البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 .ارتفاع اسعار المواد الغذائية واجور النقل بسببها..مواطنون: قمة بغداد ثمن باهظ يدفعه البسطاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: .ارتفاع اسعار المواد الغذائية واجور النقل بسببها..مواطنون: قمة بغداد ثمن باهظ يدفعه البسطاء    الأحد 25 مارس 2012, 4:38 pm



.ارتفاع اسعار المواد الغذائية واجور النقل بسببها..مواطنون: قمة بغداد ثمن باهظ يدفعه البسطاء


25-03-2012 | (صوت العراق)
بغداد(الاخبارية) تقرير - دريد سلمان

ارتفعت أسعار الخضر والفواكه والمواد الغذائية والنقل بسبب الإجراءات الأمنية التي منعت سيارات الحمل من دخول بغداد، وشل حركة المرور.
ويعاني البغداديون الازدحام الشديد لحيث لايستطيعون مجارات غلاء الأسعار بدخولهم البسيطة، لا يجد معظم الناس سبيلا أفضل يعينهم على الفترة التي تسبق قمة بغداد ، (الوكالة الاخبارية للانباء) كانت حاضرة في شوارع بغداد ورصدت ردود أفعال شريحة واسعة من المواطنين حول الإجراءات الأمنية المشددة لتأمين القمة.
وقال جواد أحمد (34) عاما (للوكالة الاخبارية للانباء): "منذ أيام ونحن نتجرع المر بسبب الانتشار الأمني الكثيف وغير المسبوق في العاصمة"، فالمريض لا يستطيع الوصول إلى المستشفى و مصالح خلق الله تعطلت، والأهم من ذلك هو ارتفاع الأسعار بشكل جنوني.
ويضيف أحمد: أن معظم الناس فقراء ووضعهم المادي بسيط، ولا يمكنهم تحمل هذا الغلاء في كل شيء.
تسببت القبضة الأمنية المحكمة على بغداد بزيادة أعباء الحياة العامة نتيجة ارتفاع أسعار المواد الغذائية والنقل، فهناك الكثير من التجار و الباعة اضطروا إلى إيقاف أنشطتهم التجارية، بينما تحولت الأسواق الواسعة إلى أماكن خاوية بعدما كانت تزخر بالحركة والأصوات لجذب الناس إلى الشراء.
قال البقال جمال فرحان (32) عاما (للوكالة الاخبارية للانباء): أسعار الخضر اشتعلت نارا فكيلو الطماطم وأصبح ب (3000) دينار والباذنجان ب (2000) و الخيار ب (2000) دينار، أي أن قيمتها تضاعفت.
ويضيف فرحان: ليس بيدنا حيلة فشاحنات البضائع والخضر محتجزة عند نقاط التفتيش ولا يسمح لها بالمرور، وهنا المصيبة حيث حصل شح في كميات الخضر والأغذية المعروضة مقابل طلب كثير.

نقاط التفتيش تنفذ الأوامر، ورجال الأجهزة الأمنية لا يستطيعون مخالفة الأوامر العسكرية الصادرة، ما يجعلهم في مواجهة سخط المواطنين الناقمين على هذه الإجراءات المشددة.
قال الملازم كريم عبد الله: نحن ندرك معاناة الناس ونتعاطف معهم في أحيان كثيرة ضمن حدود الصلاحيات، لكن ما بيدنا حيلة فحجم المسؤولية كبير والتهديدات الإرهابية قائمة ولا يمكن مخالفة الأوامر خشية العقاب.
ويضيف عبد الله: "نحن وجه قباحة أمام الناس"، وكثيرا ما نتلقى الشتم وعدم الرضا و إن كان ذلك بشكل غير علني، لكننا نقرأ الامتعاض وعدم الرضا في عيون الناس.
أسعار النقل هي الأخرى تضاعفت ولم تعد ذاتها قبل فرض الإجراءات الأمنية لتأمين قمة بغداد، وبهذا الخصوص قال سمير جميل (41) عاما: إن سائقي سيارات الأجرة ضاعفوا أجورهم بحجة الازدحام وصعوبة الوصول وصرف المزيد من البنزين.
ويضيف جميل: صدق المثل القائل "ناس تاكل دجاج وناس تتلكه العجاج"، هناك ملوك ورؤساء سيأتون للاجتماع مع الحكومة العراقية، وسينعمون بما لذ وطاب من الطعام والخدمات، بينما الشعب فله الله إلى أن تنتهي القمة.
يوفر البعض جهد تعرضهم للمتاعب، بالبقاء بين جدران منازلهم في فرصة جيدة للراحة الإجبارية، حيث قال عباس خضير (44) عاما: ماذا نفعل حيال ذلك ..؟ إلا ن نبقى في المنازل ونقضي هذه الأيام إلى أن تنجلي، وعسى أن تأتي بخير للبلد بعد أن عاني الناس ما عانوه بسبب غلاء الأسعار وتقييد حركتهم.
"ثمن عودة العراق لأحضان العرب باهظ، بعد عقود من القطيعة"، أضاف خضير مشيرا إلى أنها بمثابة اعتراف دولي رسمي بالوضع السياسي القائم في البلد، وفرصة ذهبية لجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال، وكل ذلك يستحق المعاناة.
في حين بدا البعض معتادين على مثل هذه الظروف، غير الجديدة على العراقيين.
جاسم محمد (33) عاما: "يوميا هزي تمر يا نخلة"، مسكين هذا الشعب وتلك النخلة التي لم تعد تقدر على إنتاج المزيد من التمر لأنها استنزفت، وعسى أن تأتي هذه القمة بخير إلى العراق.
وفي مثل هذه الظروف يقدم الكثير من التجار وأصحاب المحال على استغلالها لرفع الأسعار وتحقيق ربح كثير على حساب الفقراء.
وقال كامل جعفر (65) عاما تاجر مواد غذائية (للوكالة الاخبارية للانباء): هناك تجار يتصيدون في الماء العكر، ولا يصدقون حصول أزمة ما، لرفع الأسعار "ونهب جيوب المساكين".
وأضاف جعفر: أن الحكومة تعلم بإمكانية حصول ارتفاع في الأسعار، وكان يجب وضع خطة جيدة لضمان ورود البضائع بشكل اعتيادي للأسواق، خاصة وأن معظمها بعيد عن مكان انعقاد القمة.
لكن المواطنين الآن أمام الأمر الواقع وعليهم التكيف في هذه الأيام التي ستنتهي حتما، علها تأتي بخير للبلد كما وعد السياسيون، وترجع العراق للحاضنة العربية.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20124
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: .ارتفاع اسعار المواد الغذائية واجور النقل بسببها..مواطنون: قمة بغداد ثمن باهظ يدفعه البسطاء    الإثنين 26 مارس 2012, 8:55 pm

irag


اختي العزيزة كريمة عم مرقس

يقول المثل : مصائب قوم لقــومٍ فوائـــــد !

وماذا يهـمّ حكومة المالكي بأنْ يموت الشّعب العراقي جوعــاً ... الخ !

المهــم عند المالكي وزبانيّتـــه أنْ يبعــوا ( كشـــخة ) في مؤتمر بغداد !

وليسَ همّهــم أمور العراقييــــن !

شكراً على الخبــــر !

تحياتنــــا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: .ارتفاع اسعار المواد الغذائية واجور النقل بسببها..مواطنون: قمة بغداد ثمن باهظ يدفعه البسطاء    الخميس 29 مارس 2012, 6:35 pm

رد رائع ومميز

الله يساعد الشعب على هيجي حكومة

تشكر اخي نادر على مرورك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
.ارتفاع اسعار المواد الغذائية واجور النقل بسببها..مواطنون: قمة بغداد ثمن باهظ يدفعه البسطاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» دستورناآآ في منتدى{همس بوظبي},,
» اتكلم ببلاش فى الموبايل
» سجل حضورك ببيت شعر او خاطره لاتعبر عن احساسك 00
» كيف تتصل بالجوال ببلاش عن طريق الوايرلس .!!!
» الأندية الألمانية لم تعد ترغب في ضم بواتينج بعد تسببه في إصابة بالاك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: