البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ++ عظـة احـد الشّـعانين ++

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20144
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ++ عظـة احـد الشّـعانين ++   الجمعة 30 سبتمبر 2011, 11:57 pm


عظة أحد الشعانين

باسم الآب والابن والروح القدس، الاله الواحد آمين

أيها الأبناء الأحباء

نرى البراءة والطهارة والتواضع على وجوه جميع الحاضرين وخاصة الأطفال الحلوين الذين يظهرون حقيقة وجه يسوع. التي هي حقيقة البراءة والتواضع والمحبة التي خصصنا بها منذ إنشاء العالم.

نحتفل اليوم بأحد الشعانين واشتركنا بتبريك الأغصان والدورة داخل وخارج الكنيسة، نرى الناس كم هم فرحون باشتراكهم بدخولهم إلى أورشليم الجديدة، إلى الكنيسة، إلى بيت الله بيت المحبة، بيت النقاء والصفاء والبراءة والطهارة، جميل أن نعيّد بعضنا بعضاً ونشترك بهذا الأسبوع العظيم ونفتتحه اليوم بأحد الشعانين، أحد الفرج والابتهاج الذي فيه دخل يسوع إلى أورشليم أي إلى قلب كل إنسان كي يزرع فيه المحبة والأمان والسلام.

افتتاحنا لأسبوع الآلام اليوم ليس هو إلا تعبير عن محبتنا وتكميل لمشيئة يسوع في الإنجيل المقدس، اعتباراً من اليوم يبدأ أسبوع الألم، بالفرح لكن ينتهي على الصليب، ونحن كمسيحيين كمؤمنين برسالة يسوع نفرح معه لكننا مستعدون أن نتألم معه ونموت معه عن أخطائنا وأهوائنا وصعوباتنا وننتصر على الموت بالقيامة.

فرحنا اليوم فرح أولادنا ومجتمعنا وكنيستنا وعالمنا وبلدنا هو فرح الجميع، فرح العطاء. الله أعطانا يريدنا اليوم أن نعطي معه كي نصل إلى السعادة. الشعانين هي رمز الأمان، رمز الهدوء، ونحن نريد أن يكون في قلوبنا هدوء وأمان، ونكون مطمئنين أن يسوع سيكون معنا في كل وقت وحين.

محبة يسوع للإنسان محبة عظيمة يا أحبائي ليس لها حدود، لذلك أتى إلى عالمنا يعطينا هذا الهدوء والمحبة غير المتناهية، لكن علينا أن نتجاوب مع محبته وعطائه، أن نشترك في هذه المحبة ونبديها للآخرين، وإذا راجعنا مراحل حياة يسوع على أرضنا نراها كلها محبة بمحبة كلها عطاء بعطاء، وينتظر منّا أن نتجاوب مع عطائه ومحبته وسر فدائه. هو الذي أعطى حياته للعالم كي يربح العالم. وعندما نخدم بعضنا بعضاً، وعندما نظهر له عن محبتنا لبعضنا بعضاً يكون يسوع مرتاحاً في داخلنا، لا نريده في هذا الأسبوع العظيم حزيناً، لقد مضى له ألفي سنة وهو يحزن معنا، لكن علينا أن ندخل التعزية إلى قلبه بمحبتنا لبعضنا بعضاً بمعاملتنا لبعضنا بعضاً وبمحبتنا لكنيستنا وأولادنا الذين هم فلذة أكبادنا.

اليوم الأحد الذي هو الأحد المقدس أحد الشعانين، نطلب إليه أن يدخل إلى قلوبنا إلى قلوب أطفالنا، يباركنا بشعانين النخل بأغصان الزيتون، يدخل إلى قلوبنا التعزية والمحبة والهدوء كي نعرف كيف نتصرف مع بعضنا البعض ونكون فعلاً مسيحيين نعيش أسبوع الآلام عن استحقاق ونعيّد عيد القيامة بالمحبة، عيد الفرح والسرور.

أطلب من جميع الحاضرين أن نشترك سوية بقلبنا في هذه الذبيحة الإلهية التي أقدمها على نيتكم جميعاً، وتكون نعمة ربنا مع الجميع، وأمانه وسلامه في قلوب الجميع. بنعمة الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين.

+ المطران مار ديونوسيوس أنطوان شهدا
متروبوليت حلب وتوابعها للسريان الكاثوليك

>> منقـول <<

30 ـ 09 ـ 2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
++ عظـة احـد الشّـعانين ++
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: