البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مثقف كويتي بارز في الحمامات : الدكتور محمد المسفر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9516
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مثقف كويتي بارز في الحمامات : الدكتور محمد المسفر   الثلاثاء 28 فبراير 2012, 2:11 am



مثقف كويتي بارز في الحمامات
د. محمد صالح المسفر
2012-02-27

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



(1) استكمالا لحديث في هذه الزاوية نشر بتاريخ 21 شباط/فبراير كان عن 'حوارات في تونس' ولكون الصحيفة تحدد المساحة بالكلمات فان حديثي لم يكتمل عن تلك الحوارات واليوم اعود لاكمل حديثي الذي وعدت بمواصلته .
قبل كل قول فوجئت كغيري من ثلة من المثقفين العرب الذين شاركوا في المؤتمر الذي نظمه مركز دراسات الوحدة العربية بالتعاون مع المعهد السويدي للديمقراطية بتهكم مثقف كويتي بارز على ما سماه ' النخب العربية في الحمامات ' جعل هذا العنوان لاحد مقالاته، والحق انه كان مع الذين اجتمعوا في الحمامات لكنه آثر ان ينأى بنفسه بعيدا عن ذلك المكان . لكن يشهد المشاركون في ذلك المؤتمر ان مساهمة صاحبنا 'الكويتي' لم تكن ذات اثر بل ان احد المتحدثين في المنصة نبهه بان يغلق جهاز الحاسوب الذي امامه ليتفرغ لسماع المتحدثين، لقد كانت مساهمة صاحبنا تعليقا على مداخلة السيد راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة عندما استخدم الغنوشي عبارة ' نحن نتعلم السباحة 'في بحر لجي، كان تعقيب المثقف الكويتي فى القاعة وعبر مكبر الصوت تهكميا' لقد بعثت ما قاله الغنوشي على التويتر بشأن تعلم السباحة فأتتني الردود بشرط ان يكون بلباس 'مايوه اسلامي' ان اجتماع النخب العربية في تونس منتجع الحمامات قدمت فيه افكار واراء مستقبلية جديرة بالتقدير، وليست كما اراد صاحبنا الكويتي.

( 2 )

في احدى ردهات الفندق الذي ينعقد فيه المؤتمر تقدم الى مجموعة من الافراد وعرفوني على انفسهم بانهم من اتباع المدرسة السلفية في تونس ودار الحديث بيننا عن الثورة التونسية ووجدت ان عندهم اقتناعا بان 'حركة النهضة' سرقت منهم الثورة وانهم مصرون على استردادها منهم، يقولون ان لديهم مشاريع لقيادة تونس وبناء الدولة الاسلامية الحديثة بعيدا عن النظم الغربية وثقافة الاستهلاك التي يريدون تصديرها الينا. قلت ماهو مفهومكم للدولة الاسلامية؟ ومفهومكم للمال العام؟ هل من يتولى السلطة السياسية يبقى الى ان يتوفاه الله كما ينص الفقه السلفي؟ اجابات متشعبة متناثرة لا رابط بينها واخيرا قالوا نحن لسنا فلاسفة ولسنا علماء سياسة .
( 3 )

جرتني الاقدار الى الالتقاء بصديق سلفي من اهل الخليج، قلت له ماذا أتى بك الى تونس في هذه الظروف؟ قال جئت احمل مشروعا انمائيا متقدما وراح صاحبي يشرح لي مشروعه الضخم وهو باختصار يتكون من بناء مساكن جماعية ومدارس وتأسيس شركات سياحية اسلامية لكي نستغني عن شركات السياحة الغربية الاباحية، وصلنا الى ليبيا الزنتان وطلبنا كما قال من الاخوة هناك نزع ملابسهم الميدانية وعدم الظهور المسلح لكي يطمئن الناس اليكم وسوف نقوم بمشاريع ضخمة في الزنتان واماكن اخرى قلت انتم بفعلكم هذا في ليبيا تعملون من اجل تفكيك وحدة الوطن الليبي، ومن اجل ان تنفوا عن انفسكم تلك التهمة عليكم الاتصال والتعاون مع الحكومة المركزية في طرابلس، ان الاتصال بجماعات معينة امر غير مقبول والاسلام عامل توحيد لا تفكيك وتجزئة .
ان ما تعملونه في تونس تستعدون العالم عليكم وعلى مشروعكم، تونس لها ارتباطات ثقافية مع الغرب ولها ممارسات حزبية حتى قبل الاستقلال فلا يمكن في لحظة تاريخية تلغون كل ذلك الموروث. اني ادعوكم الى اسلام الوحي المبني على النص الخالص فان دائرة المباح تتسع في ظله وتنكمش دائرة الالزام ويرتفع سقف الحرية واحترام العقل الانساني دون ان يخل ذلك بحرارة الايمان . ان اسلام الفقه الذي تقدمونه معشر السلفيين مبني على التاريخ الذي بدوره تنقص دائرة المباح وتتسع دائرة الالزام وتتسع دائرة الخوف من الحرية واستخدام العقل دون ان يزيد ذلك من حرارة الايمان .
عليكم ان تدرسوا حال الحركة الاسلامية في الجزائر في الربع الاخير من القرن الماضي واسباب فشلها، والحركة الاسلامية في السودان، وحركة حماس في غزة وتعثر طريقها، ان اسلام اهل المدينة هو الافضل اتباعه في ايامنا لا اسلام اهل مكة.
افترقنا على ان نعود الى مزيد من الحوار في قادم الايام . لكن الذي هالني في تونس وزاد في خوفي على نجاح التجربة التونسية الرائدة ان اتباع الفكر السلفي هناك يسيرون بوعي او بدون وعي الى الاصطفاف مع دعاة 'الفرنكفونية' في تونس لاعاقة اي انجاز في بناء موسسات الدولة التونسية على اسس ديمقراطية ولكل منهما مشروعه بالاستحواذ على السلطة بحجة ان الثورة اختطفت منهم .اما العلمانيون فبدورهم كما سمعت يحشدون صفوفهم لتحجيم مشروع 'حركة النهضة' الحزب الفائز بالانتخابات بقصد تحجيم دورهم في مشروع صياغة الدستور وبناء الدولة الحديثة في تونس. واخشى ان يعصف السلفيون والفرنكفونيون بحزب النهضة وجمهور العلمانيين، فهل يتحد الجميع من اجل تونس الوطن والدولة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مثقف كويتي بارز في الحمامات : الدكتور محمد المسفر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: