البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 عن البغل والجحش في شمال عراقنا المحتل : قاسم سرحان .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: عن البغل والجحش في شمال عراقنا المحتل : قاسم سرحان .   الأحد 12 فبراير 2012, 11:12 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لم يكن هذا البغل , وعلى طول مسيرة حياته الحيوانية , غير سمسار وبلطجي , وهو لم يكن غير مطية لنقل الخيانة والموت الى العراق وشعبه . هذا البغل أرتفعت على ظهره البضاعة الصهيونية , وعلى ظهره صعدت البضاعة الشاهنشاهية , وعلى نفس ظهر هذا البغل أنتقلت البضاعة الأمريكية والصفوية أخيرا للعراق المحتل .
هذا البغل الجبلي صوّر نفسه للنظام البعثي في سوريا من أنّه أحد جحوش صلاح الدين الأيوبي في الشمال العراقي , وعليه منحته سوريا الأسد تأسيس أول كيان حزبي له في شام العرب, لمواجهة خصمه الصهيوني الجحش الآخر في الشمال العراقي .
هذا البغل المتفسخ على نفسه طار للقاهرة , ومن هناك أدعى دعم المشروع العربي , ومنه العراق , كون انّ العراق عربي - كما ذكر هذا البغل في حينه والى ما قبل سقوط العراق بيد الأمريكان وفارس - وهو حسب قول هذا البغل - العراق - من الدول العربية المؤسسة لجامعة الدول العربية . ومنها طار هذا البغل الجبلي الشمالي العراقي الى طرابلس القذافي , حيث قدم له نسخة ترجمها بنفسه وطبعها ايضا بنفسه وعلى نفقته , لتملق الرئيس القذافي , طمعا في الكسب الحيواني لصالحه وصالح حزبه الأنفصالي من خزينة الشعب الليبي .
في الأنتفاضة الشعبانية , وبعد قمعها من قبل الحكم السابق , بسبب تدخل أحزاب ايران الصفوية , ظهر هذا البغل في زيارة مفاجئة الى بغداد ملتقيا الرئيس العراقي السابق صدام حسين . وبعد اللقاء هذا , منحته حكومة البعث الأولية في السيطرة على الشمال العراقي .
لم يدم شهر العسل بين حكومة البعث العراقي وحزب هذا البغل الصفوي , فسرعان ماكشف عن حيوانيته ونهمه للمال والسلطة في الشمال العراقي .
لقد نكث هذا البغل بكلّ عهوده لسلطة البعث في العراق , وتقرب كثيرا لسلطة فارس واسرائيل مجتمعة, للتآمرعلى العراق .
خصمه , الجحش الآخر في الشمال العراقي , هذا الجحش الصهيوني , الذي لايقلّ خطرا عن البغل الصفوي , قد كسب الفرصة التي منحها له بغل الشمال , حيث أتفق مع حكومة البعث ورئيسها السابق صدام حسين وجيشه بالأنقضاض على أوكار الخيانة والعمالة, التي أشتهرت بها أربيل وسليمانية وقت ذاك .
تتقدم سرايا الجيش العراقي - بعضهم يقول تقدم فوج واحد من القوات المسلحة العراقية وقت ذاك - لتهزم فلول البغل المنتفخ وأحزابه الصهيونية الصفوية العميلة من كلّ الشمال العراقي .
الجحش الكردي حينذاك وقف - متعجبا - من قدرة الجيش العراقي العربي على هزيمة كلّ البغال من مدينة أربيل وضواحيها في زمن محدد وساعات معدودة. الجحش مسعود برزاني , وقبل وصول قائد الفوج العراقي العربي ركض لتقبيل قدميه. الضابط العراقي , وبعنفوان عربي , وشهامة عربية , رفض أذلال الجحش مسعود برزاني , الذي جاء مع الجيش العراقي الباسل محررا بعض النواحي والمدن التي يسطر عليها البغل الكبير , حيث كان البرزاني هذا يرفع العلم العراقي الوطني القديم , فوق رأسه على دبابة تابعة للجيش العراقي الباسل .
تمضي السنون لتشتعل حرب بين البغل والجحش يكون حطبها الأكراد من الحزبين , وفي نفس الوقت يكون ضحاياها مجموعة كبيرة من اللاجئيين العراقين العرب في شمال وطنهم العراق , حيث ذبح الحزبان القوميان الكرديان النازيان , مجموعة كبيرة من اللاجئين العراقيين العرب , تزيد بأضعاف عما يسمى بمجزرة - بشتآشان - أو مثيلاتها من المجازر التي نزلت بحق العرب في كركوك بعد الأحتلال الأمريكي - وهذا كلّه مسجل في ذاكرة بعض الجنود العراقيين من الذين نجوا من مجازر الحزبين الدمويين الكرديين في شمال العراق .
بعد الأحتلال الأمريكي , الى حقبة السيطرة الفارسية الصهيونية على العراق , ظهر البغل الكردي مع جحشه الشمالي, باتفاق عام وملزم على دولة العراق مابعد الأحتلال ؟!
البغل والجحش الكرديان هذان , ممثلان بحزبيهما الدمويين الفاشيين في شمال العراق, قد فرضا على الشعب العراقي , وبدعم واضح وكبير من قبل الكيان الصهيوني والصفوي الأيراني , الى تحالف اليمين المسيحي المتطرف في واشنطن بأحراق العراق وشعبه , لافرق بين عربي وتركماني , الى آشوري وكلداني , الى يزيدي وصابئي , الى سني أو شيعي .
لقد تبرع الحزبان الكرديان بظلّ حزبي البغل والجحش بتسنم أخطر المهمات الموكلة لهما بتدمير العراق وشعبه , خاصة تلك المهمات التي تطالب بحرق بابل وأرور ونينوى وبغداد ومن فيها من أبنائها, الى حرق كلّ وجود وأثر تأريخي لبلاد الرافدين وشعبه الحرّ العظيم .
لقد أنتقم الحزبان الكرديان وبدعم صهيوني وصفوي شاهنشاهي , ثأرا لحلفائهم الصهاينة العبريين الى ثأر فارس نفسها من العراق وشعبه . فالعراق قد أوقع هزيمة مرة باليهود المتحالفين مع الأخمينين ومن والاهم , الى هزيمة الأخمينيين أنفسهم في عصور مختلفة في العهد الآشوري والبابلي, الى هزيمتهم المروعة في العهد الأسلامي على يد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب - رضوان الله عليه - في معركة القادسية الشهيرة , هذه المعركة العربية الأسلامية التي كنست وجود فارس باجمعه من العراق , بل وضعت فارس وكيانها تحت حكم الدولة الأسلامية العربية العظيمة .
لقد كتب أكثر من محلل أمريكي الى صحفي شهير عن دور الحزبين الكرديين التخريبي في العراق , حتى انّ الكاتب اليهودي الشهير في النيويوركر سيمون هيرش قد وضع عدّة مقالات مهمة في صحيفته متهما حزبا البغل والجحش في كلّ مايعانيه العراق من أرهاب (( كاتب السطور وقبل أحتلال العراق ومن خلال عمله مع المعارضة العراقية الى تمرده عليها, قد كشف وفضح الدور الأرهابي للحزبين الكرديين على العراق , من خلال مقالات وأحاديث فضائية وأذاعية , وهذا مرة أخرى قبل أحتلال العراق )) حتى انّ بعض أهم حلفاء الأكراد ومستشاريهم قد فضحوا الدور الكردي الأرهابي في العراق , خاصة الكتاب والمحللين الأمريكان القريبين جدا من قباد طلباني أبن البغل طلباني , أو هوشيار زيباري خال الجحش برزاني في العاصمة الأمريكية واشنطن , صاحب المقال سيكشف جميع هذه الأسماء في مقال جديد , وسيكشف فيه دور الحزبين الصهيونيين ودورهما القذر في تدمير العراق .
البغل والجحش الكرديان فرضا على حكومة الأحتلال في المنطقة الخضراء دفع أكثر من 17 مليار دولار سنويا الى الحزبين , الحزبان الكرديان يتمتعان بحرية بتسويق النفط المستخرج من بعض الحقول في أربيل ودهوك الى سليمانية , والحزبان لهما كلّ الحق في جباية الأموال الكمركية بين تركيا وسوريا وايران , وهذه الأموال تدخل الى خزينة الحزبين الكرديين .
الحزبان الكرديان بقيادة البغل والجحش لهما نفوذا عظيما في كركوك , الى أمتداد نفوذهما الى الموصل وديالى وتكريت , ولربما قريبا الى بغداد ؟!
البغل له الكلمة العليا في المنطقة الخضراء , والجحش له كلمة الفصل في موضوع العراق ؟!
السيد مقتدى الصدر قد أرسل وفده قبل أسابيع للبغل في السليمانية , حيث بشرنا وفد التيار الصدري بحل قريب تفتّق عن مخّ البغل .... وفي نفس الوقت قد أتصل مندوب المرجعية محمد رضا السيستاني بالبغل في المانيا مطمأنا على صحته , حيث شكر البغل المرجعية الدينية وممثلها محمد رضا السيستاني على خيانته وتآمره على العراق , وقد أبدى البغل اعجابه بأرجحية المرجعية الدينية في النجف الأشرف وعملها على تمزيق العراق .
أثيل النجيفي وبمساعدة أخيه رئيس برلمان الجحوش في المنطقة الخضراء , قد أبرق اخيرا للجحش في أربيل للقائه . بعد لقاء اثيل النجيفي بالجحش أبرق للبغل في السليمانية على سير العراق ومسيرة الفيدرالية الدستورية على مايرغبه البغل والجحش .
أنتقل البغل من المانيا الى بغداد , حيث وضع, وبجلسة خطيرة للأمن القومي العراقي في المنطقة الخضراء على يمينه الجحش نوري المالكي وعلى يساره الجحش اسامة النجيفي ؟!
أياد علاوي ايضا أنضم الى مجموعة البغال والجحوش ولو كان متأخرا , وهو وجحوشه في برلمان المنطقة الخضراء وجحوشها قد آمنوا بالحل الذي لايأتي, الاّ من الجحش المقيم في اربيل , هذا على الرغم , من انّ بعض جحوش المنطقة الخضراء مشتاقة الى الأجتماع بجحش أربيل , يعني جحش أربيل مهم كثيرا لجحوش برلمان المنطقة الخضراء ؟!
عمار الحكيم لايؤمن الاّ بنظرية البغل والجحش , فهو قد قاطع كلّ الجحوش والبغال من أجل نصرة البغل والجحش الكبيرين في الشمال العراقي .
صالح المطلك قد أنضم أخيرا الى وصية أحد جحوش البغال , وهو قد يظهر وبأذنين طويلتين في برلمان الجحوش والبغال في المنطقة الخضراء .
نفاجئ بين يوم وآخر بانضمام مجموعة أخرى لجحوش وبغال المنطقة الخضراء , يعني آخرها جحوش أيران الأرهابية الى جحوش وبغال السعودية السلفية ,
هل هذا بربكم ياشعب العراق الوطن الذي قاتلنا وهجرنا من أجله ؟! هل هو هذا الوطن الذي كنا نحلم به كجنة , وجنان , لنا ولشعبنا وأولادنا الى أجيالنا القادمين .... هل هو هذا الوطن العراق الذي نحلم به , هذا الوطن الذي حوله البغال وجحوشهم الى رسم يمثل الوطن .
السوآل الى الشعب العراقي , ولا نرغب هنا أن نوجه السوأل الى بعض أحزابه الدموية التي جلبها الأحتلال أو الأحزاب التي أشتركت بدماره وحصاره وتجويعه وأهانته, خاصة أحزاب الأسلام الصفوي الشيعي أو السني الوهابي , والشعب العراقي بريئا منهما الى يوم الدين .
نتوجه الى الشعب العراقي الأبي , الى عشائره العربية الشمّاء من الشمال العراقي الى وسطه وجنوبه , الى باقي بيوتات القومية العراقية واصلها من ابناء العراق الميامين, من التركمان الى اخوتهم المسيحيين الى اليزيديين الى العلويين الى صابئة العراق ,الى الطائفة الكبيرة من فيلية العراق في بغداد الى جنوبه , الى جميع من ينتمي الى جسد العراق الطاهر , من زاخو حتى الفاو ..... نتوجه ونقول :
العراق بلد عربي آشوري كلداني , شماله من أربيل الى دهوك وسليمانية آشوري كلداني مسيحي , وسطه عربي سني الى شيعي الى مذاهب مختلطة . بغداد سنية شيعية مسيحية منذ الأزل , الجنوب العراقي بعامته شيعة , يتخلله المسيح والصابئة والسنة في كثير من مدنه , وهذا يمثل تأريخ الجنوب على طول التأريخ .
السوآل هنا : هل سيحافظ السنة والشيعة العرب الى المسيحيين من آشوريين وكلدان وسريان , الى التركمان شيعة وسنة أيضا , الى الفيلية واليزيدية والعلوية والصابئة الى عقائد أخرى من التلوين العراقي الجميل على حفظ هوية العراق ووحدته ؟!
هل أننا سنحافظ على وحدة بلدنا العراق العظيم , أم أننا ذاهبون الى تمزيق هذا الوطن العراق الى أقاليم ومقطعات لايعلم الاّ الله مصيرها .
نصلي لله تعالى على حفظ العراق وشعبه ... وأنا لله وأنا اليه راجعون

منقول العراق الواحد الموحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عن البغل والجحش في شمال عراقنا المحتل : قاسم سرحان .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: