البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 في تحول استراتيجي مهم وفد من الكونغرس الأميركي يلتقي حارث الضاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5345
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: في تحول استراتيجي مهم وفد من الكونغرس الأميركي يلتقي حارث الضاري   الخميس 06 أكتوبر 2011, 12:04 pm

في تحول استراتيجي مهم وفد من الكونغرس الأميركي يلتقي حارث الضاري



محللون: اللقاء بداية انفصام حقيقي في العلاقة بين القوى السياسية الشيعية وأميركا





المواطن
بغداد _ فارس الشريفي_احمد نصير

في خطوة نحو تغيير المواقف قبيل الانسحاب الأميركي من العراق نهاية هذا العام التقى وفد من الكونغرس بحارث الضاري الامين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق (المطلوب للقضاء العراقي والمصنفة هيئته كمنظمة ارهابية) والتي تعد حركة استفزاز مباشرة أعقبت زيارة وفد من الكونغرس للعراق مطلع العام الجاري وطالبوا حينها بغداد بتعويضات عما أصاب الجيش الأمريكي من اضرار مادية ومعنوية.

وكشفت وثيقة صادرة عن الهيئة ان "وفدا من الكونغرس الأميركي (جميعهم من الحزب الديمقراطي) مكون من جيمس مكدرموت عن واشنطن وكيث أليسون عن ولاية مينيابوليس وجو يندولين مور عن ولاية ويسكانسن التقوا بحارث الضاري وتباحثوا بعدة الأمور "وأشارت الوثيقة " ان الوفد زار كل من تونس ومصر والأردن ولبنان وينوي زيارة العراق .

ويرى بعض المحللين الاستراتيجيين في حديث لـ(المواطن) ان هذه الخطوة هي بوادر تحول استراتيجي يتزامن مع مرحلة ما بعد الانسحاب العسكري الأميركي من العراق وهو تحول سياسي اكثر منه عسكري او امني ففي حالة حدوث الانسحاب فأن أي تأثير امني على القوات الأميركية من قبل المجاميع المرتبطة بالضاري لا وجود لها على ارض الواقع.

وبين المحللون أيضا ان هذه الخطوة هي بداية انفصام حقيقي في العلاقة بين القوى السياسية الشيعية مع أميركا وبداية تحول نحو بعض القوى السنية باعتبار ان القوى الشيعية ضد بقاء القوات الأميركية وهذا يعيدنا الى رغبة بعض القوى السنية وحارث الضاري ان يقوم الأمريكان بإرجاع الوضع على ما هو عليه قبل عام 2003.

وحارث الضاري الذي يرأس هيئة علماء المسلمين والتي تصنف كمنظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة وهو مطلوب بعدد من التهم للسلطات العراقية وذلك لدورة البارز في قيادة جماعات مسلحة أبان الحرب الطائفية التي نشبت في العراق ووصلت ذروتها ما بين عامي 2005 و2008 ليفر بعدها من العراق هو وعدد من أبناءه ليستقر ما بين مصر والأردن وترفض السلطات هناك تسليمه للقضاء العراقي وفي السادس عشر من تشرين الثاني 2006 افادت قناة العراقية التلفزيونية ان وزارة الداخلية العراقية اصدرت مذكرة توقيف بحق الضاري بتهمة التحريض على العنف الطائفي ما اثار غضب سنة العراق لكن الحكومة العراقية اوضحت بعد ذلك ان ما صدر بحق الضاري ليس مذكرة توقيف وانما مذكرة تحقيق وفي 26 آذار 2010، أعلنت وزارة الخزانة الاميركية فرض عقوبات مالية ضد مثنى نجل حارث الضاري بتهمة دعم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.

كما حصلت الحكومة الأمريكية على دعم من قبل الامم المتحدة لإدراج مثنى حارث الضارى على قائمة الأشخاص والمجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة وحركة طالبان التى تفرض عليهما عقوبات بموجب قرار الأمم المتحدة الرقم 1267 وتشمل هذه العقوبات خصوصا تجميد ممتلكات الضارى فى الولايات المتحدة وحظر الرعايا الأمريكيين من التعامل معه.

ومثنى الضاري هو المتحدث السابق باسم هيئة علماء المسلمين السنة التي تم تشكيلها بعيد سقوط نظام صدام في 2003 برئاسة والده، وجعلت الدفاع عن حقوق السنة هدفا لها كما تقول.

من جانبه قال النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان لـ(المواطن) ان "هذا اللقاء ليس من الاهمية لنبني عليه ردود او تفسير للاسباب "وزاد" ان اعضاء الوفد الامريكي والذين يمثلون الكونغرس هم احرار بلقاء من يشاؤون، فاولا واخيرا هذه اللقاءات التي تجريها وفود من الكونغرس لا تمثل وجهة نظر رسمية للحكومة الامريكية بقدر ما هي تصرفات شخصية" .

فيما بين عضو البرلمان العراقي عن تيار الأحرار علي التميمي ان "قوات الاحتلال الأميركي لم تحقق أي نصر في العراق لذا نجدها الآن تلتقي مع رموز لجماعات إرهابية ومسومة بالعار وعليها أوامر إلقاء قبض فأتصور انها حركة فاشلة من الإدارة الأميركية بهذا الاتجاه"مضيفا" ان حارث الضاري لا يمثل أهل السنة في العراق وخاصة انها دافعا عن تنظيمات القاعدة وهذا الأمر كنا نتحدث عنه دائما بأن هناك تناغم مابين الاحتلال والقاعدة والبعثيون وخاصة في وجهات النظر والفكر "وتابع" ان هذا الأمر او اللقاء قد يكون محاولة من قبل الأمريكان لإعادة الفوضى الى العراق وخاصة بعد إجماع التحالف الوطني واغلب القوى السياسية الداخلة في العملية السياسية على عدم التمديد للقوات الأميركية او إعطاء حصانه لمدربين او ما شابهه لذا فهي محاولات وجميع القادة السياسيين والشعب لا تطال عليهم ".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في تحول استراتيجي مهم وفد من الكونغرس الأميركي يلتقي حارث الضاري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: