البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بوابة المجتمع المدني العراقي: المقالات - خارطة كنز الكمالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: بوابة المجتمع المدني العراقي: المقالات - خارطة كنز الكمالية   الخميس 15 مارس 2012, 7:17 pm


انتصار السراي


ربما سببت له الأتربة المتناثرة من الحفريات طويلة الأمد في منطقته الكمالية حساسية في قصباته الهوائية في رواحه وغدوته، إذ لا يمكن أن تكون كل تلك الأيام من الحفر المتواصل خالية الوفاض، ولكنه على مدار سنتين لم يبح بالنتيجة التي استشفها أو تلصص حتى عرفها: إن ذرّات الغبار تلك مغموسة بالذهب!
إلا أن الكاتب (هادي جلو مرعي) كان مثل حلاق الملك، لم يستطع أن يكتم سر ما شاهدته عيناه حتى ضاقت أنفاسه بصدره، فقد بثّ خبراً انتشر كالنار في الهشيم، مفاده: أن هناك كنزاً مدفوناً في منطقة الكمالية. التي طالما ناحت بقربها حمامة (أبي فراس الحمداني) حتى بُحّ صوتها. وأخيراً ستصبح الكمالية "لاس فيجاس" بغداد! وسترفع شعارها المستقبلي "لا للفقر والفاقة، لا للأمراض الوبائية والمستعصية، لا للحفريات ـ إلا إذ كان تحتها منجم من ذهب ـ"!
القارئ اللبيب، لا يختل توازنك من الفرح سواء كنت من سكان تلك المنطقة أو المناطق المجاورة مغتراً حالماً أن لك نصيباً من ذلك الكنز بحكم صلة الجوار وحق الجار على الجار التي أوصى بها الله (عز وجلّ). فالخبر هو هجاء سياسي وسخرية من الواقع الخدمي المتردي سوّغ للكاتب صياغته، إذ ما تزال مناطق الرصافة على وجه الخصوص خارج قوس أجندة الإدارة المحلية ومجالسها البلدية. عامان مضيا على مصاب أهالي الكمالية بحفرياتهم التي ما جنوا منها غير سد منافذ الطرق على أهلها، وصراخ سائقي السيارات على بعضهم البعض، وفي أحيان كثير يتحول صراخهم إلى ضربات موجعة بالأيادي والأرجل، وبكل ما يمتلكون وسط غبار الأتربة. لكن بصراحة أقول لـ(هادي جلو): بالنسبة لي إن هذه الحفريات هي فرصة لأطفالنا لاكتشاف مواهبهم في اللعب بالتراب، والقفز بين الحفر وغيرها الكثير من الألعاب الرياضة والفنية حيث يعملون التماثيل من ترابها، ويمرحون بها كأنها بلورات ثلج من جبل "أولداغ".
يبدو أن صحافة السخرية والاستهزاء ستجد طريقها معبداً بالورود في العراق الجديد، إذا بقي الحال على ما بقي عليه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بوابة المجتمع المدني العراقي: المقالات - خارطة كنز الكمالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: