البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  قامت مجموعة من العراقيين الغيورين على بلدهم وأرضهم بالتظاهر أمام مقر فندق "رويال كاردنز" في العاصمة لندن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر النصراني
عضو جديد تازة
عضو جديد تازة



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع:  قامت مجموعة من العراقيين الغيورين على بلدهم وأرضهم بالتظاهر أمام مقر فندق "رويال كاردنز" في العاصمة لندن   الخميس 15 سبتمبر 2011, 1:20 pm


الخميس, 08 أيلول/سبتمبر 2011 16:39 عبدالمنعم الملا - خاص بالمرابط العراقي \ لندن


 قامت مجموعة من العراقيين الغيورين على بلدهم وأرضهم بالتظاهر أمام مقر فندق "رويال كاردنز" في العاصمة البريطانية لندن الذي عقد فيه مؤتمر "مناجم العراق" الخبيث لبيع ما تبقى من ثروات العراق للشركات البريطانية والاوربية برعاية ودعم منظمة "معا نبني العراق" المشبوهة برئاسة المدعوة البارونة إيما نيكلسون ونشروا الاعلام العراقية الوطنية "ذو النجمات الثلاث" وصور المشاركين من الحكومة العميلة في بغداد مع نبذة بسيطة عن تاريخهم البائس وحاضرهم الأسود . رغم قلة عدد الحضور لليوم الأول 06\09 الأربعاء، إلا أن الرسالة التي حملوها قد وصلت مسامع وثقبت أذان المتأمرين المجتمعين في ذلك المؤتمر المشبوه بعد أن قام أحد الشرفاء ممن حضروا التظاهرة "العم جورج البصراوي 73 عاماً" ذلك العراقي الغيور الذي صدح وبأعلى صوته رغم كبر سنه وبدأ يسرد وقائع والحقيقة وراء عقد هذا المؤتمر الخبيث والإمعات اللذين حضروه من أبناء أبن العلقمي الذي باع بغداد للمغول من قبلهم وجاؤوا ليكملوا دورهم القذر اليوم. وأحتدت المواجهة بين المتظاهرين واولئك الخونة المارقين عن بعد فأجبرت على الخروج إلى المتظاهرين البارونة البريطانية إيما نيكلسون "مستشارة المالكي لشؤون الصحية" في محاولة منها لتحسين صورة المؤتمر والمؤتمرين إلا أنها لم تفلح بعد أن واجهها المتظاهرين وأعلموها بدورها التأمري الخبيث مع المتواجدين داخل القاعة التي عقدوا مؤتمرهم المزعوم ولم يستطيعوا الخروج إلى حيث كان المتظاهرين الابطال يقفون أمام بوابة الخروج للفندق والتي تبعد امتار قليلة عن قاعة المؤتمر.
أما في اليوم الثاني للمؤتمر 08\09 اليوم الخميس، ورغم قلة عدد الحضور للأسف! إلى أن المتظاهرين إستطاعوا أن يوصلوا رسالتهم ويفشلوا مخططات المتأمرين أيضاً عندما وقفوا بالمواجهة مع عدد ممن حضروا المؤتمر وأفهموهم دورهم القذر الذي يقومون به والذي أيد ما تفضل به أحد المتظاهرين الشرفاء "أبو شهد التميمي" عندما وجهه اليه سؤالا من قبل احد المؤتمرين عن سبب تظاهرهم هنا فأجابه العراقي الاصيل
"أن سبب حضورهم هو فضح ممارساتهم ومؤتمراتهم المشبوه التي باتت معروفة للعالم أجمع كونهم يمثلون حكومة إحتلال فاسدة ولا تعرف ادنى قيم التمثيل الوطني وبالتالي فأن أي مؤتمر أو مشاركة لهذه الحكومة العملية أو لشخوصها فانه يعتبر شرعنة للإحتلال وينبغي على كل عراقيا وطني شريف مقاطعتكم وإفشال مخططاتكم لانكم لا تمثلون إلا أنفسكم وما أنت إلا عبارة عن دمية تنفذ ما يريده ويخطط له المحتل"
فأجاب ذلك المؤُتّمر وهو الدكتور "... ..." ومعه السيدة ".... ... " بالايجاب وأنه يتفق مع كل ما تفضل به العراقي الغيور وأخوته الحضور في التظاهرة واكد "أنه يعي تماماً أن اكثر من 90% من الحكومة العميلة والمشاركين في الحكومة والعملية السياسية تحت مظلة الاحتلال هم عملاء وسراق!! ولكنه يروم العمل من أجل العراق وبناءه..!!" وخاب ما يرجوا ويقولون لأنه لا اثر لاي ما يقولون وإن وجد وهذا مستحيل في حكومة إحتلال وطائفية فاسدة مثل حكومة المالكي لانها ستشرع بقتلهم مباشرة إن عرفوا أنهم يريدون بناء العراق كما قتلوا العقول والعلماء العراقيين منذ بدء الاحتلال وإلى يومنا هذا، ويقينا أن وجود هذه الحكومة هو لخدمة الاحتلاليين الامريكي والايراني وتنفيذ اجنداتهم الخبيثة ومؤامراتهم القذرة الرامية إلى تدمير العراق وجعله دون أي حول أو قوة.
أن هذا المؤتمر وما شابهه من مؤتمرات تقسيمية صهيونية ليس الهدف منها العراق وحده فحسب بل أن العراق هو الخطوة الاولى والمشروع الرئيس للمنطقة العربية برمتها والدور قادما لا محالة على باقي الدول العربية التي تأمرت على وحدة وسيادة العراق وسمحت للمحتل الغازي من استخدام أراضيها لضرب وتفتيت العراق وتشريد شعبه.
ولعل هذا المؤتمرالذي يذكرنا كثيراً بالمؤتمرات المشبوة الاخرى والتي كانت العاصمة لندن مقراً لها مثل مؤتمر سايكس بيكو الامبريالي الصهيوني الخبيث، علماً أن مكان أنعقاد هذا المؤتمر لم يكن بعيداً عن أمثاله من المؤتمرات الصهيونية الخبيثة بل وعلى بعد عدة أمتار منه "هايد بارك كورنر \ وسط لندن" وما أشبه اليوم بالبارحة، فبالأمس بيعت وقسمت فلسطين وشرد شعبها واليوم يباع ويقسم العراق على يد هؤلاء الخونة والمرتزقة من أحفاد أبي رغال " الصفويين واسيادهم في قم وطهران الشر" واليانكي الامريكي "الحقير"وبرعاية أبو ناجي "الانكليزي العفن" المقسم الحقيقي للعراق وسالب ثرواته وقاتل شعبه منذ 1917 والى يومنا هذا... فأصحوا ياعرب.
وللحديث بقية نسردها قريباً إن شاء الله
http://www.youtube.com/watch?v=iUWIrh04v-Q&feature=player_embedded#!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 قامت مجموعة من العراقيين الغيورين على بلدهم وأرضهم بالتظاهر أمام مقر فندق "رويال كاردنز" في العاصمة لندن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى الثورة العراقية Iraqi Revolution Forum-
انتقل الى: