البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 واحة ,, سيوة ,, جنة وسط الصحراء مهددة بالزوال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: واحة ,, سيوة ,, جنة وسط الصحراء مهددة بالزوال   الأربعاء 24 مارس 2010, 2:16 pm


<td dir=rtl id=tdBody bgColor=#ffffff align=right>"واحة سيوة".. جنة وسط الصحراء مهددة بالزوالمحيط ـ هبة رجاء الدين<TABLE align=left><TR height=1></TR><TR></TR><TR><td width=1></TR></TABLE>تمثل للمسافر بالصحراء إستراحة تأخده من حر الصحراء وجفافها إلي عالم من الطبيعة النقية من مياه وأشجار في واحة من الجمال, إنها "واحة سيوة" بالصحراء الغربية المصرية, والتي كانت ولازالت منذ القدم محط المسافرين من كل مكان, تشكل مع الواحات الأخرى محطات أساسية في رحلات القوافل عبر الصحراء.تاريخ مديدوعن ثقافة الواحة, والتي تعد المياه الجوفية ثروتها الحقيقة, وسكانها, تجدهم سيويون أمازيغ يتكلمون اللغة السيوية, إحدى تنويعات اللغة الأمازيغية، كما توجد نسبة من السكان من أصل أفريقي أسود من غرب أفريقيا, الذين أثروا ثقافيا في الواحة منذ القدم.<TABLE align=left><TR height=1></TR><TR></TR><TR><td width=1></TR></TABLE>وظلت سيوة عبر تاريخها, بحكم التكوين العرقى والثقافي, مرتبطة بعلاقات وطيدة مع المجتمعات التي شكلت في مجملها ثقافة الصحراء الكبرى الأفريقية، كما كانت جزءا من الكيان الثقافي والسياسي السنوسي حتى سيّر محمد علي إليها حملات لفرض النفوذ المصري عليها عندما أرسى الدولة الحديثة.مخاطر تهدد الواحةكل هذا التاريخ وهذه الثقافة والطبيعة الباهرة, مهددين بالزوال, حيث المخاطر التي باتت تتعرض لها الواحة, فتعاني الواحة من ظاهرة التصحر, إلا أن هذ الخطر أُضيف له خطر أخر يهدد الواحة بأن تصبح سراباً, فقد حذر منير نعمة الله الخبير بشؤون البيئة من أن إستخراج المياه من الواحة على نطاق واسع أمر محفوف بخطر, مشيراً إلي أنه لو تمّ إستخراج المياه من الأرض وتعبئتها في قوارير أو استعمال هذه المياه في مشاريع استصلاح مع الزمن سيتحوّل الواحة الى صحراء تصبح جزء من الصحراء التي حولها, لافتاً إلي أن المشاريع، سواء مشاريع استصلاح أراضي أو مشاريع استخراج المياه وتسويقها هي مشاريع استثمارية لا علاقة لها بالسياحة نهائيا.<TABLE align=left><TR height=1></TR><TR></TR><TR><td width=1></TR></TABLE>كما يخشى بعض أهالي سيوة من تسرب المياه التي يروون بها أراضيهم الى بحيرات مالحة تحيط بالواحة حيث يرتفع منسوب المياه في تلك البحيرات باطراد الأمر الذي يؤدي إلى تلف الأشجار المحيطة بها.ومؤخراً تلقى الدكتور محمد نصر الدين علام وزير الرى والموارد المائية تقريراً عاجلاً من اللجنة الفنية الموجودة فى منطقة سيوة برئاسة الدكتور حسين العطفى رئيس مصلحة الرى حول الملامح العاجلة لحماية منطقة سيوة من ارتفاع مياه الصرف الزراعى بها .وقال العطفى إن ملامح العلاج العاجل لحل هذه المشكلة تتمثل فى تدبير الاعتمادات المالية العاجلة اللازمة لصيانة وتجديد محطات الصرف والآبار الحكومية, مشيراً إلى أن ملامح العلاج العاجلة تتمثل فى وقف حفر آبار جديدة بالواحة وغلق الآبار العشوائية فورا وعمل قنوات للاستفادة من مياه العيون الطبيعية فى عمليات الرى ومشاركة المزارعين وشيوخ القبائل فى الاستفادة من مياه العيون الطبيعية المتفجرة من باطن الأرض وهى التى تلعب دورا أساسيا فى ارتفاع منسوب المياه فى الارض ، بالإضافة إلى إعادة تشغيل والتحكم فى الآبار الحكومية العميقة بما يسمح بتدفق المياه اللازمة للزراعة فقط .<TABLE align=left><TR height=1></TR><TR></TR><TR><td width=1></TR></TABLE>وقد شكل وزير الرى لجنة فنية لحل مشاكل الرى والصرف بالواحة برئاسة الدكتور حسين العطفى رئيس مصلحة الرى, وذلك تنفيذا لتوجيهات الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء بسرعة وضع الحلول الجذرية لحل مشاكل الواحة خلال عام ونصف العام على الأكثر من الآن.موقعهاوتتبع واحة سيوة محافظة مرسي مطروح إدارياً, وتقع بالقرب من الحدود المصرية الليبية، تقابلها على الجانب الآخر من الحدود واحة الجبوب, وتبعد حوالي 300 كم عن ساحل البحر المتوسط إلى الجنوب الغربي من مرسى مطروح.وينخفض متوسط مستوى الواحة 18 مترًا تحت سطح البحر, ومركزها الحضري هو بلدة سيوه التي يقطنها ما يقارب 7000 نسمة.وتضم الواحة 6 بحيرات، بالإضافة إلى 200 عين وأكثر من 1200 بئر جوفى ونحو 20 ألف فدان أراض زراعية.أبرز معالم الواحة<TABLE align=left><TR height=1></TR><TR></TR><TR>
<TABLE id=Table3 border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0 width=300>

<TR>
<td id=tdPic></TD></TR>
<TR>
<td dir=rtl id=tdPicComment class=nhs align=middle></TD></TR></TABLE>
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الطبيعة بواحة سيوة[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]<td></TD></TR></TABLE>ومن أبرز معالم سيوة أطلال البلدة القديمة المعروفة باسم شالي, كما توجد فيها آثار معبد أمون مقر أحد أشهر عرّافي العالم القديم، وهو الذي زاره الإسكندر الأكبر عام 333 قبل الميلاد حيث نصبه الكهنة إبنا للإله أمون وتنبؤوا له بحكم مصر والعالم القديم المعروف في ذلك الوقت.
وتوجد في سيوة مراكز للاستشفاء الطبيعي وفنادق فاخرة بنيت بشكل يسعى لأن يكون بسيطا ومنسجما البيئة الطبيعية والثقافية للواحة، إضافة إلى فنادق أخرى عادية, وتستقطب المنطقة أعدادا متزايدة من السياح كل عام.
وتكثر في واحات سيوة الينابيع والبحيرات الصغيرة، وتشتهر بتمرها وزيتونها ومنتجات الزيوت والصناعات اليدوية من سجاد والمنسوجات.
يشار إلي أنه كانت قد إكتشفت في واحة سيوة عام 2007 أقدم آثار لأقدام بشرية على وجه الأرض قدّر عمرها إلى 3 ملايين عام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واحة ,, سيوة ,, جنة وسط الصحراء مهددة بالزوال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى السفر والسياحة والتراث والحضارة في العالم Travel & Tourism Forum, heritage & civilization-
انتقل الى: