البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 جاء ليوجه غلمانه لقتل العراقيين : الرجل الثاني في الحرس الثوري الإيراني سهروبي ومعه أبو مهدي المهندس وصلا بغدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر النصراني
عضو جديد تازة
عضو جديد تازة



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: جاء ليوجه غلمانه لقتل العراقيين : الرجل الثاني في الحرس الثوري الإيراني سهروبي ومعه أبو مهدي المهندس وصلا بغدا   الأربعاء 14 سبتمبر 2011, 7:43 pm

جاء ليوجه غلمانه لقتل العراقيين : الرجل الثاني في الحرس الثوري الإيراني سهروبي ومعه أبو مهدي المهندس وصلا بغداد واجتمعا بمسؤولين وسياسيين
الثلاثاء, 13 سبتمبر 2011 11:13

الصورة جمال جعفر الملقب "ابو مهدي المهندس"

اكد مصدر أمني عراقي بارز ان زعيم احدى المجموعات المسلحة الشيعية المدعومة من ايران والنائب السابق عن "الائتلاف الوطني" جمال جعفر الملقب "ابو مهدي المهندس" وصل الى بغداد والتقى رئيس الوزراء نوري المالكي في مكتبه، ونقل اليه رسالة من طهران حول التصعيد في العلاقة مع زعيم "المؤتمر الوطني العراقي" احمد الجلبي.

واوضح المصدر ان المالكي نصح "المهندس" المتهم بعدد من القضايا الارهابية ومنها عملية اغتيال امير الكويت، اثناء اقامته فيها الى جانب عدد كبير من عناصر حزب الدعوة، وعميات الخطف الجماعي في بغداد العام 2007 لاعضاء اللجنة الاولمبية العراقية وتصفيتهم فضلا عن موظفين واكاديميين في دائرة البعثات التابعة لوزارة التعليم العالي، بقطع زيارته ومغادرة العراق خوفا من القاء القبض عليه من قبل الاميركيين.الى ذلك وصل الى بغداد الرجل الثاني في "فيلق القدس" الايراني المسؤول عن الملف العراقي والسوري واللبناني سردار سهروبي الذي غيّر اسمه الى محمد جعفري وهو الشخص الذي كان مقصودا بعملية اميركية تم خلالها القبض على عدد من منتسبي القنصلية الايرانية في اربيل من قبل القوات الاميركية لمسؤوليته في شن عدد من العمليات ضدهم في العراق.المصدر الامني العراقي ذاته قال ان سهروبي او محمد جعفري التقى بكثير من القيادات العراقية، للبحث في قضايا تتعلق بالتنسيق الامني الايراني-العراقي-السوري.

ساحات التحرير

الثلاثاء, 13 سبتمبر 2011 11:13

الصورة جمال جعفر الملقب "ابو مهدي المهندس"

اكد مصدر أمني عراقي بارز ان زعيم احدى المجموعات المسلحة الشيعية المدعومة من ايران والنائب السابق عن "الائتلاف الوطني" جمال جعفر الملقب "ابو مهدي المهندس" وصل الى بغداد والتقى رئيس الوزراء نوري المالكي في مكتبه، ونقل اليه رسالة من طهران حول التصعيد في العلاقة مع زعيم "المؤتمر الوطني العراقي" احمد الجلبي.

واوضح المصدر ان المالكي نصح "المهندس" المتهم بعدد من القضايا الارهابية ومنها عملية اغتيال امير الكويت، اثناء اقامته فيها الى جانب عدد كبير من عناصر حزب الدعوة، وعميات الخطف الجماعي في بغداد العام 2007 لاعضاء اللجنة الاولمبية العراقية وتصفيتهم فضلا عن موظفين واكاديميين في دائرة البعثات التابعة لوزارة التعليم العالي، بقطع زيارته ومغادرة العراق خوفا من القاء القبض عليه من قبل الاميركيين.الى ذلك وصل الى بغداد الرجل الثاني في "فيلق القدس" الايراني المسؤول عن الملف العراقي والسوري واللبناني سردار سهروبي الذي غيّر اسمه الى محمد جعفري وهو الشخص الذي كان مقصودا بعملية اميركية تم خلالها القبض على عدد من منتسبي القنصلية الايرانية في اربيل من قبل القوات الاميركية لمسؤوليته في شن عدد من العمليات ضدهم في العراق.المصدر الامني العراقي ذاته قال ان سهروبي او محمد جعفري التقى بكثير من القيادات العراقية، للبحث في قضايا تتعلق بالتنسيق الامني الايراني-العراقي-السوري.

ساحات التحرير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جاء ليوجه غلمانه لقتل العراقيين : الرجل الثاني في الحرس الثوري الإيراني سهروبي ومعه أبو مهدي المهندس وصلا بغدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: