البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 + ماذا يعلمنـا الكتاب المقــــــــدّس عن الثالوث الأقـدس ؟ +

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20113
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: + ماذا يعلمنـا الكتاب المقــــــــدّس عن الثالوث الأقـدس ؟ +   الثلاثاء 06 ديسمبر 2011, 12:21 pm


ماذا يعلمنا الكتاب المقدس عن الثالوث الأقدس ؟



السؤال : ماذا يعلمنا الكتاب المقدس عن الثالوث الأقدس ؟

*******************************************

الجواب : أنه من الصعب توضيح المبدأ المسيحي عن الثالوث الأقدس .
وحيث انه من الصعب لأي انسان فهم هذا المبدأ بصورة شاملة فأنه من
الأصعب شرحه وتوضيحه . ان الله عظيم بصورة غير محدودة ولذلك
فأنه من الواقعي ألا نتوقع أن نفهم كل شيء عنه . الكتاب المقدس
يعلمنا أن الآب هو الله وأن يسوع المسيح هو الله وأن الروح القدس هو الله .
ويعلمنا الكتاب المقدس أنه يوجد اله واحد . وبرغم انه من الممكن
محاولة فهم علاقة الثالوث الأقدس وشخصياته فأنه من الحكمة
أن ندرك من البداية أنه موضوع يصعب علي العقل البشري ادراكه .
ولكن كل ذلك لا يعني أنه ليس الحقيقة أو ان مبدأ الثالوث
الأقدس غير مبني علي تعاليم كتابية .

يجب الأخذ في الاعتبار عند دراسة هذا الموضوع أن كلمة
"ا لثالوث " غير مذكورة في الكتاب المقدس . ولكن هذا مجرد
تعبير لمحاولة توضيح شخصيات الله . يجب علينا فهم أنه
إله واحد وليس ثلاثـة . الثالوث الأقدس هو يمثل الله وشخصياته
الثلاث . وليس هناك أي خطاء في استخدام تعبير الثالوث الأقدس
وان كان غير مذكور في الكتاب المقدس لأنه مبني علي تعاليم
الكتاب المقدس . وان كان ذلك يمثل لك مشكلة ففقط حاول
أن تتذكر أن التعبير " جد " غير مذكور في الكتاب المقدس ولكننا
نعلم أن الكتاب المقدس يذكر جدود مختلفين . فعلي سبيل
المثال نحن نعلم أن ابراهيم كان جدا ليعقوب .
فلاتدع التعبير يعرقلك فالأهم هنا هو المبدأ المقدم بالتعبير
" الثالوث الأقدس " وهو بالقطع مذكور في الكتاب المقدس .
والآن وبعد ان انتهينا من المقدمة ، دعونا نلقي نظرة
الي الآيات الكتابية التي تعضد الثالوث الأقدس :

1) يوجد اله واحد : تثنية 4:6
وكورنثوس 4:8 وغلاطية 20:3
وتيموثاوس الأولي 5:2.

2) الثالوث الأقدس يتمثل في ثلاثة شخصيات :
تكوين 1:1 و 26:1 و 22:3 و 7:11
وأشعياء 8:6 و 16:48 1:61
ومتي 16:3 -17 ومتي 19:28
وكورنثوس الثانية 14:13.
في دراسة العهد القديم ندرك أهمية الالمام باللغة العبرية . في
تكوين 1:1 يستخدم الاسم " الوهي م" بصورة الجمع .
وفي تكوين 26:1 و 22:3 و 7:11
و أشعياء 8:6 يستخدم " نحن " . وبالنظر الي استخدام آلوهيم
ونحن نري أن الكتاب المقدس يشير الي أكثر من اثنان .
في اللغة الانجليزية يوجد "مفرد" و " جمع " بينما في العبرية
يوجد " مفرد " " مثني " و " جمع " . و صيغة الجمع استخدمت
مع آلوهيم للاشارة الي ( الآب و الابن والروح القدس ) .

في أشعياء 16:48 و 1:61 يتحدث الابن بينما يشير الي الآب
والروح القدس . قارن أشعياء 1:61 بلوقا 14:4-19
لكي تري فعلا أنه الابن الذي يتحدث . والآيات في
متي 16:3-17 تصف معمودية يسوع .
ونري هنا حلول الروح القدس علي الابن بينما يعلن
الآب سروره بالابن .
وفي متي 19:28
و كورنثوس الثانية 14:13 أمثلة علي شخصيات الله .


3 ) شخصيات الثالوث الأقدس تظهر واضحة ومميزة في
العهد القديم في: (التكوين 24:19 و هوشع 4:1)
و (مزمور 7:2 و 12 و أمثال 2:30-4) يتحدث عن الآب والابن .
و (عدد 18:27) و (مزمور 10:51-12) يميز بين
الآب والروح القدس . و ( مزمور 6:45-7 و عبرانيين 8:1-9 )
يميز بين الله الابن والله الآب . ونفس الشيء واضح في
العهد الجديد في يوحنا 16:14-17 يتحدث يسوع عن
ان الله الآب سيرسل معينا أي الروح القدس .
هذا يعني أن يسوع لم يعتبر نفسه الآب أو الروح القدس .
وكثيرا مانري في الكتاب يسوع المسيح يتحدث الي الآب .

4) كل عضو في الثالوث هو الله : فالآب هو الله ،
يوحنا 27:6 ورومية 7:1
و بطرس الأولي 2:1 . الابن هو الله : يوحنا 1:1 و 14
ورومية 5:9 وكولوسي 9:2 وعبرانيين 8:1
ويوحنا الأولي 20:5. الروح القدس هو الله :
أعمال الرسل 3:5-4
وكورنثوس الأولي 16:3 ( الروح القدس يسكن فينا –
رومية 9:8 ويوحنا 16:14-17 وأعمال الرسل 1:2-4 ) .

5) الخضوع يمثل سمة متبادلة بين شخصيات الله المختلفة
فنري في الكتاب المقدس أن الروح القدس يخضع
لله الآب والابن ، وان الابن خاضعا للآب . وهذا لا يقلل
من أهمية أي من شخصيات الله . فبالنسبة للابن
نري ذلك في لوقا 42:22
ويوحنا 36:5 و يوحنا 21:20
ورسالة يوحنا الأولي 14:4. وبالنسبة للروح القدس
فنري ذلك في : يوحنا 16:14 و 26:14 و 26:15 و 7:16
وخاصة يوحنا 13:16-14 .

6) مهمات أعضاء الثالوث الأقدس: الآب هو خالق الكون
( كورنثوس الأولي 6:8 ورؤيا 11:4) و هو مصدر الرؤيا الالهية
( رؤيا 1:1) و مصدر الخلاص ( يوحنا 16:3-17 ) و سبب أعمال
ومعجزات يسوع علي الأرض ( يوحنا 17:5 و10:14) .

الابن هو الذي من خلاله قام الآب بالأعمال التالية: 1
الخليقة (كورنثوس الأولي 6:8 ويوحنا 3:1
و كولوسي 16:1-17)
و الرؤيا الالهية ( يوحنا 1:1 ومتي 27:11
ويوحنا 12:16-15 ورؤيا 1:1 )
و الخلاص ( كورنثوس الثانية 19:5 ومتي 21:1 ويوحنا 42:4) .
فالله الآب ينفذ كل هذه الأشياء من خلال الابن يسوع المسيح .

الروح القدس هو الوسيلة التي من خلالها يقوم الآب من
خلالها بالأعمال التالية: الخليقة
( تكوين 2:1 وأيوب 13:26 ومزمور 30:104 )
و الرؤيا الالهية ( يوحنا 12:16-15 و أفسس 5:3
وبطرس الثانية 21:1) والخلاص
( يوحنا 6:3 وتيطس 5:3 وبطرس الأولي 2:1 )
و أعمال يسوع (أشعياء 1:61 وأعمال الرسل 38:10) .
فان الآب يفعل كل هذه الأشياء بقوة الروح القدس.

وكل الوسائل التوضيحية الشائعة تعجزعن تقديم وصف
دقيق للثالوث الأقدس . البيضة مثال غير جيد حيث أن
البياض والصفار أجزاء من البيضة ولكن بمفردهم لا يمثلون
بيضة كاملة . في حين ان الماء الذي يأخذ أشكال متعددة
مثل السائل والثلج والبخار هو مثال أقرب الي الثالوث
حيث أنه نفس الشيئ ولكن بأشكال مختلفة .
وهنا نجد بالفعل أن التعبيرات والتوضيحات تعجز
عن وصف الله اللامحدود، فالكتاب المقدس يقول :
" يالعمق غني الله وحكمته وعلمه! ما أبعد أحكامه عن
الفحص وطرقه عن الاستقصاء ! لأن من عرف فكر الرب ؟
ومن صار له مشيرا ؟ " ( رومية 33:11-34 ) .

>> منقول >>

06 ـ 12 ـ 11
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
+ ماذا يعلمنـا الكتاب المقــــــــدّس عن الثالوث الأقـدس ؟ +
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: