البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ذعر في بغداد من الاغتيالات وتوصية أمنية بتغيير المسؤولين مساكنهم وسياراتهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: ذعر في بغداد من الاغتيالات وتوصية أمنية بتغيير المسؤولين مساكنهم وسياراتهم    الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 10:56 pm


ذعر في بغداد من الاغتيالات وتوصية أمنية بتغيير المسؤولين مساكنهم وسياراتهم
الثلاثاء, 27 سبتمبر 2011 01:15
تراشق بين عرب كركوك والقائمة العراقية اغتيال مدير عام في المالية وإصابة رئيس محكمة صدام
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ كريم عبدزاير:
(لا نعرف من أية جهة يطلق علينا الرصاص) عبارة قالها مسؤول حكومي عراقي اتصلت (الزمان) به امس وهو يعبر عن حالة من الذعر بين المسؤولين الحكوميين لا سيما من الذين يعملون في مكاتب خارج المنطقة الخضراء حيث تنتشر الاغتيالات بكواتم الصوت علي نحو بارز. وقال المسؤول الذي طلب عدم الافصاح عن اسمه لارتباطه بمكتب رئيس الحكومة العراقية ان أربعاً وسبعين حالة اغتيال أو عوق شديد جراء المحاولة اصابت مسؤولين أمنيين وحكوميين بمستويات مدير عام وقادة وحدات عسكرية وأمنية وموظفين في وزارات المالية والعدل والدفاع والداخلية والخارجية علي نحو خاص وأقرّ المسؤول بعدم الكشف عن جميع محاولات الاغتيال لوسائل الاعلام. وقال المسؤول ان الحكومة وجهت المسؤولين كافة بتغيير عناوين سكنهم وعدم اللجوء الي مساكنهم التقليدية، وتغيير سياراتهم الخاصّة وكذلك هواتفهم النقالة. فيما أعلن امس الانذار الامني في بغداد خشية حصول هجمات تستهدف المنطقة الخضراء ومباني الوزارات ومؤسسات الدولة علي غرار هجمات كربلاء التي وقعت امس الاول والتي ادت الي سقوط عشرات الضحايا. ورغم النداءات التي وجهها رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس البرلمان اسامة النجيفي ونائب الرئيس طارق الهاشمي بالتهدئة امس خشية حصول اختراقات امنية بين المحافظات، فقد استمرت الهجمات والاغتيالات في العاصمة العراقية مخترقة الانذار الامني كما استمرت الهجمات ايضا في عدد من مدن العراق ومحافظاته. وقالت مصادر امنية طلبت عدم ذكر اسمها لـ(الزمان): ان بغداد تشهد اجراءات امنية مشددة في المناطق الغربية من المنطقة الخضراء الواقعة في جانب الكرخ من العاصمة والتي تضم مباني رئاسة الوزراء والسفارتين الامريكية والبريطانية. وكذلك يجري رصد مواقع في الرصافة حيث معاقل انصار مقتدي الصدر وبعض المجاميع الخاصة هناك. وقال المصدر الامني ان الاجهزة الامنية اتخذت اجراءات مشددة في نقاط التفتيش في جانب الكرخ وخاصة شارع مطار المثني وساحة النور المؤدية الي المنطقة الخضراء. واضافت المصادر كما تم نشر قوات قرب سكن المسؤولين الحكوميين ومباني الوزارات كإجراء احترازي. علي صعيد آخر تصاعدت الاغتيالات في بغداد وعدد من مدن العراق مستهدفة مسؤولين وموظفين حكوميين وضباطا في الاجهزة الامنية فقد اصيب محمد علي صافي المديرُ العام في وزارة المالية بجروح اثر هجوم شنه مسلحون بأسلحة كاتمة للصوت لدي مروره بسيارته في حي اليرموك غربي بغداد. وكان نائب رئيس المحكمة الجنائية العليا السابق القاضي منير حداد اصيب بجروح جراء محاولة اغتيال بأسلحة كاتمة للصوت تعرض لها علي طريق مطار بغداد الدولي وسط العاصمة. وكان اغتيل قبل يومين بمسدس كاتم للصوت مازن عبدالوهاب ذياب معاون مدير عام الدائرة القنصلية في الخارجية العراقية ببغداد. وكان ذياب من ابرز الدبلوماسيين الذين ادانوا الفساد المالي والاداري وشغل منصب القائم بالاعمال في روما قبل سنتين. وقال ذووه انه ذهب لقضاء معاملة رسمية لاحد ابنائه وهاجمه 3 مسلحين في وضح النهار.
وأصيب مدير مكتب وزير الصحة في هجوم بأسلحة كاتمة للصوت لدي مروره في حي اليرموك غرب بغداد.
ويأتي الانذار الامني في وقت يسود التوتر في عدد من المحافظات العراقية خشية حصول انتقامات علي اساس طائفي. فيما دعا المالكي والنجيفي الي التهدئة بعد التفجيرات والهجمات التي شهدتها محافظتا كربلاء والنجف. علي صعيد آخر هدد المجلس السياسي العربي في كركوك القائمة العراقية بقطع العلاقة مع بعض القياديين فيها اذا لم يتم التوقف عن النهج الذي يتناغم مع الاتجاه الذي يريد تقسيم العراق وضرب وحدته الوطنية. وقال حسين علي صالح القيادي في المجلس السياسي العربي: ان المساومة والصفقات السرية بين السياسيين يجب ان لا تصل الي الثوابت الوطنية. فيما نفت القائمة العراقية تلك الاتهامات التي ساقها المجلس السياسي العربي في كركوك في بيان عن مؤتمر صحافي عقده في كركوك امس، وذلك في اشارة الي محاولات اياد علاوي رئيس القائمة العراقية احياء الاتفاق مع رئيس الوزراء نوري المالكي بوساطة وتأثير القيادة الكردية. وقال بيان العراقية: ان اسامة النجيفي لم يتطرق في اربيل الي المناطق المتنازع عليها. وقتل وأربعة من عناصر الشرطة وأصيب ثلاثة اثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت مركزا للشرطة في منطقة الخالدية شرق محافظة الانبار امس. وقتل واصيب أربعة مدنيين بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة مدنية لدي مرورها بقضاء الحويجة غرب كركوك. واغتيل مدني بانفجار عبوة لاصقة وضعت بسيارته شرق الموصل. كما قتل جنديان بهجوم بأسلحة كاتمة للصوت شرق الموصل. فيما نجا رئيس مجلس بلدية مدينة سامراء من محاولة اغتيال اثر انفجار عبوة ناسفة كانت تستهدف موكبه وسط المدينة التي تبعد مسافة 125 كم شمال العاصمة العراقية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khobiar
مشرف
مشرف



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 545
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اغتيالات   الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 11:37 pm

الله يستر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: ذعر في بغداد من الاغتيالات وتوصية أمنية بتغيير المسؤولين مساكنهم وسياراتهم    الخميس 29 سبتمبر 2011, 12:07 am

فعلا اخي خيري الله يستر
شكرا اخي نصراني على الموضوع ونقله وعاشت الايادي وننتظر المزيد منك وشكرا مقدما
اختك
جيهان الجزراوي
هولندة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذعر في بغداد من الاغتيالات وتوصية أمنية بتغيير المسؤولين مساكنهم وسياراتهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: