البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  شيء من ذاكرة أبو فرات وجولة كرمليسية مُصورة عمرها أكثر من نصف قرن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جون شمعون أل سوسو
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : بلجيكا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1024
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : الحمل
التوقيت :

مُساهمةموضوع: شيء من ذاكرة أبو فرات وجولة كرمليسية مُصورة عمرها أكثر من نصف قرن    الثلاثاء 28 فبراير 2012, 10:23 pm





شيء من ذاكرة أبو فرات وجولة كرمليسية عمرها أكثر من نصف قرن


وفاة الأخت الفاضلة المؤمنة حبوبة أعاد بي الذاكرة 6 عقود من الزمن حينما كنت طالبا في مدرسة كرمليس الأبتدائة في كرملش الحبيبة , ومرت بذاكرتي الأحداث وكأنها فلم سينمائي يأخذ من الأنسان وقتا قصيرا لمشاهدته ...

لا يخفى عليكم بأننا كنا في محلة واحدة تقريبا ومحلتنا كانت معروفة لكل أبناء كرملش لأنه فيها بناية مار يونان التي كانت المدرسة الأبتدائية في القرية وكان معظم أبناء القرية بنين وبنات طلاب فيها , أمام بناية المدرسة ساحة واسعة وكذلك بساتين العنب ,, بقجاثه ,, وفي مقدمتها بستان ,, بقجه ,, العم ألياس حنون والتي كانت مميزة بين البساتين نظرا لأهتمام صاحبها بها وحراستها ليل نهار هو وزوجته كتي التي كانت تحرص على القيام بحراسة البستان بغياب زوجها الذي كان يجوب بيوت القرية لحلاقة الناس حيث كان الحلاق الوحيد في القرية انذاك , وكانت ساحة المدرسة مكانا مناسبا لتجمع أبناء المحلة في أمسيات بريئة وخاصة في أيام الصيف الحارة حيث كان المناخ في هذه البقعة باردا نوعا ما بسبب البساتين التي كانت تسقى طوال أيام الأسبوع ولعدم وجود بيوت في الجانب الشرقي منها ,, طريق شيخ أمير ,, أورخا دشيخمير , ووجود الشريعة التي كانت تأتي مياهها من العين الرئيسية من قرية ترجلة ,, وهي مياه عين مياه عذبة وعين مياه معدنية ,, عين كبريت ,, عن طريق ساقية تجري صيانتها بصورة دائمية من قبل أصحاب المزارع والبساتين وكانت تسمى الماء الصغير ,, مايه زوري , حيث كانت المياه الكبيرة ,, مايه رابي ,, تذهب بساقية أخرى لأرواء المزارع الصيفية التي كانت تزرع في الصيف وفي جانب من جوانب القرية الأربعة . ,

تعالوا معي لكي نتذكر أبناء تلك المحلة ...

كان بيتنا ولا زال مقابل بناية مار يونان التي أصبحت الآن قاعة مار يوسف للمناسبات الكبرى وهي صرح من صروح كرملش الآن , دعونا نزور البيوت المجاورة لدارنا من جهتي اليمين واليسار ونتذكر أهلها , فمن جهة اليمين كان الزقاق المؤدي الى بيوت - خضر أبو شليل ,, أبو أبلحد وزوجته نعيمة ,, وارينة ساوا وزوجها دنخا , وسكنت فيه أختها حني وزوجها الشماس يوسف زورا ججيكا بعد هجرة وارينة وزوجها وأولادها الى بغداد سعيا وراء لقمة العيش , وكان بيتا أخر سكنت فيه عوائل عديدة بالتعاقب , ثم بيت العم سليمان ال قطا وزوجته الخالة ماريا حيث كان أبنهما الأكبر المربي الكبير بهنام مديرا للمدرسة الأبتدائية وكان بيتا عامرا يستقبل الضيوف على مدار السنة نظرا لمكانة الأستاذ بهنام في المجتمع وكثرة معارفه وخاصة في الموصل وهو صاحب معشر ومضيف خير , ثم بيت العم متي أيشو وزوجته الخالة أمينة أل دانو وكان للمرحوم العم أحمد غرفة خاصة في المنزل حيث كان يقوم بتبييض الأواني النحاسية لأهل القرية والتي كانت الآنية الوحيدة تقريبا المستعملة في ذلك الزمان وكان رجلا طيبا محبوبا من قبل الأهالي وكان يساعده في عمله أبنه الأكبر فتحي وكان زميلنا في المدرسة , ثم بيت العم سليمان زورا ال قطا وزوجته مريم أل يونان , ثم بيت العم عيوش زورا ال قطا وزوجته الخالة وردة , ثم بيت العم حناني ال قطا وزوجته الخالة شمي وكانوا يسكنون معه أولاده داود , أيشوع , أيليا , نوح , ألياس قبل أن يتفرقوا بحثا عن لقمة العيش , ثم زقاق فيه عدد من البيوت منها بيت العم الياس حنون وزوجته الخالة كتي , وبيت العم هرمز اسطيفو , وزوجته الخالة حني , وربما كان بيت أخر لا أتذكره , تذكرته فيما بعد وهو بيت الخالة مكي وولديها الشماس أسماعيل ووزير الذي مات أحتراقا في فراشه وكانت حادثة مؤلمة حقا , وكذلك كانت تسكن في نفس الزقاق الأخت جوجي وكانت بصيرة ألا أن قلبها كان متفتحا وهمتها كبيرة حيث كانت تعيش نفسها من صنع الكحول المحلي في بيتها وكانت تجيد الغناء والتراتيل الدينية ,, دركياثا ,, وكانت خفيفة الظل وترتدي ثيابا وكأنها رجل وتشد على رأسها يشماغ نسائي ,,, نجوكا ,, وكانت محبوبة من جميع أهل القرية ومعلما من معالم كرملش لحقبة زمنية , ثم بيت العم نعوم حودي ال قطا واولاده نجيب , نجيبة , ويوسف ,كان يمتلك سيارة لوري أنذاك , ثم أشتراه يوحنان عيسى وزوجته حني ناصر ,

أما من جهة اليسار فكان بيت العم بهنام شابيكا وزوجته ريجو وقد أشتراه فيما بعد داود بهنام حنـا راحيل الذي أشترى أيضا بيت أسطيفو سليمان وأصبحا دارا واحدة , ثم بيت الخال اسطيفو سليمان وزوجته الخالة مريم ال محل , ثم بيت العم ساوا وزوجته كتي ثم بيت العم الشهم جرجيس كادو وزوجته الخالة كللية , ثم زقاق كان فيه بيت العم توما سليمان وزوجته الخالة شوشي ال زيباري , ثم بيت العم يوسف ال جمعة وزوجته الخالة سيدي وكان يسكن معه أولاده نوح وأيليا , ثم بيت العم هرمز ال جمعة وزوجته الخالة هيلاني , ثم بيت العم ألياس نعلبند وزوجته العمة مريم وكان يمارس مهنة النعل بند أمام داره , وبجانبه مسكن شقيقه العم متي ,, متكي وزوجته الخالة كتي وكان يسكن معه أولاده سليمان ,, سلو الذي كان يعمل فراشا في مستوصف القرية ويعمل كمضمد في القرية لأنه كان ملما بعمله , وأبنه الآخر أيشوع والذي كان يعمل أيضا في الصحة , ثم بيت العم الشماس يوسف حنـا أيشو وزوجته كتو ال زيباري , وبجانبه بيت العم سلو يتيم وزوجته الخالة بربارة , ومقابله بيت العم يونس حنـا راحيل وزوجته حبوبة توما سليمان



نكتفي بهذا القدر , وكان الناس ينامون فوق السطوح في فصل الصيف الحار نظرا لعدم وجود الكهرباء وانعدام وسائل التكييف وكانوا الجيران بقضون تعليلتهم وهم على السطوح قيل ان يناموا على نسمات الهواء العليل البارد القادم من المزارع وبساتين العنب المنتشرة في كرملش , كم كانت الحياة بسيطة , وكم كانت المحبة تسود بين الناس رغم بساطة العيش والفقر وعدم وجود وسائل الراحة كالماء الصالح للشرب والكهرباء ووسائط النقل والى أخره , وكان الناس يتمتعون بروح المسامحة بعيدا عن الحقد والكراهية , ولم تكن المادة تسيطر على عقول الناس كما هو حاصل اليوم , وهنا نتسائل أين هؤلاء الأخيار الذين ذكرناهم ؟ لقد رحلوا معظمهم وهكذا هو حال الدنيا فهم السابقون ونحن اللاحقون ولن يبقى على وجه البسيطة وفي الكون كله غير وجه الخالق العظيم جل جلاله , ولن يبقى لأي أنسان بعد رحيله سوى عمله الصالح وسمعته لأنه لا يستطيع أن يأخذ شئ مما أقتناه في حياته , رحم الأموات من الذين ذكرناهم وأمد في عمر الأحياء منهم ومتعهم بالصحة والسعادة . , .



أبو فرات

مع المحبة والتقدير والأعتزاز

ميونيخ - المانيـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: شيء من ذاكرة أبو فرات وجولة كرمليسية مُصورة عمرها أكثر من نصف قرن    الأربعاء 29 فبراير 2012, 12:42 am

يدل على محبتك لمسقط رأسك وأهلك وعلى عمق جذورك في تربة الوطن الحبيب ، فبارك الله فيك ورعاك وحفظك وأسرتك الكريمة وتحية حب كبيرة لكرملش الحبيبة وأهلنا الكرام .

أبو فرات

مع التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شيء من ذاكرة أبو فرات وجولة كرمليسية مُصورة عمرها أكثر من نصف قرن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ وتراث كرمليس (كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق heritage karamles Forum & our towns & villages-
انتقل الى: