البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 اطلقوا سراحه ايها الاوغاد : الدكتور محمود خالد المسافر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37587
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اطلقوا سراحه ايها الاوغاد : الدكتور محمود خالد المسافر   الإثنين 14 مايو 2012, 9:36 pm

12:30 Sonntag, 13.Mai 2012









بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


اطلقوا سراحه ايها الاوغاد

شبكة البصرة

الأستاذ المشارك

الدكتور محمود خالد المسافر

اكتب اليوم عن واحدة من جرائم حكومة الاحتلال الخامسة، حكومة حزب الدعوة العميل للصفوية الطائفية الجديدة في بلاد فارس وللصهيونية العالمية وللأحتلال الامريكي البغيض خاب ضنهم ومن والاهم جميعا باذن الله وبعزم وسواعد الغيارى من ابناء العراق العظيم واخوانهم وابناء عمومتهم في ارض العروبة والرجولة من الاحواز الثائرة الى فلسطين الابية، من جزائر الثورة والشهداء الى بحرين الصمود والثبات. اكتب اليوم عن جريمة المالكي الجديدة وحكومته التافهة الامعة لا أستثني منهم احدا، لا سيما من ادعى الوطنية والعروبة وهي منهم براء الى يوم الدين. جريمتهم الجديدة تمثلت باعتقال الاستاذ الدكتور محمد طاقة عميد كلية بغداد للعلوم الاقتصادية.
قبل ان يتساءل البعض عن سبب الكتابة والنخوة على اعتقال استاذ جامعي آخر والعراق غريق بدم ابنائه، اسير بجميع جامعاته واساتذته وطلابه، سجين باعتقال الآلاف من ابنائه بدون وجه حق او حتى بتهمة باطلة. ما الجديد اذن، استاذ جامعي آخر يضاف الى الآلاف من خيرة ابنائه المنكوبين بعملاء من امثال المالكي وتابعيه الاخساء من امثاله بدءا من غير المؤدب لا اعلاه الله وانزله منزل المنافقين في اسفل سافلين "علي زندي" وصولا الى الامعة الخسيس صائد الدنانير السوداء لا اصلحه الله ولا اطلق لسانه "صالح المطلق"، غير ناسين جمع المنافقين في حكومة الخسيس اجمعين.
لا اكتب اليوم لأن محمد طاقة استاذي الذي علمني الحرف والخُلُق، لا اكتب عنه لأنه اجازني بالدكتوراه ومعه جمع من خيرة اساتذة الاقتصاد من امثال المرحوم الأستاذ الدكتور فاضل عباس الحسب وكذلك الاستاذ الدكتور عبد الكريم كامل والاستاذ الدكتور محمد صالح القريشي والاستاذ الدكتور علي الراوي والاستاذ الدكتور حميد الجميلي امد الله بعمرهم وجعلهم كلهم خيرا لأنفسهم ولطلابهم. لا اكتب اليوم عن محمد طاقة لأنه طاقة علم وخلق، طاقة متولدة ومولدة لا تتوقف، طاقة نضال من اجل العلم واهله، قاد كليته الخاصة بعد ان ودع العمل في الجامعات الحكومية عام 1996 وقرر ان يكون من بين قادة التعليم العالي الخاص في العراق. لا اكتب عنه اليوم لأنه وبحلول مطر الاحتلال قرر ان يبقى في العراق عصيا على عملائه ضاربا بكل تهديداتهم عرض الحائط، قرر ان يبقى لأنه يعلم ان عليه ان يبقى حتى يصل غيث الحرية، على الرغم من كل النصائح من المحبين ودفع الحاسدين وكره وحقد شراذمة الاحتلال واعوانهم، رغم كل ذلك آل على نفسه ان يكون بعيدا عن بلده وطلابه. حدثني احد اصدقائه المقربين قبل ايام انه عرض عليه ان يخرج من العراق في هذا الوقت ويعود اليه فيما بعد فاجابه: والكلية لمن اتركها وطلابي ماذا اقول لهم. نعم ايها الطاقة ماذا تقول لهم وقد أمنوك كل نفائسهم. لا اكتب اليوم عن طاقة العميد او استاذ الاقتصاد الذي لم تتجاوزه لجنة مهمة او تخطيط اقتصادي او غير ذلك، لا اكتب عن طاقة المربي الفاضل او الصديق الناصح او القائد العادل.
لكنني اكتب اليوم عنا نحن الى اين سائرون، العقول تقتل وتدفن، والغيرة تنقص والرجال قلة والامة في فاقة والعراق يحترق. اكتب اليوم صارخا بوجه الاحتلال واعوانه ومن عملوا معهم، الذين اشرف اشرفهم كأخس خسيسهم سواء بسواء. اكتب اليوم لأننا اعتدنا ان نودع الرجال كل يوم ونرى النساء تغتصب واطفالنا يكبرون وبلدهم لا زال محتلا، اكتب اليوم عسى ان يسمع صرختي من بقى فيه سمع. عسى ان يصحى البعض من نومه وان يتعجل، فان الاحتلال فرّخ الفا من الامعات من امثال العبد الذليل المالكي، فالاحتلال لن يعيدنا الى حيث ينبغي ان نكون كأمة ودولة. اصرخ اليوم في وجه كل خدم الاحتلال ومزوري هويته البشعة وانخي اين ابناء بلدي اين الطلاب؟ ثورورا لا خابت لكم ثائرة، انهضوا فان المجد يعلوه التراب، اصرخوا بوجه امعات الرجال، لا تخافوهم في حقكم وحق اخوانكم وابنائكم من بعدكم. اخذوا اليوم طاقة فلا تجعلوهم يحبسوا طاقتكم ابدا، ثوروا عليهم في كل كلية وجامعة، افشلوا قراراتهم الزائفة، كونوا كما كان اسلافكم. ادعوكم للتظاهر في كل مكان، اكتبوا لكل جهة تتعامل مع وزارة تعليم الامعات لكي يحتقروهم ولنجعلها ثورة، لنوثق جريمتهم هذه في كل المحافل الدولية، 4 ارهاب لا تخيفنا ولن تخيفكم ابدا.
اخرجوا طاقة ايها الانذال من ابناء صهيون وكسرى فانكم لن تقتلوا طاقة العراقيين التي لا تنضب، لقد عرفتموهم من قبل وثورتهم قادمة اليكم فلا تنتظروها بل اهربوا جميعا كما كنتم تهربون كل مرة. لقد تخرّج من تحت يد طاقة وآلاف غيره من العلماء ملايين الرجال الاشداء الذين لن تكونوا بمنآى عن غضبهم ابدا.
ايها الأخوة والزملاء من التدريسيين في العراق وخارجه
ايها الطلاب العراقيون في كل مكان
ارفق هنا لكم مشروع رسالة الى الجهات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والجامعات والمؤسسات التعليمية التي تطالب هذه الجهات جميعا بعدم التعامل مع قتلة الاساتذة الجامعيين العراقيين. ترجموها الى كل اللغات التي تتعاملون بها وليوقعها نخبة منكم وخياركم.

السيد... المحترم
وزير التعليم العالي
م/اعتقال استاذ جامعي عراقي بدون امر قضائي

سيادة الوزير
اكتب اليكم اليوم عن جريمة اخرى من جرائم حكومة المالكي في بغداد المتمثلة باعتقالها الاستاذ الدكتور محمد طاقة عميد كلية بغداد للعلوم الاقتصادية منذ عام 1996، بدون امر قضائي، وعند خروجه من الحرم الجامعي متوجها الى داره.
يعد الاستاذ الدكتور محمد طاقة من علماء الاقتصاد العراقيين والعرب المعروفين وعضو مخضرم في مجلس ادارة جمعية الاقتصاديين العراقيين، وعضو جمعية الاقتصاديين العرب. وان استهدافه من قبل حكومة المالكي في العراق يعد استهدافا للعلم والعلماء، ويعد ايضا تكملة لمشوار الاعتداء على حرمة الجامعات العراقية الذي ابتدأ مسلسله منذ ان احتلت القوات الاجنبية العراق في التاسع من نيسان 2003، والتي شملت ايضا قتل 449 عالم واستاذ جامعي عراقي بموجب ما سجلته محكمة بروكسل الدولية ومؤتمر غنت الدولي المنعقد في عام 2011 في بروكسل/بلجيكا.
ان الحادثة الجديدة اليوم المتمثلة بالأعتقال غير القانوني للأستاذ الدكتور محمد طاقة تؤشر لدينا نحن الأكاديميين العراقيين المهجرين والمهاجرين والطلاب في خارج العراق وبصورة لا تقبل الشك ان الحكومة في العراق اليوم ومنذ الاحتلال في عام 2003 كانت جزءا من اسباب وتنفيذ مسلسل التخلص من الكفاءات العراقية وليس جزءا من حمايتها.
وعلى هذا، نحن مجموعة من الأساتذة الجامعيين الموقعين في ادناه.... نتقدم اليكم بطلب عدم التعامل مع قتلة الأساتذة الجامعيين العراقيين والذين تسببوا بتهجير البقية الباقية من علماء العراق واساتذة الجامعات وحملة شهادات الدكتوراه.


الاسم الجامعة التوقيع



شبكة البصرة


السبت 21 جماد الثاني 1433 / 12 آيار 2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اطلقوا سراحه ايها الاوغاد : الدكتور محمود خالد المسافر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: