البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 قيادة قطر العراق انهيار العملية السياسية .. وتخبطات العملاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: قيادة قطر العراق انهيار العملية السياسية .. وتخبطات العملاء   الجمعة 11 مايو 2012, 5:34 pm






قيادة قطر العراق انهيار العملية السياسية .. وتخبطات العملاء
شبكة المنصور





بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والإعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية


انهيار العملية السياسية .. وتخبطات العملاء
يا أبناء شعبنا المكافح


منذ هزيمة المحتلين الاميركان بفعل الضربات القاصمة والعمليات الجهادية الجبارة على مدى تسع سنوات مضمخة بنجيع الدم العراقي الطهور لمجاهدي البعث والمقاومة ، وهروب آخر جندي أميركي محتل في الحادي والثلاثين من كانون الأول من العام الماضي يوم الفتح الثالث الحاسم المبين والعملية السياسية المخابراتية صنيعة المحتلين الاميركان الأوغاد وحلفائهم الأشرار تتشظى وتتشرذم وتتهاوى ، وقد بلغ الاحتراب بين أطرافها ذروته خلال الشهور الماضية والتي اتسع شقها على الراتق ولم تعد تجدي معها محاولات السعي المحموم لعقد ما يسمونه مرة بـ ( المؤتمر الوطني ) وأخرى بـ ( الاجتماع الوطني ) وثالثة بـ ( اللقاء الوطني ) ، كما ظهرت على نحو واضح وفاضح عملية استنجاد العميل المالكي بأسياده الفرس الصفويين في طهران وتقديم فروض الطاعة لهم ، ولقائه بمقتدى الصدر الذي رسموا له دور العراب في اجتماع أربيل والذي عاد منه برسالة الى ( التحالف الوطني ) تتضمن الشروط التسع للمجتمعين وآخرها التهديد بسحب الثقة عن العميل المالكي اذا لم يستجب لهذه الشروط في مهلة أمدها خمسة عشر يوماً تنتهي في السابع عشر من شهر مايس الجاري .

وراحت المهاترات الإعلامية تغلي في مرجل الانقسامات الحادة ، فـ ( التحالف الكردستاني ) يتهم المالكي والشهرستاني بتهريب النفط الى الكيان الصهيوني والمالكي والشهرستاني يتهمون ( التحالف الكردستاني ) بتهريب النفط الى إيران وبلدان أخرى عبرها والحصيلة نهب النفط العراقي ثروة الشعب العراقي بالإضافة الى نهب بقية أمواله وثرواته وإشاعة أبشع صيغ الفساد المالي والإداري ، والاستمرار في مسلسل إبادة الشعب العراقي وقمعه وتجويعه وإفقاره وحرمانه من أبسط خدمات الماء والوقود والكهرباء التي تدنت مستويات تجهيزها الى ادنى حد في هذا الصيف القائظ .

يا أبناء شعبنا الصابر المجاهد

يا أحرار العرب والعالم أجمع

وإزاء الانهيار التام للعملية السياسية المخابراتية والانهيار التام للوضع الأمني كذلك ، فان العميل المالكي راح يتخبط في مواقفه التي أضحت خيط عشواء فتارة يزور كركوك ويصرح بعراقيتها وهو الذي وقع على صك سلخها من العراق ، وتارة أخرى يصرح بالدعوة الى تجميد الدستور وهو أحد كتبته والذي يزعق آناء الليل وأطراف النهار بالالتزام به في حين راح يتمزق ما يسمى ( التحالف الوطني ) الذي رشحه لمنصب ما يسمى رئيس الوزراء ، فعاد ما يسمى ( الائتلاف الوطني ) الذي يضم ( الصدريين ) و ( المجلس الأعلى ) وغيرهم للانعقاد وبمعزل عن ما يسمى ائتلاف ( دولة القانون ) ، وعاد العميل الطالباني من السليمانية ليجتمع مساء الخميس الماضي على نحو منفرد بالعميل الجعفري تحت عنوان ( بذل الجهد الثنائي لحل الأزمة ) ، ويجري ذلك كله وسط تصاعد السخط الشعبي المتفاقم والغضب الجماهيري العارم الذي ينبئ باختمار لحظة التغيير الثوري الحاسم ونضج شروطها الموضوعية والذاتية .


وها هم أبناء شعبنا المجاهدون ومجاهدو البعث والمقاومة يصعدون جهادهم الملحمي للانقضاض التام على العملية السياسية المخابراتية واستكمال مهمات الجهاد والتحرير الشامل والاستقلال التام والبناء الوطني والتعددي الديمقراطي الثوري والقومي والإنساني الشامل .


المجد لشهداء العراق والامة الأبرار .
ولرسالة امتنا الخلود .



قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
۱۰ أيار ٢٠١٢ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قيادة قطر العراق انهيار العملية السياسية .. وتخبطات العملاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: