البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هل هناك انقلاب عسكري على حكومي المالكي سيقع في بغداد و بموافقه امريكي.!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هل هناك انقلاب عسكري على حكومي المالكي سيقع في بغداد و بموافقه امريكي.!   الثلاثاء 10 يناير 2012, 10:46 pm

الثلاثاء, 10 كانون2/يناير 2012 14:32 من شاهد في موقع الحدث كشف مصدر مسؤول في مكتب نوري المالكي عن تكثيف الإجراءات الامنية حول محيط مبنى مكتب رئيس الوزراء ومنزله في المنطقة الخضراء .

وابلغ المصدر لمراسل وكالة انباء المستقبل، ان "الإجراءات الجديدة شملت اغلاق الشارع الرئيسي المؤدي إلى منزل رئيس الوزراء ، والذي يضم ايضا منزل ابنه احمد المالكي وجمع من مستشاريه"، مشيرا إلى ان "المنطقة التي يقيم فيها جمع من المسؤولين المقربين من المالكي كرئيس كتلة التحالف الوطني ابراهيم الجعفري باتت شبه مغلقة".

وأضاف ان "سيطرتين عسكريتين ثابتتين وضعتا في الشارع المؤدي إلى المنطقة التي يقيم فيها، فضلا عن تكثيف الوجود العسكري المصحوب بالدبابات والمدرعات والاليات العسكرية الاخرى داخل مربع اقامة رئيس الوزراء، لافتا إلى اغلاق اثنين من الشوارع المؤدية إلى مكتب ومنزل رئيس الوزراء، ونشر قوات من الفوج الرئاسي على سواحل نهر دجلة المطل على المنطقة التي يقيم فيها المالكي".

واوضح ان "تحركات عسكرية مستمرة تشهدها المنطقة الخضراء بزعم وجود عملية انقلاب عسكري داخل المنطقة الخضراء

وأكدت ايضا مصادر مطلعة في وزارة الدفاع ان رئيس الحكومة نوري المالكي أمر باستدعاء اربعة ضباط يحتلون مراكز عالية في وزارة الدفاع ورئاسة اركان الجيش الى مكتبه وتولى استجوابهم بنفسه بعد تسرب نبأ اجتماعهم مع الجنرال الامريكي دايفيد بترايوس الذي زار بغداد في العشرين من الشهر الحالي باعتباره رئيسا للمخابرات المركزية الامريكية الـ(سي آي ايه) في اعقاب اثارة مشكلة طارق الهاشمي.

والضباط الاربعة هم الفريق موحان الفريجي المستشار الاقدم لوزير الدفاع والفريق احمد هاشم عودة قائد عمليات بغداد والفريق عبود قنبر المالكي معاون رئيس اركان الجيش للعمليات والفريق علي غيدان العتبي قائد القوات البرية فيما امتنع رئيس اركان الجيش الفريق با بكر زيباري عن تلبية استدعاء المالكي ورفض المثول أمامه.

وحسب المعلومات المتداولة في الاوساط العسكرية فان الجنرال بترايوس كان قد اجتمع في الحادي والعشرين من الشهر الحالي مع الفريق زيباري والضباط الاربعة في مقر السفارة الامريكية ببغداد، وأمضى معهم اربع ساعات دون استئذان المالكي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة وبلا علم وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي، الامر الذي دعا رئيس الوزراء الى استدعائهم الى مكتبه واستجوابهم عما في دار في اجتماعهم مع رئيس الـ(سي آي ايه) باستثناء الفريق الكردي با بكر زيباري التي رفض استدعاء المالكي له وامتنع عن الذهاب الى مكتبه.

ونقلا عن عسكريين في وزارة الدفاع يرتبطون مع الضباط الاربعة بصلات عمل وصداقة فان القادة الفريجي وعودة وقنبر وغيدان أبلغوا المالكي عند مثولهم أمامه انهم ذهبوا الى لقاء الجنرال الامريكي بموجب أمر أصدره اليهم رئيسهم الفريق زيباري الذي ابلغهم بضرورة ان يحمل كل واحد منهم ملفا عن الاحتياجات العسكرية من اسلحة ومعدات ومستلزمات تدريب لتقديمها الى المسؤول الامريكي الذي سبق له العمل في العراق على مرحلتين كان في الثانية قائدا للقوات الامريكية لاربع سنوات متصلة وعلى اطلاع على النواحي العسكرية والامنية العراقية.

وأقسم الضباط الاربعة على المصحف الشريف امام المالكي بناء على اقتراح الفريق أشرف زاجي المفتش العام لوزارة الدفاع ومسؤول المكتب العسكري في حزب الدعوة الذي حضر اللقاء، على نفي أي حديث جرى مع الجنرال بتراويس خارج نطاق الاحتياجات العسكرية البحتة مجددين له العهد بانهم سيظلون جنودا أوفياء له، ولكنهم اشتكوا من تصرفات الفريق بابكر زيباري وعنجيته في التعامل معهم على حد وصفهم.

وطلب المالكي في نهاية الاجتماع من القادة العسكريين الاربعة عدم الرضوخ الى تعليمات الفريق زيباري ورفض الانصياع له وابلاغ كل من الفريق زاجي او الفريق فاروق الاعرجي مدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة عن أي نشاط لو تحرك يقوم به الفريق الكردي با بكر وخصوصا في هذه المرحلة التي وصفها رئيس الحكومة بانها حساسة وتستدعي الانتباه واليقظة لمواجهة تحديات محتملة لم يكشف عن تفاصيلها

واستنادت على هذه المعلومات من تخوف المالكي من الانقلاب العسكري ضده ، بدأت الاعتقال تأخذ مجراها بحق الضباط العراقيين من اهل السنة

فقد خرج اكثر من خمسمئة شخص في تظاهرة ظهر هذا اليوم الجمعة الماضيه من منطقة الخالدية شرقي مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار احتجاجا على اعتقال خمسة عشر ضابطا من سكان المنطقة . وقالت بعض المصادر في المحافظة ان سبب التظاهرة كان لأطلاق سراح خمسة عشر ظابطا تتراوح رتبهم بين ملازم اول وعقيد في الفرقة الاولى والسابعة في الجيش الحالي اعتقلوا بطريقة مهينة للغاية أثر دعوة وصلت اليهم للمشاركة في مؤتمر امني تقيمه وزارة الدفاع .واكد اهالي منطقة الخالدية انهم سوف يستمرون في تظاهراتهم لحين اطلاق سراح جميع الضباط وعودتهم لمزاولة مهام عملهم بصورة صحيحة في الجيش

وقد ذكر مصدر من داخل المنطقه الخضراء انه تم اعتقال عدد من الضباط وعددهم سته من داخل الخضراء بسبب معلومات استخبارية عن نيتهم لعمل انقلاب على المالكي و باليوم نفسه حصلت مداهمات في الكراده داخل لاعتقال ضباط ايضا وكانت في اليوم ذاته شوارع بغداد مغلقه والازدحامات يتملئها والمناطق التي تؤدي الى الى المنطقه الخضراء مغلقه شوارعها وكان ذلك قبل يوم الاستعراض العسكري في 6 كانون بايام قليلة..
المرابط العراقي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل هناك انقلاب عسكري على حكومي المالكي سيقع في بغداد و بموافقه امريكي.!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: