البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 كيف تجتمع سلطة احتلال مع سلطة عراقية ؟ : حمزة الكرعاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: كيف تجتمع سلطة احتلال مع سلطة عراقية ؟ : حمزة الكرعاوي    الإثنين 27 فبراير 2012, 11:05 am

الأحد, 26 فبراير 2012 17:01
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عندما استمع للعراقيين في هذا الزمان او اقرأ ما يكتبون أعجب منهم ، لان الجميع لايستطيع او يخجل ويخاف او وقع ضحية للاعلام المخادع ، لايستطيع ان يصل الى اصل المشكلة ، يتحدثون عن ساسة في العراق ، وعن عملية سياسية ، والامر هو سالب بإنتفاء الموضوع ، لا هذا ولا ذاك ، يقول المثل العراقي :( سيفين بكراب واحد ما يصيرن ).... شرحه سيفان في غمد واحد غير ممكن .

سلطة احتلال مع سلطة عراقية لايمكن ان تكون البتة .

هؤلاء الذين قبلوا ان يتخادموا مع المحتل ماهم الا ورقة التوت التي تغطي عورة المحتل ، والبرقع الذي يختفي خلفه المستعمر ، من المؤكد ان المحتل الذي يريد نهب ثروات البلد الذي يحتله ، لايقول انا محتل ، يقدم حثالات القوم على انهم حكومة منتخبة وبرلمان يمثل الشعب ، وقد حدث هذا في جميع الدول التي تعرضت لاحتلال ، ففي زمن الانكليز بقي نوري السعيد 14 مرة رئيسا لحكومة الاحتلال الانكليزي وبريطانية تنادي هذه العراق الديمقراطي .

الغرب الذي طمع في خيرات العراق والمنطقة ، لايسمح بحكم دمقراطي تمثيلي يقرره الشعب كما هو الحال عندهم من قبل ، اما اليوم فالغرب نفسه لاتوجد لديه ديمقراطية والمرشح يفرضه رجال الاعمال والاعلام المرتبط بهم .

هناك قوة وحيدة لاغيرها تحكم العراق وهي الامريكية ، وهؤلاء الحرامية ماهم الا خدم للمحتل الامريكي ليس الا ، واجبهم تخدير الشعب والضحك عليه ، والتستر على جرائم الاحتلال ، ومسرحية الديمقراطية في العراق خدعة واكذوبة ، ومن يظن من العراقيين ان في العراق عملية سياسية فهو واهم وقد أعطى عقله إجازة ، من يظن ايضا ان الامور في العراق بإنتظار صوت الناخب العراقي فهو واهم ايضا .

مليارات الدولارات تسرق من قوت العراقيين ، ولاتوجد خدمات ويخرج الامعات في وسائل الاعلام ليقولوا نحن منتخبون ، ونجدهم اذا ارسل السفير الامريكي على احد يهرول كالكلب الاجرب السائب وهو ينادي لبيك سيدي .

متى يفيق الشعب العراقي ويصرخ في وجوه ادوات ورافعات المحتل في العراق ، من حرامية وحاخامات وكهنة ، متى يقف العراقي في وجه من يسرق الاموال العراقية ويخرجها الى الخارج ؟؟؟.

متى يحاسب العراقيون سيستاني وعصابته التي تسرق سنويا من قوت العراقيين مايقارب خمسين مليار دولار ؟؟؟.

متى يفيق العراقي ويثور وينتفض ضد اولاد الحرام من معممين خونة وحرامية نصبوا انفسهم عملاء للاجنبي ؟.

مادام هذا السيستاني والخونة في المحمية الامريكية في بغداد ، فإن القادم اسوأ وسيستمر مشروع ابادة العراقيين والموت البطيئ يقلل نفوس العراقيين .

قالوا : ان امريكا انسحبت ، وبعد ذلك قوات امريكية تنصب سيطرات في الحلة لتعقب ما يسمى (مطلوبون) ، وهي رسالة اننا مازلنا هنا .

ويأتي عراقي مسكين او منتفع ويقول : بكل ثقة تامة سننتخب المالكي لولاية ثالثة ، واهالي البصرة منحوا المالكي جائزة كأس الفساد ، ومن هو هذا المالكي ، ماهو الا غلام من غلمان المحتل وسياتي اليوم الذي يرميه في المزبلة او يتركه للعراقيين ليسحلوه .

أليس من العار والعيب والخزي ان يسكت شعب يقتل يوميا وتسرق امواله ، ويمد رقبته للذبح ، ويخدعه حاخام صهيوني مثل سيستاني ويخدره ولايتحرك ، وهو ينادي هيهات منا الذلة وهم في الذلة غاطسون ؟؟؟.

يقولون : المؤمن كيس ولايلدغ من جحر مرتين ... وهل هذا المفهوم ينطبق على الشعب العراقي ؟.

ويقولون : العراقي حسجة : اي يفهم ويتلقفها وهي طايرة .... وهل تلقفها العراقيون وهي طايرة عندما يتحدثون عن عملية سياسية وخلافات بين ساسة وكأن الامر في بلد مستقر ووضعه طبيعي ، وغير محتل ولايوجد كلاب وخونة للمحتل .

المحتل اول عمل يقوم به هو : يقدم حثالات القوم ، ويجعلهم اغنياء على حساب الشعب حتى لايعترضوا على نهب ثروات البلد ، وهؤلاء الكلاب في الخضراء ماهو الا اولاد ( .... ) لو كانو غير ذلك لما فعلوا بنا هذه الافعال .

لكل نظام ابواق :

عشرات بل المئات من الذين باعوا ضمائرهم بحفنة من الدولارات يصرخون ليل نهار على الفضائيات لتلميع صورة الاحتلال والخونة .

يقول لا بواسيه : (( ما ان يعلن حاكم عن استبداده بالحكم الا والتفت حوله كل اسقاط المملكة وحثالاتها ، وما اعني بذلك صغار اللصوص بل اولئك الذين يدفعهم طموح حارق وبخل شديد ليصيروا انفسهم طغاة مصغرين في ظل الطاغية الكبير ، وهكذا الشأن بين اللصوص ومشاهير القراصنة : فريق يستكشف البلد وفريق يلاحق المسافرين ، وفريق يقف على مرقبة وفريق يختبئ ، وفريق يقتل وفريق يسلب )) العراق اليوم في ظل احزاب الخراب والفساد والمخبر السري مصداق لهذا القول .... ونستطيع ان نسميها مافيات تعيش ثقافة المقبرة وحكومة المالكي ماهي الا حكومة اغتصاب الاطفال .

مسرحية الانسحاب :

الانسحاب خديعة هنالك اربع قواعد عسكرية ضخمة في العراق وسفارة عدد موظفيها اكثر من عشرة الاف وعدد من السفراء في ان واحد وكل سفير هو الحاكم الفعلي لكل وزارة عراقية باسمه وهنالك اكثر من مائة وعشرين الف مرتزق في الشركات الامنية تحت المظلة الامريكية وهنالك المشتغلون في العملية السياسية غلمان المحتل في بلد تم تصفيره مؤسسة وسيادة ودولة وهوية في غياب الطبقة الوسطى التي تمت عملية شرذمتها واخراجها من القدرة على خلق حراك وطني في محيط اقليمي كل ملابساته لا تشتغل لصالح العراق شعبا ودولة في زمن هش وفر فرصة سرقة الثروات العراقية لعقود على يد الشركات العابرة للحدود فعن اي رحيل نتحدث والصفحة القادمة اكثر قسوة .

الخلاصة : هذا هو المشروع الامريكي على لسان الاب الروحي للمحافظين الجدد :


شّربرنارد لويس الأب الروحي للمحافظين الجدد في إحدى كتاباته أن الحروب القادمة في الشرق الأوسط لن تكون بين الدول بل ستكون داخلها و كتب كيسنجر في مذكراته قائلاً من يريد السيطرة على الأمة العربية والإسلامية، عليه أن يدمّر إرادة الأمة العراقية، فهي الحلقة الرئيسية فيه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تجتمع سلطة احتلال مع سلطة عراقية ؟ : حمزة الكرعاوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: