البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 + آلام المســـــيح وصلبـــه ( الحلقة 9 ) +

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20126
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: + آلام المســـــيح وصلبـــه ( الحلقة 9 ) +   الأربعاء 07 ديسمبر 2011, 8:08 pm


بعد قرار الإدانة جلبوا المسيح إلى الجلجثة " وَهُوَ الْمُسَمَّى « مَوْضِعَ الْجُمْجُمَةِ » "
( متى 33:27 ) .
هناك سببان لهذه التسمية المروِّعة ، بحسب تعليم آباء الكنيسة كما جمعه القديس نيقوديموس الأثوسي . بحسب إحدى النظرات، سُمي مكان الجمجمة لأن " جماجم الأشرار الذين قُطعَت رؤوسهم " كانت دائماً مبعثرة في المكان كونه مكان الحكم . هذه نظرة مبسّطة. بحسب الرأي آخر، ومن أصحابه القديسون باسيليوس الكبير ويوحنا الذهبي الفم وثيوفيلاكتوس ، فقد سُمّي مكان الجمجمة لأن جسد آدم كان مدفوناً هناك . يقول القديس أبيفانيوس أنّه عند جريان دمّ المسيح من جنبه المقدّس ، انسكب كالرذاذ على بقايا الجدّ الأول . لهذا السبب نرى في أيقونة الصلب جمجمة عند قدمي الصليب، وهي جمجمة آدم . وبهذه الطريقة أيضاً نجد أن المسيح ، آدم الجديد، أصلح غلطة آدم القديم وخطيئته .
هناك ثلاثة صلبان على الجلجثة ، صليب المسيح في الوسط وعن اليمين واليسار صليبا اللصين اللذين صُلبا معه . صليب المسيح مخلِّص، أي أننا به نخلص، وصليب اليمين هو صليب التوبة الذي يخلِّص بعلاقته بصليب المسيح، وصليب اليسار هو صليب التجديف لأنّه رفض العلاقة مع المسيح وأدانه . لهذا ، علاقة الإنسان بالمسيح تؤدّي إلى الخلاص أو الإدانة . نحن لا نخلُص فقط لأعمالنا الحسنة ، ولا نُدان فقط لأعمالنا السيئة ، بل لعلاقتنا الإيجابية أو السلبية مع المسيح .

07 ـ 12 ـ 11
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
+ آلام المســـــيح وصلبـــه ( الحلقة 9 ) +
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: