البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 طارق الهاشمي .. هذا زمان السفلة / هارون محمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: طارق الهاشمي .. هذا زمان السفلة / هارون محمد   الجمعة 30 ديسمبر 2011, 2:49 pm

طارق الهاشمي صبرا .. هذا زمان السفلة / هارون محمد
2011-12-28 --- 3/2/1433










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



المختصر/ قال ناصح لا يبغي إمتيازا ولا يريد مكسبا لطارق الهاشمي قبل ان يعود مجددا الى منصبه كنائب لرئيس الجمهورية، مكانك في مجلس النواب رئيسا لكتلة (العراقية) تستطيع من خلاله ان تحرج نوري المالكي وتضعه في حجمه الحقيقي خصوصا وان ممارساته الطائفية وتجاوزاته على المواطنين وانتهاكاته لحرمات وكرامات العراقيين وفساده وإفساده وحمايته للصوص والمختلسين لا تحتاج الى جهد وعناء لاظهارها على الملأ وفضحه ليكون عبرة لغيره، لانها واضحة وبينة يعرف تفاصيلها القاصي والداني، كل ما يستلزمه الامرتصنيفها وترتيبها وهذه مسألة تنظيمية سهلة.



ورفض الرجل الفكرة والعرض معا مع الاسف وقال: أعرف ان المالكي يناصبني العداء ويكيد لي شخصيا بعيدا عن الخصومة السياسية والاختلاف في الرأي ولكني لا أريد ان أنزل الى مستواه وأخوض المهاترات معه، وهنا وقع في خطأ سياسي كانت نتيجته هذا الذي جرى له من ظلم وتلفيق وتزوير وافتراء.



ومشكلة الهاشمي وهو يشترك في سلطة تجمع نماذج منحطة في طبيعتها وسلوكها وعلاقاتها، انه يتعامل معها بطريقة أخلاقية تصل أحيانا الى درجة مثالية نتيجة تربيته البيتية الرصينة والتزاماته الدينية التي يحرص عليها وتقوم في جانب منها على احترام الآخر حتى لو كان مسيئا وتقديم النصح له وارشاده الى الصراط المستقيم، دون ان يدرك ان الابالسة لا يمكن ان يعودوا الى جادة الصواب، ورب العرش بجلاله وقدره وعظمته لعنهم ليواجهوا نهاياتهم في جهنم وبئس المصير،ونوري المالكي ابليس كافر لا ذمة عنده ولا ضمير، وانظروا الى تقاسيم وجهه حيث الخبث والحقد والكراهية بارزة، وتمعنوا في عينيه الثعلبيتين وهما تحملان نظرات لؤم وشهوة الى الايذاء، حتى حركات يديه تدل على انه مأزوم ويعاني من عقد دونية لو قدر للمرحوم الجاحظ وشاهده اليوم لافرّد له فصلا في كتابه الشهير(الحيوان)..!



والمقارنة بين الهاشمي والمالكي لا تستقيم ، فالاول ابن حمولة ووطنية وسليل اسرة عراقية أصيلة وعسكري مشهود له بالنزاهة والتمسك بالقيم النبيلة والانضباط في السلوك والعمل وقد إضطر الى التضحية بوظيفته المرموقة كمدرس في الكلية العسكرية والاحالة على التقاعد وهو في عمر مبكر لانه كان مقتنعا بصحة رأيه وعدالة موقفه وذهب الى الغربة ليس شحاذا يمد يده الى التومانات والدولارات ولم يسمح لنفسه ان يكون خادما في جهاز مخابرات، وانما كابد وكافح ونجح في عمله كمستشار لاكبر شركة عربية هي شركة الملاحة العربية في الكويت، بينما نوري المالكي الذي له في كل موسم إسم وصفة، هو إبن بيئة ملتبسة وصاحب طباع متخلفة عُرف بالنصب والاحتيال وهو في أول وآخروظيفة استخدامية جربها، وقبل فترة قصيرة إطلع الرأي العام العراقي على فضيحة اخلاقية كشف النقاب عنها صحفي عراقي بطلها المالكي الذي خدع موظفا في مديرية تربية الحلة في نهاية السبعينات ليكفله في مصرف الرافدين وسلمه سلفة زواجه وكانت 800 دينارعندما كان الدينار دينارا، وما ان صارت الدنانير في جيبه حتى أطلق ساقيه للريح وحط في طهران يستمتع بشهرعسل مع عروسه المصون بمال حرام، بينما ظل ذلك الموظف المسكين يدفع أقساط سلفة زواجه من طعام اطفاله وعياله لاكثر من اربع سنوات.



نوري المالكي مزاجي لا يحب غير نفسه وهذا مرض أخطر من السرطان، لا يحترم حتى جماعته في حزب الدعوة وقبل خمسة اعوام نشر السيد سليم الحسني وهو قيادي سابق في الحزب حادثة من يتمعن في معناها ومضمونها يلمس حجم الضغينة في نفسه والكراهية في اعماقه، يقول الحسني: استعنا بابي اسراء ـ هكذا كان إسمه الحركي ـ قبل ان يعود الى اسمه الحقيقي جواد ثم يغيره الى نوري والبقية تأتي تباعا، ليبحث مع المسؤولين الايرانيين وقف اجراءات ترحيل اللاجئين العراقيين وجميعهم من الشيعة، وكان سبب الاستعانة بالمالكي انه لا حساسية له مع اولئك المسؤولين وعلاقاته جيدة معهم نتيجة تمثيله حزب الدعوة في سوريا التي كان يتقاطر عليها الرسميون الايرانيون دوريا حيث كان يلتقيهم وينسج معهم صلات تعاون وعمل، غير ان المالكي رغم ما كان يعانيه ابناء جلدته وطائفته من اذلال واهانات ومعاملة عنصرية، امتنع عن تنفيذ هذه المهمة الانسانية ورفض الحديث مع اصدقائه الايرانيين بهذا الشأن.



المالكي موتور في تعاطيه مع أقرب الناس اليه، ومسعور في تعامله مع الاخرين، وهو تآمر من خلف الصفوف على رفيقه ورئيسه في الحزب ابراهيم الجعفري لازاحته عن رئاسة الحكومة الانتقالية ومن ثم دس عليه ومنع ترشيحه لرئاستها عقب انتخابات 2006، لذلك لم يجد الجعفري وصفا يليق بالمالكي غير (المنافق) يردده صباح مساء أمام الدعويين والصدريين والمجلسيين بل قاله اكثر من مرة مع وفد القائمة العراقية المفاوض مع الكتل الاخرى عقب انتخابات آذار 2010 .



انه مصاب بجملة امراض نفسية جاءت نتيجة تربية عبثية غير منضبطة أثرت على طبيعته ورسمت معالم طريقه، فهو بدلا من توظيف إرثه الريفي وعيشه القروي حيث المودة والمروءة كما هو معروف عن الريف العراقي وقراه الوادعة، فانه تعالى حتى على (طويريج) التي احتضنته وآوته وقوت عوده ، وقبل فترة كتبت مقالة أردت بها تذكير المالكي ببلدته وافضالها عليه، فسّرها بعض الكتبة وأصحاب (الاسهال) في مواقع الارتزاق على الانترنت بانها طائفية دون فهم وتمعن، وكأن المالكي فقيه شيعي وآية الله في الارض، رغم انه لو جمعت بعضه على كله لا يساوي غيرعقرب مسموم ودواء العقرب يعرفه العراقيون.!



ويا طارق الهاشمي .. لا تضعف ولا تلين رغم ان المعركة مع المالكي غير متكافئة، لانها بين أصيل يعتمد على نفسه وأهله وشعبه في بيان حقه، وبين دخيل مستكبر وعميل مزدوج يسند ظهره على حيطان اطلاعات والجنرال قاسمي وسي آي إيه بوش واوباما واللوبي الصهيوني، عاد مؤخرا مزهوا ومنتشيا من واشنطن بعد ان وضع أكاليل عاره وعهره على قبور أسياده



وقرأ على ارواحهم خطاب خيانته وليس سورة الفاتحة كما يدعّي، لان كلام الله لا يجري على ألسنة السفلة والقتلة والحرامية

المصدر: صحيفة النهضة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طارق الهاشمي .. هذا زمان السفلة / هارون محمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: