البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بالوثائق :وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قفص الاتهام:لماذا يشترون السلاح ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نادر الساتي
عضو جديد
عضو جديد



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 0
تاريخ التسجيل : 14/09/2011
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بالوثائق :وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قفص الاتهام:لماذا يشترون السلاح ؟؟؟   السبت 15 أكتوبر 2011, 12:04 pm

بالوثائق ....... وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قفص الاتهام



كتابات - ناصر الياسري



عندما حصلت على الوثائق المرفقة طيا . قلت لا تكون هذه الوثائق إلا مزحة من مرسلها ولا يمكن إن يحدث مثل هذا حتى في الصومال بالرغم من اختلاف التجربة السياسية بين البلدين الشقيقين ! .

فالصومال ليس لديه حكومة منتخبه ونحن لدينا حكومات داخل حكومات منتخبه ! .

والصومال ليس لدية مرجعية دينية تدعم قوائم بعينها بينما لدينا مراجع عظام يتدخلون في كل شيء حتى في العلاقات الجنسية بين الأزواج !

والصومال لا تتجاوز فيه عدد المليشيات المسلحة أكثر من ثلاث . بينما تزخر الساحة العراقية بعشرات المليشيات المسلحة حد الأسنان ( اللبنية ) !

والصوماليين لا يبيعون الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في الشوارع بل يكتفون ببيع الرشاشات والمسدسات . بينما في العراق فيمكنك من شراء ( C4 و TNT ) ومحركات الطائرات وصواريخ سكود وبأسعار مدعومة ومخفضة للزبائن !

وطالما أن موضوع المقارنة صار مسلحا , فوثائقنا لهذا اليوم مسلحة أيضا !

فالذي اعرفه ويعرفه الآخرين أن وزارة الدفاع والداخلية هي المسئولة عن استيراد وشراء وتسليح قطعاتها والقطعات التابعة لها مثل الحمايات الشخصية وحمايات المنشئات الحيويه والوزارات .

غير الذي لم يخطر ببالي أبدا أن تقوم وزارة مثل ( وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ) في النزول إلى الشارع لتشتري أسلحة وعتاد لحمايتها وحماية منتسبيها !!

ومن الطبيعي إن تلك الأسلحة المشتراة من هكذا جهات هي أسلحة تابعة للدولة ومصدرها مشاجب ومذاخر وزارتي الدفاع والداخلية والمعامل العسكرية . وبالطبع أن تلك الأسلحة مسروقة من الدولة حتما لأن ليس لدينا جهات مدنيه مسموح لها باستيراد وبيع الأسلحة والعتاد . فكل ما موجود في الشارع وعند الإفراد مصدرة حكومي .

أذن فشراء الأسلحة واعدتها من خارج مصدره هو شراء ماده مسروقة من الدولة وهذا من الناحية القانونية يحاسب عليه قضائيا . فكيف أن يكون بيع وشراء تلك الأسلحة بوصولات صادره من تلك الجهات الغير قانونيه أصلا !!

وكيف تم صرف مبالغها من خزينة الدولة وهذه الأسلحة مسروقة منها أصلا !؟؟

لا أريد أن أطيل عليكم القضية ويصيبكم الدوار مثلما أصابني وأصاب العراق الجريح وأنا أطلّع على وصولات بيع وشراء الأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع ذخائرها و الخاصة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في عهد مولانا صاحب العصمة والكمال وعضو البرلمان حاليا عبد ذياب العجيلي ( حفظة الله ورعاه ) !

واليكم الوثائق كما وردتني من مصدرها . وناقل الكفر ليس بكافر !!



http://summereon.net/index.php?option=com_content&view=article&id=6158:2011-10-14-05-59-37&catid=34:2011-10-09-15-01-15&Itemid=112
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بالوثائق :وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قفص الاتهام:لماذا يشترون السلاح ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: