البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 في الذكرى الرابعة لأستشهاد مثلث الرحمات شيخ الشهداء الحبر الجليل مار بولس فرج رحو ورفاق دربه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: في الذكرى الرابعة لأستشهاد مثلث الرحمات شيخ الشهداء الحبر الجليل مار بولس فرج رحو ورفاق دربه    الأحد 26 فبراير 2012, 4:33 am

* بسم الثالوث الأقدس ... الآب والأبن والروح القدس الأله الواحد ... امين *

،، انـا هو القيامة والحق والحياة من امن بي وان مـات فسيحيـا ،،

الذكرى السنوية الرابعة لاختطاف واستشهاد سيد شهداء الأيمـان المطران مـار بولس فرج رحو ورفاق دربه فارس , سمير , ورامي في 29 / شباط / 2012 بالموصل الحدبـاء

* الشهداء بذار الحياة والأكرم منـــا جميعـــا *

* المغروسون في بيت الرب يزهرون في ديــار الهنـــا *

سلام من الله ورحمة ...

بعد أيـام قليلة ستمر على شعبنـا العراقي المغلوب على أمره ذكرى أليمة هزت الضمير العالمي ألا وهي اختطـاف واستشهـاد الحبر الجليل مـار بولس فرج رحو رئيس أساقفة الموصل وتوابعها ورفـاق دربه فارس , سمير , ورامي الأكارم ، وهو أول مطران يستشهد في العراق منذ استقلاله ، وبـأستشهـاده خسر العراق شخصية فذة مؤمنة بوحدة ترابه وشعبه ، وقد ترك استشهـاده فراغـا كبيرا وأثرا عميقـا على كنائسنـا المقدسة التي حرق ودمر عدد منهـا ، وعلى شعبنـا المسيحي المؤمن في ام الربيعين حيث قتل عدد من ابنـائه الذين التحقوا بقافلة شهداء العراق الأبرار ، وتم تشريد الاف الأشخاص والعوائل من بيوتهم ومحلاتهم قسرا حيث لجـأوا الى المناطق المجاورة وبعض دول الجوار وهم يعيشون في ظروف صعبة رغم تعاضد ابنـاء شعبنـا المبارك في المناطق التي لجـأوا اليهـا وبعض الجهـات الأخرى وبعض الكنائس والمنظمـات الأخرى في دول الجوار معهم ومد يد المساعدة لهم ، ان استشهـاد الأسقف الجليل مـار رحو الذي كان شخصية اجتماعية ودينية مرموقة جعله رمزا كبيرا من رموز المسيحية في العالم كله واصبح قبره في بلدة كرملش التي سكن فيهـا في سنوات عمره الأخيرة والتي كان يحبهـا وهي تحبه ايضـا مزار للمؤمنين من مناطق مختلفة من العالم والعراق ، ان القلم يعجز عن وصف الحدث لأنه جلل وضحيته شخص غير عـادي لا سيمـا حينمـا رفض مساومـات القتلة المجرمين وعز عليه أستشهـاد سائقه ورجال حمايته وهم يدافعون عنه فتسامى في العطـاء فعـاد الى منابع الصفـاء بين الملائكة والقديسين والأبرار والصديقين ، وليسى لنـا الا ان نقول كن شفيعـا لنـا ايهـا الحبر الجليل وانت في عليائك ، ولتكن ذكرى استشهادك حافزا لوحدة ابناء شعبنـا المبارك بكل اطيافه ومكونـاته ، نسأل المولى القدير ان يسبغ نعمه السماوية على وطننـا الحبيب ويسود الأمن والأستقرار في ربوعه المضطربة ، لكي يعيش شعبنـا الأصيل فيه عيشة حرة كريمة تليق به كونه صاحب اعرق حضارة عرفهـا الأنسان في التاريخ .

صلوا لأجل شفيعنـا الشهيد البار مـار بولس فرج رحو ورفاق دربه الشهداء الأبرار ... فارس , سمير , ورامي .

ابو فرات

ميونيـــخ ــ المـانيـــــا







-------------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------------
تعـازي الى رؤساء الكنيسة والشعب وعائلات الشهداء الأبرار مثلث الرحمة مـار بولس فرج رحو ورفاق دربه فارس , سمير , ورامي بمنـاسبة مرور أربعة أعوام على اختطـافهم واستشهـادهم وانتقـالهم الى الأخدار السمـاوية في مدينة الموصل الحدبـاء .

بسم الثالوث الأقدس ... الآب ... والأبن ... والروح القدس ... الأله الواحد ... امين .

،، انـــا هو القيامة ... والحق ... والحياة ... من امن بي وان مــات فسيحيـــا ،،

غبطة الكاردينال مـــار عمـانوئيل الثالث دلي بطريرك بـابل على الكلدان في العالم الكلي الطوبى الجزيل الأحترام .

الأعزاء في ابرشية الموصل وتوابعهـا من الآبـاء الكهنة والشمامسة والرهبان والراهبـات والمؤمنين الأكارم المحترمون .

عائلات الشهداء الأبرار مـار بولس فرج رحو ورفاق دربه فارس , سمير , ورامي الكريمة المحترمة .

الاعزاء ابناء شعبنا المسيحي في العراق والمهجر المحترمون .

سلام من الله ورحمة ...

* المغروسون في بيت الرب يزهرون في ديــار الهنـــا *

* الشهداء بذار الحياة والأكرم منـــا جميعــــا *

أربعة أعوام مضت على اختطـاف واستشهاد مثلث الرحمة نيـافة المطران الجليل مـار بولس فرج رحو ورفاق دربه فارس , سمير , ورامي وانتقالهم الى الأخدار السمـاوية .

سلام من الله ورحمة ...

وبعد ...

بعد ايام قليلة ستمضي أربع سنوات بنهاراتها ولياليها الثقيلة على اختطـاف واستشهـاد شيخ الشهداء الأسقف الجليل مـار بولس فرج رحو ورفاق دربه فارس , سمير , ورامي ورحيلهم الى الاخدار السماوية ولكنهـا في حسابات الحزن والأسى هي سنوات طوال بالنسبة لعائلاتهم الكريمة ومحبيهم لأن كل شئ يخصهم في الكنيسة والبيت والمجتمع يذكرهم بهم ويجدد الحزن والألم في نفوسهم المتالمة اساسا بسبب رحيلهم المـأساوي المؤسف المبكر .

لقد رحلتم ايهـا الأعزاء بعد رحلة في الحياة لم تدم طويلا حافلة بالعطـاء ونيافتكم ورفاق دربكم تخدمون الرب في مذبحه المقدس وترعون خرافه المؤمنة خير رعـاية ، ورحيلكم هذا قد ترك في نفوس كل الذين عرفوكم عن كثب لوعة وفي قلوبهم غصة ، فكل مسافر يــا سيدنـا المبجل ويـا اعزائنـا مهمــا طال بعـاده لا بد وانه الى اهله يؤوب ، ومـا من غـائب عن بيته الا وساعة يحن اليه فيعود ... ولكن نيافتكم ومن معكم لم تعودوا ... ؟؟؟ وفضلتم البقاء حيث رحلتم .

كم انت قاس يـا موت لأنك تفرق بين الراعي الصالح ورعيته المؤمنة وبين الوالدين واولادهـما ، وبين الزوج وزوجته ، وبين الأخ واخيه واخته ، وبين الصديق وصديقه ، وبين الأستاذ وتلاميذه ، وبين الطبيب ومرضـاه ، وكم هي شديدة مرارة لحظات توديع الأحبة الوداع الأخير على الأهل والأصدقاء وخـاصة حينمـا يكونون رموزا كبيرة في الكنيسة والمجتمع وشهداء الأيمـان ، فلولا نعمتي الأيمان والصبر اللتين اسبغهمـا الرب على بني البشر لمـات الأنسان من كربه ، فصبرا .. صبرا يـا احباء فهذه ارادة الخالق العظيم ولا راد لأرادته عز وجل ، فناموا قريري العيون في مثواكم السرمدي وانتم في عليائكم فعائلاتكم ومحبيكم سيسدون الفراغ الذي تركتموه لأنهم قد تعلموا في مدرستكم الكبيرة ونهلوا الشئ الكثير من ايمانكم ومن حكمتكم ومن خصالكم الحميدة وشخصيتكم القوية وطيبتكم المتناهية ، رحمكم الله ايها الفقداء الغالين الأعزاء برحمته الواسعة واسكنكم في فردوسه السماوي مع الملائكة والقديسين والأبرار والصديقين والهم عائلاتكم الموقرة ومحبيكم الكرام جميل الصبر والسلوان ، واخيرا نطلب منه تعالى ان يكون هذا المصاب الأليم خاتمة احزانكم ، ودمتم برعايته الألهية .

شركاء احزانكم

حنـاني ميـــــا والعائلة

ميونيخ ــ المـانيــــا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: في الذكرى الرابعة لأستشهاد مثلث الرحمات شيخ الشهداء الحبر الجليل مار بولس فرج رحو ورفاق دربه    الأحد 26 فبراير 2012, 10:39 pm



تمر على عراقنا الجريح والمذبوح من الوريد بشكل عام وعلى شعبنا المسيحي في العراق الذكرى الرابعة للشهداء الكنيسة الابرار في الموصل واللذين روا ارض الرافدين المقدسة بدمائهم
الزكية والطاهرة والمقدسة نتيجة ابشع مؤامرة اجرامية عرفها التاريخ الحديث ضد مكونا اصيلا وشعب عريق وكنيسة مقدسة بفعل اجندات اجرامية هدفها الترويع واقتلاع هذا المكون الاصيل
من تربة ابائه واجداده ومحو تاريخ وحضارة عريقة منذ انتشار المسيحية في وادي الرافدين وهكذا نفذت صفحات القتل والاجرام والتهجير القسري ضد كنيستنا المقدسة وشعبنا المؤمن
بمقدساته وتاريخه وحضارته .وهكذا فان شهداء الكنيسة قد نالوا الشهادة من اجل المسيحية وبذلك لحقوا شهداء كنيسة المشرق وتاريخها الحافل بالتضحيات والايمان .الى جنات السماء
والخلود يا شهدائنا الابرار والعار والشنار ضد كل من ارتكب او ساهم او شارك في تنفيذ هذه المخططات الاجرامية ضد كنيستنا وشعبنا المسيحي الاصيل. والرحمة للكل الشهداء .



شهداء كنيسة الموصل











الشهادة

اختطف سيادة المطران مار بولص فرج رحو يوم 29/2/2008، وفي تمام الساعة الخامسة والربع مساء، المطران فرج رحو، مطران الكنيسة الكلدانية في الموصل مع قتل سائقه وشخصين آخرين كانا برفقته.
هذا وقد افادت مصادرنا بان عملية الاختطاف تمت بينما كان المطران خارجا من كنيسة الروح القدس في حي النور بالموصل، بعد ان اقام مراسيم درب الصليب فيها.

وبعد اكثر من 10 ايام من اختطافه قتل خنقا ورموه في احد احياء ساحل الايسر راسمين دائرة بيضاء حول جسده الطاهر وقام الكهنة بحمل جثمان الفقيد الى اركان الكنيسة لحل الرتبة الكنسية بعدها رقد بسلام الى جوار ابنه الاب الشهيد رغيد كني خلف هيكل كنيسة مار ادي الرسول في كرمليس، وقبلت التعازي في قاعة الكنيسة بعد القداس.


كما شيع اليوم1-3-2008 في كرمليس الشهداء الثلاثة رامي و فارس و سمير اللذين كانوا مع سيادة المطران مار بولس فرج رحو عند اختطافه يوم أمس بينما كان خارجاً من كنيسة الروح القدس في حي النور شرق الموصل، وكانت جثث الشهداء الثلاثة قد نقلت اليوم من الطب العدلي في الموصل الى كرمليس مباشرة في موكب كبير وكان في الاستقبال سيادة المطران ربان القس وسيادة المطران باسيليوس القس موسى والاباء الكهنة والاخوات الراهبات والسيد قائمقام قضاء الحمدانية نيسان كرومي ومسؤولي الاحزاب والتنظيمات الوطنية ووفد مجلس اليزيديين في بعشيقة وبحزاني وجمع كبير من ابناء كرملش وخورنات الموصل، وأرتجل سيادة المطران ربان كلمة بهذه المناسبة الأليمة وعزى الكنيسة وذوي الشهداء، وبعد اقامة الصلاة انطلق موكب كبير من كرملش الى المقبرة الجديدة في (مقورتايا) شمال بخديدا وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل الجيش العراقي وشرطة الحمدانية حيث واروا الثرى هناك، وكانت إصابات الشهداء الثلاثة في الرأس.

الشهداء الثلاثة من مواليد الموصل حيث كان الشماس فارس سائقاً شخصياً والشهيدين رامي وسمير يعملان حارسين في الكنيسة.

اغتيال الاب رغيد كني وثلاثة من شمامسة كنيسته في الموصل
اقدم مسلحون مجهولون على قتل الاب رغيد عزيز كني راعي كنيسة الروح القدس في حي النور وثلاثة من شمامسة كنيسته هم بسمان يوسف داود اليوسف وغسان عصام بيداويذ ووحيد حنا ايشوع اثناء خروجهم من الكنيسة في مدينة الموصل بعد القداس وفي الساعة 7 مساء. وقالت مصادر موثوقة لعنكاوا كوم ان المسلحون اوقفوا سيارة الاب رغيد التي كانت تقل الشمامسة المقتولين و زوجة احدهم (الشماس وحيد) على بعد عدة مئات من الامتار من الكنيسة وبعد ان اطقوا سراح زوجة الشماس وحيد اطلقوا النار على الرجال الاربعة واردوهم قتلى في الحال. وقد ذكرت هذه المصادر ان جثث الضحايا بقيت متروكة في المكان وبعد عدة ساعات تم انتشال الجثث من المكان الحادث. ثم نقلوا اجسادهم الطاهرة الى الكرمليس لتشيع الجثمان ثم دفن الاب رغيد كني في كنيسة الكرمليس والشمامسة في المقبرة الجديدة في بغديدا .
ويعد هذا العمل حلقة في سلسلة من الاعمال الاجرامية التي استهدفت المسيحيين في الموصل.

كلمة ابينا البطريرك الكاردينال عمانؤيئل الثالث دلي كلي الطوبى

قتل البار ولم يبال أحد وأزيل أهل التقوى ولن يصفن أحد إنه بسبب الشر أزيل البار لكن السلام سيأتي والسائرين للاستقامة يستقرون في مضاجعهم (النبي اشعيا الاصحاح السابع والخمسون الأول والثاني)
بقلوب ملؤها الاسى والحزن يستنكر المسيحيون جميعا وفي مقدمتهم البطريرك عمانوئيل الثالث دلي و اساقفة الكلدان استشهاد الاب رغيد عزيز جني والشمامسة بسمان يوسف داود اليوسف وغسان عصام بيداويد ووحيد حنا ايشو بعد اقامتهم المراسيم الدينية في كنيسة الروح القدس الكلدانية في الموصل نهار الاحد في الثالث من حزيران الفين وسبعة.
جريمة نكراء يندى لها الجبين ويستنكرها كل ذي ضمير حي فان مقترفي هذه الجريمة ارتكبوا أمرا شنيعا ضد الله و الانسانية وضد أخوتهم المواطنين المخلصين المسالمين الا و هم رجال دين قدموا صلواتهم وتضرعاتهم إليه تعالى عز وجل من اجل ان يسود السلام و الامن والاستقرار في ربوع العراق. إن الاساقفة الكلدان الملتئمين في مجمعهم البطريركي يطلبون للشهداء الابرار الراحة الابدية ويقدمون لأهلهم التعزية والسلوان ولراعيهم الجليل المطران بولص فرج رحو ولأخوته الكهنة وأبناء خورنته و لأبناء رعاياهم في العالم أجمع طالبين منهم التماسك والوحدة في هذه الظروف القاسية، بهذه المناسبة المؤلمة نذكر بما قلناه في بياناتنا السابقة عن اضطهاد المسيحيين في العراق و تهجيرهم القسري وأجبارهم على ترك دينهم ونطالب المسؤولين في العراق والهيئات الدولية باتخاذ الاجراءات اللازمة لردع مثل هذه الاعمال الاجرامية ووضع حد لها.
الشهيد الاب بولص اسكندر : انتقل الى رحمة الله الشهيد الاب بولص أسكندر بذبحه وفصل رأسه عن جسده من قبل جماعة ارهابية اختطفته قبل يومين ورموه في احد المناطق في الموصل وتم العثر عليه رحمه الله واسكنه فسيح جناته مع الابرار والقديسين ان عشنا فللرب نعيش وان متنا فللرب نموت ان عشنا وان متنا فللرب نحن 11-10-2006
كما تعلمون، في يوم 3-6-2007 اجتمعت القتلة لتنهش من أجساد إخوتنا الشهداء(ابونا رغيد والشمامسة وحيد وغسان وبسمان) الذين قتلوا بسبب ايمانهم وبعد إكمال واجباتهم الدينية وانتهاء القداس، حيث كانت الساعة تشير الى السابعة إلا ربع (6:45) مساء، كانوا راجعين إلى بيوتهم وكان في السيارة كل من الشهداء الأربعة وإضافة إلى زوجة الشهيد وحيد، حيث أصبحت الشاهدة الحية والوحيدة على الحدث، قرب كنيسة الروح القدس ... أوقفتهم سيارة وأجبرتهم على النزول وبعد أن نزلوا ، وبعد ذلك بداء الرصاص مثل المطر يزخ عليهم بصورة عشوائية بدون أي سؤال واستفسار، فسقطوا جميعا على الأرض ... وبعد أن تشبع جسدهم الطاهر من الرصاص، فاقت زوجة الشماس وحيد لتبحث فيهم عن نفس، لكن الموت كان قد إختطفهم منها... فذهبت زوجة الشهيد مسرعة، مصعوقة، وباكية لا يمكن لأحد أن يوصف شعورها، لأنه وأنا شخصيا عند سماعي لخبر الحادث لم استطيع ان اصف مدى الحرقة في داخلي ..فكيف لمن جرى كل ذلك أمام عينيه!!! فذهبت الزوجة المصدومة إلى الكنيسة وأخبرتهم بما حدث، ولم يستطيع احد أن يصل إليهم بسبب تفشي الخبر الزائف كونهم جثث مفخخة... فبقيت الجثث مرمية في الشارع حتى الساعة 9:30 مساء، إلى أن توجه أبناء الخورنة الى المكان فانتشلوا أجسادهم، وفقط بعد ذلك، تحركت الشرطة الكائن مقرها قرب الكنيسة، فأتت وأخذت أجساد الشهداء ومن ثم أرسلتهم إلى الطب العدلي بالموصل.

كان الاب الشهيد رغيد عزيز كني من مواليد 1973 تلميذا في كنيسة مسكنته واقتبل الشماسية في كنيسة مسكنته 1987 ... وفي عام 1993 تخرج من جامعة الموصل، بكلوريوس هندسة مدني، ثم التحق الى الرهبنة، ليقتبل الكهنوت وحصوله الماجستير من روما، وعاد في عام 2003 ليخدم بلده... فبالرغم من أجواء الحرب ورغم القتل لم يتوقف الأب رغيد لحظة فكان رمزا للتفائل...هدد مرارا ومن ثم قتل ولم يهرب، بل كان ثابتا في خدمته بعمله كقدوة ومثال صالح.
وها ان جسدك يا أيها الكاهن الحبيب الأن تحت التراب والكل ماض إلى التراب لكنك تسكن السماء لتلتحق بكل الشهداء الذين سبقوك... وها ان القتلة أحياء ولكنهم في قعر الجحيم... انت بقيت وستبقى ذكراك الى الابد وضمن شهداء المشرق، انت والشمامسة (وحيد و غسان وبسمان ) تقلدتم اكليل الشهادة، فانتم حقا ضحايا أبرياء و ستذكرون ابد الابدين، وسيذكر التاريخ القتلة في سجل العار... انكم، أنتم الشهداء موتى احياء..... وأنتم ايها القتلة انكم احياء موتى ...


الشهيد الشماس غسان عصام بيداويد من مواليد 1983 ولد في الموصل وتربى بين احضان كنيسة مسكنته وكان شماسا ومرتلا بالجوق، ومن عائلة مؤمنة رائعة وخدومة ... والدته (الاستاذة جميلة متى )عملت معلمة في مدرسة شمعون الصفا (مدرسة بابل سابقا ) فخدمت المجتمع وربت اجيال واجيال بدون أي انحياز لاي طائفة او دين، بل كانت تؤدب ابنها قبل الجميع، كانت مخلصة ومتواضعة وكل شي كان جميل فيها، الا ان وجهها البشوش قد غطته اليوم الكآبة والحزن، هي و أمهات الشهداء مثل أمنا مريم العذراء حيث صلب وحيدها وقتل من دون سبب...
حبيبي غسان انت الوحيد لوالديك، لكنك لم تكن وحيدا ابدا، فالكل كان يعشقك ويحبك لكل شيئ جميل فيك، ضحكتك وانفتاحك ومحبتك لكنيستك التي لم يستطيع الموت ان يفصلك عنها ...كنت صديق الكل وكنت ابنا للجميع طيلة حياتك... احببت ان تنجز عملا لخدمة العالم وان تنال مقاما ( مقام الحب والعطاء ) فنلت المجد، مجد الشهادة وسفك دمك في سبيل المحبة وصلاتك عن السلام ... اننا اليوم كلنا (الاب رغيد وغسان وبسمان وحيد )، انتم فخرنا ولم يذهب دمكم سدا ابدا... بل خسر القتلة كل شي، وانا متاكد بأنهم الان مكبلين يدا بيد مع الشر وان نهايتهم قد دنت، ودمائكم ستطلق السلام ..

اما الشهيد الشماس بسمان يوسف داود اليوسف فانه من مواليد 1982 وخريج معهد فنون الجميلة قسم موسيقى، وهو ايضا وحيد لاهله وان والده قد توفي قبل 4 سنوات، فبقيت الان فقط شقيقته ووالدته ... سألت اصحاب بسمان عن هويته، فقالوا كان شابا رائعا وقمة الخلق والاخلاق، وكان مقبلا على الزواج فلم يتركوه ان يحقق حلمه، بل كسروا خاتمه الذهبي برصاصاتهم القذرة واستشهد، فمات وهو كتلة من الحب والتضحية والخدمة ... فما هو الذنب الذي اقترفوه ليموتوا هكذا !؟ امض بسلام فكلنا سنموت ولكن من سيمُجّد مثلكم، وسياتي يوم ونموت فيه لكنكم الان انتم احياء.


الشهيد الشماس وحيد حنا ايشو مواليد 1966 خريج بكلوريوس لغة عربية ووالد لاربعة اطفال... كبيرهم في الصف الرابع ابتدائي (3 اولاد وابنة)... تركهم لوحدهم وحُرموا من عطفه وحنانه وحبه لهم ... لقد رأيت السماء مفتوحة لتستقبل أرواحهم في يوم 4-6-2007 وفي جو القداس المهيب لتمجيد الشهداء حيث تعالت التهاليل والهتافات عند دفن الشهداء... غابت اجسادهم، لكن ذكراهم الى الابد باقية ... لنصلي كلنا ومن كل قلوبنا ان يعطي لذويهم الصبر والسلوان ... فحقا انها فاجعة كبيرة ومروعة واوقات حزينة ومؤلمة معا...

الشهيد الاب يوسف عادل عبودي :ان الاب الفاضل يوسف عادل قتل عندما كان راجعا من السوق مع زوجته الى البيت وعند وصوله للبيت قام الارهابيون بقتله باستعمال مسدس كاتم للصوت امام اعين زوجته في بغداد ... وكشف التقرير الطبي للطب العدلي اصابة الاب الشهيد باربع رصاصات ...



























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جون شمعون أل سوسو
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : بلجيكا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1024
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : الحمل
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: في الذكرى الرابعة لأستشهاد مثلث الرحمات شيخ الشهداء الحبر الجليل مار بولس فرج رحو ورفاق دربه    الأحد 26 فبراير 2012, 10:43 pm






























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في الذكرى الرابعة لأستشهاد مثلث الرحمات شيخ الشهداء الحبر الجليل مار بولس فرج رحو ورفاق دربه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: