البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 كرامة طيار عراقي أصيل ,,,, قصة رائعة ومؤثرة "حقيقية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف صادق
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: كرامة طيار عراقي أصيل ,,,, قصة رائعة ومؤثرة "حقيقية"   الخميس 22 مارس 2012, 12:57 am



كرامة طيار عراقي اصيل ,,,, قصة رائعة ومؤثرة


السلام عليكم اليوم سأروي لكم قصة حقيقية تبين مدى اعتزاز الانسان العراقي بكرامته وعزة نفسه وكيف كان يتصرف الساسة العراقيين في فترة العهد الملكي وحكمتهم في معالجة المشاكل..


وانا هنا لست في مجال ان امجد احداً او ابجلهُ ولكني بصدد سرد وقائع تاريخية كما حدثت ليس الّا والله من وراء القصد...في فترة الاربعينيات كان والدي المرحوم حسن رجب عريم آمر الرف الاول_السرب السابع ((طائرات الفيوري)) وكان مقره في قاعدة الشعيبة الجوية..وكان مع منتسبي السرب ضباط ومراتب انكليز يعملون كمعلمين وفنيين وخبراء للطائرات المذكورة لقلة خبرة العراقيين في هذه الطائرات في تلك الفترة كونها كانت طائرات حديثة العهد في القوة الجوية العراقية وكان من ضمن المذكورين مقدم طيار اسمه (كندي) كان يعمل كمعلم طيران اقدم في السرب .

shut up ومثلما يعلم حضراتكم فأن الاجانب لديهم كلمة دارجة و يكررونها بأستمرار فيما بينهم وهي كلمة

وتعني اسكت او اخرس ونحن العراقيون نسميها بالعامية - انجب - اجلكم الله.

وكان الضابط الانكليزي المذكور اعلاه يردد هذه الكلمة بأستمرار مما حدى بوالدي ان ينبهه لعدة مرات بعدم تلفظها امام الضباط والجنود العراقيين لأنهم لا يقبلوها اطلاقاً ويعتبرونها اهانة كبيرة لهم ...


في احد الايام كان المقدم كندي يقوم بقيادة تشكيل طائرات فيوري مكون من (أربــع طائرات) ضمن طلعة تدريبية وكان والدي رقم -2- في التشكيل....اثناء طيران التشكيل في منطقة التدريب اراد والدي ان يتقرب من طائرة قائد التشكيل ضمن المنهج المعد للطلعة التدريبة مسبقا فطلب الاذن من قائد التشكيل لتنفيذ ذلك .. shut up فما كان منه الّا ان اجابه بكلمة

لكونه كان يراقب الطيار رقم -4- في التشكيل يوجهه ...

استشاط والدي غضباً لهذه الكلمة النابية وانفك من التشكيل وقفل راجعاً الى القاعدة...عند عودة الطائرات كان والدي ينتظر كندي في خط الطيران وعند نزوله من الطائرة قام الوالد بخلع فردة حذاء الطيران وضرب كندي بها مما تسبب له بكدمة على وجهه وقال له : الم اقل لك ان لا تطلق هذه الكلمة بتاتاً على عراقي؟ وتركه ومشى...كان آمر السرب السابع في حينها المغفور له نديم صديق وكان من اهالي الموصل وكان يتكلم اللهجة الموصلية المعروفة وبنفس الليلة استلم رسالة من قيادة القوة الجوية تطلب ارسال الرئيس الاول الطيار حسن رجب عريم مذنباً امام قائد القوة الجوية اللواء الركن الطيار سامي فتاح باشا_رحمه الله_ لغرض مثوله امام السيد رئيس الوزراء المرحوم نوري باشا السعيد حيث ان الملحق العسكري البريطاني قام بتقديم شكوى رسمية الى دولة رئيس الوزراء بأعتداء ضابط عراقي على ضابط انكليزي ...

بعد ان استلم نديم صديق الرسالة استدعى والدي وقال له بنص العبارة((ول مصخم اش كن عملت..نوري باشا رايدك مذنب..روح تلقى وعدك)) في صبيحة اليوم التالي حضر الوالد في مقر مجلس الوزراء بصحبة قائد القوة الجوية الذي قدمه مذنباً اما دولة الرئيس وعند مثولهما امامه,,طلب دولة الرئيس من قائد القوة الجوية ان يترك الضابط المذنب وحده امامه ..سأل نوري السعيد والدي ((رئيس اول حسن شنو الموضوع؟)) فشرح والدي له القصة كما حدثت فيا سادتي الاكارم ماذا تتوقعون اجابة نوري السعيد؟

قال له حرفياً ((لو لم تفعل ما فعلت لما اعتبرتك عراقياً)) ركزوا سادتي الاكارم على جواب هذا الرجل الذي لطالما اعتبره العراقيون عميلاً للانكليز وخائن...وثم اكمل محدثا والدي سأقوم بتوبيخك صورياً امام الضابط الانكليزي لأعتدائك عليك بالضرب لكي ننهي المشكلة فلا تهتم لما سأقوله لك وارسل بطلب المقدم كندي الذي كان موجوداً في المجلس ايضاً مع الملحق العسكري البريطاني,, عند دخوله على دولة رئيس الوزراء طلب منه ان يحدثه عما جرى فماذا تتوقعون كانت الاجابة؟

قال المقدم كندي لنوري السعيد بأن الذنب ليس ذنب الرئيس الاول الطيار حسن عريم بل هو ذنبي انا لكوني اسمعته كلمة نابية لا يفترض بي ان اقولها امامه على الرغم من انه نبهني ولعدة مرات بعدم تلفظها امام العراقيين لأنهم لا يقبلوها اطلاقا ولو كنت محله لرددت بنفس الرد الذي رد به عليه ....لاحظوا كم هي جميلة المصداقية وكم هو عظيم ان يكون الانسان صادق مع نفسه..بعد استماع دولة الرئيس لكلام كندي طلب منهما التراضي ونسيان الموضوع وعفى الله عما سلف وفعلا تراضا ولغرض تلطيف الاجواء دعاهما نوري السعيد الى تناول وجبة الغداء في منزله الخاص الكائن في كرادة مريم وفعلاً حضرا هناك وكان الغداء عبارة عن اكلة كباب عراقية...

تنبهوا سادتي الاعزاء الى حكمة وكياسة تصرف دولة الرئيس وكيف انهى المشكلة بسلاسة وبأسلوب دبلوماسي وتنبهوا ايضاً الى كرامة الانسان العراقي وعزة نفسه وعدم قبوله الاهانة من انسان انكليزي في زمن يحتل الانكليز بلده ...يا الله اين نحن من هؤلاء الرجال واين نحن من هؤلاء العراقيين ومتى نعرف كيف نسير الامور مثلما كانوا يفعلون ....

رحمهم الله اجمعين وجعل مستقرهم الجنة وعسى الله ان ينتج العراق مثل هذه النوعية الفذة في المستقبل واشكركم جزيل الشكر لحسن انتباهكم والله من وراء القصد

ملاحظة:: المجريات المذكورة اعلاه استقيتها من والدي رحمه الله شخصياً


المصدر

البيت الموصلي

الكاتب: طلال حسن رجب عريم // ارسلها الاخ عبدالوهاب الفياض



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كرامة طيار عراقي أصيل ,,,, قصة رائعة ومؤثرة "حقيقية"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: