البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 إلى كل من يشكِّك بمواقف صدام حسين... هذا هو صدام حسين ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: إلى كل من يشكِّك بمواقف صدام حسين... هذا هو صدام حسين ...   الأحد 11 ديسمبر 2011, 12:31 pm

لى كل من يشكِّك بمواقف صدام حسين

هذا هو صدام حسين، النقي في السراء والضراء..
هو هو في السر كما في العلن..
هذا هو صدام حسين على حقيقته، بلا رتوش..


العالم يعيد اكتشاف صدام حسين. كان ذكيا، كان صادقا مع العالم ومع نفسه، كان مخلصا في عدائه للكيان الصهيوني ، لم يكن عميلا للأمريكان.
كان مخططا استراتيجيا رهيبا، توقع في 1993 انهيار امريكا الاقتصادي وشخَّص السبب بالضبط.
العالم مخبوص هذه الأيام بصدام حسين الى حد الجنون. لقد أعاد اعداؤه اليه اعتباره قبل ذكرى اغتياله في نهاية هذا الشهر.
هل تذكرون كل ارشيفنا الذي سرقوه؟
حسنا بدأوا يطبعون منه كتبا. آخرها هذا الكتاب الوثيقة، الذي احتوى على تفريغ تسجيلات صدام حسين في مراحل مهمة من تاريخ العراق، آلاف التسجيلات الصوتية وتسجيلات الفيديو التي حصلت عليها القوات الأميركية ، وهذه التسجيلات تغطي اجتماعات صدام حسين مع وزرائه والقادة العسكريين وشيوخ القبائل وكبار الشخصيات الزائرة.
انها مواقفه الحقيقية وتحليلاته وآراؤه بصوته، وبلا تزييف ولا فبركات إعلامية..


COMBAT TROOPS
Can We Let Female Soldiers In?

TURKEY
Rising Amongst the Storm

IRAQ
What Did We Fight For?


The Saddam I have come to know
Posted By Thomas E. Ricks Wednesday, December 7, 2011 - 10:25 AM Share

By David Palkki

Best Defense department of dictatorial archives

I'm grateful to Tom for inviting me to present a few highlights from The Saddam Tapes: The Inner Workings of a Tyrant's Regime, 1978-2001, which Cambridge University Press just published. I had the good fortune to co-edit this study, with Kevin Woods and Mark Stout, at the Institute for Defense Analyses for the Office of the Secretary of Defense (Policy). Our book is based on a review of several thousand audio files (and a smaller number of video files) that U.S.-led forces captured from Saddam Hussein's regime. The recordings cover several decades' worth of Saddam's meetings with his cabinet, Revolutionary Command Council, generals, tribal sheikhs, visiting dignitaries and others.

The book is intended more as an invitation to scholars to conduct research using digital copies of the original records (and translations) at the Conflict Records Research Center (CRRC) than as an effort to compile definitive conclusions or policy recommendations, yet certain patterns and insights have surfaced as a result of our efforts. In this blog I'll touch on three.

--First, Saddam was not in America's hip pocket during the 1980s. In fact, he was far more antagonistic toward and skeptical of the United States, even at the height of U.S. support for Iraq during the 1980s, than scholars have acknowledged. The United States was behind the Iranian Revolution, Saddam privately asserted, "to scare the Gulf people so they can have a [military] presence and arrange the situation in the region." After Iran-Contra revelations made clear that the United States had clandestinely armed Iran and provided it with military intelligence on Iraq, Saddam complained to his inner circle that the Americans were still "conspiring bastards." From Saddam's perspective, the entire episode was intended to harm Iraq (not to help the Contras or free U.S. hostages). He referred to the incident as "Irangate," held at least seven meetings to analyze the significance of the revelations, and described U.S. behavior as a "stab in the back." In May 1988, Saddam instructed his advisors, "We have to be aware of America more than the Iranians" because "they are now the police for Iran, they will turn anything they find over to Iran." In September 1988, just after the war had ended, Saddam expressed conviction to his advisers that the United States was behind a recent attempt on his life.

--Second, when it came to his worldview, what Saddam said in public was very similar to what he said in private. Though Americans often discount what dictators say in public, Saddam was generally sincere in his public rhetoric. Saddam's conspiratorial outlook, specifically his anti-Semitism, provides a case in point. Some scholars have presented his anti-Semitic public speeches as insincere rhetoric designed to solidify his domestic base or accrue Iraq support from the Arab street, and deemed it unreflective of his actual thinking. The frequency of Saddam's anti-Semitic comments in his private meetings suggests otherwise. In multiple recordings, Saddam spoke of the need for the Iraqi leadership to read and study The Protocols of the Elders of Zion, an infamous anti-Semitic tract forged by the Tsar's secret police. He explained in a meeting from the early 1990s, "I do not believe that there was any falsification with regard to those Zionist objectives, specifically with regard to the Zionist desire to usurping-usurping the economies of people." "The Jews are greedy," he explained to his advisers on a separate occasion. Saddam's anti-Semitism was tempered by respect for his formidable adversary and by his famous pragmatism, and he certainly had legitimate reasons to fear Israeli intrigues, yet his anti-Semitic hate speech still stands in need of greater recognition and analysis by scholars as an important aspect of his belief system.

--Third, Saddam believed that Iraqi acquisition of a nuclear weapon would enable it to liberate Israeli-held Palestinian territories. Iraq did not seek nuclear weapons to initiate a nuclear first strike against Israel; rather, Saddam explained, he wanted a nuclear weapon to deter Israeli nuclear weapon use so Iraq could wage a bloody war of attrition:

The most important requirement is that we be present in Iraq and Syria and will have planned ahead that the enemy, the air force, that the enemy will come and attack and destroy, etc. We should bear it and keep going - and go put pressure on our Soviet friends and make them understand our need for one weapon - we only want one weapon. We want, when the Israeli enemy attacks our civilian establishments, to have weapons to attack the Israeli civilian establishments. We are willing to sit and refrain from using it, except when the enemy attacks civilian establishments in Iraq or Syria, so that we can guarantee the long war that is destructive to our enemy, and take at our leisure each meter of land and drown the enemy with rivers of blood. We have no vision for a war that is any less than this.


وجهات نظر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إلى كل من يشكِّك بمواقف صدام حسين... هذا هو صدام حسين ...   الأحد 11 ديسمبر 2011, 1:41 pm

كثيرون من علّقوا على هذا الموضوع وقذ أخترت اجملها لأن الشهيد صدام يستحقها فعلا

مع تحياتي
ابوميلاد



السلام على روحك الطاهرة يا سيد شهداء العصر يا ابا الشهداء ويا ابا المجاهدين ويا منارة الصادقين
والى كل من يقرا ويتابع هذه المدونة قراءة الفاتحة عن روحه
اما بعد
اتساءل هنا وفي هذا المقام الجليل
كم من الاشخاص مر في التاريخ العالمي اسمه صدام؟
وكم مر في التاريخ العربي والاسلامي من شخص اسمه صدام ؟
كم شخص في التاريخ وقف امام حبل المشنقة وردد كلمات التوحيد وحيا الامة وهتف باسمها؟
كم واحد في التاريخ البشري ارعب قاتليه وهو مقيد اليدين واسير؟
كم واحد مر في التاريخ قتل وهو يرفض وضع القناع على وجهه وقاتليه مقنعون؟
وكم الف كم نستطيع ان نكتب عنه؟
اليس صدام متفردا في كل شيء؟
اليس صدام متميزا في كل شيء؟
اليس صدام بانيا في كل شيء؟
اليس هادما لكل لكل فساد؟اليس القاضي الذي اطلق الحكم على صدام يقول كنت مرعوبا ورجلاي ترتعش عندما واجهت صدام ؟
الم تكن امريكا والصهيونية والفرس يخططون ليل نهار للقضاء عليه وعلى دولته واستجمعوا كيدهم وجاءوا بكل حثالات البشر وكل الامم معهم؟
لماذا لم تحاربه امريكا لوحدها مع انه محاصر وجريح وشعبه منهك القوى وامريكا بكل قوتها وعتادها؟
اليس هذا من المعجزات الالهية في هذا الزمان؟
اليس صدام الذي قتل بقي بل ازداد تالقه وذكره بين البشر؟
والان يعترف قاتليه بانه فوق البشر
ان صدام رحمه الله سيبقى في ضمير الانسانية رغما عن كل الحاقدين وابناءه وشعبه سيخلدون ذكراه الى قيام الساعة وسيمشون على خطاه الى ان تتحقق اهدافه باذن الله
والموضوع هو مسالة حياة وليس كلمات تكتب على صفحات الجرائد والمجلات
ولكم تحياتي

2_

رحمك الله يا شهيد الأمة
لو مدحتك ياصدام سيقولون بعثي صدامي
الحمدلله الذي أظهر الحق على لسانهم

كان في منطقتنا امرأه عجوز لاتعرف حتى تقرأ ولاتكتب وكانت دائما تردد
(صدام ماجابته مره صدام ابن نسره)
للقاريء العربي
(صدام لم تلده أمرأه صدام ولدته نسره)
دلالة على الشجاعة النادرة في كافة الميادين.

المفارقة ان من اصدر الفتاوي في 1991 في جواز السماح للغزاة بضرب العراق ومعاونتهم في ام المعارك من السعوديين عادوا في يوم أستشهادة وقالوا انه شهيد.

لك الحمد يا الله كم انت عظيم ولاتقبل الظلم.

3_


بمثل صدام تعتز البلاد وتفخر
وتزهر بالعلم المنير وتزخر
قد كان شمر للجهاد ذراعه فخانته أعراب ناقتين وخيمة وحوصر حتى من بني جلدته صدام رجل والرجال قليل وكم كان شهما مرفوع الهامة عاري الوجه بين جلاديه رحمة الله عليك أبا عدي عربي أصيل بين كل العربان ماخان ولا استكان حتى آخر زفرة من نفسه ويا لها من شهادة نالها على مسمع العالم ستظل يا شهيد العروبة تاجا فوق رؤوس الأحرار وليخسأ العملاء بائعي العرض والأرض والشرف وان نصر الله قريب مادام فينا من يسمي أبناؤه صدام العز وهم كثر في بلادي أرض الشهداء والأخيار

4_

الكثيرون الذين يخشون الوقوف في ضوء النهار هم الذين لا يحبون ان يتحدثوا عن العراق العظيم
وهم الذين يخشون من عودة العراق لياخذ دوره الريادي في المنطقة والعالم
وهم الذين يسوؤهم الحديث عن اخبار المقاومة العراقية التي اجبرت العدو الامريكي على اعلان انسحاب قواته من العراق
وهم الذين يخشون من ذكر اسم صدام حسين حتى وهو شهيد في عالم الاخرةويخشون من ذكر اتباعه ومؤيديه
ولماذا كل هذا الخوف والتعتيم الاعلامي !
اعتقد لانهم اقزام والمقاومة العراقية التي قادها صدام هي العملاقه
ولانهم ماتعودوا على العيش الحر الكريم ولا يعيشون الا في جحورهم ينظرون من بعيد ويحسبون كل صيحة عليهم
اذا كانت لديهم الشجاعة فليبداوا بقول الحقائق التي بدا العدو الامريكي الاعتراف بها عن العراق وقيادته التاريخية والشهيد صدام
والا سيبقون في حفر القمامة الى الابد ولن يغفر التاريخ لهم
ولكم تحياتي

5_

ربما هؤلاء ايضا من البعثيين والصداميين او قد استلموا مبالغ من الدولارات او كوبونات النفط (هذا مايجول في ادمغة العملاء العفنة)
ولكن لابد للحق ان يحق والباطل ان يزهق
رحمك الله ياصدام عشت منغصا اعداءك واستشهدت محقرا اياهم وحتى وانت في قبرك تسقيهم كؤوس السم

6_

كلنا جنود يقول...

صدام بطل فى زمن الجبناء
صدام عملاق فى زمن الاقزام
حفظه الله ورعاه وعجل بظهوره الشريف


صدق من قال فى الامام صدام
كفكف دموعــــك واطـو الغيظ والألمــا**لــــــم يخلق الله صــــداماً لينهزما
كفكف دموعك كل الشــــــامتين بــه**يوم الظهـــور سـيبكون الدموع دمـاً
كفكف دموعـك لازالــت كتــائبـــــه**تذيق أعداءنـــا النيــــران والحممـا
كفكف دموعـــك إيمانــــي ينبّؤنــي**أن الكتائب للأقصــــى مضــت قدماً
كفكف دموعك لا تـســـــمع رغاءهمو**فطالما مــلأوا أســـــــــــماعنا صمماً
كفكف دموعك إن السحر ما صنـــعوا**لا يفلح الساحر المأفون حيث رمـــى
كفكف دموعك لو أمضت مشــــيئتَهم**إرادةُ الحق لاختـرنا الردى قِســـماً
كفكف دموعك هذا ســيف عزتنـــــا**لـم يعطـه الله إلا العزم و الحكمــــاً
غيث مــــــن الله بعد الجدب أرســله**والعز ينبت مثل الزرع حيث همــى


7_" من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما " صدق الله العظيم

رحم الله الشهيد البطل صدام حسين و أسكنه في جنات الفردوس الاعلى ..
أليس الله الذي أكرمه بالشهادة قادرا على أن ينصف ذكرى من أحسن الظن به من عباده المؤمنين في الدنيا .. و نعم بالله ..


8_


الحمد لله ..

إذا أحب الله عبدا أنزل براءته من السماء السابعه ..
فكما سخر الله أولئك " القرود " لتصوير أعظم مشاهد التأريخ الحديث منه و القديم ، فقد سخر الله كل أعداء صدام حسين بكل أدواتهم و إمكانياتهم ، لإنصافه في الدنيا كما أنصفه الله في الآخرة ـ إن شاء ـ

و إذا أحب الله عبدا زرع محبته في نفوس العباد الصادقين ، فقد أجمعت الشعوب المستضعفة ـ خاصة ـ على الإعجاب بصدام و محبته و الثناء عليه .. في ماليزيا و الباكستان و الهند و إندونيسيا و الفلبين و الصين و مصر و الجزائر و و اليمن و الأردن و مريتانيا و البرازيل و فنزويلا و تركيا و ألبانيا ....الخ الشعوب تعشق صداما و تجمع على هذا بالأمس و اليوم و غدا .

أما على مستوى العراقيين (الشرفاء فقط طبعا) .. يثير عجبي منهم من يقول : لم أكتشف صداما أو أصدقه ،إلا بعد الأحتلال و منهم إلا بعد الأسر ، بل و منهم لم يكتشفه إلا بعد الإستشهاد !!! فهل كان صدام بالغموض بحيث يصعب فهمه و معرفته ؟؟!!

فقد كان كتابا مفتوحا واضحا في كل صفحاته و أسطره و كلماته .


9_


لدي احساس قوي ان الشهيد صدام حسين رحمه الله تسكن روحه الطاهرة الان في موريتانيا العزيزة
فقد سمعت وقرات ان الذكرى الخامسة لاستشهاده قد اقيمت وبنجاح في بيوت الموريتانيين العامرة
وكذلك اقيمت الذكرى في كل نفوس ابناء الامة الشرفاء وبيوتهم وفي بيوت المسلمين في العالم كله وفي كولالمبور بشكل خاص حيث عقدت محكمة شعبية للمجرمين الدوليين قادة دول العدوان على العراق
ويكفي الشهيد صدام فخرا ان الامة العربية والاسلامية تدافع عنه وتطالب بدمه وسوف تثار له وللعراق ان شاء الله العظيم في اقرب فرصة ممككنة


10_


تردد على مسامعي هذين البيتين لأبو تمام


وإِذا أَرادَ الله نَشْرَ فَضيلةٍ
طُويَتْ أَتاحَ لها لسانَ حَسُودِ
لولا اشْتِعالُ النار فيما جاوَرَتْ
ما كانَ يُعْرَفُ طِيبُ عَرفِ العود

كلما أَرادوا به سوءً فانقلب خيرا له , صدام حسين متفرد في كل شئ ولا اعتقد ان سيأتي من يملئ الفراغ الذي تركه , وهو الرئيس الوحيد (قديما وحديثا) الذي يستحق الاعجاب بالنسبه لي , مع انني لست عراقية ولم أَزر العراق يوما , هنيئا لكم بصدام حسين رحمه الله واسكنه الفردوس الأَعلى .


11_


ملاحظة صغيرة احببت ان اعلق بها على ما تفضلت به
اقول ان الامة العربية الاسلامية ولود وليست عاقر فالفراغ الذي اوجده رحيل صدام الجسدي قد ملىء برجالاته ورجالات الامة المغاوير الذين اذاقوا العدو المحتل وعملاءه مرارة الهزيمة كما تجرعها من قبل امام الفتن في العصر الحديث خميني
بل والاكثر من ذلك ان تنظيمه المتمثل في خيرة رجالات الامة وماجداتها سيكملون المسيرة الظافرة باذن الله لتحرير كل الاراضي العربية المحتلة وفي راس القائمة فلسطين الحبيبة وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون





تقبلوا تحياتي
ابوميلاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى كل من يشكِّك بمواقف صدام حسين... هذا هو صدام حسين ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: