البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مسقط : منصة سياحية مرموقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مسقط : منصة سياحية مرموقة   الأربعاء 30 نوفمبر 2011, 4:48 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اختيار مسقط عاصمة للسياحة العربية لعام 2012 يعود إلى سمعتها العالية
</TD>
مسقط.: منصة سياحية مرموقة




مسقط- د. حسين شحادة

"مسقط عاصمة للسياحة العربية للعام 2011".. قرار مهم للغاية من قرارات وزراء السياحة العرب التاريخية، أثلج قلوب كل العمانيين والمقيمين على ارض عمان والذي صدر مؤخرا في اختتام الدورة الـ ـ14 التي شهدتها مدينة العقبة الأردنية بحضور وزير السياحة العماني الشيخ عبد الملك بن عبد الله الخليلي.. القرار يعبر وبصدق عما وصلت إليه السلطنة عبر البوابة العربية والعالمية ليس في السياحة فقط وإنما في العديد من المجالات والأصعدة.

ان التنمية المتواصلة في كل المدن والمناطق المختلفة تأتي نتاج عمل دؤوب ومستمر من الجهات الحكومية المختلفة وتعاون مثمر من القطاع الخاص.. وبدون شك فإن الحفاظ على التراث العماني في الشكل والمضمون إحدى العلامات المميزة للمجتمع العماني الأصيل الذي تتناغم مجموعات العمل فيه من خلال التنسيق الوزاري بصورة إيجابية..

ويشكل الاستقرار الاجتماعي والأمن والسلام في عمان بالإضافة إلى الكنوز التراثية الكثيرة في المناطق المختلفة والعديد من الولايات بصمة واضحة ودور بارز وملحوظ في الحفاظ على عمليات الجذب السياحي من كل الأجناس الخليجية والعربية والأوربية والآسيوية والافريقية الذين يزورن السلطنة ويخرجون بانطباعات رائعة سواء من ناحية الأماكن السياحية والأثرية التي تشكل حجر الزواية في تردد السائح أكثر من مرة على عمان بالإضافة للمعاملة المثلى من كل الأفراد سواء على المستوى الحكومي أو الشعبي.

ولا نغفل أهمية الاعتماد المباشر على الأساليب العلمية والتكنولوجية في التطوير المستمر في كل مناحي الحياة في عمان والحفاظ على الموروث الحضاري التي تلقى حضورا وتسجل نسبة مشاهدات عالية من جميع الزوار الذين تطأ أقدامهم أرض عمان. فالحكومة بكل أجهزتها وإمكانياتها المتاحة تعمل بشكل كبير في سبيل النهوض بالسلطنة والوصول بها إلى المصاف العالمية.

لم يأت ترشيح السلطنة عاصمة للسياحة العربية من فراغ وإنما عوامل كثيرة زادت من فرص الترشيح الإيجابي والذي لم يأت أيضا من قبيل المجاملات ولكن عمان وبحق تنعم بخيرات وكنوز عديدة تجعلها من أهم الدول التي تحظى بسمعة سياحية عالية المستوى حيث ينقل السائح ما يشاهده خلال تجواله في المناطق السياحة والأثرية وبالتالي يكون لذلك أثره في زيادة الأعداد السياحية والتي تأمل السلطات السياحية مع هذا الترشيح أن تزيد وتصل إلى أعلى معدلاتها المطلوبة، والدليل على قوة موقع عمان السياحي ما نشره دليل "لونلي بلانيت" "Lonely Planet" للمعالم السياحية في العالم حول أفضل المواقع السياحية لعام 2009 فقد وضع سلطنة عمان ضمن أفضل عشر وجهات سياحية وأكثرها إثارة من بين 850 موقعا سياحيا في العالم.

إن ما تشهده السلطنة من تطوير شامل في المجالات التنموية يجعلها من الدول التي تجذب السائحين في كل أنحاء العالم.. ولعل الاهتمام البالغ بالتراث العماني من قبل القيادة العمانية هو ما يجعل هذه البلاد تحظى بتلك الأهمية في عالم السياحة ، وكلنا نتذكر العام 1994 الذي تم تخصيصه في السلطنة عاما وطنيا للتراث كما أن النظام الأساسي للدولة ينص على أن ترعى الدولة التراث الوطني وتحافظ عليه ..

والمعروف أيضا أن السلطنة تمتلك العديد من المواقع الأثرية ذات الأهمية الكبيرة ليس فقط على الصعيد العماني ولكن على الصعيد العالمي، وقد تم تسجيل العديد من المواقع الأثرية العمانية ضمن قائمة التراث العالمي لأهميتها على المستوى الحضاري للبشرية,وقد أدرجت اليونسكو نظام الأفلاج العمانية إلى قائمة التراث العالمي باعتباره جزءا أصيلا من نسيج حياة المجتمع العماني..
كما أن المرء في السلطنة يهتم أيضا بسياحة المواقع التراثية فهي كنز من كنوز عمان وهي شاهد على براعة الإنسان العماني ودوره في الحضارة الإنسانية على مر العصور. والمزارات التراثية منتشرة في كل بقاع عمان وتهتم بها الحكومة اهتماما بالغا وهي ميسرة لكل زائر وكل سائح وتشمل أكثر من خمسمائة من القلاع والحصون والمساجد الأثرية والأسوار التاريخية وكذلك عدد من المزارات الدينية مثل قبري النبي أيوب والنبي عمران وبعض المزارات الدينية الأخرى كما أنه يوجد بنيابة قيرون حيرتي ضريح النبي هود عامر وهو من المزارات السياحية المهمة التي يتوافد إليها السياح طوال العام ..

أن التراث العماني الثري يدخل أيضا ضمن الاهتمامات السياحية والتي تلقى تهافتا من قبل المتخصصين وكذلك السائحين الذين يبدون إعجابهم الكبير عقب زيارتها وتمثل المتاحف العمانية بمقتـنياتها العديدة المتـنوعة والنادرة من الآثار، صفحات رائعة من التاريخ العماني الذي يجسد حضارة الشعب العماني ودوره الكبير في الحضارة الإنسانية عبر العصور وهناك عشرة متاحف في السلطنة إلى جانب المتحفين الجديدين اللذين تم افتتاحهما وهما أرض اللبان والأسلحة التقليدية والمتاحف العشرة هي :العماني والوطني والتاريخ الطبيعي. وقوات السلطان المسلحة والطفل وقلعة صحار وصلالة والعماني الفرنسي وقلعة نخل وبيت الزبير .

الحقيقة أن عمان عامرة بكل أوجه السياحة الحقيقية والتي تشهد ازدهارا بصفة دائمة وستظل السلطنة محط أنظار العالم المتحضر لأنها ترسم سياستها وخريطتها على المستوى العربي والعالمي بشكل أكثر تحضرا وباعتماد مباشر على السبل التكنولوجية المتقدمة وفي الوقت نفسه الحفاظ على الموروثات الأصيلة التي هي أهم ما يميز الشخصية العمانية ثقافيا واجتماعيا.

ويؤكد المسؤولون في المجال السياحي أنهم مطالبون أن تهتم كل الأجهزة المعنية في السلطنة اهتماما بالغا بالقرار الكبير الذي اختار السلطنة عاصمة للسياحة العربية العام 2012 لأن صدى القرار في غاية الأهمية وأن عليهم أن يستغلوا الفرصة السانحة ليكونوا على مستوى الحدث التاريخي المهم والذي لم يأت في البداية من فراغ.. وإنما حقائق وأسباب واقعية وملموسة وراء ذلك الاختيار الذي كان في صميم محله..
xtrx

Alarab Online. © All rights reserved.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسقط : منصة سياحية مرموقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى السفر والسياحة والتراث والحضارة في العالم Travel & Tourism Forum, heritage & civilization-
انتقل الى: