البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  النائب البريطاني(بيتر هين) : مانديلا اتصل بي وهو ينفث النار ضد قرار إسقاط صدام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: النائب البريطاني(بيتر هين) : مانديلا اتصل بي وهو ينفث النار ضد قرار إسقاط صدام   الخميس 26 يناير 2012, 11:31 am




النائب البريطاني(بيتر هين) : مانديلا اتصل بي وهو ينفث النار ضد قرار إسقاط صدام
--------------------------------------------------------------------------------

2012-01-24 العراق في عيون الصحافة




يثير النائب البريطاني بيتر هين، الوزير العمالي السابق الذي شغل مناصب وزارية عدة في حكومتي رئيسي الوزراء السابقين توني بلير وغوردون براون وأحد أبرز وجوه حزب «العمال» ضجة واسعة في التفاصيل الدقيقة التي كشف عنها عن العلاقات داخل الحزب وفي أروقة الحكومة على مدى نحو 13 عاما، على نحو يلقي الضوء على الكيفية التي كانت تسير فيها الأمور خلال الفترة منذ فوز بلير برئاسة الوزراء العام 1997 وحتى سقوط حزب العمال عن الحكم في العام 2009.


ويكشف هين في كتابه الذي يصدر قريباً في لندن تحت عنوان «على المكشوف» والذي حصلت صحيفة «الغارديان على حق نشر فصول منه، عن أسرار جديدة تتعلق برئيسيه بلير وبراون، ولم يُخف هين انحيازه إلى بلير في المعركة التي كانت تدور على رئاسة الوزراء وقيادة حزب العمال بين بلير وبراون. وقال ان براون «كان رجلاً محترماً، لكنه عانى من اختلال وظيفي».


ويتضح أن من أكثر المسائل التي ضايقت هين وفقا للكتاب قرار الحكومة البريطانية التي شارك فيها بالذهاب إلى الحرب على العراق العام 2003. ويقول هين ان أقرب الناس إليه من عائلته اختلفوا معه حول هذا القرار، «فوالدَّي كانا معارضين له بشدة، وربما كانت تلك المرة الأولى التي أختلف فيها سياسياً مع والدي، الذي كان المرشد الروحي الخاص بالنسبة لي.

حتى زوجتي إليزابث اختلفت معي، واعتقدَتْ أنه كان ينبغي بنا أن نسقط موغابي (رئيس زيمبابوي) عن الحكم، بدلا من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين». وأضاف «هين حتى ابنّي سام وجايك واجهاني، ومثلهما فعل الكثير من أصدقائي السياسيين وزملائي المقربين».


وكشف أن رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا «اتصل بي وكان غاضبا أكثر من أي مرة سابقة رأيته غاضباً فيها، حيث كان ينفث النار تقريباً على خط الهاتف وقال: إنه خطأ كبير يا بيتر، خطأ كبير جداً. إنه خطأ. فلماذا يفعل توني ذلك بعد الدعم الذي قدّمه لأفريقيا؟ فهذا سيسبب ضرراً هائلاً على الصعيد الدولي».
وتحدث عن قضايا خلافية أخرى واجهتها الحكومة البريطانية خلال تلك الفترة، منها على سبيل المثال القرار الذي اتخذته الحكومة وتم تمريره في البرلمان بمجلسيه النواب واللوردات لمنع صيد الثعالب، وهو إحدى الألعاب الرياضية المفضلة لدى الطبقة الارستقراطية البريطانية التي علاوة على تمتعها بممارسة هذه الرياضة فهي تؤمن بأن صيد الثعالب مفيد للمزارعين والفلاحة لأنه يقلل من عدد الثعالب ويخفف من ضررها على المزروعات وتربية الدواجن.

ويقول هين ان «أفراد الطبقة الارستقراطية يتباهون برفقهم بالحيوان، لكن عندما تصل المسألة إلى صيد الثعالب وتمتعهم بهذه الرياضة يختفي هذا التباهي».





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النائب البريطاني(بيتر هين) : مانديلا اتصل بي وهو ينفث النار ضد قرار إسقاط صدام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: