البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هل وقعت حرب في العراق؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هل وقعت حرب في العراق؟   الخميس 16 فبراير 2012, 10:17 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



هل وقعت حرب في العراق؟
15/02/2012

بقلم: جون ترمان *
ترجمة عشتار العراقية


تساءلت في مقالة سابقة نشرت في الخريف الماضي: كيف سنتذكر حرب العراق. هل سنتذكر فقط تضحيات الدم والمال الامريكي، ام هل سنتذكر الحرب بمعناها الشامل- ليس اقل من مئات الالوف من الموتى وملايين المشردين و خرائب دولة كانت حديثة؟


الجواب يتهادى شيئا فشيئا. هو بالضبط ما توقعته. تأملوا اولا معرض الصور في نيويورك والمعنون (منطقة نزاع conflict zone) وهو معرض لتخليد ذكرى المصورين الذين قتلوا او اصيبوا في حروب امريكية اخيرة . الذي يثير الانتباه في الصور- والموضوعة على الانترنيت - ان القليل جدا منها يصور الخراب الذي جلبه غزو واحتلال امريكا للعراقيين والافغان.


نرى صورا كثيرة تعكس التوابيت الملفوفة بالاعلام الامريكية ، اطفال يلعبون كرة قدم (اهداها لهم الامريكان - ملاحظة المترجمة ) وطفل يحتضنه مارينز، بنات مبتسمات، والكثير والكثير من الصور للمقاتلين الامريكان. على اية حال، هذه الصور كما تبدو تريد ان تقول ان الحرب تتعلق بالأمريكان فلماذا نصور اي شيء آخر؟


او تأملوا نوعا آخر من النسيان. طرحت في الاسبوع الماضي صحيفة نيويورك تايمز سؤالا للمناقشة :"هل لدى الولايات المتحدة خطط للعراق؟" خمسة مشاركين ، يمكن وصف اربعة منهم على انهم محافظون وقد قدموا تعليقات مختصرة. معظمهم اخذ احد نقاط حديث الجمهوريين ، ان الرئيس اوباما اساسا هرب من العراق في منتصف العملية، وان "التوقيت العشوائي للانسحاب تزامن مع عملية سياسية مفككة انتجت ازمة سياسية عراقية متوقعة" كما قالت كوري شيك من معهد هوفر. اما ماريسا سوليفان من شيء اسمه معهد دراسات الحرب فقد اكدت "لدى الولايات المتحدة طرقا اقل للتأثير على الوضع في العراق مما كان لديها في الماضي، باعتبار خسارة النفوذ الذي تسبب فيه التركيز الوحيد على فك الاشتباك والانسحاب"


واذا تركنا جانبا حقيقة ان موعد الانسحاب وضع اصلا من قبل الرئيس بوش وان استحالة مد ذلك الموعد بعد جريمة حديثة (تبرئة الجناة ورفض العراق منح الحصانة للامريكان) ، وان سلطة المالكي كانت موحدة في عهد بوش وان الوعد الرئيسي في حملة انتخابات اوباما في 2008 كان الانسحاب من العراق. فإن اكثر ما يثير القلق في خطاب الجناح اليمين هو انهم يفشلون في ذكر ان حرب الثمان سنوات قد خربت البلاد.


تلاحظ شيك التي عملت في ادارة بوش أن "عقلية المؤامرة الشائعة في المجتمعات الخارجة من عقود من الحكم الشمولي" هي التي وراء شكوك العراقيين من الدوافع الامريكية". ربما تكون قد قرأت استطلاعات الرأي في العراق التي ظلت على مدى سنوات تنسب مسؤولية العنف السائد ودمار الحرب - نعم حربنا في العراق - على الامريكان.


شخص آخر اكثر دهاءا شارك في الاجابة كان كنيث بولاك من معهد بروكنجز وقد جاء بنفس الرأي "العراق هو دولة هشة الى حد لا يصدق ومؤسساته الديمقراطية ضعيفة ومعظمها يسيطر عليه بقايا الخوف والغضب والطمع والطموحات المتنافسة لقادته ومكوناته المتعددة." ولكنه لا يوضح اسباب ذلك.
المشترك بين المعلقين جميعا هو تغافلهم عن ذكر انه كانت هناك حرب بدأتها الولايات المتحدة وسعت نحوها انتهاكا للقانون الدولي وقد نتج عنها موت ودمار عدد كبير من الناس لا يرغب احد في الاعتراف به. واذا لم تذكر الحرب فكأنها لم تحدث، على الاقل بالنسبة لإولئك الذين حرضوا عليها.
(بالضبط مثل عملائهم في العراق: لايذكرون الحصار الذي حرضوا عليه وشجعوا على ادامته : يذكرون كل الخراب الذي تسبب فيه حصارهم على انه - التركة الثقيلة - التي خلفتها حكومة صدام حسين لهم)
في كل النقاش حول تاريخ امريكا في العراق ، لايذكر الدمار الذي تسببنا فيه للعراق. انه دمار يشمل 20 سنة من الحصار والحرب. فترة الحصار التي استمرت 12 عاما نتجبت عن مضاعفة وفيات الاطفال التي بلغت 500 الف طفل (وهو العدد الذي مادلين اولبرايت وزيرة خارجية كلنتون انه رقم يستحق للتخلص من صدام) وقد قطفت حرب 2003-2011 حياة مئات الالوف من خلال العنف المباشر او غير المباشر الناتج عن سوء التغذية وخراب الخدمات الصحية. وأدق طريقة لتقدير الوفيات - وهي المسوحات المنزلية العشوائية - تقدر الوفيات مابين 400 الف الى 650 الف وكانت هذه المسوحات قبل 6 سنوات في ذروة العنف. منذ 1991 تسببت افعال الولايات المتحدة : عقوبات وغزو واحتلال وفشل لتوفير الامن حين اندلعت حرب اهلية - في وفاة اكثر من مليون عراقي . لا عجب ان دعاة الحصار والحروب لا يذكرون ايا من هذه الارقام.


وكما يبين معرض الصور، فإن هذه القدرة على التناسي ليست مقصورة على اليمينيين. فليس هناك صحفي او قائد سياسي قد حقق في خراب العراق. الرئيس اوباما لم يذكر ابدا في خطبه وهو يعلن انتهاء الحرب تضحيات العراقيين . والصحفيون امثال اندرسون كوبر يصف عادة ارقام الموتى على انها "عشرات الالوف" وراشيل مادو التي تهتم بإذاعة تحقيقات عن اختفاء استعراضات النصر بعد حرب العراق اكثر من اهتمامها بالتحقيق في عدد المدنيين العراقيين الذين قتلوا. وشبكتا NPR و PBS تترددان في فتح هذا الموضوع ايضا.
بطبيعة الحال يحرص الجمهوريون كل الحرص على وصف اوباما باللامبالاة في العراق - ومن هنا كثرة ظهور الرنجة الحمراء في ندوة صحيفة نيويورك تايمز. (الرنجة الحمراء هو تعبير مجازي عن التمويه في الحديث لجذب الانتباه بعيدا عن القضية) وسوف نسمع من هذا كثيرا في اثناء الحملة الانتخابية مع استمرار العنف في العراق. ولكن الحقيقة الواضحة والجلية هي ان الامريكان لم يهتموا بالعراق حين كانت الحرب في ذروة اشتعالها ولا يهتمون به بالتأكيد الآن.
ومالم يتم تحقيق شامل ودقيق لآثار الحرب على العراقيين فإن النسيان سوف يترسخ في السرد الوطني الأمريكي ، باستعمال كلمات مثل "مأساة" الحرب ويقصدون بها فقدان ارواح الجنود الامريكان، و"الخطأ النبيل" و ايضا التعبير المفضل "الفوضى والوحلة mess" ولأننا عقليا دفنا خراب العراق بهذه السرعة، فسيكون اسهل علينا شن الحرب القادمة.
++
*جون ترمان مؤلف كتاب (موت الاخرين: مصير المدنيين في الحروب الامريكية) اصل المقالة هنا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل وقعت حرب في العراق؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: