البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 + ثانيةً لنتأمّـل ونفكّر في حياتنا .. ومافعلـهُ السيّد المسيح من اجلنا ! +

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20116
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: + ثانيةً لنتأمّـل ونفكّر في حياتنا .. ومافعلـهُ السيّد المسيح من اجلنا ! +   الإثنين 14 نوفمبر 2011, 8:20 pm


ثانية لنتأمل و نفكر في حياتنا وبما فعله السيد المسيح لأجلنا
60 ثانية القادمة ,اترك اي شي بيدك تعمله وانتهز
الفرصة ولنرى اذا كان ابليس قادرا ان يوقف هذا الموت العلمي ليسوع .



بعمر 33 حكم على يسوع بالموت .



في ذلك الوقت كان الصلب اسوأ أنواع الموت.
وكان فقط نصيب المجرمين السيئين، و كان الموت المروع
بالنسبة ليسوع بعكس غيره من المحكومين المجرمين ،
صلب المسيح مسمراً بيديه وقدميه .



كان طول المسمار الواحد من 6-8 انش !



دقت المسامير في معصميه وليس في راحة يده كما هو مشاع .
هناك وتر في المعصم يمتد الى الكتف وكما يعرف الجنود
الرومان انه عندما تدق المسامير في المعصم فأن ذلك الوتر
سوف يمزق مما اضطر يسوع إلى استخدام عضلات
ظهره ليسند نفسه وليتمكن من التنفس .


وكلا قدميه كانتا مسمرتين ايضا. مما اضطره الى اسناد
نفسه على مسمار وقدميه محصورة على الصليب .
لم يستطيع يسوع اسناد نفسه بسبب الألم لذلك
كان عليه التناوب بين التقوس وبين إستخدام قدميه
ليتمكن من التنفس، هل تتخيل كمية المعاناة ،
الالم، والشجاعة .



تحمل يسوع هذه الواقع لمده تزيد عن 3 ساعات !




نعم لثلاث ساعات ! هل تتخيل نوع المعاناة ؟
قبل دقائق قليلة من موته توقف يسوع عن النزف ،
لقد كان ببساطة يصب الماء من جراحه




من الصور الشائعة يمكننا رؤية الجروح في يديه وقدمية
والجرح في جنبه بسبب الرمح.ولكن هل ندري وندرك
الجروح الحقيقية في جسمه. مطرقة أدخلت المسامير من
خلال معصمه ومسمار في قدمه وايضا بين اعواد الصليب،
ثم قيام الجنود بطعن جنبه بالحربة ولكن قبل دق المسامير
والحربة جُلد المسيح وضرب. كان الجلد بالسوط شديداً
وقاسياً مما مزق لحمه وجسده. كان الضرب مروعا بحيث
مزق وجهه وإكليل الشوك المضفور غَرز عميقاً في فروة رأسه..
لايمكن لاي انسان تحمل والعيش بعد هذا العذاب .



نفذت دمائه ولم يبق في جسمه سوى الماء ليخرج من جروحه.
يحتوي جسم اي انسان بالغ على 3.4 لتر دم اي اقل من غالون

لكن يسوع استنفذ ال 3.5 لتر من دماءه كان مسمراً
بثلاثه مسامير في اعضاءه وإكليل الشوك على رأسه
وبعد كل هذا طعنه الجنود بالرمح في جنبه .



وكل تلك المعاناة البشرية المروعة أتت بعد حمل يسوع لصليبه
لمسافة 2 كيلومتر بينما الاكليل مغروز في رأسه ورَمي الحجارة عليه
(حيث بلغ وزن الصليب 30 كيلو فقط لجزئه الأعلى حيث يداه كانت مسمرتان) .




تحمل يسوع تلك التجربة فقط لتتمكن من الدخول المجاني للملكوت
وعليه فإن خطاياك يمكن ان تغسل وتمحى وبدون
اي استثناء فلا تهمل هذا الوضع أو الفرصة

مات يسوع المسيح لأجلك !
لا تصدق بأنه فقط لأجل غيرك
(لأجل الذين يذهبون للكنيسة أو الكهنة أو القساوسة أو الأساقفة)
اقبل هذه الحقيقة ،حقيقة أن الخلاص
فقط بيسوع المسيح ,خلاص العالم أجمع .

الله له خطة لحياتك,. الاَن فكر حيال ذلك وليبارك الرب حياتك ,
60 ثانية مع الله

وللستين ثانية القادمة أترك جانباً ما أنت فاعله,
وانتهز الفرصة وانظر اذا كان ابليس سيقدر على ايقافك .





اتبع وصية يسوع عندما قال " من يعترف بي قدام الناس
أنا أيضاً سأعترف به أمام أبي في السماء ، لكن كل من
ينكرني قدام الناس أنكره انا أيضاً أمام أبي في السماء
(متى 10.: 32-22) .

نعم إني أحب الرب فهو مصدر حياتي وهو مخلِّصي
وهو الذي يجعلني أحيا نهاراً وليلاً ,
بدونه انا لاشئ لكنني معه " استطيع كل شئ في
المسيح الذي يقوّيني"
فيلبي ( 4:13 )

>> منقــول >>
14 ـ 11 ـ 11

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
+ ثانيةً لنتأمّـل ونفكّر في حياتنا .. ومافعلـهُ السيّد المسيح من اجلنا ! +
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: