البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 قطر في خطر : الدكتور سعد سليمان الدليمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: قطر في خطر : الدكتور سعد سليمان الدليمي    الإثنين 21 نوفمبر 2011, 5:56 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

قطر في خطر


الدكتور سعد سليمان الدليمي



شبكة البصرة



أن النظام القطري لم يعد يعي خطر المؤامرات التي يحيكها ضد الشعوب العربية وأنظمته.

فالجسد القطري الهزيل الذي لا يقارن بأجساد الأوطان الأخرى ما عاد يرضى "بقزميته" فتلفت يميناً وشمالاً بحثاً عن أية عضلات قد تساعده في تجاوز محنته النفسية نتيجة هذا التقزم الملحوظ، فوجد عضلات أعداء الأمم العربية والإسلامية هي الأنسب للانتقام من كل من يفوقه قوةً ومكانةً وتاريخاً فركع تحت الأقدام الأمريكية التي اشترطت عليه أن يركع لإسرائيل كي تقبل منه هذا الركوع أمام حضرتها، ولم يتردد النظام القطري الهزيل بالقبول بهذه الشروط فانحنى أمام الاحتلال الصهيوني فارداً ذراعيه لكل الإيملاءات الأمريكية والإسرائيلية ليكون الجسد القطري هو حامل العضلات الصهيوأمريكية لفردها على شعوب الأمة العربية وأنظمتها للقبول بالوصاية الأمريكية وغظ الطرف عن كل الانتهاكات الصهيونية بحق شعبنا الفلسطيني الذي نزف الكثير الكثير من الدماء على يد الكيان الصهيوني وعلى يد الحركة التي دعمتها قطر لتسبيح دماء شعبها.
قطر وبقناتها الفضائية "الجزيرة" زرعت الفتن في الدول المستهدفة من قبل أميركا والصهيونية العالمية، وظللت بعض المساكين من تلك الشعوب الذين يطمحون في حياة أفضل، فحملوا الرايات القطرية ورايات الثورات المستوردة وبدؤا ينفذون الأوامر كالآلات، التي تتحكم بها قطر من غرفة العمليات الأمريكية والإسرائيلية.
انتشرت الفتن في تلك الشعوب وتساوق البعض مع هذه الفتن القطرية ظناً منهم أنها تزرع الورود في بساتينهم التي كثرت فيها الأشواك فأدمتهم على مدى سنين من الفقر والجوع والاضطهاد ومصادرة الحريات، مما جعلهم لا يبصرون حقيقة النظام القطري الذي لا يريد لهم سوى الموت، ولا يريد لهم سوى حاكم من أمريكيا ستان أو إسرائيستان ليحكمهم وليسطوا على خيرات بلادهم، ويقتل أبناءهم ويغتصب نسائهم وهم أول المتفرجين.
نعم نجحت الفتن القطرية، ونجح الجسد القطري الهزيل بفرض العضلات الأمريكية على منطقتنا العربية، لكنه تناسى أن الركوع لأميركا له ثمن باهظ وباهظ جداً.
فاليوم غالبية شعوب الأمة العربية والإسلامية باتت تكره قطر وتكره نظامها وتكره قناة الفتنة "الجزيرة" بعدما أيقن متأخراً أن هذه الدويلة الصغيرة تريد أن تكبر وتكبر على حساب أشلائهم، لكن الواقع المرير يقول أن هذه الشعوب ما عادت قادرة على علاج هذا السرطان الذي تغلغل بالفعل في الجسد العربي وبات استئصاله يحتاج إلى إجراء عمليات جراحية كثيرة وغير مضمونة النتائج.
لكن ما نستطيع أن نقوله أن قطر ونظامها الراكع وبرغم العضلات الأمريكية والإسرائيلية التي تحميهم باتت اليوم أقرب إلى الهاوية من أي وقت مضى، فنحن نعتقد أن "قطر في خطر" لأن أعين المتضررين باتت تنظر بشكل مباشر إلى هذه الدويلة القزم نظرة انتقام.
ونحن على يقين ايضاً أن شرفاء الشعب القطري لن يقبلوا أن تمرغ وجوههم بأحذية السلطان الأمريكي، فمهما بلغوا من الضعف فلا بد لهم أن يثروا لكرامتهم ومكانتهم من باب "الضغط يولد الانفجار".
والشعب القطري بات يدرك الخطر المحدق نتيجة الأفعال الخسيسة التي يمارسها النظام الذي يحكمه ضد أخوانهم في الأوطان العربية الأخرى، ويدرك ايضاًَ أن قطر ستتحول إلى ساحة انتقام من كل الذين تآمر عليهم نظامهم العميل.
"قطر في خطر" نعم هي حقيقة لا يمكن تجاهلها، فقطر أصبحت تملك كم هائل من الأعداء الذي أصبحوا يتربصون بها للانتقام من الجرائم التي ارتكبتها بحق شعوبهم، وسيتحينون الفرص للرد عليها، مما سيجعل من قطر ساحة انتقام وساحة حرب، فالبعض يرى أن محاربة قطر هو بمثابة محاربة أميركا وإسرائيل، وأن القضاء على هذا السرطان بات أمراً ملحاً قبل أن يتفشى في بقية الجسد العربي، الذي باتت أطرافه تبتر الواحدة تلو الأخرى، وإذا لم يكن هنالك حل ناجع وعلاج فعال لهذا السرطان فإن الجسد العربي سيتلاشى ويفنى.
نحن نطالب شرفاء الشعب القطري بضرورة التحرك قبل فوات الأوان، وقبل أن لا ينفع الندم، فالقذيفة تسير وكلما اقتربت من أهدافها ستقترب قطر أكثر من الهاوية التي ستبتلع قطر فيصبحوا على ما فعلوا نادمين.
نحن نطالب الشعب القطري أن يهب لحماية نفسه لا لحماية الشعوب المستهدفة، لأن المتضرر الوحيد من الانتقامات المرتقبة هو الشعب القطري، الذي بدأ يفقد الكثير الكثير من خيراته التي تذهب لجيوب نظامه وجيوب أعداء الأمة العربية والإسلامية، فإن لم يفق الشعب القطري اليوم فنحن على يقين أنه لن يفيق إلا بعد فوات الأوان حيث لا تنفع الصحوة ابداً.
النظام القطري إرتضى لنفسه الذل والمهانة، فهل سيبقى الشعب القطري بهذه المعادلة؟ الأيام كفيلة بأن تجيب على هذا السؤال.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قطر في خطر : الدكتور سعد سليمان الدليمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: