البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 كلمات آرامية لازالت تحيا في اللهجة العراقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: كلمات آرامية لازالت تحيا في اللهجة العراقية    الأحد 12 فبراير 2012, 8:55 pm

الدراسة المقارنة تؤكد ان اللهجة العراقية في حقيقتها مخزن يحمي لغة شعب العراق القديم من اجتياح لغة العرب الغازية، لتصبح اللهجة العامية مخزنا لما لا يحصى له من المفردات والتعابير واساليب اللحن واللفظ والتصوير اللغوي من اللغات السومرية والاكدية والآرامية.

والتعابير الارامية نجد تأثيرها على القرآن ايضا، حيث اقتبس العديد من معاني الارامية وكلماتها تحت ضغط التأثر اللاهوتي القوي للارامية ومنها كلمة " حنفي، إبليس، مقدس، ارائك، استبرق، جهنم، عدن، طوبى .. الخ" ومثلا حنفي كانت تعني وثني، لينقلب معناها في الاسلام رأسا على عقب. وهنا جزء بسيط من كلمات اللغات القديمة التي لازالت حية في اللهجة العراقية، وهي غيض من فيض:

مسـكوف : السمك المسـكوف هو ملك المائدة العراقية . ومسـقوف من الفعل الآرامي [ س ق ف ] اي خوزق (سيَّخ) . ومسكوف يعني مخوزق (مسيَّخ) ، وذلك لأن من يشوي السمكة يقوم بشقها من الظهر وينظفها ثم يخوزق (يسيَّخ) السمكة عرضيا بأسياخ (أوتاد) خشبية ترفعها عن الأرض وهي تقابل النار.



دربونة من الكوفة حرمه : بعض الناس يشيرون الى المرأة بالـ " حرمه" ، وترد هذه االكلمة في اللغة الأكدية بصيغة [حرماتو ] و [ شمخاتو ] وتعني (بغي المعبد) او (كاهنة الحب) ، والكلمتان في الأكادية تشيران الى زمرتين من كاهنات معبد عشتار الموكلات بالبغاء المقدس. ونرى ان المعنى قد انقلب رأسا على عقب في اللغة العربية الدارجة اليوم.


يشجر : يشجر التنور بمعنى يحمي التنور، و يشـجـر بالارامية من مشـجـور، وهو شجر الطرفاء المعروف الذي يحمى به التنور او الآتون

جــا: يستخدم اهل جنوب العراق هذه الكلمة بكثرة، فيقولون: جـا شلون بمعنى كيف اذن ، جـا شفت شلون؟ بمعنى هل رأيت كيف، و جـا ليش ؟ بمعنى لماذا اذن ، وتأتي كأداة ربط يصعب ترجمتها حرفيا مثل [جـا شمدريني] و [جـا وينك] وهكذا

وهذه الكلمة مقتصرة على العراقيين فقط وأصلها من كا او قا الآرامية وهي بنفسch
مثلما تحولت كلمة كلب الى جـلب و كف الى جـف وهكذا. ونجد ذكرا لهذه الكلمة في هذه الأغنية المندائية/ الآرامية الجميلة التي تنشد في الاعراس : الهايه ربيثه استارثي / إد إِدري لي نور اسقيلو / كـا هزيت ابـكـوّ / انات اشفر مني آن ؟
ومعنى الأغنية : يا سيدتي الجملية / التي تحمل المرآة من اجلي / هل ترين فيها متنبئة / بأني اكثر جمالا (نقاوة) منها ؟

طرئوزي : خيار القثاء ترع أوزي [ ترع عوز] قرية قرب حران وتعني باب الزهرة .وكان صابئة حران يزرعون هذا النبات الحلو في اطرافها، والذي ينتسب الى عائلة الخيار والبطيخ، لفوائده الطبية

مرقد النبي ذي الكفل عــزه : تقول النساء العراقيات عزا بمعنى ـ المصيبة ـ والعزا [ أزا] بالارامية هي النار المتقدة ـ الحريق اوالكارثة التي تنجم عنه. ومنها الكلمة الفصحى " عزاء، التي اصبحت تعني المواساة بالميت.

طركـاعه : هيجان عظيم ، واضطراب شديد . وهي مشتقة من الجذر الثلاثي الآرامي [ ط ر ق] بمعنى : يخفق ، يخلط ، يقلق (الهدوء والسكينة) . فنقول
[ طرك البيض] أو[ طرك اللبن] بمعنى خفقه وحركه . و [ طرقـا أو طرقـاءة اصبحت بعدئذ طركـاعة ـ هي بمعنى : تشويش، اضطراب ، اقلاق ، ازعاج وفوضى. ومن الشائع القول "طركاعه سوده".

يفوخ : وهي من الجذر الآرامي [ فوخ] بمعنى ينفخ ، يهب ، يطلق ريحا
يقول العراقي : افوّخ الجمجمة ببطل عرق، بمعنى أريح الرأس بشرب زجاجة عرق.

اسليمة : تعبير (اسليمه كرْ فـَتـَـه ) يطلقه العراقي على من لا يطيقه. و(سليمه او سليموت) بالبابلية والآرامية تعني الموت او شبح الموت والفعل قـرف يعني جرف اي أخذ ، وعبارة (اسليمة كرفته) عبارة تمني بمعنى ليت الموت يأخذه .

بوري : يستخدم العراقيون كلمة [ بوري ] للدلالة على الانبوب، وكلمة بوري هي كلمة عراقية اكدية قديمة تعني قصبة البردي المجوفة وهو نبات مشهور وشائع في اهوار العراق ، ومنها جاءت كلمة [ بارية ] وجمعها [ بواري ] اي حصيرة القصب . ابتكر العراقيون معنى آخر للبوري فيقولون اليوم : فلانا انضرب بوري ،بمعنى نـُصـب عليه ، احتالوا عليه واستغفلوه.

ركـه : سلحفاة ؛ من الأكدية رقو

صريفة : من صريف السومرية / الأكدية بمعنى كوخ القصب، وهي ذاتها الاكواخ التي لازالت تبنى حتى اليوم في الاهوار

بربوك : من الألفاظ التي تسب بها النساء ، وجمعها برابيـك . وقد جاء في شعر للبهاء زهير: (( لا تعجبوا كيف نجا سالما من عادة البربوق لا يغرق)) .ومن النادر ان يخاطب بها الرجل

صـكـله : لعبة يمارسها الاطفال في العراق هي كلمة ارامية تعني : تكويم الحصى

مقهى عراقي 1921 كرَّز ـ كرزّات : قطـّع ؛ يقال كرزت فلانة الحب اي قطعت (قشور) البذور باسنانها ومنه جاءت كلمة (كرزات) العراقية اي مكسرات كما يسميها بعض العرب . والبابلي كان يقول : كرز فلان فلانا اي اتهمه بالباطل. وحاليا يقول البعض (كـصّه) اي اغتابه.

عود أو عودين : على وزن بعدين ، ظرف زمان آرامي بمعنى عندئذ (مثلا ان يقال: عود ربك بيفرجها)

ماطول : كلمة آرامية تعني بسبب ، مادام . وترد في السريانية بنفس المعنى ايضاً . نقول : ما أطب بيتك ماطول بيه فلان . اي لا ادخل بيتك بسبب وجود فلان الذي لا ارغب برؤيته

إلّح : يقول العراقيون : اخويه الـ [ لح] وعمي الـ [لح] بمعنى اخي شقيقي وعمي اخ أبي . وهي كلمة آرامية / عبرية تعني القريب جدا

بوجي : بعض العراقيين يسمون الكلب الصغير ( بوجي) . و [البوكـي] في البابلية والآرامية كائنات روحانية أو اشباح. ومنها جاءت كلمة بعبع

كش: تقول النساء العراقيات ( كش برد حيلك ) أو ( كش بره وابعيد ) لطرد
الشر أو للتخلص من الشؤم, وكش فعل أمر بمعنى ابتعد أو انصرف بعيدا,
واصلها في السومرية (كاش ) وتعني اهرب أو انصرف. وهي ذات المفردة
المستعملة في لعبة الشطرنج.

ماشه: وهي من الاكسسوارت النسائية التي تربط بها خصل الشعر, والكلمة
سومرية الأصل وتعني الرأس ( ماش ) أو ما يرتبط به.



مَشط: في الاكدية ( مُشطو ), ومشط محققة في الاكدية عن الحقبة الآشورية
والبابلية القديمة.

منجل: وتلفظ في الاكدية (نكّالو ), ومنجل محققة في الاكدية من الحقبة
الآشورية والبابلية القديمتين.

جـرخ: وتعني اسطوانة أو عجلة أوشكل مدور, وهي سومرية الأصل , ومنها اشتقت
كلمة الكرخ للتعبير عن بغداد المدورة.

جنة: زوجة الابن, وهي مفردة سومرية, أصلها ( گن ) وتطلق على الجارية.

كفة: ( القفة ) تسمية سومرية أكدية وكانت تستخدم كوسيلة نقل منذ ذلك العصر السومري.


كنبار: واصلها في السومرية كيبار وتعني الرجل الكبير أو كبير القوم.

يبحوش: يقال يبحوش لمن يبحث بجد عن شيء ما.

سنسول: وتعني العمود الفقري, وغالب اطلاقه على السمك, وأصل الكلمة بابلي.

سكّان: دفة السفينة وتلفظ في الاكدية ( سكانّو ) وفي السومرية ( زي - كَان ).

إسكاف: وتعني إسكافي أو صانع الأحذية وفي الاكدية ( اسكابو ), واصلها من السومريةكَباب: لحم مشوِي, وفي الاكدية (كبابو).
ملاّح: بحّار, وفي الاكدية ملاحو ، وربما كانت تلفظ ( ملاّحو ), وهي من
السومرية - ملاح- وتكتب ( ما- لاح ), وتعني بحار.
يدگ حدادي: يقولها العراقي عندما يقع بورطة لا يعرف لها منفذا ومعناها
بالآرامية : يضرب كفا بكف.

سرسري: كلمة ارامية تعني ذو الاخلاق السيئة ؛ اي سمسار. وهي بنفس المعنى
بالفارسية ايضا.

تمريخ: من تمروخ الآرامية بمعنى الدعك او المساج . يقول العراقيون :
مرّخوله رجله وفاخ من الوجع . أي دعكوا قدمه وارتاح من الألم .

بلا بوش: قليل الحياء ، الذي لا يستحي . بلا تعنى بدون و (بوش) كلمة
ارامية قديمة تعني الخفر او الحياء ، الفرج. وبلا بوش تقال للشخص القبيح
اي (بلا حياء)

بوشي: وهو النقاب.

حريشي: صمم ، سكون او موت ، يقولون يطبّه حريشي اي ليصيبه ( يضربه) الصمم ، الموت.


شروكي: كلمة سومرية ليس لها علاقة بالقادمين من الشرق والشروكي هو
السومري المستوطن، يعني انا شروكي اذا انا سومري وعراقي اصيل وغير
الشروكي مشكوك في عراقيته

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
در العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمات آرامية لازالت تحيا في اللهجة العراقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: