البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 عروبة بايزيد اسماعيل بك: بعد قضية دعاء ماذا قدم اصحاب القرار الايزيدي للايزيديه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: عروبة بايزيد اسماعيل بك: بعد قضية دعاء ماذا قدم اصحاب القرار الايزيدي للايزيديه   الخميس 01 أبريل 2010, 11:23 am

عروبة بايزيد اسماعيل بك: بعد قضية دعاء ماذا قدم اصحاب القرار الايزيدي للايزيديه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


اصدرت محكمة جنايات الموصل يوم الخميس الموافق 25,3,2010 حكما يقضي بالاعدام لاربعة اشخاص ممن تسببوا في قتل دعاء , دعاء هذه الفتاة التي اصبح الايزيديون بسببها اسما على كل لسان ليس بالخير فحسب بل وصفونا على اثرها بالوحشية والبربرية حيث استغل المتطرفون والمتشددون هذه القضية كسلاح ليظهروا نواياهم الخبيثة واحقادهم ضد الايزيدية ,

ففي ليلة وضحاها وجدنا انفسنا نلقى شهرة واسعة ليس في العراق فقط بل شهرة طافت كل بلاد العالم وكتبت عنا الصحف والمجلات الاجنبية قبل العربية واصبح الايزيديون اسما يتردد على كل لسان وكأن الايزيديون جميعهم سفاحين ومجرمين .

انا هنا لست بصدد الدفاع عن اي من طرفي القضية لان الطرفان قد اخطئوا فدعاء اخطئت حين تجاوزت العادات الموروثه التي تقيدنا والتي نعيش في محيطها وعلينا احترامها شئنا ام أبينا فنحن محاطين بمن يعيشون بهذه العقلية الطائفيه الضيقه وثقافة مجتمعاتنا حضرية قبليه لاتسمح للفتاة بأن تتجاوز حدود رسمت لها والا فستعرض نفسها وعائلتها للمهانة والعقاب .

اما الطرف الثاني في قضية دعاء فهم القتله الذين قتلوها فبأي حق قتلوها ومن شرع لهم قتلها بطريقة مخالفه للقانون متجاوزه الاخلاق

طريقة لاتقبلها جميع الاعراف والاديان السماوية , غريبة علينا كانت ونرفضها بشده فلماذا كان القتل ولماذا بهذه الوحشيه

فالرجم بالحجاره ليست من مبادئ الايزيديه ولامن اخلاقهم فمن كان السبب في التحريض!
سؤال يبقى يبحث عن الجواب !

وللعلم ان مثل هذه الحوادث كثيرا ماتتكرر في مجتمعتنا وبين الحين والاخر نسمع عن هروب شابين لايحلل لهما المجتمع اوالدين بالارتباط معا ولاتثار اي زوبعة على مستوى عال ومبالغ فيه ضدهما

لكن قضية دعاء اخذت اطارا موجها مدروسا اكبر بكثير من حجم القضيه فتحولت من مسأله عشائرية أجتماعيه الى مسالة دينية دخل فيها جانبان الاول والثاني الكافر والمؤمن وفتحت لهذه القضية ابوابا لم يتوقع احد انها ستدخلها

واول درس وجه للايزيديه هو الانتقام من اربعة وعشرين عاملا فقيرا من مدينة الزيتون (بحزاني ) .. ومنذ ذلك اليوم اصبحت الموصل منطقة محرمة على الايزيدية فهرعت العوائل تغادرها الى المناطق القريبة المجاوره وترك الطلاب واصحاب المهن ورجال الاعمال دوائرهم واعمالهم وفروا هاربين مسرعين خوفا من الانتقام الذي بات يطال كل من يحمل الهوية الايزيدية ... وكان لبعض المتشددين الاسلاميين دورا في التحريض على قتل الايزيدية ببيان صدر تحت عنوان " ثأرا لك يااختــاه " اصدره بمايسمى بوالي الموصل

ولاننسى الدور البطولي الذي قام به ***ي الملا فرزنده في اشعال فتيل الحقد والكراهيه اتجاه الايزيديه وتشويه سمعتهم
[url=http://www.youtube.com/watch?v=Z8OhhRdDtZw][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]

واخيرا التصريح الاخير للسيد ماريوان نفشبندي مدير الاعلام والمتحدث الرسمي باسم وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في اقليم كردستان حينما قال نحن نؤيد قرار محكمة الجنايات باعدام المدانين بقتل دعاء " وكأن محكمة جنايات الموصل ليس لديها اي قضايا اخرى تنظر فيها الا قضية هؤلاء الايزيديه وكأن سجون العراق قد خلت من العابثين والعملاء الذين تفننوا بطرق تعذيب الروح البشرية والتمثيل بجثثهم واغتصاب الفتيات قبل قتلهن


ها نحن اليوم وبعد مرور ثلاثة اعوام على حادثة دعاء نسأل ونتسائل ماذا قدم المجلس الروحاني الاعلى للديانه الايزيديه للايزيديه بما فيهم الاميـــر ونائبه وبابا شــيخ

وماذا عن مسؤولي الايزيديه المقربين من القيادات الكردية

واين دور مركز لالش الثقافي الاجتماعي اتجاه هذه القضيه الاجتماعيه

ماذا قدم كل هؤلاء لشبابنا لتلافي تكرار مثل هذه الحاله مره اخرى

وماهي التسهيلات الاجتماعيه التي قدمت لهم لتلافي ضياعهم اوفسادهم وماهي الفتاوي او التعاليم التي اصدرت بحق من يكرر مثل هذه الاخطاء ,

وهل جرت مناقشات بخصوص الدعوه للتغيير واحداث اصلاحات داخل المجتمع الايزيدي تتخذ من المرونه جانبا في التعامل مع بعض العادات الباليه الموروثه التي لايمكن لها ان تكون هي القوانين النافذه التي لاتتلائم مع واقعنا الذي نعيشه

فما كان في الامس لايمكن ان يبقى اليوم فالقوانين سنت لكي تنهض بالمجتمعات ورقيها . ومالانتقبله اليوم من تعديل اوتغيير سنقبله غدا مرغمين مجبرين وبخسائر كبيره وضحايا اكثر .


عروبة بايزيد اسماعيل بك
1, 4, 2010

بوخم / الما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عروبة بايزيد اسماعيل بك: بعد قضية دعاء ماذا قدم اصحاب القرار الايزيدي للايزيديه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: