البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 منظمة عيون الشعب تفضح العملية المخاراتية لأيران ضد الحزب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: منظمة عيون الشعب تفضح العملية المخاراتية لأيران ضد الحزب   الثلاثاء 22 نوفمبر 2011, 11:41 pm

منظمة عيون الشعب العراقي تفضح العملية المخابراتية لايران ضد الحزب
شبكة المنصور

الان وبعد الزيارة التاريخية لجنوب العراق ، وبالذات الى محافظة واسط ، التي قام بها الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب وقائد الجهاد والمجاهدين ، والتقى خلالها مع نخبة من ابطال الجنوب وكوادر الحزب هناك ، نستطيع الكشف عن خطة مخابراتية ايرانية قذرة بدأ تنفيذها يأخذ مجرى منهجيا في العام الماضي بهدف اختراق الحزب او ارباك مناضليه في الخارج ، لان الزيارة كانت عمليا رصاصة الرحمة التي قتلت هذه المؤامرة وقبرتها الى الابد وهو ما سترونه في هذا البيان . فبعد متابعة دقيقة منذ العام الماضي وبطرق فنية كثيرة تمكنا من الكشف الكامل عن خيوط عملية مخابراتية ايرانية شاركت فيها مخابرات عربية هدفها شق الحزب في اطار اجتثاث البعث ، ولكن عن طريق محاولة اختراقه والتحدث باسمه والتشكيك بالقيادة وسلامة نهج الحزب واتهامه بالطائفية وبالتعيينات الكيفية على اساس طائفي ...الخ من هذه القاذورات الايرانية ، وصولا للهدف الاقذر وهو تفتيت الحزب والقضاء عليه .



لكن خسأوا فالبعث الذي ركع امريكا وجرها الى قبرها في العراق عبر مقاومته المسلحة والسياسية وقدم اكثر من 140 الف شهيد بعد الغزو ومع ذلك بقي قويا ومتماسكا وقادرا الان وفي المستقبل على حماية كيانه التنظيمي وهويته الفكرية وتاريخه الناصع . لقد اعتقد هؤلاء الجواسيس بانهم نجحوا في خلق ارتباك لدى بعض الرفاق خارج العراق ، نقول خارج العراق لان الرفاق في الداخل يعرفون الحقيقة كاملة ويدركون ان لا وجود لاي من الظواهر التي روجتها عناصر المؤامرة الايرانية ، نتيجة ما نشروه من اكاذيب ومنها تزوير بعض رسائل الرئيس الشهيد صدام حسين ونسب معلومات له تشكك بالقيادة المجاهدة التي يمثلها الرفيق المناضل عزة ابراهيم الامين العام للحزب وقائد الجهاد والمجاهدين ، وترويج هؤلاء لفكرة وجود تمييز طائفي في الحزب وان اعضاء القيادة من طائفة واحدة ، وان هناك تعيينات جديدة في القيادة على هذا الاساس الطائفي ، ورغم ان هذه الاكذوبة من ترويج الاحتلال وعملاء امريكا وايران وهي قديمة الا ان هؤلاء بسبب غبائهم وحقدهم لم يدركوا ان شعبنا يقرا في اللبن وهو مفتح العينين ، لذلك تركناهم يواصلون نشر المعلومات ويرسلون الرسائل لرفاق كثيرين ونحن نتابعهم بدقة ونكشف اتصالاتهم ونحدد اماكنهم وعناوينهم واسمائهم حتى تم الكشف عن تلك الاسماء والعناصر واعددنا ملفا شاملا بالامر سوف يوضع تحت تصرف الجهات المعنية بالمتابعة من النوع الاخر .



ولكي نضع الجميع في صورة كاملة عما جرى لابد ان نشير الى ان الحملة الارهابية الاخيرة على مناضلي البعث والتي ادت الى اعتقال اكثر من 900 مناضل بعثي وغير بعثي حتى الان وتعرضهم التعذيب واجبار البعض ممن لم تعد لهم صلة بالحزب منذ الغزو على التوقيع على افادات مزورة تدعم قصة الانقلاب البعثي المزعوم والذي روجته في ان واحد امريكا وايران عبر مخابراتهما ، نقول كانت هذه الحملة هي هدف من اهداف هذه الخطة المخابراتية الحاقدة ، والتي بدات بادعاء التحدث باسم بعض تنظيمات جنوب العراق ونشر اكاذيب حول تعيينات حزبية على اسس طائفية ووجود من يميز طائفيا ضد ابناء الجنوب ، وقيام هؤلاء بمخاطبة مناضلين معروفين خارج العراق لاجل بث الارباك واكتساب بعض الصدقية وتمثيل دور البعثي المخلص الشاكي من ظلم او اخطاء ارتكبت من قبل قيادات حزبية واتهامها بالرشوة والفساد ..الخ . وقد ابلغنا بعض رفاقنا الذين استلموا تلك الرسائل واتفقنا معهم على ابقاء الاتصال بهذه الزمرة واطالة التحدث معهم عبر الرسائل من اجل تحديد اماكنهم ومعرفة اسماءهم وتحديد طرق اتصالاتهم وبمن يتصلون ، وكان ذلك يتطلب الصبر لفترة طويلة من اجل اكمال رصد هذه الزمرة العميلة ، وبالفعل تم ذلك بكل نجاح وبعيدا عن الثرثرة والضجيج واثارة الجدل بالرد عليهم او تفنيد ما روجوه ، وهي حالة اثارت غضب الكثير من الرفاق الذين كانوا يريدون ردا سريعا وحاسما يكذب ما يطرحون من اكاذيب وتزويرات .



وعدم الرد ايضا اثار غضب هؤلاء لان احد اهدافهم هو تركيز الانظار عليهم وعلى ما يروجون من اكاذيب باسم تنظيمات الجنوب ، فدفعهم ذلك للمقتل في سلوكهم وهو كشف اسماء مناضلين في الداخل والخارج وادعاء انهم يحتلون مواقع معينة في الحزب ونشر ذلك في مواقع عميلة ، وترويج هذه الاكاذيب كي تصل لاكبر عدد ممكن وتسهيل اعتقال او اغتيال من لفقوا اكاذيب حوله وحول موقعه الحزبي . ان هذا التصرف اكد لكل البعثيين في الخارج ممن ارتبكوا بسبب نشر مقاطع من رسائل نسبت للرفيق الشهيد الخالد صدام حسين زورت وقلد خطه ، ان هذه الزمرة ليست بعثية او انها كانت بعثية لكنها ارتدت وتعاونت مع الاحتلال واجهزته الامنية لان البعثي يحافظ على اسرار الحزب ويحمي رفاقه من القتل والاعتقال حتى عندما يختلف معهم ومهما كان هذا الخلاف . لقد كان نشر اسماء وكشفها لهؤلاء المناضلين هو القشة التي كسرت ظهرهم ، وسهلت علينا تحديد من هم وهويتهم واهدافهم ومن يزودهم ببعض المعلومات الحزبية القديمة والتي كان يملكها بعض من فصلوا من الحزب .



وفيما يلي بعضا من هذه المعلومات التي تم كشفها بالتعاون مع رفاق لنا ممن تمت مراسلتهم وسنكشف بقية المعلومات في وقت لاحق :



1. قمنا بعملية تدقيق ومتابعة للبريد الالكتروني لمن ارسل بعض هذه الرسائل وقد وجدنا عن طريق نفس العنوان البريدي الذي استخدمه المتأمرون شخص اسمه علي الياسري كتب مقالا باسم علي الياسري في موقع ( الحقائق ) وهو من المواقع العميلة في المنطقة الخضراء وماكتبه هذا المعادي هو حرفيا نفس الرسالة الاولى التي ارسلها لبعض الشبكات الوطنية والتي وقعها باسم لفيف من البعثيين في جنوب العراق ولكن مع بعض التحوير في مقدمتها وكانت هذه العملية غبية لدرجة ان هذا الشخص تصور اننا لن ندقق ونتابع ونبحث في كل مكان ، لذلك كتب المقال ونشره باسمه ووضع عنوانه البريدي عليه ثم استخدم نفس الاسم والعنوان في ارسال الشكاوى باسم تنظيمات الجنوب الى رفاق لنا عدة مرات واستخدم نفس الاسم معهم وهو علي الياسري دون تردد !



2. قام نفس الشخص بارسال رسالة قريبة من صيغة الرسالة السابقة الى موقعي الرشيد نت ، الذي تديره المخابرات الايرانية مباشرة كما سنرى ، وكادر نوري المرادي وباسلوب ثاني علما انه اشار في رسالته الى الشبكتين الوطنيتين المنصور والبصرة بانها خاصة وليست للنشر .. نرفق نص ماكتبه ايضا للاطلاع .



3. وكانت المفاجئة هي اكتشاف مكان ومصدر الرسائل حيث اكتشفنا ان مصدر اي بي (IP) علي الياسري العراق ولكن المفاجئة ان لديه عنوانين متسلسلين ( 81.90.18.3 ) ( 81.90.18.4 ) ، اي منظومتي انترنت وهذا لايحدث الا في حالة واحدة وهي ان لهذا الشخص امكانيات لايستطيع تحملها وحده الا اذا كانت خلفه جهة متنفذه وحددنا المكان وهو المنطقة الخضراء والشخص وهو شخص غير بعثي ومعادي للبعث .



الاي بي الاول ( 81.90.18.3 ) -- ارسل منه الرسالة الاولى بتاريخ 23 / 12 / 2010 يوم الخميس الساعة ( 10:05 ) مساءا . والتي وقعها باسم لفيف من البعثيين .

الاي بي الثاني ( 81.90.18.4 ) -- ارسل منه الرسالة الثانية بتاريخ 07 / 01 / 2011 يوم الجمعة الساعة ( 11:08 ) مساءا . والتي وقعها تحت اسم رفاقكم في تنظيمات محافظات البصرة وذي قار وبابل وكربلاء وواسط .



4. وهكذا وبالوصول الى هذه المعلومات الدقيقة تاكدنا ان علي الياسري يقوم بعملية مخابراتية مكشوفة تقف وراءها ايران ونوري المالكي من خلال مراسلة اكثر من جهة في وقت واحد لعمل عملية ارتباك وتشويش متعمد ومدروس بدقه وتساعده في ذلك عناصر عميلة اخرى خصوصا موقع الرشيد نت .



المرفقات

1- ماكتبه علي الياسري في موقع الحقائق بتاريخ 24 / 12 / 2010 .. اي بعد يوم واحد من ارساله رسالته الاول الى شبكة المنصور وشبكة البصرة ، والتي وقعها باسم لفيف من البعثيين ووضع معه عنوانه الالكتروني في الحالتين وهو alialaesery@yahoo .



هذا نص ما كتبه ندرجه باخطاءه : ( البعثيين طائفيين شوفينيين لا يثقون بالشيعة ) وهذا رابط ماكتبه http://www.alhakaek.com/news.php?action=view&id=16428
يتضح مما تقدم ان المدعو علي الياسري يعمل تحت امرة المخابرات الايرانية ومخابرات المالكي التابعة لها وينتحل صفة البعثي المتحدث باسم تنظيمات الجنوب ، وبنفس الوقت وبغباء منقطع النظير وكأي عميل ينشر مقالات باسمه وبنفس العنوان الذي يرسل به رسائله باسم تنظيمات الجنوب معتقدا بان البعث واجهزته الامنية لن تتابعه وتعرف من هو ومن يقف وراءه !



2- ومن اللافت للنظر انه بعد اتصالاتهم ببعض الرفاق المعروفين في الخارج وطلب هؤلاء منهم ابقاء الامر داخل الحزب ومعالجته فيه وليس عبر الاعلام اذا كانوا بعثيين فعلا فان هؤلاء كشفوا عن حجم التامر ومن يشارك فيه ففي رسائل بعثوها الى اكثر من رفيق تكررت فيها معلومات متوقعة ومنها ما يلي





بداية الرسالة :



من: Ali Ali < span="">><>

التاريخ: January 27, 2011 4:37:16 PM GMT+02:00



الى الرفيق (...)

الموضوع : رسالة توضيحية

بسم الله الرحمن الرحيم تحية واحترام وأرجو ان تكون بخير الأخ والرفيق العزيز (....) المحترم استلمنا رسالتك الأخيرة وفي الوقت الذي نتفهم الأسباب التي دفعتك للكتابة لنا بهذه الصيغة وهو ما لم نكن نتمناه ونود ان نوضح لك حيثيات هذا الموضوع كي نلتمس لأنفسنا ولكم العذر بعد استبيان الحقيقة ناصعة جلية وكما هي لا يعتريها لبس أو غموض أو تأويل. التصريح نعم صدر من قبلنا وأرسل إلى أربعة مواقع وهي ( المنصور، البصرة، القادسيتين ) وأنت خير من يعرف توجه وخلفية هذه المواقع الوطنية المجاهدة والموقع الرابع موقع خاص بنا وتحت إشرافنا ولا تنشر فيه كلمة دون ان نوافق عليها ومن السهولة بمكان ان تستفسر بنفسك في هذه اللحظة من هذه المواقع الثلاث للتأكد من صدقنا في ذلك ولو اننا على ثقة مطلقة ان هذه المواقع الثلاث سوف لن تنشر الرسائل أو التصريح ونقدر ذلك لان الصورة غير واضحة أمامهم ولهم الحق في ذلك وغايتنا في إرسال ما يصدر من قبلنا سواء كان بيان أو رسالة أو تصريح إلى هذه المواقع الثلاث يتمثل في جانبين الأول لكونها مواقع وطنية وهي من حصة الجميع باستثناء الخونة والعملاء والجانب الثاني كي تكون الصورة مكتملة ومتسلسلة حيث ان الصورة الآن فيها ضبابية مما حدا بهم إلى نشر بيان ضد رفاقهم وأخوتهم فيه الكثير من الشتائم والاتهامات بالخيانة والتجسس والعمالة للأجنبي دون ان يتبينوا حقيقة الأمور وأيضا نعذرهم في ذلك لأنهم ينشرون ما يرد إليهم.



بخصوص استفسارك نقول اننا لم نرسل اي رسالة أو تصريح إلى موقع الكادر وأيضا نشر التصريح في موقع الرشيد نت ومواقع أخرى ونقول وبثقة اننا لا نتعامل مع هذه المواقع ولا نتراسل معهم ولا نسمح لأنفسنا بالتعامل معهم سلبا أو إيجابا لمعرفتنا المسبقة بنواياهم ودوافعهم وخلفياتهم وأود العرض بهذا الصدد ان العشرات بل المئات من الرسائل ترد إلينا من هذه المواقع ومن غيرها تحاول استمالتنا وإغرائنا إلا اننا ومن جانب الحرص ولمعرفتنا المسبقة بدوافعهم رفضنا الخوض في طروحاتهم وعروضهم وكتبنا لهم رفضنا المطلق بان نكون جسرا لتمرير مؤامراتهم وسوف لن يغنموا شيئا من محاولاتهم واليك صورتين من مئات الرسائل ومن موقعين مشبوهين لتعرف حقيقة الأمور.



( هذه صورة الرسالة التي وردتنا من موقع الكادر موقع المرتد نوري المرادي )

noori <norimm@hotmail.com> :

Från: almoradi noori < norimm@hotmail.com >

Till: "00 alkader" < span="">><>

Datum: 14 januari 2011 09:56



قبلاتنا لكم ايها الأحبة في تنظيمات الفرات الأوسط والجنوب من رفاقكم ومن جميع الاخيار على امتداد ساحة الوطن الذبيح وفي ارجاء المعمورة وحيثما نجد نفسا وطنيا خالصا .. سنكون سندكم الأمين الذي لا يخاف في الحق لومة لائم ونعرض امامكم ان استجبتم لعرضنا الدعم الذي تطلبون ومن ضمن ذلك فتح صدورنا وقلوبنا ومواقعنا لكم وامامكم ونثمن ونبارك وثبتكم البطولية نحن اخوتكم اطلبوا منا ماتحتاجون ماديا ومعنويا وننتظر منكم القرار الذي يضع حدا لزمرة الخيانة والتامر والعشائرية بوركتم وبورك مسعاكم ومعا في الدرب سائرون

خالص التحيات

رفاقكم في الكادر

عنهم د نوري

وأبو زهراء



( هذه صورة الرسالة التي وردت الينا من موقع الرشيد نت )



16/1/11, Ali Ali wrote:

Subject: رسالة خاصة إلى الرفاق الاعزاء تحتاج إلى رد

To: baas1968@yahoo.com

Date: 16 January, 2011, 6:16 AM



تحية رفاقية بشرف كبير وعنفوان يليق بالبعثيين من امثالكم تحدثتم بهذه الصراحة ولايخفى عليكم ان حزبنا يمر اليوم بمرحلة صعبة وسنجعل تحت تصرفكم خدمات هذا المنبر اي الرشيد نت فهو موقعكم وتعبيرا عن تعاطفنا معكم ننشر رسائلكم وماتودون نشره مستقبلا ونامل التواصل ونقترح عليكم ارسالها الينا مباشرة مما يسهل سرعة النشر والدقة في الطرح.. رفاقكم قي شبكة الرشيد نت

هذه نماذج عسى ان تجدون فيها إجابة شافية وهي واضحة جلية لكون هذه المواقع تطلب ان نكتب لهم مباشرة تسهيلا لسرعة النشر حسب الادعاء ونحن لا يمكن ان نكتب لهم رغم العرض وحسب ما تشاهدون. )



انتهى الاقتباس .

ماذا وجدت منظمتنا ؟

ان منظمتنا الساهرة على امن العراق وشعبه ومناضليه توصلت الى ما يلي :

1 – ان علي الياسري يعمل في جهاز مخابرات نوري المالكي وهو مقيم في المنطقة الخضراء ، وطبعا فان هذا الجهاز تابع للمخابرات الايرانية . وهو يستخدم اسماء متعددة منها حامد الكرافي ومحمد دهش ونعمة وابن الشهيد بالاضافة لعلي الياسري . فبعد ان كشفت لعبة علي الياسري تحول الاسم واصبح حامد الكرافي ، وقام هذا الشخص المتعدد الاسماء بارسال اكثر من 120 رسالة للشبكات الوطنية حول الاكاذيب معتقدا انه سيؤثر في البعض وكرر فيها اكاذيبه . وكان تغيير الاي بي يعود لتغيير مقهى الانترنيت . ولا يقتصر دور هذا الشخص على كتابة البيانات وارسال الرسائل بل يقوم ايضا بكتابة تعليقات على ما ينشر في موقع الرشيد نت مملوءة بالتشهير والاكاذيب عن الحزب ومناضليه مستخدما اسماء كثيرة كي يبدو ان من يعلق هم اشخاص كثيرين ، ويبدو ان مخابرات المالكي شكت بكشف مصدر الرسائل الاولى فامرت الشخص المعني بالذهاب الى مقاهي انترنيت للتمويه ، ولكن الشخص المعني غاب عنه انه متابع عبر رسائله اينما ذهب ، وفيما يلي جدولا بالايبيات التي استعملت في ارسال الرسائل :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منظمة عيون الشعب تفضح العملية المخاراتية لأيران ضد الحزب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: