البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هكذا تبيع امريكا كلابها !! .. واخيرا اياد علاوي في قبضة المالكي !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هكذا تبيع امريكا كلابها !! .. واخيرا اياد علاوي في قبضة المالكي !   الأربعاء 22 فبراير 2012, 8:31 pm

الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2012 20:08
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





عبد الله الفقير






عندما يريد الاثرياء بيع احد كلابهم او التخلص منه,فاول ما يفعلونه هو ان يستبدلوا سلسلة الذهب التي كانوا يضعونها حول عنقه بقطعة جلد عفنة او خرقة بالية,او ربما يتركونه حتى بدون رباط بانتظار الطرد او القتل!!.



سُئل احد الساسة الامريكان عقب حرب تحرير الكويت 1991 عما اذا كانت امريكا ستستمر في التعاون مع "حلفائها" في الخليج,فرد ذلك المسؤول قائلا:ليس لامريكا "حلفاء" في الخليج وانما هنالك مجرد "اتباع" لامريكا ,ثم اكمل اجابته!!.



هل ستتفاجأون غدا عندما يعلن المالكي عن اعتقال اياد علاوي؟,

حسنا,ابشروا اذا بكل خير فقد انتهى المالكي بالتعاون مع مقتدى الصدر وبدعم ايراني وغطاء امريكي من اعداد مذكرة اعتقال لاياد علاوي,ولئن كانت التهم الموجهة للهاشمي هي مائة وخمسين تهمة فقط!,فقد اعدوا لاياد علاوي الف وخمسمائة تهمة وتهمة اقلها التحالف مع اتباع الصرخي واعلاها تهمة "التجسس" لصالح الامريكان والبريطانيين!!,وبينهما ضرب قبة الامام علي بالصواريخ!!

(اجمل خبر سمعته قبل ايام هو قيام المالكي باعتقال بعض الضباط "السنة" حصريا بتهمة التجسس لصالح الامريكان!!,خبر يجعل الواحد يموت من الضحك فعلا!!) ,

فلم ينس مقتدى الصدر حقدة على "البعثي" اياد علاوي حين اوشك على القضاء عليه وعلى جيش المهدي(هذا ان لم يتهمه بقتل عمه باقر الصدر عندما كان لا يزال حليفا لصدام!) ,ولم ينس حزب الله تحالف اياد علاوي مع غريمهم سعد الحريري (تطرقنا سابقا الى علاقة علاوي بالحريري وتحالفهما القوي),مثلما لم تنس ايران تحالف اياد علاوي مع دول الخليج والاردن ضدها (قبل ايام ظهر اياد علاوي وهو يندد بقيام المالكي ببث اعترافات عناصر حماية طارق الهاشمي ويعتبرها مخالفة للقانون,رغم ان هذا الكلب الاجرب كان هو اول من امر ببث اعترافات معتقلي اهل السنة من خلال وسائل الاعلام عندما كان هو رئيسا للحكومة الانتقالية!!).



القصة تقول :

بان المالكي ومنذ مدة يتجسس على اتصالات وهواتف القائمة العراقية وكل خصومه وحتى اصدقائه (المالكي يتجسس اليوم على كل من يحيط به ,حتى بات يتجسس على "ام اسراء" من ان تحيك له عملية اغتيال مع بعض المليات والسحارات لذلك وضع لها جهاز تنصت في صدريتها بعد ان منعها من زيارة الكاظمية!!),وانه استطاع من خلال ذلك التجسس جمع عدد كبير من "الادلة" التي تثبت تورط بعض غرمائه بما يمكن ان يهددهم به,وان المالكي كان يضع اياد علاوي على راس قائمة الذين سيستهدفهم "قضائيا" بعد ان عجز عن استهدافه "اغتيالا",

خصوصا ونحن نتذكر كيف تسربت العام الماضي معلومات عن عدة محاولات لاغتيال اياد علاوي كان المالكي وميليشياته ضالع فيها بعلم الامريكان (ذكرنا نبذة عن تلك العمليات في مقالات سابقة) !.



السؤال هنا:

هل يعقل ان يبيع الامريكان كلبا وفيا ومخلصا كاياد علاوي وبهذا الثمن البخس؟!.



لكننا عندما نستعرض قائمة "الكلاب" التي باعتها امريكا منذ احتلالها العراق وحتى اليوم فلن نستغرب ذلك البيع ولا ذلك السعر "المجاني",خصوصا وانها في الفترة الاخيرة اصبحت تبيع كل عشرة كلاب بـ"ربع"!!.



في عام 2003 وبينما لم يمض على احتلال العراق سوى ايام قليلة,قام مقتدى الصدر ومجموعة من انصاره باغتيال عبد المجيد الخوئي نجل المرجع الشيعي الاعلى السابق عبد المجيد الخوئي بعد ان اتهمه مقتدى بانه قدم النجف من اجل الاطاحة بعائلة الصدر !!.



كان الامريكان وقواتهم على مقربة من مكان الحادث,ورغم ذلك,وباعتراف من شهد الواقعة من اتباع الخوئي فان الامريكان رفضوا التدخل وانقاذ الخوئي ورضوا بان يبيعوه الى مقتدى الصدر ,والامر المثير للضحك ان الامريكان برروا عدم تدخلهم لانقاذ الخوئي هو التزامهم بطلب سابق قدمه لهم الخوئي نفسه بعدم دخول القوات الامريكية الى مدينة النجف!!

(يا عيني على التزام الامريكان بوعودهم لكلابهم!).



كان الخوئي اول "كلب" يبيعه الامريكان "مجانا" دون ان يذرفوا عليه حتى كلمة تأبين!,

بعد ذلك قام احمد الجلبي باقتحام نادي العلوية واختطاف "احمد الحجية" الذي كان احد اقطاب المعارضة العراقية قبل الاحتلال ورفيقا مقربا من اياد علاوي,ورغم ان الامريكان يحتفظون بافلام مصورة لعملية اقتحام نادي العلوية والاماكن التي تم اختطاف "الحجية" وبعض المقربين منه خصوصا وان نادي العلوية يقع بالقرب -بل لصيقا - لفندق شيراتون الذي كان الامريكان ووسائل الاعلام الغربية تتخذه مقرا لها,الا انها رفضت القيام باي شيء لنجدة "الحجية" ,بل رفضت حتى بعض الطلبات التي قٌدمت من بعض الجهات للامريكان لتزويدهم بصور الاقمار الصناعية والطائرات المسيرة وكاميرات المراقبة التي كانت تصور المنطقة باعتبارها كانت من اشد المناطق تحصينا وامنا!!,

وكان ذلك ثاني كلب تبيعه امريكا "مجانا".



ثم تتابعت بعد ذلك عمليات بيع الامريكان للكلاب بصورة متسارعة,

بدا محمد الشهواني الذي عينوه رئيسا لجهاز الاستخبارات في العراق ثم باعوه للمالكي مجانا (اين اختفى محمد الشهواني؟,

واين تهديداته بانه سوف يفضح الكثير من الملفات حول دور ايران في تفجيرات العراق؟,

لماذا اخرس ولم نعد نسمع عنه شيئا؟؟),



مرورا بقيادات وعناصر الصحوات التي اتاحت امريكا للمالكي اعتقالهم ومن ثم قتلهم وهم يضحكون عليهم,كامثال عادل المشهداني وعلي حاتم السليمان واحمد ابو ريشة (بمجرد ان تطأ اقدام ابو ريشة ارض بغداد سوف يتم اعتقاله من قبل المالكي) وليس انتهاءا بطارق الهاشمي الذي رغم انه كان يعتبر نفسه صاحب اكبر انجاز قدمه عراقي لامريكا,ورغم ان الامريكان كانوا "يقشمرونه" ويعدونه بمناصب عليا ويصفونه فيما بينهم بـ"اكثر الكلاب وفاءا"!!,الا انهم باعوه بثمن ارخص حتى من ان يكون مجانا!!

(لقد رفضت قناة العربية ان تنشر تقرير مراسلها في العراق عن خطاب الهاشمي الاخير واكتفت بنشر مقطع بسيط من خطاب الهاشمي ذاك,والاغرب ان مذيع العربية الذي اذاع الخبر في نهاية نشرة الاخبار راح ينتقد الهاشمي لانه اتهم القضاء العراقي بالمسيس بدلا من الدفاع عنه !!,وكلنا نعرف ان قناة العربية هي قناة عميلة للامريكان,

وعندما تمتنع مثل هذه القنوات عن نصرة امثال الهاشمي حينها نعرف بان امريكا استكثرت على كلابها حتى مجرد نعيهم!!).



بل اننا سوف لن نستغرب ان تبيع امريكا اياد علاوي وهي التي باعت من اهو اكثر عمالة واعظم دورا في تسهيل احتلالها للعراق الا وهو السيستاني,فقد باعت امريكا السيستاني لخصومه الشيعة,فلم يبق سوى ايام حتى تسمعوا عن طلب السيستاني الهجرة من العراق والعيش في بريطانيا بحجة العلاج,بعد ان ادرك يقينا بان مقتدى الصدر قد احاط اليوم به وها هو يوشك ان ينقض عليه بعد ان تضاءل دور السيستاني وقلة شعبيته



(التحركات الاخيرة من قبل اتباع السيستاني ضد اتباع الصرخي انما جاءت كخطوة استباقية لمخططات القضاء على السيستاني من خلال اضعاف دور مكاتبه في المحافظات الجنوبية,ومقارنة بسيطة بين قيام السيستاني واتباعه قبل سنوات بالقضاء على اتباع الصرخي حتى من خلال قصفهم بالطائرات ,وبين تنامي قوة الصرخي حاليا حتى اصبح اليوم هو من يهدد بازالة مكاتب السيستاني تنظيمه للمظاهرات التي عجز السيستاني عن تنظيمها,كله يدل على ضعف السيستاني مقارنة بباقي المرجعيات والفرق الشيعية).



اغرب ما في قصة "بيع الامريكان لكلابهم" :

هو ان اغلب من باعتهم امريكا من الكلاب انما باعتهم لعدوها المفترض وهو ايران!!,

واما الامر الاخر فهو ان اغلب من باعتهم امريكا من الكلاب هي الكلاب البريطانية ,بمعنى العملاء المرتبطين بجهاز الاستخبارات البريطانية وليس الامريكية- فالخوئي والحجية والسيستاني وعلاوي والهاشمي وحزبه الاسلامي كلهم في الاساس هم عملاء بريطانيا!!

(لنا مقال قديم يشرح فيه كيف كان الصراع بين امريكا وبريطانيا محتدما في السر عن طريق تصفية عملاء كل طرف!).



على ان سياسة امريكا في التخلص او بيع "كلابها" ليس مقصورا في العراق فحسب وانما هو سياسة متبعة في المنطقة وربما في العالم اجمع!! ,



فقد باعت امريكا سعد الحريري لحسن نصر الله دون ان تطلق من اجله تصريحا واحدا,بل وسمحت لحزب الله ان يحتل بيروت دون ان تفكر بان ترسل سيارة واحدة لنجدته

(اغرب ما في قصة احتلال حزب الله لبيروت هو عدم اقتراب ميليشيات حزب الله من السفارة الامريكية في بيروت وعدم تهديدهم لها رغم انهم هاجموا سعد الحريري بتهمة العمالة للامريكان!!,وكنا اول من نبه الى ان امريكا ستبيع سعد الحريري لحزب الله حتى قبل ان تسقط حكومته ,بل وها نحن نرى كيف امتنعت امريكا عن تسريع عمل المحكمة الدولية الخاصة برفيق الحريري مع انها كانت يمكن ان تشكل ضربة قاضية لحب الله,لكنها وبدلا من ذلك راحت تميع القضية وتتجاهلها!!).



وراينا كيف باعت زين العابدين واصطفت ضده,ثم وكيف باعت كلبها "الوفي"حسني مبارك ,وكيف كان بعض جواسيسها يشاركون في المظاهرات التي خرجت لاسقاطه!!,ثم رايناها كيف رفضت حتى مجرد منح "الفيزا" لكلبها في اليمن علي عبد الله صالح واذلته حتى ادخلته ارضها وهو راكع!

(اغرب ما في قصة علي عبد الله صالح هو ان امريكا لم تدن عملية استهداف علي عبد الله صالح داخل احد المساجد ولم تعتبر تلك العملية "ارهابية" ,وربما سيكون من المناسب ان نجري مقارنة بين من استهدفتهم امريكا في المساجد وجعلت ذلك الامر مبررا وبين تحريمها استهداف عملائها وهم في المساجد!).



اما اغرب تلك "الصفقات" التي تجري في مزاد امريكا لبيع الكلاب,فهي صفقتها في بيع كلابها في الخليج العربي!,

فمنذ ان شاهد حكام الخليج حسني مبارك وهو يساق الى المحكمة على سرير ,وهو الذي كان قبل اشهر يخاطبهم من على كرسي الحكم مطمئنا لامريكا وسطوتها,حتى اصبح كل واحد من حكام الخليج يتحسس رقبته ليس خوفا من حبل المشنقة,وانما بحثا عن سلسلة الذهب التي كانت امريكا تربطهم من خلالها!!.



اخر المعلومات تقول ان ملك البحرين استيقظ قبل ايام مبهوتا بعدما لم يسمع صوت "قرقعة" الذهب الذي كان يسمعه في كل مرة,فتحسس رقبته مفزوعا فلم تسر في انامله برودة ونعومة الذهب وانما خدش اصابعه اطراف الشريط المربوط حول عنقه!!!!!.



فقد اكتشفت السلطات البحرينية قبل ايام ان هنالك نشاطا معاديا للبحرين ونظامها تشرف عليه منظمات رسمية امريكية وينشط فيها السفير الامريكي بنفسه!!,



معلومة كانت وثائق ويكليكس قد لمحت اليها منذ اشهر حينما نشرت وثائق تتحدث عن قيام المخابرات الامريكية بالبحث عن معلومات عائلية تخص ابن ملك البحرين من اجل التشهير به وتسقيط الملك شعبيا!!,



معلومات كنا قد نبهنا اليها منذ سنوات,حين قلنا بان امريكا سوف تبيع حكام الخليج الى ايران مثلما باعت صدام ,قلنا لهم راقبوا وسائل الاعلام الغربية الموجهة الينا واقرأوا ما تحت السطور لتعرفوا توجهاتهم وما يحفرون لكم من كمائن,



منذ سنوات والبي بي سي تحرض على البحرين بشكل يدعوا للدهشة,منذ سنوات ووسائل الاعلام الغربية تحرص على ان تذكر ان البحرين "اغلبية شيعية" تحكمها" اقلية سنية",وهي نفس الاشارة التي اطلقوها عندما ارادوا اسقاط صدام,



الم يخطر في بالكم لماذا لا تقول وسائل الاعلام الغربية ان سوريا "اغلبية سنية" تحكمها "اقلية شيعية" مثلما كانت تقول مع العراق والبحرين "اغلبية شيعية" تحكمها "اقلية سنية"؟؟,

وهل فعلا ان البحرين "اقلية سنية"؟؟,

ام انها نفس الخدعة عندما صوروا للعالم ان العراق "اغلبية شيعية" ؟؟.



يا حكام الخليج,هل تعتقدون ان المالكي قد ذهب مؤخرا لامريكا من اجل شكر الامريكان فقط ام من اجل توفير الدعم الامريكي لشيعة البحرين؟,



هل تعلمون ان ابراهيم الجعفري كان وما يزال يحرض امريكا على نصرة شيعة البحرين مثلما نصرت شيعة العراق؟,



هل تجهلون فعلا العلاقة القوية بين الجلبي وامريكا,وانه وبدعم امريكي اصبح يقدم الاسلحة واجهزة الاتصالات الحديثة والتدريبات لصالح شيعة البحرين؟؟,



وهل تجهلون فعلا ان تصريحات المالكي والاسد ونجاد بان منطقة الخليج لن تكون بمامن عن "رياح التغيير" هل تظنون فعلا انها كانت مجرد تصريحات ام انها تفضح بعض ما يخططون؟؟.



هل تظنون فعلا ان اليهود عاجزون فعلا عن اقناع روسيا والصين بضرورة اسقاط بشار الاسد او محاصرة ايران؟؟.



كم انتم واهمون اذا!!.



اليوم فقط اكتشف ملك البحرين الذي تملك جزيرته احدى اكبر القواعد الامريكية التي من خلالها يتم التخطيط لقتل اهل السنة في العراق والعالم,اليوم فقط اكتشف ان امريكا باعته وتحالفت مع اعداءه !,



والابله لا يعلم ان زميله في دولة قطر كان قد تحالف مع الامريكان لاسقاطه,وان امير قطر كان قد ارسل الى مقتدى الصدر من اجل التحالف معه لنصرة شيعة البحرين!,وان مقتدى وبمجرد ان عاد الى العراق قام بتنظيم حملة دعائية ومظاهرات لنصرة شيعة البحرين,بل قام مع احمد الجلبي بارسال سفينة لنصرة البحرين!!,



وان قناة الجزيرة التي ما زالت تسبح بحمد خامنئي وتقدس له لم تفتأ تستضيف شيعة البحرين وتنظم لهم اللقاءات وتذيع نشاطاتهم و"مظلوميتهم" بسبب عدم وصول "البسكويت" الى متظاهري دوار اللؤلؤة رغم انها ما زالت ترفض نشر "مظلومية" اهل السنة في العراق وايران وتعتبرهم رغم كل القتل والتعذيب و"الدريلات" التي تثقب اجسادهم ارهابيين يستحقون ما يجري عليهم!.



والسلام عليكم


fakeer111
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هكذا تبيع امريكا كلابها !! .. واخيرا اياد علاوي في قبضة المالكي !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: