البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  المالكي بين رعبه من شبح الانقلاب العسكري ومعركة كسر العظم مع الأكراد والقوى السياسية الرافضة استبداده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: المالكي بين رعبه من شبح الانقلاب العسكري ومعركة كسر العظم مع الأكراد والقوى السياسية الرافضة استبداده   الخميس 19 يناير 2012, 12:38 am

المالكي بين رعبه من شبح الانقلاب العسكري ومعركة كسر العظم مع الأكراد والقوى السياسية الرافضة استبداده


وثيقة لويكيليكس تسرب، وغوست يقول تفكير المالكي ينحدر إلى مستوى تفكير الزواحف

Posted on يناير 15, 2012

المالكي:


الشيعة أميون متخلفون، والشراكة الوطنية قائمة

ومقتدى الصدر وحازم الأعرجي أجهزا على صدام حسين بمفكات براغٍ


الموصل تحت المجهر

قال مدير موقع غريت ساوثمبنتون بوست نقلا عن وثيقة سربها موقع ويكيليكس مؤخرا وتتضمن ثلاثة أقسام حول التطورات الأخيرة في العراق عقب خروج القوات الأمريكية إن المالكي يرفض طلبات الأقاليم المقدمة إليه من محافظات ذات غالبية عربية سنية لأن إقامة الأقاليم ستنجي أبناء تلك المحافظات من الثأر الذي أوكل المالكي بأخذه منهم لصالح إيران.

وقال مدير غريت ساوثمبنتون بوست باريمار غوست، إن الوثيقة الي سربها موقع ويكيليكس والتي تضمنت ثلاثة أقسام هي: ثأر المالكي، الشركة الوطنية وتفاصيل تكشف لأول مرة عن إعدام الرئيس الراحل صدام حسين، تكشف ما يأتي:


1- المالكي ردا على عدد من أعضاء حزب الدعوة الذين يشجعون على فصل العرب السنة في أقاليم: (أنا أحكم العراق كله من أبعد نقطة في جنوبه إلى أبعد نقطة في شماله، بما في ذلك اقليم كردستان، فإذا قامت الأقاليم لن يبقى عندي ما أحكمه سوى الجنوب الشيعي المتخلف، وهو المنطقة التي لا أجد صعوبة في حكمها أصلا، فأهل الجنوب أميون يكتفون بأن أقيم لهم كل سنة مراسم أربعينية الحسين وهم بالمقابل يدينون لي بالولاء المطلق. المهم عندي هو كسر شوكة الكرد والعرب السنة فقد آن الأوان لوضع حد لهم إلى الأبد.)





2- المالكي ردا على مقترح أعضاء آخرين من حزب الدعوة لمعالجة مشكلة الشراكة الوطنية كبداية حسن نية للم الأطراف الأخرى: (الشراكة الوطنية في الدرجات الخاصة في وزارات ومؤسسات الدولة العراقية متحققة حسب النسب فالمكون الشيعي يسيطر فقط على 80% وهو يستحق أكثر كونه يمثل الأغلبية الساحقة في العراق و 14% للمكون السني نسبة كبيرة وليس من حقهم المطالبة بأكثر، وكذلك ليس من حق الكرد المطالبة باكثر من حصتهم التي تصل إلى 5.5 % و هناك 0.5% للتركمان و المسيحين و الصابئة و الايزيدين هذا هو توزيع النسب على المناصب القيادية في الدولة العراقية، ومن لا يعجبه هذا التوزيع اليوم فسيعجبه غدا.)

3- المالكي ردا على الاتهام القائل بأن مقتدى الصدر قام بتنفيذ اعدام الرئيس الراحل صدام حسين بيده: (أنا وقعت على إعدام صدام حسين وأمرت أن يكون في أول يوم عيد الأضحى، وأما منفذي حكم الإعدام فلم يكن بينهم مقتدى الصدر. لكن مقتدى وحازم الأعرجي هما اللذان أجهزا عليه بمفكات براغِ بعد إعدامه إذ كان ما يزال ينازع الروح.)

ووصف غوست المالكي بناء على ما ورد في الوثيقة المسربة بالشخصية المريضة القائمة على الإجرام والحقد وقال إن طبيعة الثأرية التي تصل إلى مثل هذا المنحدر المرعب في الشخصية، تحول تفكير الانسان إلى مستويات أدنى قد تصل إلى مستوى تفكير الزواحف التي تأكل ضحاياها وهي حية، وأنتهى بالقول إن أمريكا ارتكبت خطأ فادحا في ترك العراق بيد المالكي، عميل إيران الأخطر في المنطقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المالكي بين رعبه من شبح الانقلاب العسكري ومعركة كسر العظم مع الأكراد والقوى السياسية الرافضة استبداده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: