البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  ياحكومة المالكي... النار ولا العار ..... ابن البصرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ياحكومة المالكي... النار ولا العار ..... ابن البصرة   الأربعاء 25 يناير 2012, 3:16 pm

ياحكومة المالكي... النار ولا العار



ابن البصره


بألأمس تواردت الانباء وتضاربت التصريحات حول ما صرح به احد علوج الفرس المجوس سليماني بأن بأمكان نظام الملالي تغيير النظام الى جمهوري اسلامي مابين ذهول المواطنين وشجبهم الخجول وطالب محمود عثمان بأن تتخذ حكومة العار موقفا يتناسب مع الحدث اسوة بشجبها تصريحات اردوغان الذي اقامت حكومة طويريج الدنيا ولم تقعدها فاستدعت السفير التركي وابلغته بأستيائها.. مطالبة محمود عثمان برد الاعتبار لبلد قد عاثت فيه ثعالب وضباع الفرس فسادا حق شرعي وواجب وطني لكن هل حكومة الاحتلال الطويرجاويه شرعية او طنيه وهنا مربط الفرس؟

الاذلال وصل الى حد لايمكن السكوت عليه وغض البصر عن تصرفات الفرس وعملائهم وكلابهم النابحه جريمة بحق شعب حلت به النكبات والاذلال الى درجة ان القرارات التي تصدر لابد ان تمر على ايران وان سفير الملالي له من الحظوة بحيث لايتورع من التدخل في شئون العراق الذي يتبجح نوري المالكي بأن له سياده فأين السياده ياترى؟

قبل مايزيد عن عام ونيف دنس الفرس المجوس تراب العراق فأحتلوا بئرا نفطيا شرق العماره وشاهد السكان عجلات وكلاب حرس خميني تمنع اقتراب السكان من البئر وكانت ردة فعل شعبنا المغيب متواضعه لاترقى الى النخوة اما الحكومة المستكينه الناقصة الغيره والحميه فقد توالت تصريحات المسئولين بأن حل الأزمه بالطرق السلميه.. تعدي سافر واعتداء واضح يجب ان يأتي الرد مثلما كانت ردود النشامى الذين جعلوا من جثث المعتدين سمادا في زبيدات والشرهاني وجزر مجنون.. حينها وصلت السكين للعظم وحكومة العار في صمتها المريب لم تحرك ساكنا فقام بعض شراذم السلطه بجس نبض قوات الاحتلال للتدخل لكن كان الرد مفحما ومذلا اذ صرح احد كبار الضباط الامريكان ان قوات الاحتلال لاشأن لها بالوضع وان هذا شأن يخص سيادة العراق.. وان التدخل يجب ان يصدر من الرئيس الامريكي الاسود المخصي لايريد اغضاب حليفه الفارسي وبين حانا ومانا ضيعنا لحانا.

تصريحات المجرم سليماني قائد فيلق القدس اهانة كبيره للشعب العراقي وليس لحكومته التي تقبلت تدخلات آل ساسان برحابة صدر غير عابئة بمشاعر المواطنين الذين وجدوا اعداء الامس وقد تسللوا الى عقر دارهم كالافاعي.. لقد توقعنا ان تنطلق مظاهرات مليونيه تشجب هذا التصريح من عدو سقيناة سم الهزيمه ووجد الفرصة سانحة للأنتقام بكل معانيه فقد فتك اعوان ايران بعد الاحتلال بأبطال الجيش ممن دافعوا عن حرمة ترابهم بالدماء وأستمرأوا صمت العراقيين وتخاذلهم وانشغالهم بالبدع والخرافات ونسيانهم وجودهم وكرامتهم فأوغلوا في اهانة هذا الشعب الذي اصبح بين مطرقة الحكومة العميله وسندان ملالي ايران.. ان تصريحات المجوسي سليماني لم تأتي من فراغ بل هي اختبار لردة الفعل العراقي الذي ظهر بأنه في غاية التواضع والاستسلام فالحكومه مسيره من قبل ايران ولايمكن تحت اي ظرف ان ترفع صوتا اوتتخذ قرارا ففاقد الشيئ لايعطيه.. حكومة تجردت من ادنى حدود الانتماء وصارت العوبة بيد أعداء الأمس والا كيف يجرؤ مجرم مجوسي له من الاتباع والاعوان في العراق الالاف بعلم الحكومه وتحت سمعها وبصرها بأن يصرح هذا التصريح الخطير الذي يمس كرامة وطن وسيادته.. ان ماصرح به هذا الفارسي ليس الا بالون اختبار وجس نبض لردة فعل عراقيه حازمه.. المواطن ينتظر ان تكون ردة فعل حكومة الاحتلال بقدر خطورة التصريحات لكن اقولها وبكل ثقة بأن السكوت من ذهب وان هذا الشعب الذي كان شجاعا لن يكون رده بافضل من رد حكومته الناقصه.. لقد تحمل شعبنا منذ الاحتلال حتى الان شتى انواع الانتهاكات والتجاوزات والاذلال ومازال يدفن رأسه في الرمال مشغول بالخرافات والدجل مكبسل بترياك الولي الفقيه وان زواج المتعه بطاقة سفر للجنه وان بصقات وجكليتات عبدالحميد المهاجر هي الشفاء لكل الاسقام والامراض وان تجمع الملايين في النجف وكربلاء يجب ان يسجل في موسوعة جينيس.. العالم يتطور ونحن في ظلام الجهل نتخبط.. الاذلال والانتهاكات تضاعفت بين مواقف سلبيه واستسلام هو استسلام الانعام لسكين القصاب.. التصريحات الخجوله من هذا وذاك لاتصل الى حد الرد الناجع فتصريح مقتدى الصدر المتواضع ليس الا حبة اسبرين لتسكين صداع مؤقت اما بقية اعضاء برلمان الكاوليه فلاشك انهم سينبحون قليلا والكلب الكثير النباح لايعض.. العراق في خطر غزو فارسي لايبقي ولايذر ومصير العراق واجياله القادمه في مهب الريح فأما موقف حازم يتناسب مع هول تصريح المجوسي سليماني والا فلنبكي وطنا كما بكاه ملوك الاندلس وصدق من قال :

اعطيت ملكا فلم تحسن سياسته فذاك من لايسوس المُلك يُخلعه



خوفنا من احتلال فارسي بغيض يعيد للأذهان مافعله اسماعيل الصفوي حينها لن نجد وطنا ذو كرامه بل ضيعة من ضياع الفرس المجوس واصنامهم.. صرخة عراقي لكل شرفاء العراق فالخطر جسيم وداهم والوطن على وشك الضياع وماهذه التصريحات الا دقات ناقوس الخطر فهل يصحو شعبنا من غفوته ويرد كيد الاعداء الى نحورهم؟ فالحكومة الذليله لن ترفع رأسا ولاتبدي اعتراضا ففاقد الشيئ لايعطيه.. ولقد ذل من بالت عليه الثعالبُ.. وهيهات منا الذله.

لقد بلغت اللهم فأشهد.

العراق فوق الخط الاحمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ياحكومة المالكي... النار ولا العار ..... ابن البصرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: