البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 اعتراف صريح بالإرهاب.. وثائق سرية: الإدارة الأمريكية أرادت من غزو العراق تدميره بالكامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37580
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: اعتراف صريح بالإرهاب.. وثائق سرية: الإدارة الأمريكية أرادت من غزو العراق تدميره بالكامل    الأحد 05 فبراير 2012, 10:53 pm

اعتراف صريح بالإرهاب.. وثائق سرية: الإدارة الأمريكية أرادت من غزو العراق تدميره بالكامل


الكاتب : العراق للجميع - 21:30:44 2012-02-05



اعتراف صريح بالإرهاب.. وثائق سرية: الإدارة الأمريكية أرادت من غزو العراق تدميره بالكامل



كشفت وثائق أمريكية رفعت عنها السرية مؤخرا أن مجرم الحرب وزير الدفاع الامريكي الأسبق دونالد رامسفلد تحدث عن مهاجمة العراق وأسامة**** بعد ساعات من وقوع هجمات 11 ايلول عام 2001، وفق محضر لقاء عقد في ذلك اليوم.
ونسبت مصادر صحفية إلى الوثائق الرسمية قولها: إن مستشاري الرئيس الامريكي السابق جورج بوش ركزوا على الاطاحة بالنظام العراقي السابق فور تولي بوش مهامه، وبحثوا في كيفية تبرير الحرب على العراق بعد مدة قصيرة من اجتياح افغانستان في عام 2001.


وأضافت الوثائق -التي نشرها مركز محفوظات الامن القومي/ معهد الابحاث المستقل الذي يتخذ من واشنطن مقرا له- أن مجرم الحرب رامسفلد طلب من محام في وزارة الدفاع الامريكية "البنتاكون" الحصول من نائبه على حجج تظهر علاقة مفترضة بين العراق والقاعدة.

وفي شهري حزيران وتموز عام 2001 اشار مسؤولون كبار في الادارة الى أنابيب ألومنيوم وجدت كدليل على ان العراق يسعى لامتلاك اسلحة نووية، وذلك حتى قبل اجراء تقييم اولي لطبيعة هذه الانابيب، كما ورد في مذكرتين وجهتهما وزارة الخارجية الى مجرم الحرب وزير الخارجية انذاك كولن باول.

وتشدد احدى هاتين المذكرتين على مصلحة الحكومة الامريكية في تركيز الدعاية على الحظر لكي تكون في مصلحتها وتوضيح قضية أنابيب الألومنيوم التي تبين لاحقا ان لا رابط بينها وبينها الاسلحة النووية؟!!.

وكان موضوع العراق ايضا محور مذكرة وجهت في تموز 2001 الى مجرمة الحرب مستشارة الأمن القومي الأمريكي انذاك كوندوليزا رايس بينما كان رامسفلد يحث على عقد لقاء رفيع المستوى عن السياسة الواجب اعتمادها ضد بغداد.

وكتب مجرم الحرب رامسفيلد حينها أنه اذا إطيح بالنظام العراقي آنذاك، فستكون الولايات المتحدة الامريكية في وضع اقوى في المنطقة واماكن اخرى، زاعما "ان تحقيق نجاح في العراق سيعزز مصداقيتها وتاثيرها في المنطقة"، حسب قوله.

واظهرت وثيقة اخرى ان رامسفلد بحث مخططات للعراق بعد شهرين فقط من الاجتياح الدولي بقيادة امريكية لافغانستان في عام 2001، وخلال لقاء مع مجرم الحرب رئيس القيادة الامريكية الوسطى انذاك الجنرال تومي فرانكس ابلغه وزير الدفاع بان يحضر القوات لغزو العراق واحتلاله.

وفي احاديث تعود الى 27 تشرين الثاني يعدد مجرم الحرب رامسفلد الذرائع المحتملة التي يمكن ان تستخدمها ادارة مجرم الحرب الإرهابي الأول جورج بوش لبدء حرب بما يشمل عملا عسكريا عراقيا ضد منطقة كردستان شمال العراق التي فرضت لها حماية امريكية او الربط بين العراق وهجمات 11 ايلول او هجمات بالجمرة الخبيثة وخلافات على عمليات التفتيش التي كان مفتشو الامم المتحدة يجرونها في العراق قبل الاحتلال الامريكي الحاقد.

وفي مذكرة تحمل تاريخ 18 كانون الاول 2001، حذرت وحدة التحليل في وزارة الخارجية الامريكية من ان فرنسا والمانيا ستعارضان على الارجح اجتياح العراق بدون دليل ملموس على وقوف بغداد وراء هجمات 11 ايلول.

وحذرت المذكرة نفسها من ان الدعم البريطاني لحرب امريكية ستترتب عليه كلفة سياسية على مجرم الحرب الإرهابي رئيس الوزراء البريطاني انذاك توني بلير، وقد يؤدي هذا الدعم الى اثارة غضب المسلمين في البلاد، فقد جاء في المذكرة ان دعم الحرب الامريكية سيؤدي الى "تشدد المسلمين البريطانيين" الذين عارض معظمهم هجمات 11 ايلول، لكنهم قلقون من حملة عسكرية عدائية على الاسلام والمسلمين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعتراف صريح بالإرهاب.. وثائق سرية: الإدارة الأمريكية أرادت من غزو العراق تدميره بالكامل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: