البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بغايا هولندا .... والپرلمان العراقي !!!!!!!!!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بغايا هولندا .... والپرلمان العراقي !!!!!!!!!!!!    الثلاثاء 17 أبريل 2012, 1:53 am

بغايا هولندا .... والپرلمان العراقي !!!!!!!!!!!!






بقلم: هيوا علي اغا - 10-04-2012 | (صوت العراق) |
بغايا هولندا .... والپرلمان العراقي !!!!!!!!!!!!

قبل فترة قليلة قام راديو 538 الهولندي بحملة سنوية لجمع التبرعات لمنظمة اطفال الحروب العالمية. هذه المنظمة تعمل على تبني الاطفال في المناطق المنکوبة بسبب الحروب والقيام على مساعدتهم في تخطي مشاکل الحرب من خلال مٶسسات تعليمية تعمل وفق برامج مدروسة.
قبلها قمت بمساعدة هذه المنظمة من خلال ترجمة فلم وثائقي عن نشاط المنظمة في منطقة سلوان في فلسطين. حيث اقاموا مرکز ترفيهي – تعليمي لاطفال منطقة سلوان.
في الحقيقة الحملة التي قامت بها تلك الاذاعة قبل ايام کانت عبارة عن عدة نشاطات. حيث قامت باقامة حفلات غنائية في ستة مدن هولندية کبيرة يشارك فيها مطربين هولنديين وفنانين مشهورين وکانت تصاحب تلك الحفلات وقبلها ايضا فعاليات فردية وجماعية لافراد ومنظمات ومحلات وباعة متجولون وغيرها ، وکل ذاك کان ينصب في مصلحة المنظمة. حيث کانت مجموعة مدرسية يقومون بصنع نوع من الحلويات وبيعها تحت شعار المنظمة في الشارع والارباح کانت تذهب الى المنظمة ، کذلك کان اناس عاديين يتصلون بالاذاعة ويتبرعون بقدر مايستطيعون.
ماجلب انتباهي عدد من الفعاليات، حيث قام اللاعب الهولندي الدولي ولاعب نادي برشلونة السابق ( جيوفاني فان برونك هورست )، بالاتصال باللاعب ميسي حيث وعد ميسي بوضع توقيعه الشخصي على فانيلتە واسم المشتري والتبرع بالمبلغ الى المنظمة، حيث بيع بمبلغ (17500) يورو. وقد تم کذلك بيع مجموعة ملابس للاعبين هولنديين من مثل ڤان پيرسي وروبن وغيرهم.
المسألة الاخرى هي تبرع رجل لديه شرکة شخصية هو وزوجته حيث وضعوا مائة الف يورو في ترتيب نشاط في ملعب غولف کي يحضر اکبر عدد مشارك في الفعالية، وطبعا الذي سيحضر سيتبرع والمبلغ يوضع فوق المائة الف يورو التي ستعود نتيجة سعر البطاقات.
المسألة الاخرى هو في احدى الحفلات في الشارع حضرت مجموعة من النساء اللاتي يعملن في اقدم مهنة في التاريخ، واردن بعمل نشاط يکون ريعه للمنظمة ، حيث عرضن ان يقوم شخص بخلع ملابسهن من عليهن امام الجمهور، حيث يکون السعر حسب المزاد العلني. لقد وصل السعر الى (500) يورو من قبل شابين. وبهذا قامت نساء المناطق الوردية " حسب التسمية الهولندية لبائعات الهوى "، في هولندا بالادلاء بدلوهن في هذه الحملة الانسانية من اجل مساعدة الاطفال التي مرت او تعيش بلدانهم حالات حروب .
الپرلمان العراقي الذي هو من المفروض ان يکون ممثلا للشعب، هو اخر مايکون ان يمثل مصالح الشعب. هذا الپرلمان الذي هو اسرع پرلمان في اتخاذ قرارات من مثل، رفع رواتب اعضاء الپرلمان، اعطاء الجواز الدبلوماسي لاعضاء الپرلمان وزوجاتهم واولادهم وابويهم واخوالهم واعمامهم وجيرانهم واحبابهم، يحصل عضو الپرلمان الذي عمل اربعة سنوات في الپرلمان راتب تقاعدي طول العمر بنفس راتبه في الپرلمان الذي لااعرف کم صفر يحوي ( موظف خدم 19 سنة وتوفي اطفاله يقبضون 230 الف دينار ). طبعا قائمة طلبات اعضاء الپرلمان تطول ولاتنتهي، فموسم الحج والعمرة طائرة واحدة لاتکفي لنقلهم.
المفروض کما قلنا ان اعضاء الپرلمان هم ممثلي الشعب ويعانون مايعانيه الشعب، واذا کان الشعب يعاني من التفجيرات فلابد ان يعاني اعضائه من التفجيرات، لذا قام اعضاء الپرلمان باکبر عملية رفع الايادي لتکون اکبر وصمة في جبين پرلمان يدعي انه وطني وجاء من صناديق الاقتراع، حيث قاموا بالتصويت على شراء سيارات مصفحة لهم ويبقى الشعب يعاني التفجير. فبدلا من ان يعملوا على وضع الحلول للشعب المغلوب على امره من خلال ايجاد حلول جذرية للتسيب الامني والفساد الاداري الذي هو السبب الرئيسي في تلك التفجيرات، عملوا على تحصين انفسهم واهليهم من التفجيرات .... والشعب الى بئس المصير.
اعضاء الپرلمان الذي يوما ما لم يفکروا بان يقتطعوا من رواتب شهر واحد منهم عشره ويتبرعون به ولو امام الکاميرات الى مجموعة من الفقراء من ابناء شعب احدى اغنى دول العالم من حيث الخيرات، لا بل على العکس فقد شدوا على يد نوري المالکي بقطع الحصة التموينية التي تصدق بها المقبور على ابناء العراق "العظيم". طبعا المالکي قال بانه سيقطع الحصة ويحولها الى مبالغ مالية ، والمبالغ معروفة مصيرها الى جيب من تذهب.
الان من يريد ان يصبح حکما في المسألة التي طرحتها .... ساطرحه مرة اخرى على طريقة اسألة ايام المتوسطة ... ماهو وجه الشبه والاختلاف بين مايفعله اعضاء الپرلمان العراقي .... وما فعلنه بغايا هولندا ؟؟؟!!

هيوا علي اغا
هولندا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بغايا هولندا .... والپرلمان العراقي !!!!!!!!!!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: