البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  المقابلة الصحفية - التي اجرتها جريدة الزمان الدولية مع الدكتور خضير المرشدي الممثل الرسمي لحزب البعث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: المقابلة الصحفية - التي اجرتها جريدة الزمان الدولية مع الدكتور خضير المرشدي الممثل الرسمي لحزب البعث    الأحد 20 نوفمبر 2011, 6:04 pm

المقابلة الصحفية التي اجرتها جريدة الزمان الدولية مع الدكتور خضير المرشدي الممثل الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي





شبكة المنصور


الممثل الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي من دمشق لـ( الزمان ) :
● ليست لنا تنظيمات عاملة بالخارج لكي ترهن بدول .
● وبرقية الدوري الى البارزاني اجتماعية وليست سياسية .


لندن - الزمان


نفى الممثل الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي ان يكون قد جرت اية مفاوضات مع الامريكان قبل سنوات وقال الدكتور خضير المرشدي في اجاباته على اسئلة صحيفة الزمان في طبعتها الدولية ونشرت يوم الثلاثاء ١٥ / ١١ / ٢٠١١ ان تجربة الصحوات هزيلة وهي جزء فاسد من العملية السياسية الفاشلة في العراق .


وقال المرشدي ان البعث والمقاومة العراقية سيلاحقان المشروع الايراني (الفارسي الصفوي) حسب وصفه بعد الانسحاب الامريكي من العراق وعرض العفو عن السياسيين والاحزاب الذين يتحكمون في بغداد اذا طلبوا التوبة من الشعب . ونفى وجود اية محاولة انقلابية للبعث كما اعلنت الحكومة العراقية قبل اسابيع .


ولم ينف المرشدي وجود اتصالات مع روسيا غير انه لم يؤكدها . ولفت الى ان برقية التعزية التي ارسلها عزة ابراهيم نائب الرئيس صدام حسين سابقا الى مسعود البارزاني كانت لأسباب اجتماعية وليست سياسية ..


وفي الاتي نص المقابلة :


الاسئلة :


أولا : جرت مفاوضات قبل ثلاث سنوات بين البعث والامريكان و على ماذا تم الاتفاق وهل لا تزال تلك المفاوضات سارية المفعول والالتزامات في نتائجها , حيث قيل انها كانت من اجل انجاح تجربة الصحوات

ج 1 : لم تجر أية مفاوضات بيننا وبين الولايات المتحدة الامريكية ، وان شروطنا للمفاوضات واضحة ومعلنة وهي الإنهاء الكامل للاحتلال وعمليته السياسية واستعادة السيادة والاستقلال الوطني ، واعلان الولايات المتحدة الدولة القائمة بالاحتلال رسميا استعدادها لتنفيذ حقوق العراق المثبتة في برنامج التحرير والاستقلال للمقاومة العراقية، والتقيد بما يفرضه عليها القانون الدولي من التزامات جراء غزوها واحتلالها غير المشروعين للعراق ، اما الصحوات وغيرها من الجزئيات التي خلقها المحتل فهي جزء من الاحتلال ومشروعه ، والبعث ينظر الى الصحوات كجزء هزيل وفاشل وفاسد من العملية السياسية الفاسدة والفاشلة .


ثانيا : ماذا سيفعل البعث بعد الانسحاب الامريكي هل توجد خطة سياسية أو سواها يمكن اعلانها لا اقصد البيانات الرسمية التعبوية وانما الاجرائية او سواها .


ج2 : الإحتلال بدأ بالجانب العسكري ولكنه لم يكن هذا هدفه فقط بل وضع مشروعا استعماريا للعراق والدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط ، وبذلك فانه دمر الدولة العراقية بكافة منظوماتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية والاخلاقية وغيرها ، واقام بدلا عنها منظومات تخدم مشروعه هذا ، وحتى في الجانب العسكري فالمحتل لن يسحب كل قواته النظامية بل سيبقي قسما منها بحجة التدريب ، كما سيبقي القوات غير النظامية اي قوات المرتزقة المسماة بالشركات الامنية التي يفوق عددها وعدتها تسليح جيوش دول بأكملها ، لذلك بالنسبة لنا ولكل الفصائل الوطنية المناهضة للاحتلال ، فان الانسحاب رغم أنه يشكل هزيمة عسكرية للإحتلال الأمريكي إلا انه لايمثل نهاية الاحتلال ، والبعث يواصل مقاومته ومناهضته للاحتلال ومشروعه وبمختلف انواع المقاومة ووفق برنامج الحزب المعلن .


أما عن الإجراءات التي يمكن أن يتخذها البعث وفصائل الجهاد والتحرير فهي كما وردت في خطاب الرفيق المجاهد قائد الحزب وقائد الجهاد والمقومة والتحرير عزة إبراهيم يوم الخميس 10/11/2011 وتتلخص حسب الأسبقيات بما يلي:


مطاردة ومقاومة قوات الاحتلال وكافة جيوبه العسكرية والأمنية والسياسية والاقتصادية وإنهاء مشروعه في العراق واستخدام كافة أنواع المقاومة لكنس هذا الاحتلال حتى خروج آخر جندي محتل من ارض العراق مهما طال الزمن وغلت التضحيات .


طرد وتصفية النفوذ والتدخل الفارسي ألصفوي في العراق وبمختلف الوسائل العسكرية والسياسية والشعبية وغيرها وسنطردهم شر طردة هم وأعوانهم من العراق الأشم ، وستكون عملية طردهم هذه المرة اشد وأقسى من طردتهم في قادسية صدام المجيدة ، وسيتجرعون السم والقيح معا هذه المرة .


أما طوابير العملاء والجواسيس والخونة من أركان وأحزاب وشخوص السلطة العميلة للأمريكان والصهاينة والفرس الصفوييين ، فان من لم ينهزم منهم مع أسياده ، ومن لم يعلن التوبة والبراءة وطلب العفو من الشعب ، فان شعب العراق وطليعته البعث والمقاومة الباسلة سيقتص منهم بجريمة الخيانة العظمى ، وان غدا لناظره قريب .



ثالثا : الحكومة العراقية تقول انها حصلت على معلومات لاحباط محاولات انقلابية او لكشف تنظيمات من خلال خدمات قدمتها سوريا ثم ليبيا ما تعليقكم؟


ج3 : سبق أن كان لنا رد على هذه التهمة السخيفة ، وقلنا انها محض افتراء لتغطية مواصلة حكومة عملاء الاحتلال العمل بقانون الاجتثاث الذي أصدره المجرم بريمر الفاشي ضد البعثيين وكل الوطنيين العراقيين المناهضين للاحتلال ، وهي موجهة للأمريكان لاستجداء تعاطفهم لعلهم يقررون ابقاء عديد قواتهم لحماية عملائهم الحاكمين والمتسلطين من غضب العراقيين ونقمتهم المتصاعدة في كل منطقة من مناطق العراق .



رابعا : اعلان البعثيين تظامنهم مع القذافي وهو ينهار أساء حسب المراقبين للبعث لاسيما بعد التذكير بدوره في تزويد ايران بصواريخ لقصف بغداد ؟كيف تفسرون ذلك ؟


ج4 : لم يعلن البعث تضامنه مع شخص بعينه مهما كان موقعه ، والعلاقة معه ومع نظامه تقوم على تاريخ طويل من المواقف السلبية التي اتخذها القذافي من البعث بشكل خاص ومن العراق بشكل عام . واشرت الى أحداها في سؤالك . حزب البعث اعلن موقفا مبدئيا واخلاقيا وقوميا وانسانيا عاما ينطبق على جميع البدان العربية وهو رفض التدخل الأجنبي والتحذير من شرور أخطاره تحت اي مبرر كان ، وخصوصا تدخل الولايات المتحدة وحليفاتها الأوربيات بريطانيا وفرنسا التي هي أبعد الناس عن مناصرة الشعوب الساعية للحرية والمناضلة ضد الدكتاتورية والقمع والفساد ، وتاريخ هذه الدول الاستعمارية لن يشير الى انها ناصرت شعوبا من اجل نيل حريتها كما يقولون !!! وانما لغرض تحقيق مصالحها واهدافها في الهيمنة والابتزاز والتسلط ، لأن هذه الدول ببساطة هي التي دعمت وما تزال تدعم أنظمة القمع والدكتاتورية والفساد والظلم ، ودعمها الكامل وغير المحدود لأنظمة مبارك وزين العابدين وغيرهما ونظام عملاء الاحتلال الأمريكي-الإيراني في العراق أكبر دليل على ما نقول .


اهداف ومباديء


خامسا : لم تجر اية محاولة كبيرة ولها وزنها لاعادة سمعة البعث في البلدان العربية سواء فيما يتعلق بدعمه لخيار الدكتاتورية او تسببه بحرب انهت العراق حسب اطاريحهم؟


ج 5 : اجيبك بوضوح وايمان مطلق وانقل لك الحقيقة كما هي واقول:
البعث كفكر وعقيدة واهداف ومبادئ وبرامج سياسية انما هو المعبر عن اهداف وتطلعات الشعب العربي في كل مكان في الوحدة الوطنية والقومية وفي التحرر والعيش الكريم وتحقيق العدالة بكل معانيها ، وهو من يحمل عقيدة واهداف الشعب العربي الكاملة.


والبعث كتنظيم فانه يوجد حيثما يوجد العربي وان تنظيماته منتشرة في معظم الأقطار العربية وإعداد المنتمين في هذه التنظيمات من الشباب العربي وفي جميع الاقطار ما يفوق التصور ، حيث المد الشعبي المؤيد للعراق والبعث ومقاومته وقيادته المجاهدة .


والبعث كعلاقات مع القوى والتيارات والاحزاب الوطنية والقومية التقدمية ومع الشخصيات العربية الفاعلة والمؤثرة ، فإنها قد تجسدت من خلال الحوار والانفتاح والعمل الحثيث على وضع اساس لمشروع جبهة وطنية وقومية واسلامية على المستوى الوطني والعربي .


وبقدر تعلق الامر بسؤالك حول دعم الدكتاتوريات ، فان حزب البعث لم يدعم خيار الدكتاتورية ابدا بل هو ضحية لدكتاتورية المحتل وعملائه في العراق ولدكتاتورية انظمة عربية وغير عربية اخرى .


اما الشق الثاني من السؤال، اي الزعم بأن البعث تسبب بحرب أنهت العراق، فهو ينطلق من التبرير المهلهل الذي يستخدمه عملاء الإحتلال كلما احرجهم الناس وحاصروهم على عمالتهم ودعوتهم للاحتلال وجلبهم للمحتل الذي نشر الفوضى والفساد في كل زوايا المجتمع العراق . ولا يقنع هذا الكلام أحدا. ويعرف القاصي والداني من الذي كان يعمل بلا كلل وقاتل في كل الجبهات وقدم التضحيات من أجل درء الحرب والغزو والاحتلال . ويعرف الجميع من الذي كان يعمل في سبيل توفير المسوغات الكاذبة والمزيفة والملفقة لكي تستخدمها ادارة الطاغية الأرعن بوش وحلفائه لشن الحرب على العراق.


سادسا : يقال ان هناك اتصالات مع روسيا ما حقيقتها ؟
ج 6 : لدينا اتصالات مع العديد من دول العالم ، العربية وغيرها ، بهدف توضيح حقيقة الأوضاع الكارثية التي يعيشها العراق في ظل الإحتلال وعن أكاذيب المحتل وعملائه ، وتوضيح موقف البعث مما يجري.


سابعا : متى تجري مراجعة تجربة البعث بمؤتمر عام او سواه، لأن التعذر بالأسباب الامنية سيطول امده ربما لسنوات اخرى وهذا ينعكس سلبا على العلاقة مع الشعب .


ج7 : حزب البعث اتخذ الكثير من الإجراءات على الصعد التنظيمية والسياسية ، ولولا اتخاذه هذه الإجراءات لما استطاع ان يبقى في الساحة قويا ومؤثرا بشهادة الأعداء قبل الأصدقاء بالرغم من هول الهجمة الإجرامية الفاشية الأمريكية الإسرائيلية الإيرانية المسعورةعليه وعلى مناضليه وفكره وتاريخه. ولا صلة للمراجعة بعلاقة البعث بالشعب العراقي وهذا الأمر يخص التنظيم وتطوره واستيعابه للمتغيرات. والشعب العراقي والحمد لله الان وبعد ثماني سنوات من الاحتلال والقتل والدمار والحرمان والفساد الذي تمارسه سلطة الاحتلال في بغداد ، يعبر عن تمسكه بالبعث فكرا وعقيدة وسياسة وبرامج وكرامة وعزة وتحضّر وامان ، ويكن كل الإحرام والتقدير لقيادة البعث ومناضليه ويحتضنهم ويمدهم بكل عوامل القوة والبقاء ، ولولا هذه الحاضنة الشعبية ، لما استطاع البعث ومقاومته ان يحقق هذه الانجازات الاسطورية ويهين الجيش الامريكي المحتل وعملاءه .


ثامنا : هل تمتلكون طرحا يخالف اخطاء نظام حكم الرئيس الراحل صدام حسين ؟


ج 8: تجربة البعث في الحكم بقيادة الرئيس الشهيد صدام حسين طويلة وغنية بالإنجازات الكبيرة، وفي مقدمتها تحقيق الاستقلال السياسي والاقتصادي الكامل وتوفير أعلى مستوى من الأمن والأمان والاستقرار والعيش الكريم ، وان واحدة من أفضل المنظومات المتقدمة للتعليم والصحة والضمان والعمل والتنظيمات المهنية في جميع البدان النامية قد تحققت في زمن البعث ، ناهيك عن الانجازات الكبرى في تأميم الثروة النفطية ، والاصلاح الزراعي واستصلاح الاراضي ، وتجربة الحكم الذاتي للأشقاء الاكراد ووضع قانونه موضع التطبيق والذي يتقدم في مضامينه حتى على قانون الحكم الذاتي لمقاطعة ويلز في بريطانيا ، وبإمكانك الاطلاع على ذلك ، وتطوير اذرع الاقتصاد العراقي ،الصناعية والزراعية والخدمية ، وبناء الجيش القوى الذي تصدى للمشروع الامريكي الصهيوني الفارسي منذ تصديه للعدوان الايراني وحتى يومنا هذا حيث المقاومة الباسلة والتي هي الوريث الشرعي لذلك الجيش العظيم والدولة الوطنية مرورا بصفحات المشروع الاخرى ، وغيرها الكثير الكثير من المنجزات والتي بسببها كان العدوان والاحتلال ، وليس بسبب اخطاء نظام حكم كما تقول ، بالطبع إن مسيرة طويلة محاطة بهذا الحجم الهائل من الأعداء والطامعين من ايران الى اسرائيل الى امريكا الى بريطانيا والى عملاء هؤلاء لابد ان تقع في أخطاء وهو أمر طبيعي جدا .


تاسعا : ظهر لدى الاعلام كأن المقاومة هي القاعدة فقط وحين تم احتواؤها انتهى كل شيء وظهرت الاحجام الاخرى على حقيقتها ؟


ج 9 : هذا السؤال ينطلق من الموقف الدعائي الذي اتخذه المحتل وتبناه عملاؤه والقائم على انه لاتوجد مقاومة وطنية عراقية وان كل المقاومين غير عراقيين ومتسللين من دول عربية. وهو محض هراء كشفه منذ زمن بعيد قادة عسكريون امريكيون اعترفوا ان حجم القاعدة في المقاومة لا يتجاوز 5 بالمائة. كما يكشفه اعتقال المحتل وحكومة عملائه لمئات الألوف من العراقيين بتهم تتصل بمقاومة الإحتلال ، ولعل العمليات العسكرية التي تقوم بها الفصائل الوطنية والقومية والاسلامية ضد الاحتلال ، ويتم نشرها في مواقع القيادة العليا للجهاد والتحرير والمواقع المقاومة الاخرى كالبصرة والمنصور والجبهة الوطنية وكذلك مواقع اخرى لفصائل مجاهدة شقيقة ، توضح بالصورة والصوت حجم الانجاز الاسطوري للمقاومة الباسلة التي كبدت المحتلين خسائر مادية وبشرية فادحة اجبرتهم على الانسحاب .


برنامج التحرير والاستقلال


عاشرا : كوادر البعث وضباطه بين القتل والسجن والاجتثاث ولا نسمع من البعث سوى ردود فعل لفظية لا ترقى الى مستوى العمل الكبير الرادع , هل ان ذلك بسبب عدم امتلاككم أدوات ذلك ؟


ج 10 : حزب البعث وضع استراتيجية للمقاومة والتحرير والبناء منذ ايلول عام 2003 ، وجسدها في برنامج التحرير والاستقلال عام 2006 ، ويعمل ويقاوم ويجاهد بما متوفر له من امكانيات لمناهضة الاحتلال بهدف تحرير العراق واستعادة سيادته واستقلاله الوطني ومن ضمن الأهداف الوطنية للمقاومة اطلاق سراح جميع العراقيين الأسرى (وليس البعثيون فقط ) في سجون المحتل وسجون عملائه وإغاثة ملايين العراقيين الذين وقعوا ضحية لجرائم المحتل الامريكي وعملائه .


احدعشر : ما سر العلاقة مع مسعود البارزاني وهل انه يقوم برد الجميل للبعث وكيف يتم ذلك لاسيما بعد برقية التعزية من قائد البعث عزة الدوري بوفاة والدة البارزاني ؟


ج 11 : البعث ينظر للشعب الكردي كجزء لايتجزء من شعب العراق ، والحزب لم ولن يبحث عن رد لجميل تجاه اي منجز قام به في هذه المنطقة او تلك ولصالح هذه القومية او غيرها ، ولم ينظر البعث للأشخاص على اساس ما ذكرت من انهم من يقرر مصير الاكراد ، وانما البعث يؤمن بان مصير الشعب الكردي مرتبط بمصير العراق بأكمله وبكافة قومياته واطيافه واديانه وابناءه . أما برقية التعزية التي وجهها الرفيق المجاهد القائد عزة الدوري للسيد مسعود البارزاني فهي خطوة اجتماعية إنسانية ، وليس لها اي ابعاد سياسية .


اثناعشر : يقال ان كل اوراق البعث في حوزة مخابرات دولة عربية لذلك يجري بيع تنظيماته في العراق وكشفها عندما يكون هناك تقارب وصفقات بين تلك الدولة وحكومة نوري المالكي ؟


ج12 : لا صحة لهذا الكلام ، إذ لا وجود لأية تنظيمات خارج العراق تابعة لحزب البعث في العراق لكي تكشفها مخابرات هذه الدولة أو تلك أو تكشف من خلالها تنظيم البعث في الداخل، حسب الزعم الوارد في السؤال ، البعث موجود اساسا بكل ثقله وتنظيماته المدنية والمقاتلة في العراق ، وملايين العراقيين الموجودون في الخارج في هذ القطر او ذاك ومن ضمنهم بعثيون موجودون لأغراض اللجوء والعمل او الإقامة المؤقتة نتيجة حملة القمع والمطاردة والتشريد والتجويع والقتل التي تجري في العراق منذ الإحتلال ضد كل الرافضين للاحتلال وللنفوذ الإرهابي الإيراني والإسرائيلي الذي يحتمي بالإحتلال. وتتخذ الدول العربية الشقيقة التي تستضيف هؤلاء مواقف طيبة في استضافة ملايين العراقيين المشردين وتأمين اقامتهم وتستحق الشكر والثناء على تلك المواقف الانسانية التي لا تنسى .


ثالث عشر : هل لكم فصائل مقاومة فاعلة داخل العراق ولماذا خفت صوت النقشبندية ، أصحيح ان هناك خلافات حول التمويل والقيادة الميدانية ؟



ج13 : قائد البعث الرفيق المجاهد عزة ابراهيم يقود جبهة الجهاد والتحرير والخلاص الوطني التي تضم فصائل مجاهدة مقاتلة عديدة ومنهم جيش رجال الطريقة النقشبندية الشجعان الذين يطاردون الغزاة المحتلين ليل نهار ومعهم بقية رجال الفصائل المجاهدة الاخرى ، ولكن التعتيم الاعلامي المقصود من قبل المحتلين واعوانهم هو السبب لذلك . ولا خلافات حول اي نقطة من النقاط التي ذكرتها او غيرها .



اربع عشر : يقال أن هناك اتصالات مع ايران ما هدفها ؟ ومتى تمت ؟ ومع اي الاطراف وكيف انتهت ؟


ج14 : لاتوجد اية اتصالات مع ايران .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المقابلة الصحفية - التي اجرتها جريدة الزمان الدولية مع الدكتور خضير المرشدي الممثل الرسمي لحزب البعث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: