البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هكذا انفضَ عرس الواويه في تونس حول سوريا ...!؟ : م . جبار الياسري – كربلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هكذا انفضَ عرس الواويه في تونس حول سوريا ...!؟ : م . جبار الياسري – كربلاء    الأحد 26 فبراير 2012, 12:18 am

السبت, 25 فبراير 2012 18:17
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هكذا انفضَ عرس الواويه في تونس حول سوريا تحت شعار ( أصدقاء سوريا )؟؟؟ ... قرد تونس الجديد ينصح القيادة السورية بالرحيل و منح الحصانة لهم في روسيا !, كما لقنوه أسياده من آل سلول , ظنناً منهم بأن الرئيس السوري سيفرح كما فرح طالح اليمن , حينما ماطلوا و حاولوا في موضوع ثورة الشعب اليمني لتسفيهها و لإفراغها من محتواها الوطني , عندما انتزعوا الحصانة لعميلهم علي عبد الله طالح رغم أنف المطالبين بمحاكمته , و هربوه من اليمن عنوة كي لا يقع بيد الشعب اليمني الثائر ... !, أما الخرف الهرم سعود الفيصل فقد انسحب ؟ ... وكلب الروم حمد بن جاسم لازال يحوك و يحاول و يتوعد السوريين الرافضين للتدخل العسكري في بلادهم ... و هيلاري كلينتون تقرع طبول الحرب لتدمير سوريا و تراهن على رأس بشار الأسد , كي تلحق سوريا بالعراق و بليبيا و بمصر !؟.

ليس من باب الدفاع عن النظام السوري أو أي نظام عربي آخر ...؟, لكن بالتأكيد ندافع و معنا كل أحرار العالم عرب و غير عرب .... ندافع عن سوريا الوطن و سوريا الشعب العربي القومي , سوريا التاريخ و الحضارة , سوريا هذا البلد العربي الجميل الذي يطل على البحر الأبيض المتوسط و يعتبر بوابة العرب الوحيدة و المتنفس و الرئة الوحيدة لها , ندعم سوريا و نؤيدها لأنها تكاد تكون البلد العربي الوحيد بين البلدان العربية الذي يتمتع باكتفاء ذاتي زراعياً , و قوي اقتصادياً رغم قلة ثرواته و خيراته الطبيعية من النفط و الغاز , مقارنة بدول عربية غنية لا تأكل من أرضها , بل تستورد كل شيء بما فيه البصل ؟, سوريا أيضاً البلد العربي الوحيد الذي يصدر الخضروات و الفواكه و القمح و الزيتون و غيرها لكافة الدول العربية و خاصة الخليجية و أغلب دول العالم , سوريا بالرغم من موقفها الشائن تجاه العراق إبان الثمانينات و التسعينات , بسبب التدخل و الخبث الفارسي و ما تمخض عنه من مواقف عدائية ساندت خلالها النظام السوري إيران في حربها على العراق , و وقفت النظام السوري أيضاً مع نفس هذه الدول الخليجية بالأمس القريب في أزمة الكويت ... هذه الدول التي تتسابق فيما بينها الآن لنيل الجائزة الصهيونية الكبرى مقابل رأس سوريا ! , لكننا كعرب قوميين و كمسلمين , نضع كل خلافات و آهات الماضي المرير جانباً , و نقف بكل ما أوتينا من قوة مع سوريا الوطن , سوريا الشعب أياً كان نوع الحكم فيها , و ليكن كائن من يكون حاكمها , لتخرج أولاً سالمة موحدة قوية منيعة و عصية على الأعداء , و من ثم لكل حادث حديث , بالتأكيد سوريا هي الباقية و شعبها هو الباقي , و النظام السوري و غيره من الأنظمة العربية بما فيها هذه الأنظمة التي تتآمر و تدعوا لتدمير سوريا و إشعال الفتنة بين أبنائها بالتأكيد كلها إلى زوال عاجلاً أم آجلاً .

نعم النظام في سوريا نظام قمعي ... قمع الشعب السوري و خنق حرياته كغيره من الأنظمة العربية المستبدة الأخرى , و لا أحد يستطيع أن يُزايد عليه بالقمع و القسوة و الاستبداد , لكنه حافظ على وحدة سوريا , و بناها و طورها اقتصادياً و عسكرياً , و جعلها من الدول التي تعتمد بالدرجة الأولى على إنتاجها المحلي و هي ليس من الدول المثقلة أو المنهكة بالديون , و جعل منه أيضاً قبلة للسائحين و القاصدين من مختلف دول العالم لما تتمتع به من موقع جغرافي رائع و من جمال طبيعي مَن به الله عليها , و كذلك ما تمتلكه من تاريخ و إرث حضاري ممتد في أعماق التاريخ البشري , و لاستتباب الأمن و الأمان فيها ... و لا ننسى بأن أبناء العراق عندما ضاق بهم الحال لجئوا إليها من جحيم الحروب و القتل و الدمار , و لم تحتضنهم السعودية الجارة أو الكويت الجارة أو أي دولة أخرى سوى سوريا و الأردن .

لذا على كل عربي واعي مُنصف ... و ليس منصف المرزوقي بالتأكيد الذي خلفَ زين الهاربين ...؟, علينا أن نتريث و أن نقرأ و نحلل و نفكك شفرة و رموز خارطة و طلاسم ( الربيع العربي ) و نقرأها قراءة جيدة و مستفيضة بذهن متفتح و بعقل نير مستنير بعيداً عن لغة الحقد و الكراهية و الطائفية ... أياً كانت هذه الطائفية : سياسية , أم دينية , قومية , أم مذهبية , لنسميها ما نشاء , و بدون لغة تسقيطية هابطة متحيزة لهذا الطرف أو ذاك , لأننا كعرب و كمسلمين كلنا سنكون خاسرون شئنا أم أبينا , خسرنا فلسطين منذ ما يقارب على السبع عقود , و خسرنا العراق قبل عقد من الزمان , و الآن نحن في طريقنا بعد أن خسرنا ليبيا و مصر و تونس أن نساهم في تسليم سوريا للصهاينة بواسطة حكام و أقزام دويلات الخليج الذين سخروا كل مقدرات العرب و ثرواتهم من أجل هذا الغرض , و يبقى الرابح الأول و الأخير هم أعداء العرب من فرس و صهاينة , و مستعربين خليجيين بزي عربي تحته ذئاب متربصين بوحدة و حرية و كرامة هذه الأمة , و الذي يرى خلاف ذلك أو لا يرى من خلال الغربال فهو أعمى , و من لم يقرأ ما بين السطور فهو جاهل و بليد , و من لم يتعظ من الدروس السابقة و اللاحقة التي أوصلتنا لما نحن عليه الآن فهو واحد من ثلاثة : ... غبي أو جاهل ... أو عميل وضيع متآمر و ذليل تابع ... أو مرغم ّ أخاك لا...بطل , و يجب عليه أن يلعب هذا الدور رغماً عن أنفه , خلاف ذلك سيكون الدور عليه ... و بالتأكيد هكذا ستنتهي لعبة الشرق الأوسط الجديد , و كما تُدين تُدان !؟.

لماذا لا يسأل أياً منا نفسه هذا السؤال : أين كانت دول الخليج عندما تم فرض حصار قاري على العراق تسبب في إزهاق أرواح الملايين من العراقيين , و تسبب في تدمير و انهيار الدولة العراقية عسكرياً و اقتصادياً و سياسياً , لماذا هؤلاء المتباكون على الشعب السوري الآن , لم يذرفوا دمعة واحدة و لم ينددوا بجرائم أمريكا و إيران في العراق التي ارتكبت بحق العراقيين على مدى ثلاثة عقود ؟, و لماذا أيضاً لم ينددوا أو يعقدوا مؤتمرات و لقاءات دولية في أسطمبول أو تونس أو الدوحة أو الرياض . من أجل كشف و فضح الجرائم التي ترتكبها الحكومة العراقية العميلة بحق الأبرياء العراقيين الآن ؟, و لماذا لا يقاطعونها و يسحبوا سفرائهم من بغداد , بل بالعكس يريدونها أن تستمر بذبح أبناء العراق و منحها الضوء الأخضر عن طريق عقد القمة العربية في بغداد بعد أسابيع بأوامر و بمباركة أمريكية ؟, لماذا هذه الازدواجية في المعايير , ألم يكن بالأمس القريب نفس هذا النظام السوري حليف قوي لدول الخليج خاصة , ألم يرتكب نفس هذا النظام في ثمانينات القرن الماضي ما يسمى بجرائم حمص و حما التي راح ضحيتها عشرات الآلاف ؟, لماذا لم ينددوا و يستنجدوا بالأمم المتحدة و مجلس الأمن حينها و حليفتهم أمريكا من أجل معاقبة نظام حافظ الأسد ؟, كما هو الآن ؟, لماذا تصمت و تغض الطرف دول الخليج عن ما يرتكب و ما يجري من جرائم و فوضى في ليبيا الآن ؟, و لماذا تقف دول الخليج الغنية موقف المتفرج على محنة و مجاعة الشعب العربي الصومالي الذي مزقته الحروب الأهلية ؟, و لماذا أيضاً لا تهتز شعرة في لحية مفتي السعودية و لحية ملكها و لحية القرضاوي و العرعور الذين يدعون خدمتهم و حرصهم و دفاعهم عن الإسلام و المسلمين .... يقفون جميعهم موقف المتفرج على ما يرتكب بحق دستور الإسلام و المسلمين ( القرآن المجيد ) عندما يُقدم خنازير أمريكا و جنودها على حرقه قبل يومين في أحد القواعد العسكرية الأمريكية في أفغانستان , و لم نسمع بتنديد أو استنكار من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله , و لا من مفتي الناتو القرضاوي و لا العرعور ؟, لماذا يتطوع الشعب الأفغاني المسكين المنكوب البائس ليقف وحيداً في الساحة مدافعاً عن المقدسات العربية و الإسلامية أمام آلة القمع الأمريكية ؟.

هنالك الآلاف من علامات الاستفهام التي ممكن نضعها و نطالب بالإجابة عليها من قبل حكام الخليج , و حكام الربيع العربي الجدد في ليبيا و تونس و مصر حول قيادتهم و دعمهم لهذه الحملة الصهيونية و كذلك التحرك و الحراك الخليجي المحموم و مساندتهم و دعمهم غير المحدود لربيع برنارد هنري ليفي , و تجاه مشروعهم الجديد الذي يستهدف سوريا الوطن , و ليس سوريا النظام !؟.

كمواطنين عرب لا نرى أي مبرر لهذا الاندفاع الغير مسبوق خاصةً من دول الخليج ( العربي ), كالسعودية و قطر و الإمارات ( العربية ) , أما موقف تونس و تزعمها لعقد عرس الواويه على أراضيها و ما جاء على لسان هذا القرد منصف المزروقي .... و ليس المرزوقي , مع شديد الإستغفار لله لأن في خلقه شؤون ... و الاعتذار للقارئ الكريم و للحيوانات التي شبهنا بهما هذان المخلوقان ( منصف و حمد ) ... بـ ( قرد , و كلب ) , لأن القرد حيوان وديع ذكي لا يؤذي و لا يتآمر على أبناء جلدته , و كذلك الكلب حيوان أليف وفي مخلص لصاحبه , موقف مُبطل و ليس منصف بالنسبة لنا كعرب , مفهوم و معلوم لأنه جاء كنتاج و ثمرة في طور النضوج لما يسمى الربيع العربي السابق , و كذلك نبيل العبري الهرم الخرف , هو أيضاً الثمرة التي تعفنت و سقطة من نفس تلك الشجرة الربيعية الخبيثة التي غرسها في شمال أفريقيا الصهيوني ( برنارد هنري ليفي ) قبل عام , و ها هي قد آتت أكلُها و أثمرت و أينعت و حان قطاف ثمرها ... حرب أهلية في ليبيا , مستقبل مجهول لمصر , و شاذي و قرقوز يحكم تونس , و هنالك في الطريق لازال ثمر آخر متدني في طريقه للسقوط من أمثال المالح و الغليون و العرعور و اللاذقاني لحكم سوريا بالرغم عن أنف الشعب السوري .

ما يسمى بمؤتمر أصدقاء سوريا الذي عقد في تونس اليوم , برأي كافة المراقبين ما هو إلا مجلس إعلان حرب على سوريا بعد فشل حمد و نبيل من ثني روسيا و الصين في مجلس الأمن , و خاصةً الموقف السعودي المتمثل بالهرم الخرف المرتعش سعود الفيصل الذي يعتبر أقدم وزير خارجية في عالمنا المعاصر لا يخجل على نفسه و على أرذل العمر الذي وصل إليه بتمسكه بهذا المنصب و عدم ذهابه للتقاعد كأي سياسي أو دبلوماسي آخر , و الذي ناهز الثمانين من العمر أمضى جله بالتآمر و الخبث و حياكة الدسائس و المؤامرات على العرب منذ عام 1953 و حتى عام 2012 أي منذ تولي جمال عبد الناصر رئاسة مصر و حتى القضاء على الزعماء العرب القوميين الواحد تلو الآخر , تدمير العراق و ليبيا و مصر و ها هو يريد أن يختم هذا التاريخ النضالي الخبيث المتآمر بتركيع سوريا و تسليمها لأسياده كما سلموا العراق على طبق من ذهب لأمريكا و إيران قبل 9 سنوات , و الآن أصبحوا يتباكون عليه زوراً و بهتاناً , لقد جاء هذا المخلوق الخبيث سعود الفيصل ليس من أجل نصرة أو مساعدة الشعب السوري للخروج من محنته ؟ بل جاء ليبصم مع شريكه حمد بن جاسم على صك مفتوح لتغطية نفقات و تكاليف الحرب المرتقبه لتدمير سوريا , و لهذا عندما فشل من تحقيق ما جاء من أجله انسحب كالضبع المفلس من الفريسة يجر أذيال الخيبة و العار , أما وزيرة خارجية أمريكا حبيبة بن زايد و حمد هيلاري كلنتون فأنها جاءت لتراهن على تدمير سوريا و إسقاط النظام فيها في الأيام القليلة القادمة و تتبرع بعشرين مليون دولار من أموال الخليج لدعم الفتنة السورية , و لكن بغض النظر عن كل العهر العربي الخليجي و الحقد الصهيوني على العرب عامة و سوريا خاصة , يبقى العهر الخليجي المتمثل ببن زايد و ببن جاسم و ببن سعود لغز محير للأجيال القادمة ؟؟؟ , و لماذا كل هذا الحقد على الدول العربية المحورية الرافضة للهيمنة الصهيونية و المد الإيراني , خاصة العراق و مصر و ليبيا و الجزائر .

أخيراً نتوسم خيراً بالشعب السوري الأبي بأن لا يصدق بوعود و أكاذيب حكام الخليج كونهم لا يريدون الخير للشعوب العربية و لا يريدون الرفعة و العزة و الكرامة لهذه الأمة , بل كل ما يريدونه وضع نظام سوري جديد في جعبتهم كما وضعوا النظام الليبي و النظام المصري و النظام التونسي بالأمس القريب , و سيأتي اليوم عندما يتفرغون من موضوع سوريا ليضعوا نظام عراقي جديد حسب مقاسهم و حسب تحقيق مآربهم و نزواتهم الشيطانية في نفس تلك الجعبة بمساعدة قائد الربيع العربي الفذ برنارد هنري ليفي , بعد أن يتم إسقاط نظام الملالي الثاني في العراق .... و الأيام بيننا .

نرجو و نتأمل من الشعب السوري البطل أن يحدث التغير من الداخل فقط بدون تدخل و بدون تشابك مصالح خليجية غربية ... و تركية إيرانية لتقاسم الكعكة السورية.... كما تقاسموا الكعكة العراقية بالأمس , و نرجو أيضاً من النظام السوري أن يتنازل و يستجيب لمطالب و تطلعات الشعب السوري الحر و يفوت الفرصة على ضباع الخليج و خنازير الناتو... و الله و أمة العرب من وراء القصد .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هكذا انفضَ عرس الواويه في تونس حول سوريا ...!؟ : م . جبار الياسري – كربلاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: