البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الديلي ميل البريطانيه : أالبرلمان العراقي أفسد مؤسسة بالتاريخ و(الساسة العراقيين يحصلون على ألف دولار للدقيقة الواحدة) .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anton
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1319
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الديلي ميل البريطانيه : أالبرلمان العراقي أفسد مؤسسة بالتاريخ و(الساسة العراقيين يحصلون على ألف دولار للدقيقة الواحدة) .   السبت 17 مارس 2012, 10:09 am

الديلي ميل البريطانيه : أالبرلمان العراقي أفسد مؤسسة بالتاريخ و(الساسة العراقيين يحصلون على ألف دولار للدقيقة الواحدة) .


السبت, 17 مارس 2012 03:41





أفسد مؤسسة تشريعية وتنفيذية في التاريخ البشري

إمتياز في النصب والأحتيال والتزوير+ المافية المقننة =حكومة العراق الحالية

السياسيون العراقيون يكلفون البلد ألف دولار كل دقيقة.. عن الديلي ميل البريطانية

...

هذا مقال نشرته ( الديلي ميل ) اللندنية اليوم عن فضائح سياسيي

السياسيون العراقيون يكلفون البلد ألف دولار كل دقيقة

رؤوس اقلام لمقال ظهر اليوم على موقع صحيفة الديلي ميل البريطانية حول رواتب وامتيازات وفضائح السياسيين العراقيين

ليطلع الشعب العراقي الذي يبحث عن لقمة الخبز وقطرة ماء الشرب ودقائق من الكهرباء ويعاني القتل والدمار على أيدي عصابات هؤلاء المتنعمين بثرواته

90,000 $ مخصصات

22,500 $ راتب

600 $ للتنقل داخل العراق

الإقامة في فنادق الدرجة الأولى

نفس الراتب لمدى الحياة بعد أن يترك البرلمان

جواز سفر دبلوماسي بكافة إمتيازاته ولمدة 8 سنوات بعد تركه لوظيفته

وغيرها كثير ..

تفاصيل أوسع

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية تقريرا من بغداد عن الوضع السياسي العراقي وواضعي سياسته حثيت كتبت بان الساسة العراقيين يحصلون على ألف دولار للدقيقة الواحدة دون أن يضعوا قانونا واحدا يهم البلد ويسكنون مجانا في أرقى فنادق بغداد .

ويحصل السياسيون في العراق على أكثر من ألف دولار للعمل لمدة عشرون دقيقة فقط في هذا العام، فقد حصلوا على رسوما بقدر 90.000 دولار وراتب شهري قدره 22.500 وسكنوا أرقى فنادق بغداد مقابل لا شيء يذكر من جانبهم.ظهرت الامتيازات الخاصة بهم فيما يخص الفخامة والرواتب، عندما استعد ال325 نائب لعقد الجلسة البرلمانية الثانية منذ انتخابات مارس عام 2011.

هناك استياء زائد في الأوساط العراقية العادية لأن النائب العراقي يحصل على 22.500 دولار في الشهر وإكراميات في أرقى فنادق بغداد، في حين يكافح الكثيرون من أجل تغطية نفقاتهم.موظف حكومي من المستوى المتوسط ​​يحصل على حوالي 600 دولار في الشهر، والناس العاديين تفتقر إلى الخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء. أما الراتب الشهري الأساسي للسياسيين هو 10.000 دولار ما يعني أن السياسيين في العراق يحصلون على 4500 دولار أكثر من عضو في الكونغرس الأمريكي، بالإضافة إلى ذلك يحصل النائب على إعانة من 12.500 فهريا لترتيبات السكن والأمن.

ويمكن للسياسي أن يقضي ليالي مجانا في أرقى الفنادق في بيئة أمنة من المنطقة الخضراء، بغض النظر عم ما إذا كان البرلمان في الدورة ، وهذا يساوي 600 دولار في اليوم عند السفر داخل أو خارج العراق. بعد الاستقالة يحصلون على 80 بالمئة من رواتبهم الشهرية مدى الحياة ويسمح لهم بالاحتفاظ بجوازاتهم وجوازات عائلاتهم الدبلوماسية. لم يأتي الاجتماع الثاني في البرلمان العراقي والذي دام 20 دقيقة بأي نجاح يذكر.




http://www.dailymail.co.uk/news/article-1325597/How-Iraqi-politicians-paid-1k-minute-live-free-Baghdad.html

How Iraqi politicians get paid $1,000 a minute, don't make laws and live it up for free at Baghdad's finest hotel

Politicians in Iraq have raked in more than $1,000 a minute for working just TWENTY minutes this year.

They picked up a fee of $90,000 and a monthly salary of $22,500 a month for doing next to nothing and staying free in Baghdad's finest hotel.

Their lavish perks and salaries emerged as the 325 lawmakers prepared to hold second parliamentary session since the election last March.

Hard work: Iraqi MPs debating in parliament. They get $22,500 a month and perks at Baghdad's finest hotel




But there is growing resentment among ordinary Iraqis struggling to make ends meet that politicians are living the high life.




A mid-level government employee makes around $600 a month and ordinary people lack basic services like water and electricity.




A politician's basic monthly salary is $10,000 - just $4,500 short of that of rank-and-file members of the U.S. Congress.




In addition, an MP gets a $12,500 monthly allowance for housing and security arrangements, for a combined total of $22,500.




They also get to spend nights free at Baghdad's Rasheed Hotel in the relatively safe environment of the Green Zone, regardless of whether parliament is in session. And they collect a $600 per day when traveling inside or out of Iraq.




Once out of office, they get 80 percent of their salary monthly for life, and for eight years they can keep the diplomatic passports that they - and often their families - are issued.




Since June, when the lawmakers first met for 20 minutes, Iraq's second elected parliament since the 2003 overthrow of Saddam Hussein's regime has failed to convene.




How Iraqi politicians get paid $1,000 a minute, don't make laws and live it up for free at Baghdad's finest hotel

UPDATED: 21:33 GMT, 1 November 2010

Comments (33)

Share

Politicians in Iraq have raked in more than $1,000 a minute for working just TWENTY minutes this year.

They picked up a fee of $90,000 and a monthly salary of $22,500 a month for doing next to nothing and staying free in Baghdad's finest hotel.

Their lavish perks and salaries emerged as the 325 lawmakers prepared to hold second parliamentary session since the election last March.

Hard work: Iraqi MPs debating in parliament. They get $22,500 a month and perks at Baghdad's finest hotel

But there is growing resentment among ordinary Iraqis struggling to make ends meet that politicians are living the high life.

A mid-level government employee makes around $600 a month and ordinary people lack basic services like water and electricity.

A politician's basic monthly salary is $10,000 - just $4,500 short of that of rank-and-file members of the U.S. Congress.




In addition, an MP gets a $12,500 monthly allowance for housing and security arrangements, for a combined total of $22,500.




They also get to spend nights free at Baghdad's Rasheed Hotel in the relatively safe environment of the Green Zone, regardless of whether parliament is in session. And they collect a $600 per day when traveling inside or out of Iraq.

Once out of office, they get 80 percent of their salary monthly for life, and for eight years they can keep the diplomatic passports that they - and often their families - are issued.

Since June, when the lawmakers first met for 20 minutes, Iraq's second elected parliament since the 2003 overthrow of Saddam Hussein's regime has failed to convene.




Removed: Former Iraqi dictator Saddam Hussein




Sharp divisions among political blocs have prevented the formation of a new government, and not a single law has been debated, much less passed.

But it did decide to leave the session open which allowed MPs to pick up a $90,00 fee to cover their expenses over the next four years.

In a mosque sermon, an aide to Iraq's top Shiite cleric urged parliament to lower their salaries when they next meet.




'It's reasonable to request the lawmakers' salaries do not reach a lavish level,' Ahmed al-Safi said.

'This is a very important issue ... I do not know why they keep turning a blind eye to it.'




Meanwhile, Iraqis who voted in large numbers in hope of strengthening their democracy after years of authoritarian rule, war and sectarian violence have grown bitter at the politicians they chose to represent their interests.

'Instead of working hard and doing a good job, they are enjoying a paid vacation,' said Jalal Mohammed, a retired clerk for the administrative council in the southern city of Basra.




'I think the parliament members should only be paid if they do something useful for their country.'

Lawmakers justify high salaries and benefits saying they risk their lives participating in the political process.

'We are exposed to violent incidents in our houses, on the streets, and even in the parliament,' said Sheik Haidar al-Jorani, a Basra lawmaker with the prime minister's State of Law party




Read more: http://www.dailymail.co.uk/news/article-1325597/How-Iraqi-politicians-paid-1k-minute-live-free-Baghdad.html#ixzz1p7HBLSnZ

أبو جــعــفــر الــطيــــــار

عـــلم ودســــتور ومجلــس أمــــةٍ *** كل عن المعنى الصحيح محرفُ



بدئنا نخاف على النصب والتماثيل التي خلد بها العراقيون رموزهم من طراطير سلطة الاحتلال وما يسمى بمجلس النواب فما أن ذكرنا مأثرة من مآثرهم ونضالهم وبطولاتهم والتعبير عن ذلك بالفكر والممارسة بالقلم والبندقية دفع هؤلاء الى التوجه لتسوية ذلك النصب بالأرض وإضافة صاحبه الى قوائم المطلوبين ضمن خطة ( خرق القانون ) الممتدة من البصرة الى زاخو كما فعلوا مع أبي جعفر المنصور باني بغداد ومؤسس مجدها

رحم الله شاعرنا الكبير الرصافي وهو وصف ويصف هؤلاء الخراف ومن سبقهم بالخيانة والانحراف وما أشبه اليوم بالبارحة أعضاء مجلس النواب الذي تشكل في ظل الاحتلال البريطاني للعراق أشبه بطراطير مجلس نواب الاحتلال الأمريكي للعراق .

شكلته قوات التحالف وكتبت له دستور وترجمته الى العربية والفارسية وتم اختيار عناصره من نائح ولطام وكشوان ومن أصحاب مكاتب تنظيم عقود زواج المتعة في الكاظمية والنجف ونخاس ٍ ومن الضالعين في الجريمة والانحراف والسرقة والتزوير والواط والشذوذ المطلوبين من ( الانتربول الدولي ) جمعوا في أوكار مظلمة للعمالقة والتحسس والخيانة من إيران وبريطانيا وإسرائيل ونقلوا الى الملاذ الآمن وحقل تسمين الجواسيس مقر تواجد خبراء الموساد الإسرائيلي و اطلاعات إيران وال ( سي . أي . إي ) استعداداً للهجوم على اطهر ارض ٍ واشرف وطن وأعظم شعب العراق .

اليوم هؤلاء الطراطير يواجهون مهمة الأوراق الملتهبة وليست الساخنة وأقحمتهم أمريكا وإيران وإسرائيل بالمطلوب الفعلي بعد إن دشن بهؤلاء سهولة وحلاوة الخيانة وتذوقوا طعم نغنغة السلطة وشهوة الحكم وحسبوا أنهم دخلوا لأول مرة وهذه حقيقة حياة الآدمية ( وبالخيانة فقط ) وتناسى هؤلاء ماضيهم ومآسيهم في الكشونة وما كان يزكم أنوفهم من الروائح المنبعثة من الأحذية ومعانات التسكع على الأرصفة والسكن في مرائب السيارات . وحياة العواطف المصطنعة والدموع الكاذبة والهرج والمرج المفتعل على سيد شباب أهل الجنة مقابل هريسةٍ او دراهم معدودة والبعض الآخر لعن ويلعن أدوات التدين المزيف التي وجد نفسه متخفياً فيها لأنه لم يتوقع إن تحوله الخيانة في يوم من الأيام الى عضو برلمان او وزير ورئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية وهولا يقترب من بواب او مستخدم في الوزارة .

الآن جاء وقت تنفيذ الأوراق المطبوعة الصعبة منذ الاحتلال الأول لبغداد وقد وصل هؤلاء الطراطير بالعهر والسقوط وتقبل الخيانة حد النخاع ولم يعد أحد منهم يستحي من كلمة خائن أو عميل وجاسوس فهو أصلا كذلك ولم يعد واحد منها بعد الآن يستحي ويخجل من نسبه الفارسي وعلاقته بإسرائيل فهو من مواقع قوة الآن يرفض اكتساب الجنسية العراقية بصفته مستوطن لكنه اليوم وزيراً للنفط والمالية وهو المرجع الديني . والآخر من ورث الخيانة عن أبيه أمثال مسعود بارزاني وقوة علاقة الملا مصطفى البارزاني بالموساد لإسرائيل وزياراته التي لا تعد الى إسرائيل وتجنيده للتآمر على الوطن وهو نفس الدور الذي لعبه ويلعبه الآن وفي الماضي جلال الطالباني .

أما المعممون من الزراد شت والزنادقة وخريجوا المدارس الفارسية الحكيم والمالكي وشاهبور بختيار وجلال الحقير هؤلاء الموالي على تنفيذ مخطط التآمر على العراق وتقسيمه وعزله عن محيطه العربي والإسلامي ورسم ديمغرافيا الشراكة الأمريكية - الإسرائيلية - الفارسية في مؤامرة ضم كركوك الى منطقة الحكم الذاتي بهدف أثارة حرب أهلية هؤلاء رقم سهل جداً في الخيانة يقبل القسمة على كل الأرقام ويصعب عليهم الخروج من هذا المأزق وهذا المستنقع الذي وضعوا أنفسهم فيه ( كادوات احتلال ) وهم لن يستطيعوا أدارة البلاد إلا بخطة أمريكية إسرائيلية إيرانية مشتركة هي ( خطة خرق القانون ) فهؤلاء وسط ساقط متهافت خائن وتجمع عاهر هجين لا تربطهم بالعراق وشعبه رابط وقد تمشدق هؤلاء بالديمقراطية المستوردة وبالدستور ونظام مجلس الطراطير وهم اليوم يلعنون الدستور وكتابه ونظامه وقاتلوا كل أبناء العراق وزادهم الكرد عمالة حتى أنهم قاتلوا أكراد تركيا نيابة عن أمريكا فأي كركوك ينشدون وسيبقى العراق الرقم واحد الذي لا ينقسم على مر الزمــــن .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الديلي ميل البريطانيه : أالبرلمان العراقي أفسد مؤسسة بالتاريخ و(الساسة العراقيين يحصلون على ألف دولار للدقيقة الواحدة) .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: