البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 قطر ودورها القذر منذ الأطاحة بالأب خليفة وبداية حكم حمد وأعوانه : العميد المتقاعد نصار خير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: قطر ودورها القذر منذ الأطاحة بالأب خليفة وبداية حكم حمد وأعوانه : العميد المتقاعد نصار خير   الجمعة 23 ديسمبر 2011, 1:39 am

قطر ودورها القذر منذ الإطاحة بالأب خليفة وبداية حُكم حمد وأعوانه



بقلم: العميد المُتقاعد نصار خير



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






كل من ينظر إلى ما يُسمى دولة قطر ودورها القذر الذي تُمارسه في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ أمتنا العربية بشكل عام والمنطقة بشكل خاص لابد وأن يتوقف ويتساءل, هل هذا الدور مستوحى من تاريخها أو مساحتها وموقعها الجيوسياسي أو عدد سكانها الكبير أو ثرواتها. أو التقدم التكنولوجي المنافس لليابان أو الصين أو أمريكا. كل ما ذكرناه لا يوجد منه شيء على أرض الواقع سوى ثروتها الناتجة عن استغلال النفط والغاز, وكل هذه الثروة لا تتعدى نصف الناتج القومي لهولندا. إذاً من أين أتى هذا الدور؟ إن لم يأتِ من تلك المؤشرات التي تدل على عظمة دور الأمة في الإقليم أو القارة أو العالمية. فالمساحة وعدد السكان ومستواهم العلمي وتاريخهم الحضاري, وموروثهم الثقافي, والتقدم التقني, والثروة والموقع الإستراتيجي, والقيادة القادرة على قيادة الأمة. لابد وأنها مؤشرات هامة وأركان أساسية لهذه الأمة أو تلك لتأخذ دوراً كبيراً للتأثير وصياغة المنطقة حسب أهدافها واستراتيجيتها.
الأمر من وجهة نظري لايحتاج لكثير من التدقيق والتمحيص. فحكومة العالم الخفية التي تقودها الماسونية العالمية والتي تعمل في الخفاء لتسويق الإستراتيجية الصهيونية وتنفيذ مضمون برتكولات حكماء صهيون. للوصول إلى حكم العالم من قِبل شعب الله المختار, من خلال إفساد (الغويم) كما يُسمون الآخر وإدخاله في حروب ونزاعات دينية وعرقية فتحتكم البشرية لهم فيحكمون سيطرتهم على العالم ويتحكمون برقاب البشرية جمعاء. وهذه الحكومة الخفية تختار مُناصريها ممن تتوفر لديهم إمكانيات لتسويق وتنفيذ فكرهم الهدام. كأبناء الأُمراء والملوك والسياسيين أو النابهين والمُفكرين والمُثقفين والقادة العسكريين المحبوبين, الذين يتمتعون بذكاء وقدرات على فرض وجودهم على كافة المستويات. فتصقل مواهب هؤلاء ويدخلونهم باختبارات متوالية حتى يجتازون كافة المراحل ليحصلوا في نهايتها على جواز سفر للمرور إلى النجومية. وعلى سبيل المثال لا الحصر ومن التاريخ القريب (السادات والملك حسين والحسن الثاني وزعماء إيطايا وشيراك فرنسا وساركوزي اليهودي المجري الذي اختير ليكون زعيماً لفرنسا بعد أن تكثلك وأوباما إبن حسين). وهنا لابد للمُتفحص والمُفكر من أن يتوقف عند قتل هذه الشخصيات. ألا يوجد في أمريكا بديل عن أوباما؟. نعم هناك الكثير لكن حكومة العالم الخفية رأت فيه مطية للدخول بجواز سفر وطني إلى إفريقيا المملوكة سابقاً لفرنسا وبريطانيا وبلجيكا والبرتغال والتي تقلص دورها في هذه القارة. لذلك احتاجت أمريكا لشخصية مقبولة للدخول إلى إفريقيا فوجدت فيه الشخص الأنسب, لكون نصفه إفريقي. أما الوجه الآخر لهذا الأوباما فهو مُسلم بالأساس. إذاً إين حسين يدخل إلى العالم الإسلامي بجواز سفر أخضر بدون عراقيل ويُكَون من خلال ذلك تحالفات إسلامية. ويُسَوق لحكومات إسلامية موالية لأمريكا من جهة, ومحاربة للتنظيمات التي اتخذت استراتيجية مُتطرفة لمُحاربة أمريكا زعيمة محور الشر في العالم والشيطان الأكبر. ويُريحها من إرسال الجيوش والأساطيل ودفع الأموال والقتلى من جنودها. من كُل هذا نستخلص الدور المُناط بقطر من خلال الحمَدين والموزة. فأُهنئ حكومة العالم الخفية على هذا الإختيار. فهم حقاً يتمتعون بميزات اليهودي المُرابي المُسوف والداهية والتاجر. موظفاً المال لشراء الضمائر وهدم القيم والأخلاق والمُعتقدات. واستخدام المكر والخداع والتضليل للوصول إلى أهدافهم. خاصة بأن الحمَدين يتمتعون بكل هذه المواصفات. يُضاف إليها التدريب العالي الذي تلقوه في إسرائيل وأمريكا. وتم إعدادهم الإعداد العالي المستوى لتنفيذ هذا الدور, وبدعم خطواتهم خطوة خطوة من قِبل الموساد الإسرائيلي والمُخابرات الأمريكية. فمُنذ إطاحتهم بخليفة الوالد وضعوا استراتيجيتهم المُعدة والمُحضرة مسبقاً موضع التنفيذ وتتضمن:
1 – السيطرة على قطر وإخراج والده من السلطة مع كُل أتباعه.
2 – إقامة علاقات وتمثيل سُمي مكتب تجاري مع الكيان الإسرائيلي. يضم أعداداً كبيرة من الموساد والإسرائيليين.
3 – إستقدام الشركات الأمريكية والصهيونية تحت مُسميات أخرى للتنقيب والإستكشاف والبحث عن الثروات الباطنية واستخراجها. وإنشاء مُجمعات للصناعات البتروكيماوية, والإعتماد على تصدير الغاز والنفط لتكوين ثروة كبيرة.
4 – تتطوير البنية التحتية للدولة, وتحسين مستوى المعيشة للسكان ليُصبح دخل الفرد في قطر من أعلى المستويات في العالم. فيضمن من خلال ذلك سكان هذه الدولة ويشتري ولائهم.
5 – إقامة القواعد العسكرية الأمريكية, كقاعدة السيلية وهي مقر القيادة المركزية الأمريكية. وإقامة أكبر مركز إستخباراتي في المنطقة يؤمن لأمريكا التجسس على كل دول المنطقة بما فيها إيران وسورية وروسيا. ويضمن حمد من خلال هذه القاعدة حماية له ولأسرته بالإضافة للتغطية والدعم الكامل لتنفيذ الإستراتيجية المرسومة.
6 – العمل على تسويق نفسه على أنه مُصلح ومُحب للسلام, ووسيط هام لحل المشاكل المُعقدة بين دول المنطقة. كدوره في السودان, حيث استطاع من خلال هذا الدور الإشراف على تحقيق حلم إسرائيل بتقسيمه وإقامة حكومة جنوب السودان, والسعي للوصول لفصل دارفور وكردفان والنيل الأزرق. ويعمل لأخذ دور في حل النزاع بين مصر والسودان على إقليم حلايب. ودوره في حل الأزمة اللبنانية متمايزاً على الدور السعودي. مستغلاً الخلاف السوري السعودي للتسلق ليأخذ دوراً في لبنان. فجمع الأطراف المتنازعة في الدوحة وحل عُقدة انتخاب سليمان رئيساً والحريري رئيساً للحكومة. ليقفز نحو المصالحة بين حكومة اليمن والحوثيين. ثم دوره المشبوه في الحراك اليمني مستهدفاً وحدة هذا البلد وسلمه الأهلي.
7 – إقامة العلاقات المُتميزة مع تركيا مُنذ العام 2002 بعد أن تسلم حزب العدالة والتنمية مقاليد السلطة ووجد من خلال هذا التحالف والمصالح المُتبادلة ضماناً لتنفيذ الإستراتيجية المُخططة مُسبقاً.
8 – الإستفادة من ضعف القيادة السعودية في هذه المرحلة التي انكفأت وتخلت عن دورها الإقليمي بسبب الصراع بين أبناء عبد العزيز وأحفاده على السلطة. هذا الصراع الذي يُهدد هذه الأُسرة المالكة ووجودها بشكل عام. فبعد أن كانت قُطباً هاماً لرأب الصدع وحل النزاعات العربية لتنزوي وتتحول لتنزوي وتتحول إلى حالة من الهوان والإنحلال.
9 – العمل على خلق النزاعات داخل الدول العربية. مستفيداً من الحملات الإعلامية الغربية (أمريكية – فرنسية – بريطانية – ألمانية - إسرائيلية) ومحطته الخاصة المُسماة بالجزيرة والممولة من قِبله والتي يُديرها خُبراء من تلك الدول السابق ذكرها. يتمتعون بسعة الاطلاع على التركيبة الديموغرافية العربية والتنوع الإجتماعي, والديني والطائفي. فمنذ إنشاءها سوقت للفكر الهدام للفتك بوحدة النسيج الإجتماعي في الدول العربية.
من خلال برامج مشبوهة ومُعدة بحرفية إعلامية عالية المستوى للتأثير على المُتلقي للوصول إلى تقويض البنيان الإجتماعي والتنوع الديني الذي استهدف من قبل نخبة من رجال الدين ذوي السمعة الطيبة كالقرضاوي والمشترين من قبل أمير قطر بحفنة من الدولارات وخلق صراعات داخلية تؤدي حراك هدام تحت مسميات نشر الحرية والديمقراطية سواء أكان من خلال برنامج الإتجاه المعاكس, والرأي والرأي الآخر وغيرها من البرامج التي جذبت المشاهد العربي وأصبح ينتظرها من لحظة لأخرى وخاصة وأن هذه المحطة ومن خلال إمكانياتها استطاعت أن تنقل الأحداث في العالم والمنطقة سواء في أفغانستان والعراق ولبنان وغيرها فدخلت من خلال هذا التسويق كل بيت ليتعاظم تأثيرها على المشاهد العربي بشكلٍ كبير.
10-¬¬¬ التركيز على شخصيات هامة سواء داخل الدول العربية المستهدفة أو من المبعدين والمنفيين والعاملين في دول الخليج أو في أوروبا والأمريكيتين ويتم اختيارهم بالتعاون مع المخابرات الأمريكية والموساد الإسرائيلي ومن له مصلحة بذلك من الدول الأوروبية وتحويل هذه الشخصيات وتدريبها وتشكيلها في مجموعات قادرة على التأثير وقيادة المرحلة القادمة في البلد المستهدف.
11- الإستفادة من التكنولوجيا المعاصرة ومن اليوتيوب والفيسبوك وغيرها للتأثير على الشباب العربي والتسويق للفكر الهدام الذي يؤمن تفكيك وحدة المجتمع وتثوير النخب من خلال تبني شعارات الحرية والديموقراطية والإصلاح مستندين في الوجه الآخر على فكرٍ رجعي تكفيري هدام لا يقبل الآخر ومستخدماً طرقاً ووسائل بدائية كالساطور والسيف في الذبح والتنكيل للوصول إلى تحقيق أهدافهم.
12- تحريك الشارع العربي وتبني هذا الحراك سياسياً عبر الجامعة العربية من خلال الطلب لسحب عضوية الدولة التي دخلت في هذا الحراك دفاعاً عن الشعب المضطهد الذي يقتل في الشوارع كما حصل في ليبيا مع صديق حمد, القذافي والذي اعتمد عليه كثيراً من خلال تعاونه للعمل على الإتجاه السعودي مستغلاً الخلاف بين القذافي والملك عبدالله أو على الإتجاه السوداني. ويحقق حمد هدفه من خلال تواطؤ الأمين أو العميل العام عمرو موسى وغيرهم من الزعامات العربية ووصولاً إلى ما نشاهده الآن من خلال ما يسمى بالمبادرة العربية وتبني قطر لما يسمى بالمعارضة السورية العميلة والعاملة في الخارج ممثلة بما يسمى المجلس الوطني وتحول حمد, صديق الأسد بالأمس إلى وحشٍ كاسر مكشراً عن أنيابه متأهباً للإنقضاض على فريسته متناسياً أنه ثعلبٌ صغير في مواجهة أسد ومن خلال الجامعة يحاول وزير خارجية الثعلب حمد بن جاسم إخراج سورية من الصف العربي وتطبيق عقوبات وتأليب المجتمع الدولي عليها والتمهيد لاستصدار قرارٍ أممي لاستهداف سوريا عسكرياً وصولاً إلى تدميرها وتقسيمها وإضعافها مقدماً خدمةً جليلةً ومجانيةً لإسرائيل وحكومة العالم الخفية التي تسيّره وتسيّر سيده حمد الثعلب الأكبر. وسورية سواء على مستوى القيادة والشعب سيلقنون هذا الثعلب درساً يخرج منه بلا عنب لإنه لن يستطيع الوصول إلى الدالية ليقطفه وسيعتذر قريباً عما فعل.
نصل من خلال ما تم عرضه إلى التساؤل عما هو هدف هذا الحمد من تنفيذ هذا الدور وما هي المكاسب التي سيجنيها وما هي الوعود التي قطعت له من قبل حكومة العالم الخفية وأربابها (أمريكا وإسرائيل ).
أنا اعتقد أن حمد لم يقبل هذا الدور إلا بعد أن قدّم بمكافأةٍ مجزية تستحق هذا العناء والحمل الكبير الذي ينوء من ثقله. لكن الجزرة المدلاة أمام عينيه تصبره على حمله.
وآل ثاني هم من نفس عشائر آل سعود, ولكنهم على خلافات حادة معهم على مستوى القبيلة وعلى الحدود. واستيلاء السعودية على أجزاء منها ووقوف آل سعود إلى جانب حكام البحرين في النزاع حول جزر حوار وفشت الدبل المُحاذية للساحل القطري والتابعة لحكومة البحرين.
لذا يعمل حمد بن خليفة بالتعاون مع الموساد الإسرائيلي والمُخابرات الأمريكية لإقصاء الدور السعودي وخلق الشقاق والصراع داخل الأسرة الحاكمة واستغلال حالة الضعف داخل العائلة الواحدة لتقويض السلم الأهلي. وتمويل حراك شعبي يؤدي بالنهاية إلى تقسيم المملكة زضم القسم الأكبر من أراضي المنطقة الشرقية والحجاز إلى قطر. وإنشاء مملكة كبيرة, ومنح آل سعود ملجأً يأويهم في المدينة ومكة, وحصر دورهم بالدين فقط. وهذا ما حذر منه بالأمس الأمير طلال بن عبد العزيز المُبعد من قبل إخوته وبإيعاز من أمريكا وإسرائيل عن السلطة نظراً لمواقفه العروبية الصادقة.
والسؤال المطروح الآن أمام آل سعود والملك عبدالله, والمشهود له حرصه على المملكة والعروبة. ودوره الكبير في رأب الصدع بين الدول العربية والحفاظ على وحدة الصف العربي بالتعاون مع سورية, سواءً في عهد القائد الخالد حافظ الأسد أو في عهد السيد الرئيس بشار الأسد. هذا بالإضافة إلى دور ريادي مهيمن على القرار العربي إن بقي للعرب قرار بعد هذا الهدم. وإنطلاقاً من حُبنا للسعودية ودورها, وحفاظاً على الدور العربي من خلال محور عربي مركزه دمشق والقاهرة والرياض ومن حرصنا على التضامن العربي للوقوف في وجه إسرائيل وأمريكا وطموحاتها في المنطقة والهجمة العُثمانية الجديدة والتي بنت إسترايجيتها للسيطرة على المنطقة العربية سياسياً واقتصادياً وعسكرياً لإجبار أوروبا لاحقاً لضمها إلى مجموعتها وهو حلم يراودهم منذ عهد المؤسس كمال باشا.
ولا نتمنى لدولة كقطر والتي لا تساوي (قرادة) في مؤخرة جمل بالنسبة للسعودية أن تستبيح القرار العربي وتدمر وحدة الصف خدمة لإسرائيل وتركيا وأمريكا والغرب الأوربي. وخلق صراعات دينية وقومية في دول الجوار, وحرف البوصلة العربية من اتجاه العدو التاريخي للعرب إلى الإتجاه الإيراني وجعله عدواً يجب مُجابهته. وهي الدولة التي تُعلن كل يوم وقوفها إلى جانب قضايانا واستعدادها لتحرير فلسطين واستعادة القدس الشريف.
وأنا مستبشر خيراً أيها الأعزاء بأن أحلام حمد لن تتحقق وسيستغلونه إلى آخر لحظة ثم يُضحو به وينفق كما نفق ملك العرب الشريف حسين الموعود بمملكة تمتد من بحر العرب والخليج العربي إلى المتوسط من قبل بريطانيا ومن خلال المُراسلات مع مكماهون. وذهب حلمه وذهب معه إلى قبرص ليموت ذليلاً مقهوراً على درج مقر المندوب السامي البريطاني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قطر ودورها القذر منذ الأطاحة بالأب خليفة وبداية حكم حمد وأعوانه : العميد المتقاعد نصار خير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: