البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هل تعلم أن مشيخة الأذلاء (الكويتية) وايران هم من دفع أمريكا لاحتلال العراق وبأموال خليجية.!.. وهل تعلم كم سرقت الكويت من النف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هل تعلم أن مشيخة الأذلاء (الكويتية) وايران هم من دفع أمريكا لاحتلال العراق وبأموال خليجية.!.. وهل تعلم كم سرقت الكويت من النف   الثلاثاء 13 مارس 2012, 2:18 pm

الإثنين, 12 آذار/مارس 2012 22:37
بقلم: فلاح ميرزا محمود المرابط العراقي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


من الذى دفع الولايات المتحدة الامريكية لاحتلال العراق.!؟

احتلال العراق شكل نقطة تحول كبيرة فى مسار التحولات الاقليمية في المنطقة المسماة الشرق الاوسط بين اقطاب دول الجوار ايران وتركيا من ناحية وبين القطب المزروع داخليا والدولة العبرية اسرائيل من ناحية اخرى وارتبط ذكر العراق فى العقل العربى والمحطات الاساسية التى شهدت تحولا فى مسيرة الامة فقبل عقد من انتهاء القرن العشرين كانت الاحداث على ساحتنا العربية لها اتصال مباشر بالشان العراقى بدءا من حرب الخليج عام 1991 التى مهدت لمرحلة جديدة تماما تحولت خلالها موازين القوى فى المنطقة سواء على مستوى شعوبها او انظمتها ثم جرى احتلال العراق عام 2003 التى اذنت بدخول المنطقة برمتها مرحلة مختلفة تماما ليس خارجيا او هيكليا فحسب بل ايضا من داخلها فى صميم تكوينها الثقافى والحضارى.!

ويبدو جليا للمتأمل في الشأن العراقي أن مسألة إعادة إعمار العراق المدمر يحيط بها الكثير من الشك في تحقيق أهدافها المعلنة وشبهات الفساد التي تحيط بها، وهو ما يقودنا لطرح تساؤل أكبر حول وضعية الاقتصاد العراقي بكل قطاعاته ومدى تاثير الاحتلال الامريكى والايرانى وتعويضات الكويت الغير مقبولة منطقيا ولا دوليا ولاول مرة بعد 21 عام جاء على لسان احد الذين وثقوا موضوع احتلال الكويت وماهى الدوافع الحقيقة التى اجبرت القائد صدام حسين على اتخاذ مثل هذا القرار ومن هى الجهة اقترحت عليه طرد الكويتيين ما بين شفوان والمطلاع باقوة المسلحة وكيف تغير الرأى الى احتلال الكويت بدلا من المساحة المتجاوز عليها مابين سفوان والمطلاع فقد شكل العراق وفدا من الخبراء برئاسة وزير الداخلية العراقى للبدء بالمفاوضات بين الجانبين حول تجاوزات الكويت على ارضى عراقية وكذلك الاستيلاء على مناطق تتواجد فيها ابار نفطية غنية جدا بالبترول وهى بحيرة الرميلة ورغم ماقيل عن تلاعب الكويت بالموضوع وبطرق غير اخلاقية كاستخدامها اسلوب الرشوة وتحت مسميات عديدة لبعض المسؤولين فى الحكومات التى سبقت نظام حزب البعث عام 1968 فان الوفد الذى اشرنا اليه اعلاه كان يدرك الاساليب التى ستستخدمها الكويت لتحقيق ماربها كالتلويح بدعوة الوفد الى زيارة خاصة للكويت ولانها كانت تدرك بان المفاوضين السابقين قد جاؤا للطريق بواسطة هذا الاسلوب من التعامل الغير نزيه بمقدرات العراق فى السنوات ما بعد سقوط عبد الكريم قاسم وبعده عبد السلام عارف الامر الذى دفع بالكويت الى محاولة ازالة خطوط الدوريات السابقة التى توضح حدود الكويت مع العراق والمثبته بالوثائق ..

من الحقائق المسلم بها ان الكويت وبتصرفاتها اللااخلاقية تجاه العراق وهو يخوض معارك طاحنة مع ايران دفاعا عن الامة العربية وامارات الخليج يجد ان الكويت تعمل على سرقة نفطه واراضيه لا بل تعمل على تحطيم اقتصادة عن طريق المتاجرة بالعملة (الدينار) العراقى وتخفيض قيمته بالتداول السوقى اضافة الى انها باشرت بالتلاعب بخطوط الحدود المشتركة وضمت مساحات من اراضى العراق الى خلف المطلاع بعشرات الكيلومترات عدا ان يقم العراق بمفاتحة الجامعة العربية والمنظمات ذات العلاقة لجأ الى اسلوب التعامل مباشرة مع حكامها الذين هم بالاساس لايرغبن بهذا التعامل مما اضطر العراق بعد سلسلة من المباحثات الى اللجوء الى الحل العسكرى الذى قام به فى 2-8-1990 وكانت تلك الخطوة القشة التى قصمت ظهر لبعير وارادها حكام الكويت ان تكون كذلك تنفيذا للمخططات الامريكية لايجاد الحجة للتقرب الى المياه الدافقة فى الخليج العربى الى جانب مراقبة الاحداث الكبيرة التى حدثت فى الاتحاد السوفيتى ودول المعسكر الاشتراكى وعند هذا الحد اصبح العراق تحت مصيدة التامر والمباشرة فى زعزعت نظامه ومحاربته اقتصاديا عن طريق مقاطعته دوليا مما دفع نظام الملالى الى اقامة الحجة على العراق بالاعتداء عليه وطلب تعويضات مالية نتيجة ذلك. !!

من الطبيعى ان القرارات السريعة الخاطئة تكون نتائجها خطيرة وكارثية وهذا ما ارادته الكويت لتغطية سرقاتها من العراق وتباعا اصبح المجتمع الدولى ينظر الى حقوق العراق المسلوبة على انها غير مشروعة بقيامه بهذه الخطوة لقد ساهمت مصر تحت حكم العميل حسنى مبارك وسوريا تحت تاثير تبرعات حكام الكويت بملايين الدولارات لحكامها باعطاء الضوء الاخضر للولايات المتحدة بضرب العراق وتم ذلك فى عام 1991 وبدء الانهيار والتامر الداخلى الخارجى على العراق والحزب الذى يقوده وصار ما صار بعد ذلك الى ان تحقق حلم حكام الكويت باحتلال العراق وتدميره وهو الذى اراده عندما طلب صاحب جريدة السياسة الكوتية احمد جارالله فى مقالة بان يجعل العراق حجرا فوق حجر عندما قال اللهم اجعل العراق حجر على حجر.!!

وحتى لاينسى العراقيون واصدقائهم بان ثار العرب لن ينسى ولو مضى عليه اكثر من خمسون عام ان المواقع العراقية تبدء من مخفر الصامته والمطل على الخليج العربى ومن ضمنها جزيرتى وربه وبوبيان وهذا درس يجب ان لاينساه العراقييون لان اراضيهم استلبت وان بلدهم دمر والسبب هم حكام الكويت؟ الولايات المتحدة كانت تدرك بان للعراق حقق وان الكويت قامت بسرقة نفطه وابتلعت جزء من اراضيه ولقد ابلغ العراق السفيرة الامريكية كلاسبى بالموضوع تفصيليا فى مقابلتها المعروفة بتاريخ 25تموز 1990 مع الرئيس العراقى صدام حسين وعلقت على الامر بان مثل هذه الامور يتم معالجتها بين الطرفين لا دخل لنا بها لم تبدى اعتراضها واشارت الى حق العراق القانونى بذلك وكل دولة تستطيع ان تلجا الى طرق عديدة لحل منازعاتها الحدودية وافضلها الطرق الدبلوماسية ان الارقام قد قدرت خسارة العراق من جراء الاحتلال الأمريكي بحدود780 مليار دولار اضافة الى تعويضات الكويت او لنقول عدا سرقات الكويت لنفط العراق واراضيه ..!

وهنا السؤال نتوجه به الى الامم المتحدة اولا والمنظمات الدولية الاخرى التى تعنى بحقوق الشعوب ..اين الحق واين الباطل فى كل ما اشير اعلاه وكذلك السؤال موجه الى الولايات المتحدة والدول الغربية.. اهكذا تمارس سرقة اموال ودول العالم وعلى اي اساس قررتم احتلال العراق..! وتمزيق الوطن العربى..! وما هى الدوافع التى دفعتكم الى ذلك؟ فاذا كان المال فكان بامكان التصريح بذلك سرا او علانية ولا اعتقد بان العراق امتنع عن الرد سلبا او ايجابا واذا الغرض من الاحتلال والفوضى التى سميت بالربيع العربى للتخلص من اثار الازمة المالية التى تعانون منها وشغلت بالكم وادمغتكم فانها اتية بطوفانها عليكم لامحال ولا سبيل لاعتراضها واما اذا كان الدافع توراتى انجيلى فان ما جاء فى القران يشير الى ان الامة الاسلامية ستنتصر حتما ليس بقوة سلاحها المادى وانما بايمانها بحقيقة الوجود والخلق ونهايته ولكم منا نصيحة اذا كنتم تسمعونها اعترفوا باخطائكم واعتذوا للشعب العراقى على ما فعلتوا به من دمار ومصائب وتخصلوا من عقليه القوى يغلب الضعيف فى كل الاحوال فلا الكويت تنفعكم ولا غيرها من دول الخليج ليس لانهم ضعفاء وانما لكونهم بلا قيم ولا مبادىء ولا حتى دين فان الذى لايعترف باصله فهو نغل ..!

ان الخسائر البشرية تمثلت فى الارواح وممتلكات العراق في تدمير المنشآت والمواقع العسكرية والمطارات والأسلحة ومصانع التصنيع العسكري بأجهزتها ومخزونها ومئات المصانع والمنشآت المدنية الأخرى وتدمير البنى التحتية، في حين تم تفكيك وتهريب وبيع المرافق الأخرى إلى الخارج بأثمان بخسة صادرها أعوان الاحتلال. ونتيجة لتلك الأوضاع وفى ظل بيئة تسودها المصالح الخاصة قبل المصلحة العراقية كان لزاما ظهور مؤشرات عديدة للفساد في كل المجالات.

إن طريقة إدارة سلطة الاحتلال للعراق تقتصر على هدف واضح هو تصدير أكبر كمية ممكنة من النفط لاستنزاف موارده، وفي الوقت الذي توجد فيه مؤسسة عراقية متخصصة مؤهلة للقيام باستيراد المنتجات النفطية، يلاحظ أن جزءا كبيرا من هذه العمليات تقوم بها شركات أمريكية أصبحت فضائحها تزكم الأنوف.

وكانت منظمة الشفافية العالمية المعنية بالكشف عن الفساد قد ذكرت في تقرير لها أن العراق تصدر قائمة الدول الأكثر فسادا في العالم ولا يتوانى التقرير عن الوصف الصريح لسياسة الولايات المتحدة في العراق بأنها سياسة تتسم بـانعدام الشفافية مما يوفر الفرصة للأعمال الاحتيالية.

ومع انتشار الفقر والبطالة في العراق تحولت أرصفة بغداد لأسواق شعبية يعمل بها باعة كثيرون منهم حملة شهادات عليا لم ينجحوا في تحصيل وظائف حكومية الى جانب مئات الالوف من السجناء ومليون شهيد ومليون جريح واربع ملايين مهجرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تعلم أن مشيخة الأذلاء (الكويتية) وايران هم من دفع أمريكا لاحتلال العراق وبأموال خليجية.!.. وهل تعلم كم سرقت الكويت من النف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: منتديات متفرقة متنوعة Miscellaneous miscellaneous forums :: منتدى الكوارث الطبيعية وتلوث البيئة والحوادث والجريمة Disaster & Environment Forum & accidents-
انتقل الى: