البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 *** في وثائق ويكليــكس ، هل من مقارنــة ..... ؟ ***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20117
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: *** في وثائق ويكليــكس ، هل من مقارنــة ..... ؟ ***   السبت 31 مارس 2012, 11:18 pm

irag

في وثائق ويكليكس ، هل من مقارنة : بين تهم اغتيال القائد
الشهيد صدام حسين وتهم إعدام العميل المالكي .. !! ؟
بقلـم / زيد احمد الربيعي :
************


كل صاحب ضمير حي إن كان عراقيا أو عربيا أو أجنبيا وتابع المحكمة المهزلة التي
أسسها الأمريكان بوجوه ( عراقية ) عميلة لها تاريخ اسود اجتماعيا ووطنيا علم
اليقين بان المحكمة مسيسة انشئتها إدارة المجرم بوش وقام بإدارتها واتخاذ
قراراتها إيران الشر من خلال عملائهم .
فالتهمة الموجهة للرئيس القائد الشهيد هي الحكم بإعدام 148 مجرما من تنظيمات
حزب الدعوة الفارسي قاموا بالاعتداء على موكب القائد الشهيد أثناء زيارته التفقدية
لمنطقة الدجيل وتم القبض عليهم متلبسين بالجرم المشهود والعثور بحوزتهم على
مبرزات جرميه من أسلحة متنوعة إيرانية الصنع ووثائق ومنشورات ومطابع يدوية
وأجهزة استنساخ إضافة إلى قوائم تضم أسماء مستعارة لتنظيماتهم الإجرامية
ومبالغ كبيرة والعمليات الإجرامية التي نفذوها وكاسيتات مصورة لها كتوثيق
لأعماله الإجرامية التي اقترفوها ضد الأبرياء في بغداد والبصرة وديالى
وبعد أن احيلوا إلى جهات تحقيقيه مختصة واعترفوا بجرائمهم وتصديق
إفاداتهم قضائيا احيلواالى محكمة الثورة واستمرت محاكمتهم اكثرمن سنتين
حتى اكتملت الإجراءات القانونية وصدر الحكم العادل بحقهم .
وكان يعلم بهذه الحادثة كل أبناء العراق ولن يتأسفوا على هذه الحفنة
العميلة المرتبطة بإيران الشر في وقت يقاتل أبناء العراق وأبناء الدجيل
ضمن قواطع الجيش الشعبي أو ضمن القوات المسلحة الباسلة على جبهات القتال .
هذه واحدة من التهم المعلومة للقاصي والداني وأما عن حادثة حلبجة
والتهم الأخرى فقاضي الاحتلال الأمريكي العميل رائد جوحي أسقط تهمتي
فاجعة حلبجة وضحايا ما يسمى بالمقابر الجماعية الذي فبركها واعدها المقبور
عزيزالحكيم كانتا من جملة التهم التي نوى جيش الاحتلال الأمريكي محاكمة
الرئيس الشهيد صدام حسين بصددها . وقد مر على هذا الإسقاط شهران تقريبا ،
ولكنه مر بصمت مطبق . فلا مافيا الكرد حكت واعترضت ولا مجرمي المجلس
الأعلى وحزب الدعوة وجرواي الصدر ندبوا ولا كتبة الاحتلال وشعراء اللطم
نعوا ولا صحافة إسرائيل التي روجت لهذه الفواجع بكت وذلك لان الجيش العراقي
نبه مواطني المدينة بهجوم له وشيك لاستعادتها من الباسداريه
( الحرس الثوري الإيراني ) وحيث وزع الإيرانيون على بعض جنودهم في
الخطوط الأمامية أقنعة غازات بينما لم يوزعوها على الباسدارية ، لذا طلب
الجيش العراقي من المواطنين مغادرة المدينة فورا . إلا أن كتائب العميل
جلال الطلباني ، وبإشارة من الموساد الإسرائيلي المتواجد في كردستان ،
طلب منهم منع المواطنين من المغادرة . وفعلا منع جيش طلباني مغادرة الأهالي ،
بينما أنسحب الحرس الثوري سرا في الليل . وفي الصباح ضربت إيران
المدينة بالغازات السامة حتى قبل أن يهاجمها الجيش العراقي، وظهر خبر
في الصحف الإسرائيلية بصباح اليوم ذاته بأن الجيش العراقي ضرب
حلبجة بالغازات السامة . وكان واضحا أن الخطة معدة سلفا وبكامل تفاصيلها .
على الأقل من باب أن صحف إسرائيل ، وكأي صحف في العالم تنضد وتخرج
من المطابع للتوزيع في ساعات الصباح المبكرة ( الساعة الثالثة أو الرابعة على أبعد تقدير)
على دور السكن والأكشاك . بينما ضرب حلبجة بالغازات تم خلال النهار
أي بعد أن وزعت الجرائد بما لا يقل عن ست ساعات .
فكيف إحتوت جرائد ذلك اليوم الخبر قبل حدوثـه ؟ ! وبعد الزيارات الميدانية
والكشوفات التحليلية الموقعية والدراسات المعمقة توصلت إلى نوع العامل الكيميائي
المستخدم وهو من نوع السيانيد المتطاير الذي تملكه إيران .
وفي تقرير أخر عن حلبجة عن مؤتمر دام يومين للملحقين العسكريين
في السفارات الأمريكية في " الشرق الأوسط " ومحللين عسكريين وسياسيين
من وكالة الاستخبارات المركزية CIA ووكالة الاستخبارات العسكرية DIA ،
اعتمد في نتائجه على التقارير الميدانية والمتوفرة للعموم وعلى التقاط
الرسائل السلكية واللاسلكية للجيشين العراقي والإيراني من قبل وكالة
الأمن القومي الأمريكية NSA ، جاء تقييم ما حدث في حلبجة كما يلي :
" على افتراض أن السيانوجين كلوريد هو المسؤول أساساً عن أسوأ حالات
استخدام الكيماويات في القتل الحربي للأكراد في حلبجة ، وبما أن العراق
ليس له سجل في استخدام هذين العنصرين، والإيرانيون لهم سجل من هذا النوع ،
فإننا نستنتج أن الإيرانيين هم المسئولون عن هذا الهجوم " هذا فيما يخص
اغتيال القائد الشهيد صدام حسين ورفاقه الأبرارعن هذه التهم .
فالوثائق التي استندت عليها المحكمة المهزلة هي وثائق إسرائيلية وإيرانية
ووثائق الخونة العملاء الذين كانوا يسمون أنفسهم بالمعارضة الذين يقودهم
ألمثيلي سارق بنوك البتراء احمد الجلبي والمتربعين حاليا على كرسي
الحكم داخل أسوار المنطقة الخضراء .
أما وثائق ويكليكس فهي وثائق أسيادهم الأمريكان لن يتمكنوا من إنكارها لأنها
موثقة بالصوت والصورة والمكان والزمان والأشخاص الذين ارتكبوا الجريمة وضحاياهم ،
وهنا اتسائل بما يلي :
1 ـ هل يستطيع إبراهيم الاشيقر عندما كان رئيس وزراء للمنطقة الخضراء ينكر
الأعمال الإجرامية التي ارتكبتها ميليشياتهم الإجرامية على الناس الأبرياء
بالقتل على الهوية والجثث المجهولة التي ترمى على الطرقات وفي الصرف الصحي
بالرستمية أو في الطب العدلي من قبل مغاوير الداخلية في عهد صولاغ الأسود .
2 ـ هل يستطيع المجرم الاشيقر أن ينكر السجون أوالمتقلات السرية التي كان
يديرها المجرم بيان صولاغ في سجن الجادرية والكاظمية وديالى وما هو مصير
السجناء الذين مكثوا فيها ؟
3 ـ هل يستطيع الاشيقر نكران ما قام به لواء الذئب من قتل الأبرياء على الهوية
بعد اعتقالهم من دورهم السكنية بسيارات وأسلحة وملابس وزارة داخلية صولاغ
ورميهم جثث مجهولة الهوية وهذا ما حصل من جرائم في حي أكد قرب الشماعية
وأخرى في حي العامل والسيدية .
4 ـ هل يستطيع المجرم الإرهابي هادي العامري قائد فيلق الغدر أن ينكر
الأعمال الإجرامية التي ارتكبتها ميليشياته بالتعاون مع جراوي الصدر
في المناطق والمحافظات الوسطى والجنوبية في اغتيال المنتمين لحزب البعث
والاجهزة الأمنية ولن يستثنوا منهم حتى المؤيد بل توغلوا في إجرامهم باغتيال
مختاري المحلات والمناطق وشيوخ العشائر الاصلاء من الغيارى الرافضين
للاحتلال ولتولي هذه العصابات زمام الحكم في العراق ..
حيث زاد عدد الشهداء في المحافظات والمدن ( الشيعية ) إلى أكثر من 76 ألفا .
5 ـ وهل يستطيع المجرم المخبول مقتدى الجهل أن يتنكرلاعمال القتل الطائفي
الذي مارسه جراوي التيار على الأبرياء بمجرد الاسم أو العشيرة أو المذهب
فأصبح اختصاص باغتيال أئمة الجوامع والمصلين فيها ومن ثم اغتصاب أكثر
من 132 جامعا حولوها فيما بعد إلى مقابر جماعية .
6 ـ وهل يستطيع مقتدى أن ينكر الأعمال الإجرامية البشعة التي ارتكبها السفاح
أبو درع وعصاباته الإجرامية وموثقة على موبايلات جرا ويهم والمقابر التي
عثر عليها خلف السدة في مدينة الثورة خير شاهد ؟
7 ـ وهل يستطيع ( سماحة حجة الاسلام والمسلمين قدس سره وعقلة
السيد مقتدة ) أن يتحدث بصراحة عن أكثر من 16 ألف شهيد تم دفنهم من
قبل عصاباته في مقبرة خاصة في كربلاء من أين أتوا بهم ولأي حزب أو
دين أو مذهب أو عشيرة ينتمون ؟
8 ـ وهل يستطيع الجاهل مقتدة أن يرد على دعوة المعمم السفاح وسارق
قوت الأبرياء وحارق الأسواق التجارية في الكاظمية حازم الاعرجي باغتيال
الأبرياء في خطبة صلاة الجمعة في مرقد الإمام موسى الكاظم عليه السلام
وتحريضه لجرا ويهم بالقيام بهذه المهمة البشعة ؟
9 ـ أما رئيس حكومة المنطقة الخضراء فاعتقد لايحتاج تعداد إلىجرائمه لأنها
لازالت تنقط دما وتنفث حسرات من جراح أبناء العراق بعد أن أصبح لدى كل
عائلة إما شهيد أو معتقل أو جريح أو مفقود ، فعن أي جريمة اسأله ،
هل قراء جرائمه في وثائق فيكليكس .. ! اعتقد انه لايتمكن من قراءتها لأنه
مهتم بتشكيل حكومة يقودها ليس كدولة قانون كما سبق وإنما يقودها
كمجرم إرهابي ولكن لابد أن اسأله بالاتي :
أولا : هل يستطيع رئيس دولة القانون أن ينكر المجزرة التي ارتكبها في
الزركة هو وأسياده الأمريكان والتي راح ضحيتها ألف شهيد وأكثر
من ألفي معتقل ومفقود لايعرف مصيرهم لحد ألان ؟
ثانيا : هل يستطيع أن ينكر جريمته باغتيال العميد المرحوم عدنان نبات الذي
كان ضابط امن في طويريج وكان المالكي وكيلا لديه وبعد ان التحق باجهزة
الشرطة بعد الاحتلال كمدير شرطة الكرخ أرسل عليه المالكي إلى طويريج
واغتاله بيده الملطخة بالدماء أمام المطحنة في طويريج كي لايفشي المعلومات
التي كان يزود بها الأجهزة الأمنية عن تنظيمات حزب الدعوة عندما كان
وكيلا للامن و الشهود العيان موجودين أحياء يرزقون .
ثالثا : أليس أجهزته الخاصة التي أرسلها إلى مناطق أبي غريب وقتلت الأبرياء
هم من عصاباته التي يقودها ضمن لواء 24 المجرم السفاح
رحيم رسن ؟
رابعا : أليس عصاباته الإجرامية في المنطقة الخضراء هم من عذبوا وهشموا
أسنان الإعلامي الغيور منتظر الزيدي عندما رشقه وسيده المجرم بوش بفردتي حذاء حجم 43 . ؟
خامسا : هل يتمكن جواد المالكي من إنكار جريمة اغتيال المرحوم الشيخ حارث ألعبيدي
الذي كشف الممارسات الإجرامية التي تمارسها أجهزة حكومة المالكي في السجون
نتيجة زياراته للسجون وخطبه في صلاة الجمعة التي تفضح جرائم المالكي ؟
سادسا : اسأل رئيس حكومة المنطقة الخضراء كذلك من هاجم دائرة البعثات
وقتل كوادرها وموظفيها ورمى جثث عدد منهم في ساحة الحمزة شرق القناة
وآخرين لازالوا مفقودين ؟
سابعا : من اختطف احمد الحجية وأعضاء اللجنة الاولمبية يا مالكي ؟
ثامنا : من اختطف ممثلي الهلال الأحمر يادولة القانون ؟
تاسعا : من اختطف الضباط من رتبة عميد فما فوق بعد أن دعوتموهم لاستلام
رواتبهم من مصرف الكاظمية ورميتموهم جثث مجهولة الهوية ؟
عاشرا : من قتل الضباط والطيارين الذين شاركوا بالقادسية يا مالكي ويا هادي العامري؟
أتمنى الإجابة عليها من المعنيين الذين ذكرتهم كما ارجوا من رئيس مجلس
القضاء الأعلى مدحت حسين محمود النعل بند الإجابة عليها كونها من ضمن
اختصاصه سيما وانه يبت في قرارات مهمة خلال ساعتين عندما يطلب منه
رئيس دولة القانون ولدينا أمثله كثيرة على قراراته المستعجلة .. !! ؟ .

ولنا عودة إلى جرائم أخرى نسال عنها المذكورين أعلاه وآخرين سيتم ذكرهم .. ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
*** في وثائق ويكليــكس ، هل من مقارنــة ..... ؟ ***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: