البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 قضية ايرانية جديدة اسمها النجيفي : د . صلاح موفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: قضية ايرانية جديدة اسمها النجيفي : د . صلاح موفي   الخميس 05 يناير 2012, 8:36 pm

قضية ايرانية جديدة : اسمها النجيفي.. د صلاح موفي

دارة الموصل
Posted on ديسمبر 18, 2011 by daramosul

قبل عدة اشهر وفي خضم التصعيد الاعلامي حول ميناء مبارك الكويتي وبالتحديد في 11 08 2011 قلنا ان ميناء مبارك الكويتي في التصعيد الاعلامي العراقي الحالي هو قضية ايرانية وليست عراقية وسقنا الاسباب التي دعتنا الى هذا الاستنتاج . وبالفعل وخلال ايام معدودة بدات تظهر الحقائق حول الدور الايراني في التاجيج لهذه القضية المضرة لمصلحة البلدين الجاريين العربيين العراق




والكويت وبدات القضية بالانحسار وانتهت الى مانحن عليه من حقائق معروفة وبعد انكشاف دور قائد فيلق القدس في هذا التاجيج المفضوح.الان تطل علينا نفس الابواق الايرانية المعروفة في الساحة العراقية والعروف عنها انها لاتسوق الا الى مايطلبه منها اسيادها في طهران وخدمة لمصلحة طهران وليس مصلحة العراق ,,,,,,,القضية الجديدة اسمها : اسامة النجيفيلقد بدات هذه الابواق تنعق بشدة بعد عودة اسامة النجيفي-رئيس البرلمان العراقي من طهراننعلم جميعا ان جميع رؤساء البرلمانات العراقية بعد الغزو الامريكي للعراق وهم محمود المشهداني والسامرائي زاروا طهران وحازوا على رضا طهران بعد زياراتهم الاعتيادية ,,,,,الا السيد اسامة النجيفييبدوا ان النجيفي لم يقدم اي ولاء للطاعة لحكام طهرانفي طهران اعلن النجيفي بكل صراحته المعهودة انة ليس مع سياسة ايران في الشرق الاوسط وتدخلها في الشؤون الداخلية للعراقواعلن ان قيام الدولة الفلسطينية هو هدف اساسي للشرفاء في الشرق الاوسط مما اثار غضب الساسة ورجال الدين في طهران.-الاعلام الماجور في العراق لصالح طهران قام بتجاهل الزيارة وما جرى فيها لان تصريحات النجيفي اختلفت مع اهداف الساسة ورجال الدين في طهران-الاعلام الايراني الماجور في العراق يركز حاليا في حملته على النجيفي على تشويه سمعة اسامة النجيفي-رئيس البرلمان العراقي في عدة مواضيع :اولا : اظهار النجيفي بانة يحمل افكارا طائفية وليست وطنية وانه يمثل سنة العراق وليس الشعب العراقيهذه الادعاءات مردود عليها بشكل كبير وخاصة ان السيد النجيفي حاول بكل امكاناته استرضاء المؤسسة الدينية الشيعية والشارع الشيعي العراقي من خلال زياراته ومتابعاته لشؤون المناطق الشيعية في بغداد والمحافظات والاهتمام بها دون المناطق والمحافظات السنية وكان اخرها زيارته للنجف والموقف المخزي لبعض المراجع الدينية حين رفضوا استقباله وهو يمثل البرلمان العراقي باكمله ولا نرى سببا معقولا لرفض استقباله الا استمرارا النهج الطائفي الذي جاءت به هذه المراجع للشارع العراقي المنكوب بها ورفظها لاي مشروع وطني حقيقي قد يمثله النجيفي او غيره.ثانيا: مشروع الاقاليم –لقد حذر رئيس البرلمان منذ اكثر من سنة من الممارسات الطائفية لاجهزة الدولة المركزية وكان مخلصا في تحذيراته لاسباب وطنية بحتة الا ان المنهج الطائفي الذي يعشعش في عقولهم وثقافتهم اليومية تحتم عليهم الاستمرار بالنهج الطائفي والجميع يعلم ذلك… ان عملاء ومرتزقة ايران تبحث دائما عن موجباب استمرارها بالفكر الطائفي ولم تجد هذه المرة سوى الصراحة الوطنية للنجيفي لالصاق النعوت الطائفية جزافا برئيس البرلمان لغرض تشويه السمعة واختلاق المبررات للاستمرار بنهجها الطائفي المعهود .ثالثا: الذمة الماليةلايتم التركيز على هذا الموضوع بشكل كبير لان الطائفيين التابعين لطهران ينطبق عليهم المثل العراقي المعروف : من كان بيته من زجاج فعليه ان لايرمي الناس بالحجارةالا ان سياستهم الثابتة في تشويه السمعة واختلاق الاسباب للهجوم على معارضيهم حتى لو كانت الاسباب واهية جدا مثل عدد مرافقين رئيس البرلمان في زياراته الخارجية ومدى قرابتهم من السيد النجيفي الخ من الملاحظات فانها قد تنطلي على بعض السذج من اتباعهم.وبهذا الخصوص فان المثل العراقي المعروف ينطبق عليهم بشكل كامل : اذا كنت لاتستحي فافعل ماشئترابعا : التصفية الجسديةبعد ان تفشل كل المحاولات الايرانية واعوانها في العراق لاخضاع السيد النجيفي لهيمنتها سوف يتم محاولة التصفية الجسدية .وهذا هو نهج ثابت في السياسة الايرانية منذ عقود في المنطقة العربية وما حدث في لبنان في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري ورفاقه خير دليل على ذلك.في هذا السياق نحن نسال الاجهزة الامنية العراقية الماجورة لايران والمالكي السؤال التالي :لماذا لم تستهدف الاعمال الاجرامية (الارهابية ) نوري المالكي او اي من اتياعه خلال السنوات الماضية وانما استهدفت فقط القادة من معارضي المالكي ومعارضي السياسية الايرانية ,,,,؟في الختام فقول : احذروا الاعلام الايراني الماجور وعلى الجميع تشخيص هذا الاعلام وابواقه لكي لاتنطلي عليهم الحقائق .
Like this:


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قضية ايرانية جديدة اسمها النجيفي : د . صلاح موفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: