البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 سوق النجارين في الموصل جيران دجلة الخالد ـ مصور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف صادق
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: سوق النجارين في الموصل جيران دجلة الخالد ـ مصور    الثلاثاء 08 مايو 2012, 12:10 am



سوق النجارين .. جيران دجلة الخالد



من المهن التراثية في الموصل مهنة النجارة التي برع فيها عدد من الموهوبين اشتهروا بصناعة قطع الأثاث والمهود والمراجيح وأدوات المطابخ ولوازم إعداد الخبز وألعاب الأطفال والتوابيت وغيرها. ويتركز وجود هؤلاء النجارين في منطقة الميدان، عند نهايتها المطلة على جسر نينوى العتيق، تقدمهم إلى الأهالي معروضاتهم الفنية اليدوية التي برعوا في صناعتها ونحتها وتلوينها.

وفي هذه الورش التراثية المتخصصة، يعمل النجارون بدأب وإخلاص ليقدموا مصنوعات خشبية ترافق الإنسان في حياته من المهد إلى اللحد.

وتبدأ معروضات هذا السوق بالمهود والمراجيح التي تمتاز بجمالها ومتانتها ودقة صناعتها ومناسبتها لاحتضان الأطفال حديثي الولادة ومنحهم مكانا ملائما للنوم العميق الآمن الذي يحرر الأمهات من مشاكل المتابعة المستمرة لهم.



وتمتد هذه المعروضات إلى ألعاب الأطفال الخشبية ومنها (المحجلي) التي تساعد الطفل على تعلم المشي دون أن يسقط، و(المزاريع) والمهود الصغيرة وعربات الأطفال الخشبية، ومنها ما هو على شكل طائر مغرد يصفق ويطقطق جناحيه وكـأنه يطير.. ثم هناك الملاعق والمغارف الخشبية و(التختات) التي تراوح، بين التختة المعدة لتهيئة

الطعام وقطع اللحوم والخضروات في المطابخ، وتختة عمل الخبز وخبز (الرقاق) و(الشوبك) الذي يحول العجينة إلى قرص معد للشوي في التنور أو على الصاج و (النشابي) التي تفرش العجينة إلى قرص كبير في طريق إعداد خبز (الرقاق) وطبقات البقلاوة ، وطبلات الطعام الواطئة الدائرية التي يتحلق حولها أفراد العائلة في وجبات الطعام المختلفة، والأرائك والتخوت التي يتفنن النجارون في صناعتها وزخرفتها بنقوش محفورة على هيئات مختلفة وكذلك الصناديق والأقفال التي تستخدم لحفظ الثياب، وتختم هذه المعروضات بصناديق الموتى المتكئة على الجدران قرب محلات النجارين إلى جانب المهود.. وهنا يتجاور الميلاد والموت على ساحة واحدة ليحصرا بينهما دورة الحياة.. يتجاوران بهدوء وسكينة قرب دجلة الهادئ الذي ينساب وئيدا وهو يمر من تحت جسر نينوى العتيق.



هنا يعمل النجارون المهرة مستفيدين من أخشاب البلوط والصاج والجام وجذوع الأشجار التي يتم جلبها من مناطق الغابات.

إنها إحدى المهن التي تقاوم الزمان، وما تزال الأجيال الجديدة من أبناء وأحفاد النجارين تتناقلها، لتواصل الحفاظ عليها والإبداع فيها، وهي مهنة فيها من الفن والأصالة والحرفة والفائدة ما يدعونا للاهتمام بها كجزء من موروثنا العريق في بلد يحفل بالأصالة والحضارة.


مقالات الاستاذ صبحي صبري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سوق النجارين في الموصل جيران دجلة الخالد ـ مصور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ وتراث كرمليس (كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق heritage karamles Forum & our towns & villages-
انتقل الى: