البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  ابرز ما دار خلال إعدام برزان التكريتي وعواد البندر ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: ابرز ما دار خلال إعدام برزان التكريتي وعواد البندر ؟    الخميس 22 سبتمبر 2011, 4:32 pm


ابرز ما دار خلال إعدام برزان التكريتي وعواد البندر ؟


روى رئيس هيئة الادعاء العام في المحكمة الجنائية العليا القاضي جعفر الموسوي التفاصيل الكاملة لإعدام كل من اخ الغير شقيق للرئيس العراقي المخلوع برزان التكريتي وعواد البندر اللذي قضت المحكمة الجنائية العليا عليهم بالاعدام.

ويقول الموسوي تم تنفيذ حكم الاعدام بصدام حسين كنت في مكة المكرمة لأداء فريضة الحج ،وحينها سئلت عن قانونية تنفيذ حكم الاعدام بالرئيس الأسبق في ليلة العيد ،وخلال مدة الثلاثين يوما من تاريخ مصادقة محكمة التمييز على قرار الاعدام أجبت :أن ذلك لا يجوز.

بعد عودتي من الحج بأيام عدة اتصل بي الناطق باسم الحكومة السيد علي الدباغ ،وطلب مني أن نتناول الغداء أو العشاء معا فتوقعت أن هناك أمراً مهماً يريد الدباغ ابلاغي به.. فحين التقينا قال لي الدباغ إن دولة رئيس الوزراء قرر أن يتم تنفيذ حكم الاعدام ببرزان التكريتي وعواد البندر هذه الليلة فماذا تقول؟.

قلت لديّ شروط أساسية أولها أن لا يحضر أي شخص الى غرفة الاعدام من غير المعنيين لكي لا تتكرر الأخطاء التي وقعت خلال اعدام صدام ، وهذا شرط لا يمكن أن أساوم عليه، وأن تهيأ بدلتان حمراوان يلبسهما المدانان قبل تنفيذ الاعدام.

يواصل الموسوي شهادته فيقول:تعذر الحصول على بدلتين باللون الاحمر فاستعضنا عنهما بأخرتين يستخدمها عمال أمانة بغداد وهما باللون البرتقالي.

ذهبنا إلى سجن الحماية القصوى في الكاظمية وجيء ببرزان التكريتي وكان شعره أشعث فقال لي معاتبا :استاذ جعفر هل تقبل أن أضرب وأهان؟.. فنظرت اليه فوجدت كدمة زرقاء في وجهه فسألته من ضربك ؟ فأشار الى شخص ملثم كان يقتاده، فسألت الشخص من أنت :قال أنا (........) فقلت له لماذا تضربه؟ أجاب أنه حاول الإنتحار بضرب رأسه بالحائط فمنعته.. لكن الموسوي كان متيقنا من أن برزان قد تعرض للضرب فعلا !.

جلس برزان وسأله الموسوي :هل لديك وصية أو تريد أن تقول شيئاً ؟.

رد برزان بالقول: أنا بريء أنا بريء!!.

أجابه الموسوي نحن لسنا محمكة ،هذا الكلام كان بإمكانك أن تقوله للمحكمة ،نحن مهمتنا أن ننفذ قرار المحكمة !.

رد برزان :لقد تحدثت في أشياء كثيرة جدا في المحكمة لكن رئاسة المحكمة لم تأخذ بشيء مما قلت.. ثم قال :الله لا يرضى عليك رؤوف(ويقصد القاضي رؤوف عبد الرحمن)!.

أما عواد البندر فجاء يهتف وظل يهتف ضد الأميركان والحكومة منذ مجيئه حتى سقط من خشبة المشنقة!.

واضاف كانت بدلة الإعدام البرتقالية قد جاءت مناسبة لمقاس برزان ،أما بدلة البندر فإنها كانت أضيق من ان تغطي جسده ، فتوقف سحابها عند منطقة البطن!.

وقف برزان على المشنقة ونظر لجعفر الموسوي الذي كان شعره خفيفا بسبب عودته القريبة من الحج وخاطبه قائلا :استاذ جعفر (أنت امكيف رحت للحج وجاي تعدمني)!!
جيء بكيس أسود ليوضع برأس برزان وعواد فرفضا، لكن الموسوي يقول انني اقنعت برزان بأن يرتدي الغطاء فارتداه وكذلك الأمر بالنسبة لعواد.. ثم طلبنا منهما أن ينطقا الشهادتين ففعلا بهدوء.

سحبت عتلة المشنقة وكنا نتوقع أن نرى جسديهما يتدليان ،لكن ما شهدناه أن عواد ظهر معلقا بالحبل ولم يمت في اثناء تدلي جسده بالحبل ،لكن المفاجأة الكبرى حدثت عندما أخبرني احد المكلفين بتنفيذ الاعدام أن برزان غير موجود في الحبل، وأن الحبل فارغ ، فتوقعنا أنه خرج من الحبل بسبب ارتخائه!.. اقتربنا من الحفرة التي يسقط فيها جسد المشنوق فوجدنا برزان ملقى على وجهه ،ورأسه مفصول عن جسده، والدم قد بدأ للتو بالتدفق من رقبته في مشهد مثير وغريب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابرز ما دار خلال إعدام برزان التكريتي وعواد البندر ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: