البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 + آلام المسيـح وصلبـه +

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20126
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: + آلام المسيـح وصلبـه +   الأحد 27 نوفمبر 2011, 9:50 pm


آلام المسيح وصلبه
الميتروبوليت إيروثيوس فلاخوس
نقلها إلى العربية الأب أنطوان ملكي
...............................

توجد مقاربات كثيرة لآلام المسيح وصلبه ، كلٌ بحسب طريقة حياته .
المقاربة الأولى إنسانية المركز يغلب عليها العنصر العاطفي الوجداني .
الثانية هي المسمّاة الأخلاقية وفيها تُطبَّق آلام المسيح وصلبه على وقائع حياة الناس
وعلى الظروف المؤلمة عند الأفراد .
والثالثة هي المقاربة اللاهوتية التي يغلب عليها الواقع وفيها الندامة
مرتبطة دون انفصال بالفرح المرّ. نستند في التحليل التالي إلى هذه الطريقة الأخيرة
حيث تُقارَب الأحداث من ضمن لاهوت الكنيسة .
عندما نتكلّم عن مقاربة لاهوتية نعني التركيز على النقاط الخريستولوجية ،
أي بشكل أساسي الهدف الذي من أجله تألّم المسيح وكيف عملت طبيعتاه خلال آلامه وصلبه .
في هذا الإطار يوجد أيضاً الكثير من المواضيع الخريستولوجية .
لهذا لن نتطرّق إلى الأحداث المرتبطة بآلام المسيح ، كإنكار بطرس وخيانة يهوذا
وعقوق اليهود وغيرها ، بل فقط إلى الأمور المتعلّقة بشخص المسيح الإلـه ـ الإنسان ـ .

1.


كمثل كل أحداث حياة المسيح ، آلامه أيضاً هي حدث تاريخي جرى خلال حكم
بيلاطس البنطي ، بحسب ما يرد في الإناجيل .
بما أن المسيح كان أيضاً إنساناً كاملاً ، هذا يعني أنّ له طبيعة بشرية كاملة
وعاش في زمان محدد . ولهذا يعطي الإنجيليون حدث الصلب التاريخي قيمة كبرى .
لكن في الوقت نفسه ، الصلب هو سرّ لأنّه يشير إلى انتصار المسيح على الموت
وتجديد الطبيعة البشرية . إذاً ، الكلام عن الصلب ليس استذكاراً لحدث تاريخي ،
ولا هو حزن على الظلم الذي أُلحِق بإنسان بارّ، بل هو بشكل أساسي عن
الانتصار الظافر على الشيطان والموت والخطيئة . والعنصر الأسراري ليس محدّداً
بهذه النقطة وحدها بل يمتدّ إلى اختبارها شخصيّاً .
فالاشتراك الشخصي بآلام المسيح وصلبه ضمن حياة الكنيسة الأسرارية يشكّل
قوّة سرّ صليب المسيح وقيامته .


وهكذا نحن لا نقارب أيام الأسبوع العظيم كتاريخ فقط ، بل بشكل أساسي
من منظار أسراري روحي . هذا يعني أننا نشترك بانتصار المسيح على الموت ،
بقدر ما نغلب الموت في حياتنا الشخصية بقوة المسيح المصلوب والقائم .

>> منقول >>
27 ـ 11 ـ 11

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
+ آلام المسيـح وصلبـه +
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: