البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 باراك اوباما بين الوعود الكاذبة والانسحاب المزعوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: باراك اوباما بين الوعود الكاذبة والانسحاب المزعوم   الثلاثاء 04 أكتوبر 2011, 9:50 am



الثلاثاء, 04 تشرين1/أكتوير 2011 03:04 يقين نت تنهمك الإدارة الأمريكية في التفاوض مع حكومة الاحتلال الخامسة بشأن بقاء القوات الأمريكية في العراق بعد الحادي والثلاثين من كانون الأول المقبل وهو الموعد النهائي الذي حددته اتفاقية الإذعان لانسحاب قوات الاحتلال من العراق ، مما يعني أن الرئيس باراك أوبانا مستعد للإخلال بهذا الموعد .

وقد أثار هذا الموضوع اهتماماً واسعاً لدى وسائل الإعلام وعدد من الصحفيين الأمريكيين، منهم ( جوستن ايليوت ) الصحفي والمعلق في موقع "صالون" والذي أكد أن نقاشا يدور الآن في واشنطن حول ما إذا يتعين على إدارة أوباما أن تترك أي قوات في العراق، وكم سيكون حجمها، فيما تجري مفاوضات بين الإدارة الأمريكية والحكومة الحالية برئاسة نوري المالكي حول هذه المسألة، حيث تنص اتفاقية الإذعان التي أبرمت نهاية عام 2008 جاء بموجبها انسحاب جميع القوات الأمريكية من العراق في نهاية العام الحالي .

وأوضح ( ايليوت ) أن النقاش الرسمي الأمريكي لا يتطرق إلى واقع أنه إذا ترك أوباما أي قوات في العراق، فسوف ينقض واحداً من أولى الوعود الكبرى لرئاسته، حيث ألقى أوباما في الشهر الثاني من رئاسته وتحديدا في شباط عام 2009 ، خطاباً حول العراق داخل قاعدة ( لوجون العسكرية ) بولاية كارولينا الشمالية قال فيه: أعتزم إجلاء جميع القوات الأمريكية من العراق بحلول نهاية عام 2011 ، وسوف نستكمل في ذلك الموعد نقل المسؤوليات إلى العراقيين، ونعيد جنودنا إلى الوطن مكللين بالشرف الذي استحقوه. ... لكن اوباما يوشك الآن، على نقض ذلك التعهد.

وأشار إلى أن مسؤولين عسكريين وآخرين في الإدارة الأمريكية كانوا قد تحدثوا عن ترك 17 ألف جندي من قوات الاحتلال في العراق، من أصل 45 ألف جندي لا يزالون منتشرين حتى الآن في العراق.

من جهتها أكدت صحيفة "نيويرك تايمز" في أحدث تقرير لها أن تعهد أوباما الأصلي بشأن سحب جميع القوات الأمريكية من العراق كان دائماً يوحي بشيء من تحويل الأنظار عن مسألة أخرى .. موضحة أن مجموعات متعددة ومتنوعة من عسكريين ومتعاقدين أمريكيين سيبقون في العراق لوقت طويل بعد نهاية عام 2011 إضافة إلى عدد من العسكريين بالزي الرسمي الذين سيبقون في العراق.

وتابعت الصحيفة "حتى عندما يقوم الجيش الأمريكي بتخفيض عديد قواته في العراق، فإن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـ( سي .آي . إيه ) ستحتفظ بوجود كبير في هذا البلد، مثلها في ذلك مثل جميع المتعاقدين الأمنيين الذين يعملون لحساب وزارة الخارجية الأمريكية، إضافة إلى الأعداد الكبيرة من موظفي سفاتها العملاقة في بغداد .. مشيرة إلى أن الإدارة الأمريكية سبق وأن وضعت خططاً لتوسيع هائل لسفارتها في بغداد ولعملياتها، بدعم آلاف المتعاقدين الأمنيين شبه العسكريين، كما أنشأت مكتب تعاون أمني سيوظف فيه عاملون مدنيون وعسكريون بذريعة الإشراف على تدريب وتجهيز القوات الأمنية الحكومية .

من جهته تساءل المدون ( ستيفان والت ) بروفيسور العلاقات الدولية في جامعة هارفارد في مقال نشره موقع ( فورين بوليسي )، عما إذا كانت إدارة أوباما تحاول خداع الأمريكيين من خلال الإبقاء على وجود عسكري أمريكي مموه في العراق .

وقال ( والت ) في مقاله الذي حمل عنوان ( قوات في العراق .. من نظن أننا نخدع ؟ ) "إن إبقاء جنود أمريكيين في العراق قد لا يتطلب اتفاقاً أمنياً جديداً ليحل محل الاتفاق المنتهية مدته، لأن هؤلاء الجنود سيكونون مشمولين بالحماية ذاتها التي توفر للدبلوماسيين" .. مؤكدا انه لا يمكن خداع المتشددين المعادين لأمريكا في المنطقة، والذين يعتقدون أن الولايات المتحدة هي قوة إمبراطورية عدوانية تسعى إلى السيطرة على المنطقة بالقوة العسكرية.

وأوضح انه إذا ما تم سحب معظم القوات الأمريكية، وترك العاملين لدى الـ( سي .آي .إيه ) وآلافاً من المتعاقدين، فان ذلك يعني أن أمريكا تتظاهر بالوفاء في تعهدها بالانسحاب من العراق، وهذا سيجعل من السهل أكثر بالنسبة إلى أوباما أن يدعي أنه أنهى حرباً لا تتمتع بالشعبية .. مشيرا إلى أن وزارة الحرب الأمريكية ( البنتاغون ) لا تزال تدعي بأنه هناك ضرورة لترك قوات أمريكية في العراق بذريعة ضمان استقرار الأوضاع في هذا البلد .

وفي موقع معهد ( كاتو ) للأبحاث، كتب المحلل ( كريستوفر بريبل ) مقالاً رأى فيه أن وجود قوات أمريكية في العراق لا يخدم المصالح الأمنية للولايات المتحدة، وقال: " قبل سنوات وتحديدا في عام 2006، كتبت عمود تحت عنوان ( من سيقرر متى ننسحب من العراق؟ )، وبعد مرور أكثر من خمس سنوات ونصف السنة، لا نزال نجهل الجواب عن ذلك السؤال" .. موضحا أن جورج بوش الابن كان قد اشرف على المفوضات بشأن الاتفاق على سحب قوات الاحتلال من العراق في نهاية عام 2011 ثم مرره إلى خلفه باراك اوباما الذي خفض عديد هذه القوات إلى أقل من 50 ألفاً خلال صيف عام 2010، تمهيداً لإنجاز الانسحاب الكامل في نهاية العام الجاري، ثم تساءل بقوله : هل من الممكن أننا لن ننسحب حقاً؟ .

وأكد ( بريبل ) أن الأمريكيين سئموا هذه الحرب المهلكة التي لا جدوى منها، لان الذين هللوا في البداية لغزو العراق قالوا إنه سيكون نزهة سهلة، وإن كلفته ستغطى بواسطة عائدات البترول العراقي وليس بأموال دافعي الضرائب الأمريكيين، الذين استهلكت هذه الحرب نحو 800 مليار دولار من أموالهم، كما حصدت أرواح أكثر من 4400 جندي أمريكي، إضافة إلى مئات الآلاف من الجرحى والمعاقين، الذين تكلف رعايتهم أكثر من تريليون دولار .

وخلص المحلل ( كريستوفر بريبل ) إلى القول " إن المسألة الجوهرية هي أن أي وجود لأمريكا في العراق ليس ضرورياً، وان بوش ارتكب أخطاء في العراق، بدءاً من قرار الغزو، فالبقاء في هذا البلد إلى ما لا نهاية لا يخدم المصالح الأمنية للولايات المتحدة، وإذا كان بعض الأمريكيين مستعدين للموافقة على بقاء قوات أمريكية في هذا البلد، فان عددا قليلا جداً من العراقيين سيوافقون على ذل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20121
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: باراك اوباما بين الوعود الكاذبة والانسحاب المزعوم   الثلاثاء 04 أكتوبر 2011, 8:35 pm



المســكين باراك اوبامــا , كســلفهِ من رؤساء امريكــا !

عبد المأمور عند اسيادهِ ( اللّولب الصّهيونــــي ) !!!

مجبر على الكـذب والنفاق ( اكل عيش بَـأَه ) !

تسلم اخي العزيز ناصر النّصراني

نشاطكم متميّــــز !

تحيّاتنـــا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باراك اوباما بين الوعود الكاذبة والانسحاب المزعوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: