البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ما لا تعرفه عن فضيحة إلقاء بقايا الأمريكيين الذين قاتلوا في العراق وأفغانستان بعد حرقهم في موقعٍ لدفن القمامة والمخلفات الطبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ما لا تعرفه عن فضيحة إلقاء بقايا الأمريكيين الذين قاتلوا في العراق وأفغانستان بعد حرقهم في موقعٍ لدفن القمامة والمخلفات الطبي   الجمعة 09 مارس 2012, 1:07 pm

الخميس, 08 آذار/مارس 2012 23:55 د. إسماعيل محمد المدني
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أَجمعتْ الصحف الأمريكية والبريطانية ومحطات التلفزيون الرئيسة في 29 فبراير 2012 على التعليق على خبرٍ مهم قد كَتَبتُ عنه في 27 نوفمبر 2011 حول التخلص من بقايا الجنود الأمريكيين الذين قاتلوا في العراق وأفغانستان بعد حرقهم في موقعٍ لدفن القمامة والمخلفات الطبية في مدينة كينج جورج (ytnuoC egroeG gniK)بولاية فيرجينيا، وذلك عندما تعاقدت وزارة الدفاع مع إحدى الشركات المتخصصة في التخلص من المخلفات للقيام بهذه المهمة.

والخبر الجديد الذي اتفقت وسائل الإعلام على نشره اليوم جاء تحت عنوان: «بقايا ضحايا كارثة الحادي عشر من سبتمبر تم التخلص منها في مواقع دفن المخلفات»، وقد تم نقل هذا الخبر عبر المؤتمر الصحفي الذي دعا إليه الجنرال المتقاعد في الجيش الأمريكي جون أبي زيد القائد المعروف للقوات الأمريكية أثناء حرب الخليج وقال فيه: «كُنا نظن أن هذا يجب ألا يحدث».

فبعد فضح هذه الممارسات اللامسئولة وغير الإنسانية التي كانت تجرى في قاعدة دوفر للقوات الجوية العسكرية )esaB ecroF riA revoD( في مدينة ديلاوير )erawaleD( من قبل صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية المعروفة في 10 نوفمبر 2011 من خلال المقال تحت عنوان: «الخـِزْي، الجيش الأمريكي يرمي أجسام الموتى من الجنود في مواقع الدفن»، اضطر وزير الدفاع ليون بانيتا ..ttenaP .E noeL

في 22 نوفمبر إلى تشكيل لجنة مستقلة برئاسة جون أبي زيد تهدف إلى التحقيق في الممارسات التي كانت تجرى في القاعدة الجوية في كيفية التعامل مع بقايا جثث الجنود.

وقبل انتهاء هذه اللجنة من مهمتها، ثارت الشكوك أيضاً حول أسلوب التعامل مع بقايا ضحايا كارثة الحادي عشر من سبتمبر في مبنى مركز التجارة الدولي في نيويورك وفي البنتاجون مبنى وزارة الدفاع، فقام العديد من أعضاء الكونجرس بالضغط على وزير الدفاع للكشف عن مصير ضحايا الكارثة وتقديم الحقائق للمجتمع الأمريكي عامة، ومن بينهم النائب الديمقراطي عضو مجلس النواب عن ولاية نيو جيرسي yesreJ weN رش هولت

(tloH hsuR)، الذي أرسل خطاباً إلى وزير الدفاع في 6 فبراير من العام الماضي وقال فيه: «هل تستطيع القوات الجوية التأكيد أن بقايا ضحايا الحادي عشر من سبتمبر لم يتم حرقهم وخلطهم مع المخلفات الطبية، ثم دفنهم في مواقع دفن المخلفات؟».

والآن كشفت اللجنة المختصة بالتحقيق في ممارسات قاعدة دوفر الجوية، أن مثل هذه التصرفات المشينة ببقايا الجثث شملت أيضاً ضحايا كارثة الحادي عشر من سبتمبر، حيث تم حرقهم والتخلص منهم برميهم مع المخلفات الطبية والبلدية الأخرى، كما أكدت اللجنة المستقلة أن المسئولين في القاعدة يتعاملون مع بقايا جثث الجنود وغيرهم منذ أكثر من ثمانية أعوام بهذا الأسلوب السيئ الذي لا يعطي أي احترامٍ أو تقدير لبقايا الجنود الذين ضحوا بأجسادهم وأرواحهم فداءً للوطن ودفاعاً عن حرماته.

ونظرا إلى هول هذه القضية واستياء الرأي العام الأمريكي منها، وبخاصة عائلات وأصدقاء الضحايا، فقد اعترف قائد القوات الجوية مايكل دونلي )yelnoD leahciM( بهذه التصرفات الخاطئة وقال: «نحن نعبر عن أسفنا على الأسى الذي سببناه للعائلات بعدم التعامل مع بقايا الجثث بطريقة مثالية أو بما لا يتوافق مع المعايير».

كما أن البيت الأبيض الأمريكي لم يكن بعيداً عن هذه الفضيحة واضطر إلى أن يبدي رأيه فيها، حيث قال الرئيس أوباما عبر بيان للبيت الأبيض نشر في 28 فبراير، عَبَّر فيه عن قلقه العميق، وجاء فيه اعتراف واضح بما أَطلق عليه: «التعامل غير المقبول لبقايا المواطنين في قاعدة دوفر الجوية»، كما ورد في البيان أيضاً أنَّ: «هناك مسئولية على الولايات المتحدة الأمريكية في العناية بشكلٍ مهني وعاطفي مع الجنود الذين يسقطون أثناء تأدية مهماتهم، ومع الذين فَقَدناهم أثناء كارثة الحادي عشر من سبتمبر».

وهكذا وبين الحين والآخر تكشف وسائل الإعلام الأمريكية نفسها عن فضائح وممارسات مشينة يرتكبها رجال السياسة والعسكريون في واشنطن دي سي، ليس على شعوب العالم فحسب وإنما على الشعب الأمريكي نفسه، فهل ينتظر الحكام والشعوب من البيت الأبيض معاملة خاصة تقف مع مصالحهم وقضاياهم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما لا تعرفه عن فضيحة إلقاء بقايا الأمريكيين الذين قاتلوا في العراق وأفغانستان بعد حرقهم في موقعٍ لدفن القمامة والمخلفات الطبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: منتديات متفرقة متنوعة Miscellaneous miscellaneous forums :: منتدى الكوارث الطبيعية وتلوث البيئة والحوادث والجريمة Disaster & Environment Forum & accidents-
انتقل الى: