البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بالأسماء والوقائع الموثقة... حقيقة لابد من قولها تكشف ممن قام المجرم المالكي بتصفيتهم واستهدافهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بالأسماء والوقائع الموثقة... حقيقة لابد من قولها تكشف ممن قام المجرم المالكي بتصفيتهم واستهدافهم    الأحد 25 ديسمبر 2011, 11:30 pm

بالأسماء والوقائع الموثقة... حقيقة لابد من قولها تكشف ممن قام المجرم المالكي بتصفيتهم واستهدافهم ونسب لهم تهمة الارهاب أبان حكمه من المشاركين في العملية السياسية العرجاء والمنافسين له.!
الأحد, 25 كانون1/ديسمبر 2011 20:37 زيد احمد الربيعي منذ فترة طويلة جدا ونحن نتابع الصحف العربية والأجنبية وتقارير الفضائيات لم نقرا أو نسمع مقال واحد فيها يذكر صاحبها رئيس الحكومة الناقصة وغير الشرعية نوري المالكي بكلمة طيبة أو يشيد بمنجز واحد من انجازاته التي يتبجح بها و يعددها بمناسبة وبغيرها، فالغالبية الساحقة تتحدث ألان عن ديكتاتوريته ، وقمعه لشعبه وفساد بطانته وحزبه وسرقته المال العام والانحدار بالعراق العظيم نحو الهاوية بعد أن أوصله البلد الأول في الفساد المالي والإداري وفي انتهاك حقوق الإنسان، وفي اعداد السجون السرية والعلنية وبعدد الايتام والارامل والشهداء والمهجرين والعاطلين عن العمل والمعتقلين دون تهم.! إضافة إلى إن أبناء شعب العراق أصبح يسمي رئيس الوزراء بالكذاب وأصبحت هذه الصفة أنشودة يرددها طلاب المدارس يوميا عند خروجهم من المدرسة إلى بيوتهم على شكل مجاميع تتغنى ب( كذاب.. كذاب نوري المالكي)..! والحقيقة التي لابد من قولها هو إن رئيس ما يسمى بحكومة المنطقة الخضراء يعمل جاهدا منذ كان عضوا في أول برلمان هش بعد الاحتلال عام 2003 لتصفية المشاركين في العملية السياسية الهزيلة حيث يعتبر هؤلاء خصوما أو منافسين له. وما تصريح مشعان الجبوري من على الفضائية الرأي ولأكثر من مرة بان المالكي غالبا ما يهدده ويتوعده رغم انه رئيس كتله وله جمهور أكثر بكثير من جمهور وأتباع المالكي وبعد تسلم المالكي بغفلة من الزمن رئاسة الوزراء بدعم أمريكي إيراني قام بأعمال قتل وتهميش وتهجير وإخفاء مئات الآلاف من الأبرياء دون محاكمات في سجون سرية وعلنية ومقابر جماعية وهذا ديدنه منذ الثمانينات والتسعينات عندما ساهم مع شلة من الجواسيس والمأجورين بأعمال تفجير في بغداد وبعض المحافظات حيث مارس الإرهاب من خلال تفخيخ السيارات ونصب المتفجرات وتوجيه الصواريخ على الأحياء السكنية والدوائر الحكومية داخل بغداد خلال التسعينات، و انه هو أول من أوجد أسلوب (العمليات الانتحارية) في العراق، من خلال قيامه بتنفيذ أبشع جريمتين حصلتا في الثمانينات ومن تدبير حزب الدعوة، الأولى حادث تفجير بناية وزارة التخطيط العراقية من قبل إرهابي انتحاري يقود شاحنة مليئة بالمتفجرات وراح ضحية الحادث الإجرامي عدد من موظفي ومراجعي وزارة التخطيط. بقلم زيد احمد الربيعي

والحادث الآخر هو تفجير شاحنة يقودها انتحاري أمام مبنى دار الإذاعة والتلفزيون في الصالحية وذهب ضحيتها عدد من المواطنين وكذلك قامت مجموعته الإجرامية بإلقاء القنابل من بناية المدرسة الإيرانية في الوزيرية على مشيعي الحادث الإجرامي الذي طال طلاب الجامعة المستنصرية وهذا ما اعترف به صراحة بيان جبر الملقب صولاغ أبو دريل من على شاشة الفضائية ( الاتجاه) قبل شهرين تقريبا!!.

للمالكي سجل اسود بالإجرام والإرهاب والتجسس، كما انه يحاول بشتى الوسائل الإطاحة بالمشاركين معه بالعملية السياسية الهزيلة وخاصة المطالبين بحقوق السجناء وإطلاق سراحهم لان مئات الآلاف من هؤلاء تم تصفيتهم جسديا من قبل عصابات المالكي الإجرامية معتبرا المطالبين بإطلاق سراحهم أو القيام بزيارة السجون والمعتقلات يشجعون ذويهم على المطالبة بهم مثلما ينبهون المنظمات الإنسانية والحقوقية العربية والدولية عما يحصل في العراق من انتهاكات لحقوق الإنسان. وهذا ما فعله مع عدنان الدليمي من خلال القبض على عدد من حمايته وموظفي مكتبه بادعاء ممارسة الإرهاب وبالتالي زعم إن الدليمي متهم بالإرهاب من خلال اعترافاتهم عليه..!! ولم ينتهي لهذا الحد بل ذهب إلى رئيس لجنة حقوق الإنسان في ما يسمى مجلس النواب المرحوم الدكتور حارث ألعبيدي الذي زار الكثير من السجون واطلع على انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان فيها إضافة إلى مطالبته للحكومة من خلال خطبة الجمعة بإطلاق سراح الأبرياء في السجون الأمريكية والحكومية والإعلان عن موقف مئات الآلاف من المغيبين منهم دون محاكمات أو تحقيق وعدم معرفة مصيرهم حتى قام المالكي وعصاباته الإجرامية بتصفية المرحوم حارث ألعبيدي بمسرحية هزيلة يعرفها القاصي والداني إن عصابات حزب الدعوة ورائها عندما جلبوا صبي معتقل واغتالوه ووضعوا هوية الأحوال المدنية في جيبه وقالوا هو من اغتال ألعبيدي في الجامع بعد الانتهاء من صلاة الجمعة..!!

الحادثة الثالثة هو النائب في البرلمان محمد الدايني الذي كشف السجون السرية في الجادرية وديالى وبغداد والوسائل اللا إنسانية التي تستخدم مع المعتقلين بالصورة والصوت إضافة إلى انتهاكات لحقوق الإنسان تقوم بها الأجهزة الحكومية والميليشيات الإجرامية في ديالى فقام المالكي بتدبير تهمة جاهزة له من التهم المركونه على رفوف مكتبه بعد ان قامت عصابات حزب الدعوة بالقبض على حمايته ووجهوا له تهمة مفبركة بأنهم اعترفوا عليه بالقيام بأعمال قتل عدد كبير من المواطنين وتفجير مقر البرلمان..!!

الحادثة الرابعة هي التي وجهت لعضو البرلمان رئيس لجنة حقوق الإنسان الدكتور سليم الجبوري بأنه يمارس الإرهاب لأنه يطالب بإطلاق سراح السجناء الأبرياء وكشفه زيف ادعاءات أجهزة الحكومة بما يسمى ( بعرس الدجيل) عندما زار قضاء الدجيل للتحري عن حقيقة الجريمة وكيف وقعت واتضح انه لن تقع مثل هذه الجريمة أصلا ورغم ذلك قامت ( الحكومة بإعدام فراس الجبوري وأصدقائه) الناشط في مجال حقوق الإنسان والمشارك في تظاهرات ساحة التحرير بدون وجه حق وبتهمة لااساس لها من الصحة.!!

اليوم يمارس المالكي نفس النهج مع نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وبنفس الأسلوب المفبرك بعد ان قام بالقبض على أفراد حمايته وموظفي مكتبه وإظهارهم من على شاشة فضائية المالكي ( العراقية .!!؟) بأنهم قاموا بأعمال اغتيال وتفجير هنا وهناك وكانت واضحة بأنها مدبرة وملفقة ضد الهاشمي حيث لايعقلها الطفل الرضيع ومن ثم اتهم الهاشمي بأنه وراء أعمال الإرهاب..!! وهناك تهديد لرافع العيساوي وللمطلك وآخرين وقبلها تهديد واتهام وأمر قبض بحق النائب صباح ألساعدي الذي اتهم المالكي بالديكتاتور الصغير والمتستر على الفاسدين والسراق والمرتشين وقيامه بتصفية الإعلامي المرحوم هادي المهدي. هذه هي سيرة المالكي قبل الاحتلال وبعده .. وهذه هي حقيقته..!!؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بالأسماء والوقائع الموثقة... حقيقة لابد من قولها تكشف ممن قام المجرم المالكي بتصفيتهم واستهدافهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: