البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ستيفن هوكينغ الجالس علي مقعد نيوتن بجامعة كيمبردج يدخل عامه السبعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ستيفن هوكينغ الجالس علي مقعد نيوتن بجامعة كيمبردج يدخل عامه السبعين    الأحد 08 يناير 2012, 1:55 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










<TABLE border=0 ="500">





<TR>
<td>
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


</TD></TR>
<TR>
<td dir=rtl lang=AR-SA bgColor=#ffffff>[size=12]ستيفن هوكينغ الجالس علي مقعد نيوتن بجامعة كيمبردج يدخل عامه السبعين
أشهر عالم فيزياء في العالم حائر أمام لغز النساء

لندن ــ الزمان
عبر أشهر عالم فيزياء فكّ ألغاز الكون والثقوب السوداء بعد بلوغه السبعين عن حيرته أمام المرأة معتبرا أياها اللغز الاكبر.
وتعتبر المرأة هي اللغز الاكثر تعقيدا في هذا الكون الذي لا يزال يحير عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ.فعندما سألت مجلة (نيو ساينتست) هو كنيغ مؤلف كتاب (موجز لتاريخ الزمان) عن أكثر ما يشغل تفكيره أجاب الاستاذ بجامعة كيمبردج الذي اكتسب شهرته بتمكنه من حل بعض من أعقد الاسئلة في الفيزياء الحديثة قائلا "النساء. انهن لغز كامل". وفي حواره الي المجلة قبل الاحتفال بعيد ميلاده السبعين تحدث العالم المقعد علي كرسي متحرك ــ الذي تقاعد مؤخرا من منصبه العلمي الرفيع الذي سبق ان شغله اسحق نيوتن- عن امنياته للعلم الحديث.
ويحتفل هوكينغ بعيد ميلاده السبعين غدا الاحد بالمشاركة في ندوة عامة تحت عنوان "حالة الكون" في مركز نظريات علم الكون بجامعة كيمبردج.

الجمعية الملكية البريطانية
ويتصدر هو كنيغ قائمة المتحدثين التي تضم رئيس الجمعية الملكية البريطانية لعلوم الفلك مارتن ريس وعالم الفيزياء سول بيرلموتر الحائز علي جائزة نوبل وكيب ثورن أحد أبرز علماء الفيزياء النظرية في العالم. وعلي الرغم من عدم قدرته علي الحركة أو الكلام، الا أن ستيفن هوكينغ يتمتع بقدر كبير من الاحترام في جامعة كامبردج لدرجة أنه يعتبر بروفيسورا في مجال يخرج عن نطاق فهم معظم البشر، وتظل كتبه علي قائمة أفضل الكتب مبيعا لاسابيع دون انقطاع. ويعتبر ستيفن هوكينغ ظاهرة من ظواهر العصر الحديث. وقدر الاطباء أنه سوف يعيش فترة محدودة بعدما تم تشخيص حالته عندما كان في الثانية والعشرين من عمره بأنه مصاب بمرض عضال لا شفاء منه في العضلات والجهاز العصبي يعرف باسم التصلب الضموري الجانبي. ولكن هوكينغ تحدي تكهنات الاطباء المتشائمة ويبلغ عامه السبعين في الثامن من كانون الثاني/يناير. وينجم عن حالة هوكينغ المرضية قدر من الالم لا يمكن لغالبية البشر احتماله. غير أن عالم الفيزياء الفلكية وعلم الكونيات يفضل المزاح بشأن ظروف مرضه حيث يقول: أنه علي الاقل ليس معرضا لاغراء أن يهدر وقته في ممارسة الرياضة أو الغولف. وبصورة أكثر جدية، بات هوكينغ علي قناعة بأنه عثر علي "سعادة كبيرة" في حياته علي المستويين الشخصي والمهني.

تشخيص حالتي المرضية
وقال إن اكتشاف الاصابة بالمرض لم يكن بمثابة الصدمة الكبيرة بالنسبة له كما يفترض الكثيرون. وقال هوكينغ ذات مرة أنه "قبل تشخيص حالتي المرضية، كنت أشعر بالملل الشديد من حياتي ولم يكن يبدو أن هناك شئ جدير بأن أفعله. وأعتقد أنني أكثر سعادة الان".
ولا يستطيع هوكينغ أن يقوم بأي حركة ولا حتي تعديل وضع نظارته، غير أنه يشار اليه في بعض الاحيان باعتباره "سيد الكون". وتزوج هوكينغ من جين ويلد في سن الخامسة والعشرين، أي بعد التشخيص المشؤوم لحالته المرضية. ويولي هوكينغ، عالم الفيزياء الفلكية، اهتماما كبيرا بالالغاز الكبري التي تتعلق بالعلم والبشر. وقال هوكينغ ذات مرة "أن هدفي يتمثل في الفهم الكامل للكون وأسباب وجوده علي صورته وِأسباب وجوده في المقام الاول". ويهدف هوكينغ للتوصل الي معادلة عالمية تجمع بين النظرية العامة للنسبية التي توصل اليها أينشتاين والتي تصف تركيب الكون من منظور واسع وبين علم ميكانيكا الكم الذي يتعامل مع ما يحدث علي مستوي الذرة والجزيئات الذرية. وخلال السبعينيات، كان هوكينغ يعتقد، بدافع من تفاؤل الشباب، انه بحلول الالفية الجديدة سوف يتم اكتشاف معادلة رياضية تشرح كل شيء بدءا من الانفجار العظيم الذي حدث في بداية الكون ومرورا بحالة الكون في الوقت الراهن ووصولا الي الكيفية التي سينتهي بها كل شيء. ولكنه يعتقد الان أن هذه المعادلة لن تكتشف حتي نهاية القرن الحادي والعشرين، علي الرغم من أنه يشعر بتشاؤم متزايد بخصوص امكانية استمرار البشرية حتي ذلك الحين دون تدمير نفسها. وما يزال هوكينغ علي قناعة، علي الرغم من عدم اتفاق الجميع معه في الرأي، بوجود معادلة من هذا النوع.
ويميل هوكينغ، باعتباره عالم للكونيات، الي فلسفة الامور. وقد تنبأ بأن نهاية البشرية سوف تكون نتيجة لتأثير ظاهرة الاحتباس الحراري أو بسبب فيروس قاتل لا يستجيب لخلاصة جهود الطب الحديث أو ببساطة نتيجة لارتطام مذنب كبير الحجم بالارض.
ويصف منتقدو هوكينغ عالم الكونيات بأنه "مشيع للذعر" ويتجنبون تكهناته المبالغ فيها والتي تتعلق بالكائنات الفضائية والسفر عبر الزمن وخلق بشر آخرين من خلال التلاعب في الجينات.

عظماء العلماء
ولا تعتبر عدم الثقة بالنفس بأي حال من الاحوال واحدا من عيوب شخصية هوكينغ. فقد عرف عنه أنه يطأ بكرسيه المتحرك علي أقدام من ينتقدونه. ويميل هوكينغ الي تذكير محادثيه أنه ولد في الذكري الثلاثمائة لوفاة جاليليو ويجلس علي الكرسي الذي أحتله يوما أسحق نيوتن علي الرغم من أنه "ليس علي نفس درجة أهمية أينشتاين". وما تزال مكانة هوكينغ بين عظماء العلماء غير واضحة وسوف يحددها الجيل القادم من علماء الفيزياء والرياضيات. ولكن وضعه كمؤلف لاعمال تحتل قائمة أفضل الكتب مبيعا لا يشوبها شك حتي وأن كان معظم من يشترون كتبه لا يزدادون حكمة عند الانتهاء من قراءتها هذا ان كانوا ينتهون من قراءتها في الاساس. وفي احدي المرات أشار كاتب مقالات النقد في صحيفة التايمز تعليقا علي كتاب "تاريخ موجز للزمن"، علي نحو يكشف أمانته أكثر مما يكشف فهمه العلمي، أنه لم يتجاوز في قراءته للكتاب صفحة 29 .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
</TD></TR></TABLE>





















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ستيفن هوكينغ الجالس علي مقعد نيوتن بجامعة كيمبردج يدخل عامه السبعين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: