البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 البرلمان العراقي يطالب بوقف مزاد الدولار وطهران تعالج اقتصادها بذهب العراق ودولاراته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9526
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: البرلمان العراقي يطالب بوقف مزاد الدولار وطهران تعالج اقتصادها بذهب العراق ودولاراته   الأربعاء 08 فبراير 2012, 3:38 am

البرلمان العراقي يطالب بوقف مزاد الدولار وطهران تعالج اقتصادها بذهب العراق ودولاراته







بغداد/ اور نيوز


خاطبت اللجنة الاقتصادية في البرلمان البنك المركزي رسميا، لإيقاف بيع وصرف الدولار بالمزاد العلني، فيما تشير معلومات الى ان الحكومة الايرانية تقوم بشراء الدولار وكميات من الذهب، من محافظات النجف وكربلاء والبصرة، لمعالجة النقص الحاصل في خزينها من الذهب.

ويبدو أنّ العقوبات الاقتصادية التي فرضها مجلس الامن الدولي على ايران بدأت تؤتي أُكلها، حيث بدأت ملامح ذلك من خلال انخفاض قيمة التومان الايراني حتى وصل الى "320" توماناً مقابل دولار اميركي واحد، بينما انخفض امام الدينار العراقي بنسبة "50%".

ولكن المشكلة، بحسب الخبراء الاقتصاديين، ان هذه العقوبات انعكست بظلالها على الاقتصاد العراقي، وخصوصاً الذهب والعملة الصعبة، فقد شهدت البصرة خلال الايام الماضية شيوع ظاهرة شراء العملة الصعبة من قبل الايرانيين وبكميات كبيرة ملفتة للنظر ما دعا نائب محافظ البنك المركزي العراقي الى القول: "إن هذه الظاهرة ستؤدي الى ارتفاع سعر الذهب وبالتالي ارباك الاقتصاد العراقي"، طالبا في الوقت نفسه بـ"معالجة هذه الظاهرة من قبل المسؤولين وبأسرع وقت".

وقال رئيس اللجنة الاقتصادية في البرلمان احمد العلواني إن اللجنة خاطبت البنك المركزي لإيقاف بيع وصرف الدولار بالمزاد لحين إصدار تعليمات تحدد من هي الجهات التي من حقها التعامل مع العملات الصعبة، لضمان عدم تسريبها إلى خارج العراق.

وأضاف "إن المسؤولين في البنك المركزي العراقي أكدوا أنهم الآن بصدد وضع آلية جديدة للمشاركة في المزايدات على شراء الدولار، والكيفية التي سيتم بها صرف الدولار والعملة الصعبة، وسنتابع هذا الموضوع أولا بأول حفاظا على الاحتياطي النقدي للعراق".

وأشار العلواني، إلى أن تهريب العملة له اثر سلبي وسيئ على الاقتصاد العراقي، وسيؤثر على الاحتياطي من العملة النقدية، وعلى سعر صرف الدينار أمام الدولار، كما أن له أبعادا سياسية خطيرة. وأوضح أن إيران تعاني من وضع اقتصادي سيئ بسبب العقوبات الدولية عليها.وهي تحاول بأية وسيلة تعويض الضرر، وخاصة ما يتعلق بالعملات الصعبة، وليس لديها منفذ آخر سوى العراق، كونها تعتبره ساحة نفوذ قوية على المستوى السياسي والاقتصادي، وحتى الأمني.

وتابع: لذا فإنها تحاول أن تسد عجزها، ولو كان هناك ضرر على العراق، وهذا لا يمكن القبول به، وسنقف بوجه كل من يحاول تفريغ العراق من العملة الصعبة، ولن نساوم على ثروة البلاد من اجل مصالح الآخرين.

لكن ابراهيم محمد المطلك عضو مجلس النواب والنائب عن الكتلة العراقية يقول :"ان ظاهرة شراء العملة الصعبة عموماً والذهب خصوصاً لا يقتصر على محافظة البصرة بل يشمل جميع انحاء العراق". واضاف: "حسب تصريحات بعض المسؤولين ان هناك ما يعادل 80 مليون دولار اميركي سحبت من السوق العراقية الى خارج البلاد واذا ما استمر هذا الموضوع على هذه الشاكلة، فأن ذلك سيؤدي الى كارثة اقتصادية ستحل في العراق". ودعا الحكومة متمثلة بوزارة المالية والبنك المركزي العراقي ان تضع ضوابط للحد من هذه الظاهرة ومعالجتها وفق السياقات المتبعة في مواجهة مثل هذه الظواهر". ولا يمانع المطلك من خروج الدولار الى خارج العراق لكونه "يأتي من باب تسديد قيمة واردات الدولة او القطاع الخاص، لكن يجب ان يكون خروجه ضمن ضوابط معينة ومن اهمها ان لا يخرج للدول التي فرض عليها الحصار من قبل مجلس الامن الدولي، لأن ذلك يعني خروجاً عن الاجماع الدولي عدا كونها تضر بالاقتصاد الوطني".

وكان عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النائب عن التحالف الوطني عامر الفائز، قال في وقت سابق ان سعر الذهب في عموم العراق سيرتفع في حال استمرار زيادة الطلب على شرائه في البصرة. وكانت انباء سابقة اشارت الى وجود تجار ايرانيين في العراق يقبلون وبشكل مستمر على اسواق البصرة لشراء الذهب وبكميات كبيرة معتبرين الذهب ملاذاً آمناً لتجنب خطورة تدهور عملتهم امام العملة الصعبة نتيجة العقوبات الدولية المفروضة على ايران.

واضطرت إيران بعد ان فرضت الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات اقتصادية عليها لشراء العملة الصعبة من دول الجوار، وأقربها العراق، لانفتاحه عليها بدون رقابة أمنية أو سياسية أو اقتصادية، بحسب مراقبين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البرلمان العراقي يطالب بوقف مزاد الدولار وطهران تعالج اقتصادها بذهب العراق ودولاراته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: